كيف يؤثر الطعام على معدل السكر الطبيعي في الدم

مصدر سكر الدم، الذي يسمى أيضًا باسم جلوكوز الدم، من الغذاء الذي نستهلكه، يعطي جسمك سكر الدم من خلال هضم بعض المواد وتحويله إلى سكر يدور في مجرى الدم.

 يعد سكر الدم مصدر للحصول على الطاقة. يتم تخزين السكر الذي لسنا بحاجته لتغذية جسمك على الفور في الخلايا لاستخدامه في وقت اخر، قد تكون كثرة السكر في الدم ضارة.

 داء السكري من النوع 2 هو مرض يتميز بوجود نسبة  من السكر في الدم اعلى مما يعتبر ضمن الحدود الطبيعية. يمكن أن يؤدي مرض السكري هذا إلى مشاكل في القلب والكلى والعينين والأوعية الدموية.

 كلما حاولت معرفة كيف يؤثر الأكل على نسبة السكر في الدم، أصبح بإمكانك حماية نفسك بشكل أكبر من مرض السكري. إذا كنت مصابًا بداء السكري بالفعل، فمن المهم أن تفهم كيف يؤثر تناول الطعام على نسبة السكر في الدم.

ماذا يحدث عندما تأكل؟

يهدم جسمك كل ما تأكله ويستفاد من الطعام بأجزائه المختلفة وهي:

الكربوهيدرات

البروتينات

الدهون

الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى

تنقلب الكربوهيدرات التي نستهلكها إلى سكر في الدم. كلما زادت كمية الكربوهيدرات التي نستهلكها، ارتفعت مستويات السكر التي تنتج أثناء هضم الطعام وامتصاصه.

يتم امتصاص الكربوهيدرات إذا ستهلك بشكل سائل بسرعة أكبر من تلك الموجودة في الأغذية الصلبة. لذا فإن استهلاك الصودا سينتج عنه ارتفاع أسرع في مستويات السكر في الدم مقارنة باستهلاك قطعه من البيتزا.

الألياف من اهم المكونات الكربوهيدراتية التي لا تتحول إلى سكر. هذا لأنه لا يمكن هضمه. فهي مهمة جدا لأجسامنا

لا تحتوي البروتينات والدهون والماء والفيتامينات والمعادن على الكربوهيدرات. الكربوهيدرات لها الأثر الاكبر على مستويات الجلوكوز في الدم.

إذا كنت مريض بداء السكري، فإن تناول الكربوهيدرات هو أهم شيء في برنامجك الغذائي يجب مراقبته عندما يتعلق الأمر بتنظيم مستويات السكر في الدم.

الأطعمة عالية الكربوهيدرات

الأطعمة التي تؤدي لارتفاع في نسبة السكر في الدم هي الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات. تشمل ما يلي:

  • الحبوب البيضاء، مثل المعكرونة والأرز
  • بسكويت
  • خبز ابيض
  • الحبوب المجهزة على البارد
  • المشروبات المحلاة

إذا كنت مهتم بكمية الكربوهيدرات التي تستهلكها، فلا داعي للخوف من هذه الأطعمة. بدلاً من ذلك، يجب أن تكون منبها بشأن كمية الوجبة واستبدالها بالحبوب الكاملة عندما يكون ذلك ممكنًا. كلما زادت كمية الطعام الذي تتناوله، زادت كمية السكر التي ستحتفظ بها

تناول وجبات تحوي أنواع مختلفة. تساعد البروتينات والدهون والألياف على تقليل هضم الكربوهيدرات. سيساعد هذا في انخفاض ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد الاكل.

كم عدد المرات التي تأكلها خلال اليوم موضوع مهم أيضًا. حاول ان تبقى محافظ على نسبة السكر في الدم ثابتة عن طريق تناول الطعام كل 3 إلى 5 ساعات. ثلاث وجبات مغذية في اليوم بالإضافة إلى بضع وجبات خفيفة صحية يمكن أن تضبط نسبة السكر في الدم.

إذا كنت مريض بداء السكري، فقد ينصحك طبيبك بكمية الكربوهيدرات التي سوف تستهلكها في الوجبات والوجبات الخفيفة. يمكنك أيضًا طلب مساعدة من اختصاصي تغذية لديه خبرة بمرض السكري يمكنه المساعدة في تنظيم وجباتك.

يدخل كل من صحتك وعمرك ومستوى نشاطك دورًا في وضع الانظمة الغذائية الخاصة بك.

