مصادر وأنواع الطاقة غير المتجددة

مصادر الطاقة غير المتجددة

الطاقات غير المتجددة أو الطاقات التقليدية هي مصادر الطاقة التي توجد في الطبيعية بكميات محدودة، والتي بمجرد استهلاكها بالكامل، لا يمكن استبدالها بسهولة، نظرًا لعدم وجود نظام طاقة، أو وجود إنتاج أو استخراج مجدي اقتصاديًا لها.

والطاقة غير المتجددة، تكونت في الأرض منذ ملايين السنين، ولها مخزون محدد سينضب بمجرد عدم ترشيد استهلاكه، حيث لا يمكن أن تتجدد في فترة زمنيه قصيرة. وهناك فئتان من هذا النوع من الطاقة هما: الوقود الأحفوري، والوقود النووي.

استخدام الطاقة غير المتجددة وسلبياته

تم استخدام أنواع الطاقة غير المتجددة من قبل البشر لعقود عديدة، وبالتالي هناك حجم كبير من التكنولوجيا القائمة عليها. ومع ذلك، توجد مخاوف من أن هذه أنواع من الطاقة تعتمد على موارد محدودة، والتي ستنفد في النهاية.

مما يجعل من الضروري إيجاد بديل لتلبية الطلب المستقبلي على الطاقة في المجتمع. ومن ناحية أخرى، فإن استخدام الطاقة غير المتجددة يولد أيضًا نفايات وانبعاث غازات ملوثة في الغلاف الجوي، ولهذا السبب تمثل خطرًا كبيرًا على صحة الناس.

أنواع الطاقة غير المتجددة

من أنواع الطاقة غير المتجددة:

الوقود الأحفوري:

هو وقود البترول والغاز الطبيعي. يتشكل من الكتلة الحيوية التي تعود إلى ملايين السنين، والتي تشكلت تحت ظروف الضغط والحرارة المناسبة، وهي مواد تتمتع بخصائص حيوية. استخدام الوقود الأحفوري:

  • يمكن استخدامه مباشرةً وحرقه في الأفران والمواقد والغلايات والمحركات للتدفئة والحركة.
  • يمكن استخدامه أيضًا لإنتاج الكهرباء في المحطات الحرارية أو الكهروحرارية.
  • يمكن عن  طريق الحرارة المتولدة عند حرق الوقود الأحفوري، الحصول على بخار الماء، والذي إذا تم دفعه تحت الضغط، يكون قادرًا على بدء تشغيل مولد كهربائي، عادة ما يكون التوربينات.

مميزاته:

  • سهولة الاستخراج.
  • توافر مؤقت كبير.
  • استمرارية كرونولوجية واسعة.
  • رخيص نسبيًا.
  • يمكن لأي شخص شرائه.

سلبياته:

  • انبعاث الغازات الملوثة في الغلاف الجوي والتي تكون سامة للحياة.
  • إمكانية إنهاء التحفظات على المديين القصير والمتوسط.
  • قلة توافر المواد الخام المناسبة لتصنيع المنتجات بدلًا من حرقها.

أنواع الطاقة غير المتجددة التي يضمها الوقود الأحفوري

تعتبر الطاقات الآتية من مصادر غير متجددة، ومن الأنواع التي يضمها الوقود الأحفوري نذكر ما يلي:

النفط:

النفط من الطاقات غير المتجددة

وهو المصدر الرئيسي للطاقة، حيث يوجد في الترسبات الجوفية في الطبقات العليا من قشرة الأرض. مثل جميع أنواع الوقود الأحفوري، فهو مصدر طاقة غير متجدد ويستخدم على نطاق واسع كمادة خام لتوليد المشتقات مثل البلاستيك. وهو الأكثر استخدامًا مقارنة بمصادر الطاقة الأخرى.

كيف تكون النفط:

يتكون هذا السائل اللزج الأخضر أو ​​الأصفر أو البني أو الأسود من هيدروكربونات مختلفة. وبدأ تكوين النفط منذ ملايين السنين، عندما كانت الأرض كوكبًا مغطى بالمياه.

وبمرور الوقت، أدت العمليات الجيولوجية والعمل البكتيري على المواد العضوية المتراكمة في قاع البحر إلى ظهور هذا المزيج من الهيدروكربونات.

الفحم:

هو مصدر طاقة غير متجدد وجزء من الوقود الأحفوري. وأيضًا هو معدن من أصل عضوي ويعتقد أن الكثير من الفحم قد تشكل منذ حوالي 280 – 345 مليون سنة. وتشكلت الصخور من الكربون ومواد أخرى، ووفرت أكثر من 27 ٪ من الطاقة التجارية في العالم.

