هل تعرف كم عدد فقرات العمود الفقري لديك؟

تعرف على كم عدد فقرات عمودك الفقري

إن ظهر الإنسان هو شبكة كبيرة، ومعقدة، مجتمعة فيه أهم أجزاء الجسم، من العظام، والعضلات، والأعصاب، والأربطة، لها نظام متناسق، ومعقد، فيما بين كل هذه العناصر التي يتكون منها.

والعمود الفقري، أهم جزء في الظهر، لما لفقراته من فائدة، حيث توفر القوة، والدعم، والمرونة له، وهذه الفقرات هي اللبنات الأساسية للعمود الفقري حيث يمتد العمود الفقري من الجمجمة، وصولًا الى الحوض، ويحتوي على 33 عظمة، والمعروفة باسم الفقرات، وفي مقالنا سنعرفك على كل ما يهمك معرفته عن العمود الفقري.

العمود الفقري

العمود الفقري

إن العمود الفقري في جسم الإنسان، هو الذي يعطي للجسم الشكل المتناسق، ويجعله قائمًا، فهو هيكل ظهر الإنسان، ومحور الجسم بشكل عام.

حيث يبلغ طول العمود الفقري في جسم الإنسان ما يقارب 72-75 سم، ويرتكز حوله كل أجزاء الجسم كالرأس، والصدر، والبطن، والحوض.

 وفي العمود العمود الفقري يوجد عدد من الفقرات العظمية، والتي يمر من خلالها النخاع الشوكي. وهناك بعض الفقرات التي تكون كبيرة في حجمها، وهذا له أهمية لدعم وزن الفقرات بشكل عام. وبعض الفقرات التي تكون حجمها صغيرًا، بالنسبة لبعض الفقرات، وذلك لتعطي للعمود الفقري المرونة، في حركته.

والعمود الفقري، يكون صلبًا عمومًا، وذلك لأن الفقرات موجودة بشكل متتالي، فوق بعضها البعض، وذات ترتيب متناسق مع بعضه. كما أن العمود الفقري يمتاز بالمرونة، وذلك لسهولة القيام بحركات كثيرة، من الانحناء للأمام، أو الخلف، وعلى جانب اليمين، واليسار.

وظائف العمود الفقري

نجد للعمود الفقري، الكثير من المهام، والعديد من الوظائف التي يقوم بها:

  • يدعم جسم الإنسان، ككتلة واحدة.
  • يحمي كلًا من النخاع الشوكي، والأعصاب التي فيه، كون النخاع الشوكي أكثر أجزاء الجهاز العصبي في الإنسان أهمية، وحساسية.
  • يعتبر المحور الأساسي لجسم الإنسان.
  • هو قاعدة أساسية، وواسعة لرأس الإنسان.
  • له دور هام في وضعية جسم الإنسان، وتحديدها، فهو له دور في كون الجزء العلوي من الجسم مستقيمًا، لذلك نرى من كان عموده الفقري غير مستقيم، لا يستطيع أن يقف منتصبًا، كالشخص العادي.
  • يوفر لجسم الإنسان سهولة الانتقال من وضعية، إلى أخرى، وبكل مرونة.
  • يعمل على حمل أجزاء جسم الإنسان، بشكل عامودي.
  • يحافظ العمود الفقري على القلب، والرئتين، وذلك لاتصال القفص الصدري بالقلب، والرئتين، من الخلف.

أقسام العمود الفقري

العمود الفقري الإنساني يتكون من 33 من الفقرات العظمية، والتي تكون كما يلي:

  • 7 فقرات في منطقة العنق.
  • 12 فقرة في المنطقة الصدرية، وتقع في منتصف الظهر.
  • 5 فقرات في المنطقة القطنية، والتي تقع أسفل الظهر.
  • 5 فقرات في المنطقة العجزية (او الحوض).
  • 4 فقرات في منطقة العصعص، والتي تقع في الجزء السفلي للظهر.
  • وفي العمود الفقري يوجد: 24 فقرة متحركة، و9 فقرات ملتحمة.
  • كما نسمي القسم الفارغ بين الفقرات، والذي يقع في داخله النّخاع الشوكي، النفَق الفقريّ.

شرح مفصل لأقسام العمود الفقري:

 إن فقرات العمود الفقريّ في جسم الإنسان، تتوزع لتشكل خمس مجموعات، صُنفت بحسب تواجدها في الجسم، فهي كالتالي:

فقرات الرقبة

تعتبر هذه الفقرات، أول، وأعلى الفقرات، وعددها 7 فقرات، وظيفة هذه الفقرات، تحديد حركة رأس الإنسان، للأمام، والخلف.

