دليلك الشامل حول أهم طرق قياس نبض القلب الطبيعي

نبض القلب هو الآلية التي تسبب تقلص البطينين، وهي تعبر عن عدد المرات التي ينبض فيها القلب في الدقيقة، ويعتمد معدل نبضات القلب الطبيعي على الفرد من حيث عمره وحجم جسده واللياقة البدنية وحالة القلب والأوعية الدموية سواء كانوا بوضعية الوقوف أو الجلوس، وإن تناولوا الدواء أم لا حتى درجة حرارة الهواء تؤثر على نبض القلب.

ويمكن أن يكون للمشاعر تأثير على معدل نبضات القلب، حيث أن معدل ضربات القلب يرتفع عندما يتم التعرض للخطر أو عندما تواجه بعض الضغوطات، ومعدل نبضات القلب هو عدد دقات القلب أو النبضات لكل وحدة زمنية والتي تكون عادًة دقيقة. ويمكن تعريفه أيضًا بعدد الدورات في الثانية.

نبض القلب الطبيعي

موقع القلب وكيفية عمله

القلب هو عضو عضلي يقع في القفص الصدري خلف القص، إلى اليسار لدى معظم الأفراد. حجمه حوالي 1.5 أضعاف حجم قبضة الشخص، يقسم الجدار السميك القلب إلى قسمين، اليسار واليمين. يحتوي كل جزء على تجويفين، هما الأذينين والبطينين متصلين بصمام. فإن القلب يعمل كمضخة تعمل انقباضاتها المنتظمة على دفع الدم في جميع أنحاء الجسم وبالتالي توفير الأوكسجين للجسم كله.

كل يوم يضخ القلب حوالي 8000 لتر من الدم. حيث أنه يوجد للقلب أربعة صمامات، تقع بين الأذينين والبطينين من جهة، وعند مخرج البطينين من ناحية أخرى، تمنع عند إغلاقها تدفق الدم الخلفي في الاتجاه الخاطئ. وبالتالي صوت إغلاق الصمامات يعطي الصوت المألوف لنبض القلب.

الطرق الرئيسية لقياس معدل نبضات القلب

تم إجراء دراسة استقصائية للطرق الرئيسية لقياس وتيرة القلب، والفصل بين المشكلتين الرئيسيتين التي تنشأ في طريقة عمل أجهزة قياس نبضات القلب. يمكن أيضًا الكشف عن نشاط القلب الذي يتجلى عن طريق الجس المباشر، وعن طريق تنظير الدم وتنظير الحويصلات ودراسة نبض القلب. لكن الطريقتين الرئيسيتين هما تخطيط القلب والتصوير الضوئي للقلب. يمكن تحديد متوسط ​​تواتر القلب عن طريق العد المباشر، أو من خلال استخدام عداد النبض.

القيم الطبيعية لمعدل نبض القلب الطبيعي

تختلف القيم الطبيعية لمعدل نبضات القلب حسب:

أولًا: العمر

  • الوليد: 140 ± 50 ضربة في الدقيقة.
  • 1-2سنوات: 110 ± 40 ضربة في الدقيقة.
  • 3-5سنوات: 105 ± 35 ضربة في الدقيقة.
  • 6-12سنة: 95 ± 30 ضربة في الدقيقة.
  • المراهق أو البالغ: 70 ± 10 ضربة في الدقيقة.
  • شخص مسن: 65 ± 5 ضربة في الدقيقة.

عند البالغين الأصحاء في معدل الراحة يتراوح معدل ضربات القلب بين 50 و 80 نبضة في الدقيقة.

أثناء التمرين يبلغ الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب النظري 220 ناقص العمر (على سبيل المثال: 220 – 40 سنة = 180. لكن معدل ضربات القلب ليست ثابتة على مدى 24 ساعة بسبب الدورات البيولوجية المختلفة. هو الحد الأقصى حوالي الظهر.

بالإضافة إلى الهضم والحرارة والبرودة تسبب زيادة في معدل ضربات القلب.