الغاز الطبيعي:

يعتبر الغاز الطبيعي ثاني أكثر مصادر الطاقة استهلاكًا، ففي إسبانيا في عام 2016م، تم استهلاك 25035 كيلو طن متري من الطاقة. ويتكون من مزيج من الهيدروكربونات يتم استخراجه من الرواسب، التي يمكن أن تكون بجوار رواسب النفط أو الفحم.

ويجب معالجة مصدر الطاقة هذا للاستخدام المنزلي أو التجاري، وله تطبيقات لا حصر لها مثل توليد الطاقة الكهربائية في الصناعة أو المنزل أو النقل.

الوقود الحيوي أو الوقود الزراعي أو الوقود المزروع:

الوقود الحيوي هو مصدر للطاقة المشتقة من خليط من المواد العضوية المختلفة. يبدأ الحصول عليها من أنواع من الاستخدامات الزراعية مثل والذرة وفول الصويا وعباد الشمس وأشجار النخيل أو حتى أنواع الغابات مثل الصنوبر أو الأوكالبتوس.

ويعتبر الوقود الحيوي الرئيسي هوالإيثانول الحيوي والديزل الحيوي، وفي عام2016م، استهلكت إسبانيا 6688كيلو طن متري من طاقة الكتلة الحيوية والوقود الحيوي والنفايات، لتحتل المرتبة السادسة فيما يتعلق بمصادر الطاقة الأخرى.

الوقود النووي طاقة غير متجددة

يمكن أن يكون الوقود النووي عبارة عن يورانيوم وبلوتونيوم، وبشكل عام، جميع العناصر الكيميائية المرئية المناسبة لتشغيل المفاعلات، ومن الأمثلة على ذلك مفاعلات الغواصة النووية، التي يجب أن تعمل مع اليورانيوم عالي التخصيب.

حيث يكفي تخصيب 4.16٪ ، لاستخدام الطاقة النووية لتوليد الكهرباء في محطات الطاقة النووية. وإجراء إنتاج مشابه جدًا لتلك المستخدمة في محطات الطاقة الحرارية. ويختلف في أن الحرارة لا تتولد عن الاحتراق، ولكن عن طريق انشطار المواد. بالمعنى الدقيق للكلمة، فهي ليست وقودًا، بل طاقة.

مميزاته:

 عدم وجود انبعاثات غازات الاحتباس الحراري أثناء التشغيل.

سلبياته:

  • احتياطيات محدودة من المواد الخام للحصول على هذه الطاقة.
  • توليد النفايات المشعة الضارة المحتملة لآلاف السنين.
  • كوارث بيئية خطيرة في حالة وقوع حادث.
  • التطور التكنولوجي غير المتطور في بعض محطات الطاقة النووية.

ما هي الطاقة النووية؟

الطاقة النووية هي تلك التي تتولد من خلال العملية التي تتفكك فيها الذرات، التي عادة ما تكون اليورانيوم. وتعمل هذه الطاقة الحرارية على غلي الماء الموجود في المفاعلات النووية وتحويله إلى طاقة كهربائية بواسطة التوربينات.

ويتم الحصول على طاقة الانشطار النووي عن طريق اصطدام ذرات بعض المواد بالنيوترونات بسرعة عالية. والمادة الأكثر شيوعًا فيه هي اليورانيوم 235،و على الرغم من استخدام اليورانيوم 233 والبلوتونيوم 239 أيضًا.

ما هو اليورانيوم الذي هو المكون الأساسي بالطاقة النووية:

اليورانيوم هو معدن موجود في الطبيعة بكميات محدودة، لذلك فهو مورد غير متجدد، وفقًا لتقرير وزارة الصناعة والطاقة والسياحة في إسبانيا، تم استهلاك 15260 كيلو طن متري من الطاقة من هذا المصدر، لتحتل المرتبة الثالثة.

في النهاية..

يعلم الجميع المشكلات البيئية التي تسببها مصادر الطاقة غير المتجددة، مثل تأثير الاحتباس الحراري وارتفاع درجات الحرارة وعواقب أخرى. لهذا نعمل كل يوم على التوقف عن استخدام هذا النوع من مصادر الطاقة واستبدالها بالطاقة المتجددة.

ومن خلال مراجعة مصادر الطاقة الرئيسية غير المتجددة، ندرك أنها لا تزال تستخدم أكثر بكثير مما نعتقد. ويمكن أن تجعلنا حقيقة الاستماع المستمر للأخبار حول الطاقات المتجددة نعتقد أن لدينا التزامًا بيئيًا مغطى ولكن هذا ليس هو الحل.

المراجع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.