الفقرات الصدرية، والتي تقع في الظهر

 وتسمى الظهريّة، وعددها 12 فقرة، وتعتبر أكثر الفقرات عددًا في هذا المكان من جسم الإنسان، وتنحني هذه الفقرات نحو الخلف، وهذه الفقرات تتصل بالقفص الصدريّ.

الفقرات القطنية

 كما يمكن تسمية هذه الفقرات بمنطقة أسفل ظهر الإنسان، وعددها 5 فقرات، حيث تنحني هذه الفقرات نحو الأمام، كما يحدث لانحناء الفقرات الرقبية.

الفقرات العجزية

عددها 5 فقرات، ولكن لها شكل يختلف عن بقية الفقرات، كون هذه الفقرات مُلتحِمة فيما بينها، لتشكل فقرة كبيرة من العظام، تشبه المثلث.

فقرات منطقة العُصعص

وتعتبر هذه الفقرات، آخر فقرات أقسام العمود الفقري، وعددها 4 فقرات، أيضًا تلتحم مع بعضها، وهناك اعتقاد من البعض بأن عددها خمس فقرات.

وبنظرة شاملة للعمود الفقري، فإنك سترى أربع انحناءات فيه وهي:

  • الانحناء من الأعلى، والمسمى العنقي، وشكله مُحدّب.
  • الانحناء من ناحية الصدر، وشكله مُقعّر.
  • انحناء المنطقة القطنية، وشكله انحناء مُحدّب.
  • وآخر انحناء، في منطقة الحوض، وشكله مُقعّر.

ارتباط فقرات العمود الفقري ببعضها البعض

إن فقرات العمود الفقري، ترتبط ببعضها من خلال أربطة ليفية، صلبة.

كما يوجد بين كل فقرتين من فقرات العمود الفقري، قرص ليفي، يسمى الغضروف، هو الذي يعطي للفقرة المرونة في الحركة، ومن أهم وظائف الغضروف:

  • هو بمثابة اتصال بين فقرات العمود الفقري.
  • يعمل بمثابة نقطة محورية.
  • يعمل على توزيع قوى الضغط، بين فقرات العمود الفقري.
  • يمنع احتكاك عظام الفقرات مع بعضها.
  • تسهيل حركة العمود الفقري، في الانحناء للأمام، والخلف، بكل سهولة.
  • يوفر للعمود الفقري، السهولة في الميلان لليمين، واليسار.

ومن أهم المشاكل التي قد تصيب الفقرات، أنه لو تحركت إحدى الفقرات عن المكان الصحيح لها، فهذا سيؤدي إلى شدّ عضلي مؤلم في الظهر، وهذا الشد العضلي سينعكس على العصب القريب من الفقرة، ويسبب آلامًا موجعة.

كما قد يصيب الأقراص المحيطة بفقرات العمود الفقري، التلف، أو التآكل، مع التقدم بالعمر، مسببًا صعوبة في الحركة، وآلامًا في الظهر.

الحبل الشوكي:

يتكون الحبل الشوكي، من الأعصاب، التي تربط الدماغ بباقي أعضاء الجسم، حيث يمتد من الدماغ إلى أسفل الظهر.

ويحيط العمود الفقري، بالحبل الشوكي في معظم طوله، من قبل (الفقرات) التي تشكل العمود الفقري.

والحبل الشوكي، هو جزء من الجهاز العصبي المركزي، طوله حوالي 45 سم، في الرجال، وحوالي 43 سم، عند النساء.

والحبل الشوكي، محمي بواسطة العمود الفقري.

صحة العمود الفقري

حتى تحافظ على العمود الفقري سليمًا، وبصحة جيدة، عليك بالخطوات التالية:

