بدون أدوية .. طرق طبيعية لتهدئة السعال عند الأطفال في الليل

نوبات السعال ليلًا عند الأطفال من الأمور المزعجة للطفل وللأهل معًا لأنها تحول دون حصول أي منهم على نوم مريح وهادئ، الأمر الذي يدفع الأهل إلى محاولة علاج الحالة فور حصولها وتهدئة السعال الحاصل.

وتحصل نوبات السعال هذه على فترات متقطعة لسبب ما مثل نزلات البرد أو تعرض الطفل للهواء الملوث وغير ذلك من الأسباب. هنا سنتعرف على مجموعة من الطرق الطبيعية لتهدئة السعال عند الأطفال في الليل بعلاجات منزلية سريعة المفعول وبعيدًا عن الأدوية والعقاقير الطبية.

طرق طبيعية لتهدئة السعال عند الأطفال في الليل

طرق طبيعية لتهدئة السعال عند الأطفال في الليل

تناول شاي الأعشاب مع العسل

كوب من الشاي الدافئ المحلى بالعسل قبل النوم يمكن أن يساعد إلى حد كبير في التخفيف من تهيج المجاري التنفسية لدى الطفل وإراحة عضلات الحلق والتخلص من أية أغشية مخاطية قد تتواجد فيها وبالتالي تهدئة السعال الحاصل. يفضل أن يكون الشاي دافئ معتدل بعيد عن الحرارة العالية أو البرودة الشديدة وخال من الكافيين، مثل الشاي الأخضر أو الزهورات أو شاي الزنجبيل أو اليانسون، مع ملعقة صغيرة من العسل.

تعديل وضعية النوم

تعديل وضعية النوم ورفع رأس الطفل عبر الوسادة التي يستلقي عليها ليلًا أو النوم على وسادة عالية بعض الشيء يمكن أن يعطي نتائج إيجابية لتهدئة السعال عند الأطفال في الليل، لأن المخاط الذي يمكن أن يتواجد في مجرى التنفس قد يرجع إلى البلعوم عند الاستلقاء مسببًا حالة من التهيج والسعال أثناء نوم الطفل.

التعرض للبخار

يمكن أن يكون السعال نتيجة الجفاف الحاصل في مجاري التنفس، وبالتالي التعرض للبخار الدافئ قد يساعد في ترطيبها وتهدئة السعال ليلًا عند الطفل، حمام بالماء الساخن قبل النوم أو تنشق بخار الماء يمكن أن يساعد في ذلك. أما في حال كان الطفل يعاني من الربو ينصح بتجنب هذه الطريقة لأنها ستزيد الوضع سوء.

الغرغرة بالماء المالح

وهذا من شأنه أن يساعد في تنظيف مجاري التنفس والتخلص من أي من مخاط متراكم فيها. ولكن من الضروري الحذر عند استخدام الماء المالح حتى لا يقوم الطفل ببلعه.

تجنب الهواء الصناعي

أجهزة التكييف والتدفئة خلال النوم تزيد من الحالة سوءًا عند الأطفال، لذلك يفضل تجنبها والمحافظة على درجة معتدلة من الحرارة والرطوبة في غرفة نوم الطفل، حتى تساعده في النوم براحة وهدوء، ويمكن استخدم المنقيات الهوائية التي تساعد على تنقية الهواء من أي من الغبار والأتربة التي قد تكون متواجدة فيه.

تجنب تناول الطعام قبل النوم بساعتين

وهذا بالنسبة للأطفال والأشخاص الذين يعانون من استرجاع المريء، إذ يمكن أن يصل الحمض من المعدة إلى الحلق ويؤدي إلى تهيجه نتيجة الاستلقاء واسترخاء الجسم، لذلك يفضل تجنب الطعام قبل النوم بنحو ساعتين، وتعديل وضعية النوم عبر الاستلقاء على وسادة عالية بعض الشيء للحد من وصول الحمض إلى البلعوم.

متى يجب رؤية الطبيب؟

عادة ما يكون سعال الطفل في الليل حالة مؤقتة وتزول من تلقاء نفسها مع أحد العلاجات السابق ذكرها، ولكن في الحالات التي تدوم فيها لعدة أيام أو تتجاوز مدة وجود السعال 7 أيام من الضروري عندها رؤية الطبيب لتشخيص الحالة والتأكد من الحالة الصحية للطفل وإذا ما كان يعاني من أي مشاكل تنفسية أو صدرية.

في الحالات التي يكون فيها السعال نتيجة حساسية يعاني منها الطفل أو نتيجة حالة صحية ما مثل المعاناة من الربو، فأنه هنا من المحتمل أن يعاني الطفل من نوبات متكررة من السعال، ومن الضروري التواصل مع الطبيب الذي يوصي بنوع من العلاج الدوائي لتهدئة سعال الطفل في الليل ومنحه القدرة على النوم بشكل طبيعي، ومن الأمثلة على الأدوية التي تستخدم في هذه الحالات البخاخ الذي يستعمله مرضى الربو.

المصادر:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.