تؤثر الضغوطات أيضًا على معدل ضربات القلب من خلال ثلاث آليات: الآليات العصبية والكيميائية والفيزيائية. لدينا نظام عصبي مستقل يتميز بوجود نظام عصبي متعاطف وغير متعاطف. النظام الأول لديه وظيفة زيادة معدل ضربات القلب. والثاني يقلل ذلك.

ثانيًا: الشرايين

يتم تقييم معدل ودرجة انتظام نبضات القلب على نبض مركزي. يمكن الوصول بسهولة إلى نبض الشريان السباتي، ولكن لقربه من المناطق الحساسة يجعل أخذ نبض الفخذ أمرًا صعبًا، وبالتالي سيتم إجراء هذا التقييم كأولوية في نبض الشريان السباتي، ما لم يكن وصوله صعبًا على سبيل المثال (الرقبة الدهنية، طوق عنق الرحم).

النبض الشعاعي: إذا لم يلاحظ وجود النبض الشعاعي في أي من الجانبين، فقد يشير ذلك إلى انخفاض ضغط الدم، وإذا تم إدراكه على جانب واحد فقط، فقد يشير إلى ضغط الشريان أو النزيف على الجانب حيث لا يتم إدراكه، وخاصة في حالة حدوث صدمة (كسر، خلع) الطرف العلوي، أو الانضغاط مثل (حبس في مركبة، ضغط بواسطة جسم ثقيل، انهيار،.. إلخ). يجب أن تكون هذه العناصر مدعومة بعناصر خارجية أخرى مثل وجود شحوب في الأغشية المخاطية والتعرق البارد.

الطرق الغير تصورية لحساب موجة النبض أو معدل نبضات القلب

الطريقة السمعية

الاستماع إلى القلب بواسطة سماعة الطبيب، موثوقة أيضًا ولكنها لا تسمح بمراقبة مستمرة بمرور الوقت.

طريقة التخطيط الكهربائي للقلب

الانكماش الدوري لعضلة القلب هو ثانوي لاستقطاب أغشية الخلايا التي يتم الكشف عنها بواسطة أقطاب كهربائية موجودة على الجلد. حيث يعد التسجيل في الوقت الفعلي على شكل تتبع على نطاق، وهي وسيلة بسيطة للمراقبة الآلية لمعدل ضربات القلب.

طريقة قياس نسبة التأكسج

طريقة غير جراحية (غير مؤلمة) عن طريق وضع جهاز استشعار في نهاية الإصبع أو على الأذن، مع تحليل التباين في لون الدم وفقًا للأوكسجين. وهذا الاختلاف دوري، ومتزامن مع معدل ضربات القلب.

الطريقة الديناميكية الدموية

في بعض الحالات، يمكن إدخال قسطرة رقيقة في الشريان، متصلة بمستشعر الضغط. والاختلاف الدوري للضغوط المقاسة يجعل من الممكن حساب معدل ضربات القلب في الوقت الحقيقي.

كيفية قياس نبض القلب الطبيعي؟

نبض القلب

هناك العديد من مناطق الجسم التي يمكن من خلالها قياس نبضات القلب. ومنها: الرسغ، وعلى جانب الرقبة والفخذ وأعلى القدم. وللحصول على قراءة دقيقة، ضع إصبعك على واحدة من هذه المناطق من الجسم واحسب عدد الإيقاعات لمدة 60 ثانية. يمكنك أيضًا القيام بذلك لمدة 15 ثانية وضرب الرقم الناتج في 4، أو لمدة 10 ثوانٍ والضرب في 6، لكن يوصى بإجراء هذا العدد النبضي لمدة 60 ثانية عند الإمكان. من الأفضل أيضًا الجلوس بهدوء لمدة 10 دقائق قبل أخذ نبضاتك أثناء الراحة.

الحد الأقصى لمعدل نبضات القلب على الرغم من عدم وجود مشورة طبية نهائية حول تشكل نبضات مرتفعة في القلب، لكن يتفق معظم الخبراء الطبيين على أن معدل نبضات القلب الذي يكون دائمًا في أعلى نطاق يمكن أن يشكل الكثير من الضغط على القلب والأجهزة الأخرى.