  • أن تعتني بوضعية ظهرك عند قيامك بالأعمال، والأنشطة المختلفة.
  • انتبه لوضعيتك في الجلوس، بأن يكون عمودك الفقري بشكل مستقيم، لا منحني، وحاول ألا ترهق عضلاتك أثناء الجلوس.
  • انتبه عند رفع الأشياء الثّقيلة، أو حتى الخفيفة، بحيث تعتمد في عملية رفع الأشياء على عضلاتك السفلية، وليس على عضلات الظهر، وعضلات الأطراف العلوية.
  • عند النوم، حافظ على الانحناء الطبيعي لعمودك الفقري، ونم على أحد الطرفين، اليمين، أو اليسار، مما يقلل من الضغط على عضلات الظهر عندك، وعليك بعدم النوم على بطنك، أو ظهرك، حتى لا تظهر الانحناءات التي تسبب لك الألم.
  • ننصحك بعدم زيادة وزنك عن الحدود الطبيعية.
  • عند رفع شيء ثقيل، من الأرض، اثني ركبتيك، وارفع الشيء الثقيل، وظهرك مستقيمًا.
  • وعند حمل حقيبة، حاول حملها على كتفيك الاثنين، لا على كتف واحد، لتتجنب أن يتركز الثقل على طرف واحد من جسمك.
  • عند القراءة، أو الكتابة، ابتعد عن ثني الرقبة، بشكل كامل، ودع العمود الفقري منتصبًا عند هذه الوضعية.
  • لا تجلس بوضعية واحدة، فترة طويلة، حتى لا تسبب شد عضلي في ظهرك، وغيّر من وضعية الجلوس كل ساعة، إن أمكنك ذلك، حتى لا تتسبب في آلام شديدة لظهرك.
  • حاول ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، وخاصة المشي، والتي لا تسبب آلامًا للظهر، فالرياضية تقوّي عضلات الظهر، وتحمي الفقرات، والغضاريف من العديد من الأمراض.
  • ارتد الحذاء الذي يناسبك، ولا يسب لك الآلام.

مشاكل العمود الفقري وعلاجها

مع مرور الوقت، فإن الفقرات ستتعرض للتدهور نتيجة ظهور علامات الشيخوخة، والتي هي شيء طبيعي في الجسم الإنساني، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مؤلمة في العمود الفقري، تستدعي تدخل الطبيب المختص للمعالجة.

يعتبر التقدم في السن، هو من الأسباب الرئيسية التي تحصل لفقرات العمود الفقري، وكذلك يؤثر العمر على بنية ما بين الفقرات.

وإن هذه التغييرات التي تحصل، تسبب ظهور بعض الاضطرابات التي تصيب وظائف العمود الفقري، ونشوء الأمراض المتعلقة به، والتي يجب أن تعالج في حينها حتى لا يتفاقم الأمر ويضطر الشخص لإجراء العمل الجراحي كمعالجة.

ومن أسباب آلام العمود الفقري، التي يُعاني منها الكثير من الأشخاص:

  • القيام بالأعمال الشاقة، أو اتخاذ الوضعيّة الخاطئة في الجلوس.
  • التشوهات الخلقية في جسم الإنسان، وفي العمود الفقريّ التي قد تنشأ عند الولادة، أو من خلال مُمارسة بعض المِهَن (كحمل الأثقال)، أو من ممارسة بعض الرياضات الضارّة بالعمود الفقريّ.
  • حدوث التواء في العمود الفقري، وهذه قد تكون وراثيّة، مما يسبب صعوبة في الحركة.
  • بعض الأمراض السرطانيّة التي تصيب الفقرات، فتضر بالعمود الفقري.
  • بعض الأسباب النفسيّة، التي من الممكن أن تسبب مرضًا في الظهر.
  • مرض التهاب المفاصل، والمسمى الدّيسك، وهذا بسبب حدوث الشيخوخة في المفاصل، أو أن هذه المفاصل قد أصابها التهاب.

آلام العمود الفقري

آلام العمود الفقري

يعتبر من أهم أعراض مشاكل العمود الفقري، هو الآلام المزعجة التي تحدث للمريض، ومن بين هذه الأعراض المؤلمة:

  • إضرابات عصبية تصيب المريض، كالإحساس بالتنميل في الأطراف، وفقد الإحساس ببعض الأماكن من العمود الفقري، والخدر في الذراعين، والرقبة، والرأس.
  • الإحساس بالوخز.
  • الاضراب في تحكم المريض بالتبرز، والتبول.
  • صعوبة في المشي.
  • الصعوبة في استقرار توازن الجسم.

وغيرها من الأعراض التي يجب على المريض أن يراجع الطبيب المختص، ليعطي التقييم الدقيق للحالة، حتى لا يصل المريض لحالة فقد وظيفة أحد أجزاء من جسمه، تؤثر على حركة أطرافه، تجعله غير قادر على المشي، وغيرها من الأعراض المضرة، والمؤلمة بآن واحد.

