نسبة اليوريك أسيد الطبيعية وطرق التحكم بها طبيعيًا بدون أدوية

نسبة حمض اليوريك في الجسم وطرق خفضها

يمكن أن تنتج المستويات العالية من حمض اليوريك في الدم، المعروف أيضًا باسم فرط حمض يوريك الدم، مشاكل مثل التهاب المفاصل النقرسي والحصى في الكلى والفشل الكلوي. وقد ربطت الدراسات الحديثة أيضًا المستويات العالية من حمض اليوريك في الدم مع ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

نسبة اليوريك أسيد الطبيعية

ما هي نسبة حمض اليوريك أسيد الطبيعية

  • الرجال: 3.4 – 7.0 ملغ / ديسيلتر
  • النساء: 2.4 – 6.0 ملغ / ديسيلتر

قد تختلف القيم بحسب نتائج تحاليل المختبرات.

العوامل التي قد تسهم في ارتفاع مستوى حمض اليوريك وتشمل:

  • النظام الغذائي الغني بالبيورين (حيث يتم تحليل البيورينات في الجسم إلى حمض اليوريك).
  • الإفراط في استهلاك الكحول.
  • الفشل الكلوي.
  • السمنة أو زيادة الوزن.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • العوامل الوراثية.
  • عوامل الغدد الصماء (أو ما يعرف بالعوامل الهرمونية).
  • المشكلات الأيضية مثل مرض السكري أو الحماض.
  • بعض الأمراض الأخرى.

بعض أنواع السرطان وعوامل العلاج الكيميائي والأدوية الأخرى مثل مدرات البول، قد تساهم أيضًا في ذلك. كما أن ممارسة الرياضة والصيام والحمية الشديدة يمكن أن ترفع مستويات حمض اليوريك بشكلٍ مؤقت.

يمكن لعدد من النصائح المساعدة في تقليل مستويات حمض اليوريك والتحكم فيها. لكن من الضروري الحصول على التشخيص الصحيح من قبل أخصائي الصحة.

والأن إليك أفضل 9 طرق للتحكم في مستويات حمض اليوريك:

طرق التحكم في مستويات حمض اليوريك

1. خل التفاح

خل التفاح له ميزات تطهير طبيعي وخصائص إزالة السموم، لذلك يمكن أن يساعد في القضاء على الفضلات مثل حمض اليوريك من الجسم. وهو يحتوي على حامض الماليك الذي يساعد على تحليل حمض اليوريك والقضاء عليه. كما يساعد خل التفاح على استعادة توازن المستويات الحمضية في الجسم، ويجلب فوائده المضادة للالتهابات والمضادات للأكسدة.

طريقة الاستخدام

  • قم بإضافة ملعقة صغيرة (أو ملعقة طعام) من خل التفاح غير المبستر إلى كوب من الماء.
  • قم بشرب هذا المحلول مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.
  • يمكنك زيادة كمية خل التفاح تدريجيًا إلى ملعقتين صغيرتين لكل كوب من الماء وأن تستمر في هذه المعالجة حتى ينخفض ​​مستوى حمض اليوريك.

ملاحظة: لا تتناول خل التفاح بشكلٍ مفرط لأنه يمكن أن يقلل من مستوى البوتاسيوم في الجسم. ويمكن أيضًا أن يتداخل مع تأثير وعمل الأدوية المدر للبول.

2. عصير الليمون

إذا كنت تعتقد أن عصير الليمون سيجعل الجسم أكثر حمضية، في الواقع، أنت على خطأ، فهو ينتج تأثير قلوي ويساعد على تحييد حمض اليوريك. بالإضافة إلى ذلك، يساعد محتواه من فيتامين C أيضًا في تقليل مستويات حمض اليوريك.

طريقة الاستخدام

  • أعصر القليل من الليمون في كوب من الماء الدافئ.
  • اشربه في الصباح على معدة فارغة.
  • استمر في ذلك لعدة أسابيع على الأقل.
  • يمكنك أيضًا تناول مكملات فيتامين C، ولكن للحصول على الجرعات المناسبة، استشر طبيبك أولًا.

3. الكزر والتوت

يحتوي الكرز والتوت على المغذيات النباتية التي تساعد على تقليل مستويات حمض اليوريك. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي التوت الأزرق والبنفسجي على أنواعٍ من الفلافونيدات التي تسمى Anthocyanins والتي تساعد في القضاء على حمض اليوريك وتقليل الالتهاب والتصلب.

طريقة الاستخدام

  • تناول نصف كوب من الكرز كل يوم لبضعة أسابيع.
  • يمكنك أيضًا شرب كوب أو كوبين من عصير الكرز لمدة 4 أسابيع تقريبًا.
  • أيضًا قم بإضافة العنب البري والفراولة والطماطم والفليفلة وغيرها من الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين C ومضادات الأكسدة لوجبات الطعام الخاصة بك.

4. صودا الخبز

صودا الخبز  (بيكربونات الصوديوم) فعال للغاية في خفض حمض اليوريك والحد من آلام النقرس. فهو يساعد في الحفاظ على التوازن القلوي الطبيعي للجسم ويجعل حمض اليوريك أكثر قابلية للذوبان ويسهل على الكليتين التخلص منه.