حسابات الحد الأقصى لمعدل نبضات القلب الطبيعي

ومن الحسابات الأكثر شيوعًا:

الحساب الأول

هو – 220 السنة، لذلك بالنسبة لشخص يبلغ من العمر 50 عامًا، لدينا: 220-50 = 170 نبضة في الدقيقة.

الحساب الثاني

وهو أكثر دقة قليلًا من الأول، لكن الحساب الأول أسهل وأكثر عملية للتذكر. عند الحفاظ على معدل طبيعي لنبضات القلب يمكن الحصول على أكبر قدر من الفوائد وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وذلك يتم من خلال ممارسة الرياضة بمختلف أشكالها.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في حالة النشاط البدني المعتدل الشدة، يجب أن يكون معدل ضربات القلب المستهدف للشخص 50٪ إلى 70٪ من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب. على سبيل المثال، باستخدام الحسابات المذكورة أعلاه، يبلغ من العمر 50 عامًا مستويات 50٪ و 70٪ كما يلي:

  • المستوى عند 50 ٪: 170 × 0.50 = 85 نبضة في الدقيقة.
  • مستوى 70 ٪: 170 × 0.70 = 119 نبضة في الدقيقة للتمرين الشاق.
  • يجب أن يتراوح معدل ضربات القلب المستهدفة للشخص بين 70٪ و 80٪ من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب. مستوى 85 ٪: 170 × 0.85 = 144 نبضة في الدقيقة.

لا ينصح بممارسة أكثر من 85 ٪ من الحد الأقصى لمعدل نبضات القلب لأن ذلك يزيد من مخاطر التعرض لمشاكل في القلب والأوعية الدموية والعظام.

قد يهمك أيضًا: معدل نبضات القلب في الحالات الطبيعية وخلال التمارين الرياضية.

عدم انتظام نبضات القلب وغيرها من الاضطرابات

يمكن للعدد من الاضطرابات أن تؤثر على معدل نبضات القلب. عدم انتظام نبضات القلب يجعل القلب ينبض بطريقة غير طبيعية سواء بسرعة شديدة أو ببطء شديد أو بمعدل غير منتظم.

عدم انتظام دقات القلب فوق البطيني

وهو اضطراب يكون فيه معدل ضربات القلب قريب من 150 نبضة في الدقيقة أو أكثر، ويكون النظام الكهربائي للقلب الذي يتحكم في دقات القلب، خارج عن السيطرة. هذا يتطلب عادة عناية طبية.

بطء القلب

هو حالة ينبض فيها القلب ببطء شديد، وغالبًا ما يكون أقل من 60 نبضة في الدقيقة. يمكن أن يكون هذا نتيجة مشاكل في العقدة الجيبية الأذينية، والتي تعمل بمثابة جهاز تنظيم ضربات القلب، أو تلف في القلب ناتج عن نوبة قلبية أو أمراض القلب والأوعية الدموية والعلاج هنا يكون إما ببعض الأدوية المنظمة أو عن طريق تركيب جهاز منظم ضربات القلب.

ارتفاع معدل نبضات القلب والفرق بينه وبين ارتفاع ضغط الدم

بعض الناس يخلطون بين ارتفاع ضغط الدم مع ارتفاع معدل ضربات القلب. ضغط الدم هو مقياس قوة الدم على جدران الشرايين، في حين أن دقات القلب هي عدد المرات التي ينبض فيها القلب في الدقيقة. أي لا يوجد ارتباط مباشر بين الاثنين، وارتفاع ضغط الدم لا يؤدي بالضرورة إلى ارتفاع معدل ضربات القلب، والعكس بالعكس. مثلًا يرتفع معدل نبضات القلب أثناء النشاط المرهق، لكن التدريب الرياضي المكثف يزيد فقط من ضغط الدم بشكل بسيط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.