ومن أهم الأمراض التي تصيب العمود الفقري:

هشاشة عظم الفقرات

حيث تصبح بنية العظم في الفقرات، بشكل عام هشة، ومتخلخلة، مما يجعل العظام عرضة للكسور.

الكسور التي تصيب العظام

من نتائج حدوث هشاشة العظام، حدوث كسر انضغاطي في بنية فقرات العمود الفقري.

تضيق القناة الفقارية

ويحدث ذلك عند ازدياد الخشونة بالمفاصل، واضمحلال الغضاريف.

 والقناة الفقارية، هي التي يوجد فيها الحبل الشوكي، وجذور الأعصاب. وعند تضيقها تنضغط الأعصاب المحيطة بالفقرات، عند السير، أو الوقوف بالغضاريف، فيشعر الشخص بآلام في ساقيه، ولا يخف إلا عند الجلوس، أو التمدد على الظهر.

يمكن معالجة هذه الحالة بالمسكنات، والعقاقير المضادة للالتهابات، والقيام ببعض التمرينات، وتقوية العضلات. وفي حال لم تنجح هذه المعالجة، ينصح بالتدخل الجراحي.

الانزلاق الغضروفي

أو فتق القرص الغضروفي، الموجود بين الفقرات، يصيب جميع الأعمار، حيث ليس له عمر في حدوث هذا المرض، ويسبب نوبة من الألم في أسفل الظهر.

ومعالجة هذا المرض بتناول الأدوية المسكنة، والأدوية المضادة للالتهاب، والراحة، وفي أكثر الأحيان يشفى المريض بسرعة.

تلف الغضروف

أو ما يعرف، بخشونة المفاصل الصغيرة الموجودة في العمود الفقري، ويحدث هذا المرض لكبار السن، ويترافق مع هذا المرض ألام في الظهر، أو آلامًا في الظهر والساقين معًا.

ومعالجة هذا المرض، بممارسة التمارين الرياضية التي تقوي العضلات، وتدعم العمود الفقري، كما ينصح بتناول المسكنات، ومضادات الالتهابات، وأخذ وقتًا من الراحة، بعيدًا عن الأعمال المرهقة، والشاقة.

أغذية لتقوية العمود الفقري

  • الحليب ومشتقاته، لاحتوائها على نسب عالية من الكالسيوم، والفيتامينات الضرورية لصحة العظام.
  • الموز، فهو غني بالعديد من المعادن الهامة، كالبوتاسيوم، والحديد، والكثير من الفيتامينات.
  • عصير البرتقال، وهو ضروري لاحتوائه على فيتامين C، والكالسيوم، كما أن له خاصية في مساعدة عظام الجسم، على امتصاص عنصر الكالسيوم بشكل سريع، مما يقوي العظام، والعضلات.
  • السمك بأنواعه، وخاصة السلمون، لما يحتويه من الكثير من المعادن، والأوميغا 3، والأحماض الضرورية لتغذية الجسم، فتناول السمك، ينشط العضلات، والعظام.
  • المكسرات، كالجوز، واللوز، فهي تحتوي على عنصر الماغنسيوم الضروري في بناء جسم الإنسان، وتقوية عظامه.

أخيرًا

عند احساسك بالألم في العمود الفقري قم بالأعمال التالية:

  • حاول وضع الثلج على المنطقة المصابة، وعدة مرات.
  • تجنب تعرض المنطقة المصابة للحرارة، لأنها قد تزيد من الالتهاب.
  • أعط المنطقة المصابة الراحة، وابتعد عن القيام بحركات شديدة.
  • يمكن استخدام بعض المسكنات للألم، أو المضادة للالتهاب (بشرط الالتزام بالجرعات المقررة على عبوة الدواء).
  • لا تلتفت لنصائح الآخرين.
  • لا تتسرع في شراء بعض المراتب، والوسادات، والأحذية الطبية، والأحزمة الخاصة بالعنق، أو الفقرات، واستشر الطبيب المختص، لأنها قد تكون لا تناسب حالتك مطلقًا، ومن الممكن أن تؤدي إلى مشكلة لا تجد لها حلًا.
  • العمل على استشارة الطبيب، وذلك عندما يستمر الألم أكثر من يومين، وأنك أصبحت غير قادر على القيام بأعمالك العادية، وعند ازدياد الأعراض، من ألم وتنميل في الأطراف.
قد يعجبك ايضا