مقالات أخرى مميزة

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

العصبية للأسف أصبحت أسلوب لحياتنا العامرة بالضغوط، وتعلم طرق علاج العصبية لم يعد رفاهية أو من خزعبلات التنمية البشرية بل هو ضرورة أوجبها علينا العصر الحاضر والممتلئ بالكثير من السخافات وانتهاك الخصوصيات والتجاوزات الأخلاقية، وما إن تفرغ من نوبة عصبية إلا وتجد الثانية تصدمك.

والعصبية هي رد فعل هرموني طبيعي تنشأ حينما نتعرض لبعض المواقف الضاغطة والتي تجعل هرمون الأدرينالين يتدفق في عروقنا مما يلهب العصبية والتوتر فينا، والبعض من السُذَّج يرى أن علاج العصبية في اعتزال الناس، ولكن الحقيقة أننا لم نتعلم بعد طرقًا جيدة وعلمية للتعامل مع العصبية.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

ما الذي دفعني إلى البحث عن طرق علاج العصبية

لأن العصبية أصبحت أمر واقع

كل شيء نقابله للأسف أصبح مدعاة للعصبية، فلو كنت من ملاك السيارات الخاصة فستواجه أحد الأشخاص يحاول أن يسابقك أو يدهمك في الطريق بسيارته الأجرة، ولو كنت ممن يركبون السيارات الأجرة فبالطبع سيجبرك السائق على وجهة نظره فيما يسمعه من أغاني وفي النزول في المحطة التي يريدها هو لا أنت.

للأسف في العمل وفي المنزل وفي الشارع وحتى لو فكرت أن تغلق عليك غرفتك لأتتك على صفحات هاتفك تلك الأخبار التي بها ما يدعوا للعصبية لذلك تعلم علاج العصبية أصبح ضرورة لك.

لأن العصبية تشِل تركيزنا

في حال العصبية يتعطل العقل، وتلك الظاهرة معروفة جدًا لدى طلابنا في الامتحانات فتجد الطالب منهم يذاكر جيدًا ويحفظ المواد الدراسية عن ظهر قلب ولكن للأسف بسبب التوتر الذي لم نتعلم بعد كيفية التعامل معه تجده يدخل الامتحان ويجد نفسه قد نسي كل شيء.

لأننا قد نخسر الكثير بسبب العصبية

ولأننا في مواقف العصبية والغضب للأسف نخسر الكثير، قد نخسر الأموال وقد نخسر أعز أصدقاءنا وقد نعكر صفو حياتنا الزوجية وقد نأخذ قرارات في حال الغضب وقد تُسهم تلك القرارات في إفلاسنا ماديًا لذلك قلت لك عزيزي القارئ أن علاج العصبية لم يعد رفاهية.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

لأننا لم نتعلم بعد طرق التعامل مع العصبية الزائدة

والحقيقة أننا على الرغم من المعاناة التي نجابهها يوميًا إلا أننا لم نفكر في مرة أن نبحث على صفحات الإنترنت أو أن نسال مُختص عن الطرق المثلى لعلاج العصبية أو طرق التعامل مع تلك المواقف الضاغطة والتي تدفع للعصبية والتوتر.

هل علاج العصبية أمر صعب

مهم جدًا أن تعلم عزيزي القارئ أن العصبية ليست مرضًا نفسيًا عُضال يصعب علاجه، ولكنه مجرد اضطراب بسيط جدًا مهما كانت درجته، ولكن للأسف لأننا داخل دائرة العصبية ففي الغالب نرى الأمور بشكل مُبالغ فيه وكأن علاج العصبية مُستحيل.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

والعصبية في الغالب أسبابها نفسية وليست عضوية، لذلك سيكون حوارنا مركزًا على تلك التكتيكات البسيطة لعلاج العصبية دون الذهاب لمتخصص أو مدرب حياة أو حتى أن تتعب نفسك وتتصفح مواقع الإنترنت التي للأسف لا تُقدم محتوى علمي موثوق.

لأنه للأسف هناك بعض المتخصصون يقولون كلام هو نفسه يدعوا للعصبية فالبعض يقول أن حل مشكلة العصبية أن تتخلص من مسببات العصبية، وهذا كلام قد يبدوا صالحًا في بعض الحالات لكنه ليس مجديًا في الأخرى، وتجد بعضهم المُغفلين يقول “لكي تتغلب على العصبية عليك أن تقلل من التوتر الذي لديك”.

