قصر النظر

مشكلة قصر النظر وعلاجها

لقد أنعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان بنعم كثيرة لا تعد ولا تحصى ومن هذه النعم نعمة العين، في من الأعضاء المهمة بشكل كبير في جسم الإنسان، وذلك لأنها تساعده على تبصر ما حوله، ولكن عند إصابة العين بإصابة معينة أو مرض فأن ذلك يسبب تأثير كبير على الرؤية، وعلى سبيل المثال من الممكن أن يصاب الشخص بالحول، طول النظر، قصر النظر، وهذه المشاكل هي نتيجة إصابة تتعرض لها شبكية العين، وشبكية العين هي عبارة عن الجزر الشفاف الدقيق الذي يكون مسؤول على عملية التقاط الصور للأشياء التي يتم رؤيتها ، وفي مقالنا هذا سوف نعرض لكم مرض قصر النظر والأسباب وراء الإصابة بهذا المرض والأعرإض وطرق العلاج، وذلك لأن الكثير من الأشخاص حول العالم معرضين بشكل كبير للإصابة بهذا النوع من الأمرإض.

ما هو قصر النظر

يعتبر قصر النظر من التغيرات الطبيعية التي تحدث لشكل مقلة العين، وهو سبب شائع لعدو وضوح الرؤية بشكل جيد، حيث أنه من الممكن أن يكون نتيجة تغير في القرنية أو العدسة التي تسبب دخول لأشعة الشمس للعين، أو نتيجة تركيز الضوء بشكلٍ مباشر على شبكية العين، فالأنسان المصاب بقصر النظر يرى الأشياء التي تكون بعيدة عنه بشكل ضبابي مع عدم القدرة على القيام بالتركيز بها، وللإصابة بقصر النظر النظر درجات فقد يكون معتل، متوسط، شديد.

يشار إلى أن السبب الأهم والرئيسي للإصابة وحدوث قصر النظر هو السبب الورائي، ويرجع السبب إلى أن محور مقلة العين يكون زائد في الطول بشكل غير طبيعي وذلك هند قياسها من الأمام إلى الخلف، ويعود ذلك لوجود مسافة طويلة بين شبكية العين والقرنية أكثر من المسافة الطبيعية، حيث تميل الصور للتركيز أمام الشبكية بدل من التركيز على شبكية العين نفسها، وهناك الكثير من الحالات يكون فيها قصر النظر نتيجة عدم تطابق بين طول مقلة العين والقدرة لعدسة العين على القيام بتجميع الصورة بالموقع الصحيح، مما يسبب تجمع الصورة أمام الشبكية وبالتالي الإصابة بقصر النظر.

أسباب الإصابة بقصر النظر

في كثير من الأحيان يكون السبب وراء الإصابة بقصر النظر هي السبب الوراثي، وله علاقة بالتاريخ المرضي في العائلة، بالإضافة إلى طبيعة الدراسة والعمل حيث لهم أثار كبيرة في الإصابة بقصر النظر، كما يعتبر انخفاض الإضاءة عند القيام بالدراسة أو العمل هو من الأسباب الكبيرة التي تؤدي للإصابة بقصر النظر عند الكثير من الأشخاص.

أعراض الإصابة بقصر النظر

  • الشعور الدائم بالصداع.
  • العمل على تقريب الكتاب إلى العين.
  • الجلوس بالقرب من التلفاز وذلك من أجل المشاهدة بشكل جيد وأفضل.
  • إجهاد العيم بشكل كبير وذلك بسبب محاولة التركيز على الأشياء.
  • أغلاق العين عند النظر للأجسام التي تكون بعيدة.

ومن الضروري جدا الانتباه بشكل كبير الذين يعانون من هذه الأمور التي تم زكرها في الأعلى والعمل على مراجعة الطبيب بشكل فوري، وذلك من أجل تشخيص الحالة ووصف العلاج والنظارة المناسبة للطفل، ولتوقف المضاعفات التي من الممكن أن تحدث.

علاجات قصر النظر

جراحة العين

تعمل الجراحة على تحسين تركيز العين وذلك عن طريق تسطيح أو العمل على أعادة تشكيل الجزء المركزي من القرنية المصابة، حيث أن أغلب حالات قصر النظر يتم تصحيحها من خلال الجراحة، وهنا عدد من أنواع العمليات الجراحية التي يتم استخدامها لعاج قصر النظر وسوف نقوم بذكرها من الأكثر شيوع للأقل شيوع، ومنها:

الليزك

في هذا النوع يقوم الجراح باستخدام سكين صغيرة وذلك من أجل قص قطعة صغيرة جدا من جانب القرنية، ثم يقوم باستخدام الليزر لإزالة كمية معينة من الأنسجة القرنية التي تكون موجودة تحت شريجة، مما يسبب تسطحي القرنية، وتحسن تركيز العين.

اقتطاع القرنية

يتم تحسن تركيز العين وذلك من خلال القيام باستخدام شعاع الليزر، وذلك من أجل إزالة الأنسجة من على السطح الخارجي للقرنية، ولقد حلت جراحة الليزك محل جراحة اقتطاع قرنية الإشعاعي، وذلك لأنه أجراء سريع ونتائجه ممتازة، بشكل عام إجراء الليزر لا يتم للأشخاص الذي يقل عمرهن عن 21 سنة.

القرنية الشعاعية

في هذا النوع يتم أجراء تخفيضات صغيرة على حواق قرنية العين ويتم بعد تخدير العين بشكل كامل، فهو يساعد على تحسين تركيزها.

 وضع عدسة اصطناعية بداخل العين

 ويتم استعمال هذا النوع من العدسات في حالات قصر النظر ذو الدرجات الشديدة، التي من الصعب علاجها بشكل سهل من خلال جراحة القرنية، ويتم وضع هذه العدسة أمام العدسة العادية.

العدسات المصححة

يساعد ارتداء هذا النوع من العدسات على معالجة قصر النظر من خلال زيادة طول العين، انحناء القرنية، ومن الأنواع المختلفة للعدسات المصححة:

العدسات اللاصقة

متوفرة بأنواع مختلفة ومتنوعة وبأشكال وأنماط مختلفة ومنها العدسات اللينة، المخصصة للاستخدام لمرة واحدة، المخصصة للاستخدام لفترات طويلة من الزمن، ويتم وضعها بشكل مضبوط على العين، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص والتأكد من الإيجابيات والسلبيات لهذا النوع من العدسات.

النظارات الطبية

وهي من الوسائل الأمنة والأكثر انتشارا وشيوع لتصحيح مشكلة الرؤية التي تكون نتيجة الإصابة بقصر النظر، وتوجد بأنواع مختلفة ومتنوعة، ومنها العدسات ثلاثية البؤرة، عدسات القراءة، عدسات ذات البؤرتين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.