التمرين وسكر الدم:

قد يكون للتمرين إثر كبير على نسبة السكر في الدم لأن سكر الدم يساعد للحصول على الطاقة. عندما تحرك عضلاتك، تستهلك خلاياك السكر من الدم للحصول على الطاقة.

حسب شدة التمرين أو مدته، قد يساعدك النشاط البدني في خفض نسبة السكر في الدم لعدة ساعات بعد توقفك عن الحركة.

إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام، فقد تكون خلايا جسمك أكثر حساسية للأنسولين. سيساعد هذا في تنظيم مستويات السكر في الدم ضمن الحد الطبيعي.

الأنسولين وسكر الدم:

الأنسولين اهم هرمون يساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم. البنكرياس مصنع الأنسولين. يساعد في ضبط مستويات السكر في الدم من خلال مساندة الخلايا التي تمتص السكر من مجرى الدم.

إذا كنت مريض بمرض السكري من النوع 1، فإن جسمك لا ينتج الأنسولين. هذا يعني أنه يجب عليك حقن الأنسولين كل يوم.

إذا لم يكفي النظام الغذائي والتمارين الرياضية لضبط نسبة السكر في الدم، فيجب وصف أدوية السكري من النوع 2 للمساعدة في ضبط مستويات السكر في الدم ضمن الحدود المستهدفة

إذا كنت مريض بمرض السكري من النوع 2، فإن جسمك ينتج الأنسولين، ولكن قد لا يستفاد منه بشكل صحيح أو ينتج ما يكفي منه. فلا تستفيد خلاياك للأنسولين، لذلك يستمر تزايد نسبة السكر في الدم.

يمكن أن تعزز التمارين الخلايا على الاستفادة بشكل أفضل وتكون أكثر حساسية للأنسولين. يمكن أن يعزز النظام الغذائي السليم أيضًا على تخفيف ارتفاع نسبة السكر في الدم. يمكن أن يساعد ذلك في ضبط عمل البنكرياس بشكل جيد لأن مستويات السكر المرتفعة في الدم تقلل من وظيفة البنكرياس.

معرفة مستويات السكر في الدم:

إذا كنت مريض بمرض السكري، فإن اعادة اختبار نسبة الجلوكوز في الدم يعتمد على نمط العلاج الخاصة بك، لذلك اتبع ارشادات طبيبك بشأن الوقت المناسبة لك.

الأوقات الأفضل التي يجب فحص نسبة السكر فيها هي في الصباح وقبل وبعد الوجبات وقبل التمرين وبعده وفي وقت النوم وما إذا كنت تشعر بالمرض. قد لا يحتاج بعض الأشخاص إلى فحص نسبة السكر في الدم يوميًا.

ما تتناوله وما تفعله من أنشطة بدنية يؤثر على معدل السكر في الدم. ولكن لا توجد طريقة لمعرفة تأثيرها الا إذا تم اختبار نسبة السكر في الدم.

تستخدم أجهزة قياس جلوكوز الدم لاختبار نسبة السكر في الدم حتى تتمكن من معرفة ما إذا كانت مستوياتك ضمن الحد المسموح به

انتبه لما تأكله:

الكربوهيدرات هي أكثر أجزاء المواد الغذائية التي تؤثر على معدل السكر في الدم. إنه ليس الجزء الوحيد الذي يوفر السعرات الحرارية. تحتوي الأغذية أيضًا على البروتينات والدهون التي توفر السعرات الحرارية.

إذا كنت تتناول سعرات حرارية أكثر مما تستهلك في اليوم، فسيتم تحويل هذه السعرات الحرارية إلى دهون وتخزينها في جسمك.

كلما زاد وزنك، قلت حساسية جسمك للأنسولين. نتيجة لذلك، يمكن أن ترتفع مستويات السكر في الدم.

 يجب أن تحذر أو تقلل من تناول المشروبات المحلاة والأطعمة المعالجة بشكل كبير والتي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والدهون غير الصحية ومنخفضة في العناصر الغذائية الصحية.

مثال قد تحتوي كعكة البراوني على كمية كبيرة من الكربوهيدرات مثل الموز، ولكن تحتوي الفاكهة أيضًا على الألياف والبوتاسيوم والفيتامينات التي يحتاجها جسمك.

إذا كنت مريض بمرض السكري أو تم التأكد بأن لديك مستويات عالية من السكر في الدم، فستشر طبيبك أو اختصاصي التغذية حول ما يمكنك فعله لاتباع إجراءات ناجحة تصل بها الى مستوى صحي سليم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.