طرق علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

عكفت لفترة ليست ببسيطة من عمري لكي أجمّع لكم تلك الأشياء التي تجعل منا عصبيين والتي بزوالها تنتهي العصبية للأبد، ووفقت لتجميع أغلبها ولكن هناك شيء واحد فقط بينك وبين علاج العصبية عزيزي القارئ ذلك الشيء هو “التطبيق”، وأنصحك أن تطبق تلك الأشياء ببساطة وتجعلها أسلوب لحياتك.

خَصِص وقت للاسترخاء

والحقيقة أنه في الغالب نُحمِّل أنفسنا فوق طاقتها لذلك نحتاج بين الحين والآخر فرصة للراحة، كما يقول المصريون نحتاج “وقت نفصل فيه”، ومهم جدًا ألا تُفرِط في ذلك الوقت مهما حدث وعليك أن تعامله معاملة مُقدسة للغاية، وحاول أن تتعامل معه على أنه مُعزز لك في نهاية الأسبوع المليء بالعصبية.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

هذا يسهم جدًا في علاج العصبية فهو ببساطة يعمل على التفريغ الانفعالي الذي يتحدث عنه المتخصصون في العلاج النفسي، وقد يكون وقت الاسترخاء هذا أسبوعي أو يومي أو قد يكون شهري، أو قد يكون كل عام لمدة شهرين أو ثلاثة، وأنا بصراحة أفضل يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع.

لا تَحمِل هَم غَد

لذلك عليك أن تُفكر في حدود يومك مهما حدث من تطورات لك، وكما قال لي أحد الناس لا تُفكر في القلق حتى يأتي وبالطبع حاول أن تُنجز عملك المطلوب منك بكل سرعة وبساطة ولا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، ولا تفكر في عمل غد نهائيًا لأن هذا يربكك ويعرضك للعصبية.

مارِس الرياضة بانتظام

عليك أن تمارس رياضة المشي يوميًا لمدة نصف ساعة، هذا وعن تجربة من أفضل طرق علاج العصبية وسيريحك جدًا ويلقي بهم اليوم خلف ظهرك وأعتقد أن الوقت المثالي لممارسة رياضة المشي هو إما الصباح الباكر قبل السابعة أو ليلًا قبل النوم، وستنعم بنوم هادئ.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

غَيِّر هيأتك فور المرور بموقف يؤدي للعصبية

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشهير “إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضجع” والفكرة هنا في علاج العصبية عن طريق تغيير الهيأة التي أنت عليها والتي حدثت لك العصبية وأنت عليها.

تَعَلَم التغابي

الشاعر يقول “ليس الذكي بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي”، لذلك تعلم علاج العصبية عن طريق فن تمرير الأمور التي لو مررتها لن يحدث شيء خطير، والمصريون يقولون أننا لا بد وأن نتعلم ألا “نأخذ الأمور على صدورنا” لأننا حينما نستقبل الأمور البسيطة بعصبية فهذا يُفاقم منها.

اختر أهداف مناسبة لك

من أهم طرق علاج العصبية أن تختار من الأهداف ما هو مناسب لك، والمعيار في ذلك أن تختار الهدف الواضح والذي يدفعك لأن تتحدى نفسك ولكن بشرط ألا يعلو عن قدراتك وإمكانياتك الشخصية كثيرًا، لأنه ساعتها سيحدث الإحباط بكل تأكيد لأنك لن تستطيع تحقيقه.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

مارس هواياتك بشكل دوري

لو كنت تُحب قراءة الشعر أو صيد السمك أو كتابة وتأليف القصص بأنواعها فعليك بممارسة تلك الهواية باستمرار وقد تخصص لها وقت، والشعر والفنون عمومًا أيضًا تقوم بوظيفة التنفيس والتفريغ الانفعالي التي تحدثنا عنها من قبل وهذا من أهم طرق علاج العصبية.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

احتفل بإنجازاتك

فكرة أنك تُنجز بعض أهدافك ولو كانت تلك الأهداف مرحلية أو بسيطة أو حتى جزء من هدف كبير فهذا يريح البال ويجعلك في حالة من الاسترخاء أعتقد أنها ستعينك على علاج العصبية ولكن هذا يحتاج منك أن تكون مُنظمًا ويحتاج أن تتعلم فنون إدارة أنشطتك من خلال المقطع التالي.