طريقة الاستخدام

  • امزج نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب من الماء.
  • اشرب ما يصل إلى 4 أكواب يوميًا من هذا المحلول لمدة أسبوعين.
  • يمكنك شربه كل ساعتين أو أربع ساعات.

ملاحظة: لا تأخذ هذا العلاج بشكلٍ منتظم. ولا تستخدم هذا العلاج إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم. ويجب ألا يشرب الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 سنة وما فوق أكثر من 3 أكواب في اليوم.

5. زيت الزيتون

تصبح معظم الزيوت النباتية سامة عند تسخينها أو معالجتها. حيث تدمر الزيوت السامة فيتامين E الهام للغاية في الجسم، في حين أنه ضروري للتحكم في مستويات حمض اليوريك.

قم باختيار زيت الزيتون البارد بدلًا من الدهون النباتية والزبدة أو أي شيء آخر للطهي. حيث يحتوي زيت الزيتون على أحماض دهنية أحادية غير مشبعة تبقى مستقرة عند تسخينها. بالإضافة إلى ذلك، فهي غنية بفيتامين E ومضادات الأكسدة، وتوفر خصائص مضادة للالتهاب.

6. الماء

شرب الكثير من الماء يساعد على تحسين ترشيح حمض اليوريك. هذا يساعد على تمييع حمض اليوريك ويساعد الكليتين على إزالة البول الزائد.

بالإضافة إلى ذلك، عند شرب المياه بالكمية المناسبة بانتظام يمكن للمرء أن يقلل من خطر نوبات النقرس المتكررة. ففي دراسة على الإنترنت تم تقديمها في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لأمراض الروماتيزم عام 2009، وجد الباحثون أن المشاركين الذين شربوا 5 إلى 8 أكواب من الماء في فترة 24 ساعة قبل نوبة النقرس، قد لاحظوا انخفاض واضح في شدة النوبة، وكانوا أقل عرضة بـ 40 ٪ لهذه النوبات بالمقارنة مع أولئك الذين يشربون كميات أقل من الماء.

طريقة الاستخدام

  • اشرب ما لا يقل عن 8 إلى 10 أكواب من الماء في اليوم.
  • أضف المزيد من السوائل والفواكه والخضروات الغنية بالماء إلى نظامك الغذائي.

7. اتباع نظام غذائي منخفض البيورين

البيورينات هي مركبات تحتوي على النيتروجين الذي يتحلل إلى حمض اليوريك، ويزيد من مستوياته في الجسم. وقد وجد بشكلٍ رئيسي في البروتينات الحيوانية.

طريقة العمل

  • تجنب البروتينات الحيوانية مثل اللحوم والسمك والدواجن. إضافةً إلى الأرز.
  • البقوليات والخميرة والفطر والهليون والفاصوليا هي أيضًا تحتوي على مستويات عالية من البيورين.
  • البيرة هي أيضًا غنية بالبيورين. لذا يجب تجنبها.

8. الأطعمة الغنية بالألياف والأطعمة النشوية

تساعد الأطعمة الغنية بالألياف على تقليل مستويات حمض اليوريك عن طريق امتصاصه ثم إزالته من الجسم. يمكنك أيضًا تناول الأطعمة النشوية لأنها تحتوي على كميات صغيرة من البيورينات.

التفاح والكمثرى والفراولة هي بعض الأمثلة على الأطعمة الغنية بالألياف التي يمكنك دمجها في نظامك الغذائي. الأطعمة النشوية هي الأطعمة مثل والكينوا والبطاطا والشوفان والموز.

يمكنك أيضًا شرب عصير البابايا الخضراء لمنع تراكم حمض اليوريك وعلاج مشاكل حمض اليوريك والنقرس. فالبابايا الخضراء تساعد الجسم في الحفاظ على الحالة القلوية وتعمل كعامل مضاد للالتهاب.

9. عصير القمح

يساعد عصير القمح على استعادة القلوية في الدم. بالإضافة إلى ذلك، فهو غني بفيتامين С والكلوروفيل الذي يعزز إزالة السموم. كما أنه مصدر جيد للبروتين والأحماض الأمينية، وهو بديل جيد للبروتينات الحيوانية.

مجرد شرب ملعقتين من عصير القمح المختلط مع بضع قطرات من عصير الليمون في اليوم يساعد في خفض مستويات حمض اليوريك الخاص بك.

بعض النصائح الإضافية

  • يجب الحد من شرب الكحول لأنه يتداخل مع عملية القضاء على حمض اليوريك.
  • تجنب شراب الذرة عالي الفركتوز أو شراب الجلوكوز – الفركتوز لأنها تميل إلى زيادة مستويات حمض اليوريك.
  • ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي يفيد أيضًا. حيث يعتقد أن تراكم الأنسجة الدهنية تميل إلى زيادة إنتاج حمض اليوريك.
  • تناول نظام غذائي متوازن غني بالكربوهيدرات المعقدة ومنخفض البروتين. وتجنب الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض والكعك والحلويات.
  • قلل من الأطعمة الغنية بالدهون لأنها تقلل من قدرة الجسم على التخلص من حمض اليوريك.