تجنب استخدام العقاقير المُهدئة إلا باستشارة الطبيب المُختص

تجنب أن تذهب للصيدلية وتطلب من الصيدلي أن يعطيك دواء أو مسكن أو عقار مهدئ أو منوم فهذا خطير جدًا وقد يؤدي للتعود على ذلك العقار لا قدر الله، ولكن لو أحسست أنك تحتاج لهذا فاذهب لطبيب متخصص وثقة ساعتها سيضبط لك الجرعة وسيحدد النوع المفيد لك ولحالتك.

لا تُقارِن نفسك بأحد

المقارنة قاتلة وتدعوا للعصبية، كل أنواع المقارنة قاتلة فمثلًا لو رأيت أحد أصدقاءك في مرتبة أعلى منك وبالطبع أنت مُحبط وبكل تأكيد لن تستطيع أن تصبح مثله أو أفضل منه مما يدفعك هذا للعصبية، لذلك لو أردت علاج العصبية فعليك أن تكف عن المقارنة ولا تجعل ذلك يُعكر صفو حياتك.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

وقد تستخدم المقارنة لصالحك مثلًا قارن بين نفسك في مرحلة سابقة وفي مرحلة حالية لتعرف هل حدث تطور يُذكر لديك لكي ترصد العوامل التي أدت للتطور وتزيد منها.

وظف العصبية التي لديك بشكل إيجابي

ما المانع عزيزي القارئ طالما أنك لديك تلك الشُحنات من العصبية أن توجهها فيما يفيد، مثلًا إن حدثت لك مشكلة في العمل مما أدى لتوترك الشديد، ساعتها يمكن أن تفكر بتمعن لكي تحول تلك الشحنة من العصبية والتوتر لخُطة كي تستقل بعملك الخاص وبالطبع هذا يحتاج لدراسة متأنية أولًا.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

أمسك عليك لسانك

ولأن العصبية في الغالب تكون بسبب كلام سمعته أو قلته وترتب عليه كلام آخر يدفعك للتوتر، لذلك عليك أن تتعلم استراتيجيات ضبط اللسان والبعض يسميها إدارة اللسان، ومن ضمن تلك الاستراتيجيات، أن تقلل من كلامك كثيرًا وألا تتحدث إلى المجادلين من حولك.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

وألا تبدأ بالكلام مع أولئك المتنمرون من حولك، وألا تحاور جاهل وألا تتحدث فيما لا تعرف وتجيد، وأن تتكلم فيما ترجوا ثوابه مثلًا أن تُذَكِر زوجتك بحديث للنبي صلى الله عليه وسلم أو أن تستغفر الله كي يعينك على علاج العصبية.

تناول تلك المشروبات الطبيعية

ينصح المتخصصون في التغذية بتلك المشروبات الطبيعية الملطفة والتي ستساعد على علاج العصبية، ومن ضمن تلك المشروبات، شراب الجزر مع الكرفس الغير مغلي، الكركديه تحديدًا لو كان باردًا ومنقوعًا وليس مغليًا، والشاي الأخضر الطبيعي المغلي لدقائق، واللبن منزوع الدسم بالطبع من أهم المهدئات والأنيسون “الينسون” المغلي رائع جدًا لتهدئة الأعصاب.

تعلم علاج العصبية بنفسك وبدون اللجوء لمُتخصص

ومهم جدًا أن تُحلى كل تلك المشروبات بالعسل الأبيض “الطبيعي” أو بالسكر البني وليس السكر الأبيض، وبالطبع مهم جدًا أن تقلل من المشروبات التي بها نسبة عالية من الكفايين لما له من تأثير تنبيهي على الأعصاب والغدد والتي منها الشاي والقوة والمشروبات الغازية تحديدًا ذات اللون الأسود.

وهنا عزيزي القارئ لا ينقصك في رحلة علاج العصبية سوى التطبيق المُستمر والسريع والمرن.