أفضل المغذيات الطبيعية والمكملات الغذائية لصحة البشرة والشعر

هل يمكن أن يسبب تناول العناصر الغذائية من مصادرها الطبيعية أو عن طريق المكملات الغذائية من مسحوق أو كبسولة في حماية البشرة وتفتيح لونها وترطيبها وتقوية الشعر وتألقه والنمو السريع للأظافر؟

تعالوا معنا لنسلط الضوء حول أهمية وجود العناصر الغذائية والمكملات الغذائية في تحسين صحة الشعر والبشرة:

المغذيات الطبيعية والمكملات الغذائية لصحة البشرة والشعر

بالتأكيد هناك العديد من المنتجات التي تدعي أنها قادرة على القيام بتحسين الحالة الصحية للبشرة والشعر حيث نرى أيضًا العديد من المشاهير والمهتمين بمنتجات التجميل يدعون أن بشرتهم صحية وشعرهم بكامل تألقه بفضل المكملات الغذائية والمغذيات الطبيعية مثل الكولاجين أو العصائر.

ولكن بصرف النظر عن هذه الإعلانات لا يوجد سبب علمي يذكر وراء تأثير هذه المنتجات على الجلد والشعر حيث لا يصف العديد من أطباء الجلد المكملات الغذائية التي يتم تناولها عن طريق الفم للأشخاص الأصحاء.

ولكن هل يعني ذلك أن شراء المزيد من المكملات الغذائية هو مضيعة للمال؟ أم أن بعضها له فوائد؟ إليك ما نحتاج إلى معرفته عن المكملات الغذائية الشائعة مثل الكرياتين والبيوتين والعناصر الطبيعية الغذائية الضرورية في النظام الغذائي لصحة البشرة والشعر:

أولًا: المكملات الغذائية لصحة البشرة والشعر

من بين المكملات الغذائية الهامة لتحسين صحة البشرة والشعر:

المكمل الغذائي الذي يحتوي على البيوتين:

المعروف أيضًا باسم فيتامين B7 حيث يلعب البيوتين دورًا هامًا في عملية التمثيل الغذائي للبروتين في الجسم.

والبيوتين ضروري لبناء خلايا الجلد والشعر والأظافر الصحية حيث يمكن للأشخاص الذين يعانون من نقص حاد في البيوتين حل مشكلة تساقط الشعر والأكزيما وهشاشة الأظافر بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا الفيتامين الهام.

هنا المكملات الغذائية يمكن أن تحل المشكلة ولكن إذا كنت تتناول جرعة البيوتين يوميًا وبنسبة محددة من قبل الطبيب أو الخبير الغذائي المختص.

ملاحظة:

قد لا يؤدي الاستخدام المفرط للبيوتين إلى تحسين جمالك.

طالما أنك تتناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا فستتلقى كمية البيوتين التي تحتاجها منه حيث يوجد البيوتين بوفرة في البيض وسمك السلمون والهامبرغر وبذور عباد الشمس والبطاطا الحلوة واللوز والبروكلي والسبانخ.

الأفوكادو مصدر غني بالبيوتين ويوصى به للحفاظ على حيوية الجلد وتقليل تجاعيد الوجه ومنع جفاف الشعر والحكة. 

المكمل الغذائي الذي يحتوي على الكرياتين:

الكرياتين هو بروتين هيكلي يشكل الطبقة الخارجية من الجلد والشعر والأظافر حيث يتكون جسمنا من الكثير منه.

ولكن يدعي البعض أن المكملات الغذائية التي تحتوي على الكرياتين تساعد على جعل الشعر أقوى وأكثر إشراقًا مع أنه لا يوجد دليل علمي في هذه الحالة أيضًا.

في الواقع الكرياتين مقاوم جدًا لأحماض المعدة الهضمية لذا فإن تناول المزيد من المكملات الغذائية للكرياتين مفيد لك.

المكمل الغذائي الذي يحتوي على الكولاجين:

مثل الكرياتين، الكولاجين هو بروتين هيكلي يمنح البشرة مظهرًا ناعمًا ومرنًا، ومع انخفاض نسبة إنتاج هذا البروتين مع تقدم العمر تظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة على الوجه.

لذلك يمكن أن يكون المكمل الغذائي الذي يحتوي على الكولاجين فعالًا فقد أظهرت الأبحاث أن النساء اللواتي تناولن ثلاث ملاعق كبيرة من الكولاجين لمدة 3 أيام صارت بشرتهن رطبة وأقل جفافًا وأقل تجاعيد.

لكن هذا ليس حلاً نهائيًا لأنه في الأمعاء يتم تحويل الكولاجين (الذي يتم الحصول عليه عن طريق الطعام أو المكمل الغذائي) إلى أحماض أمينية حيث تعتمد كيفية استخدام الأحماض الأمينية على قرار جسمك الذي يمكن تحويله إلى بروتين لمساعدة الأوعية الدموية أو إصلاح الكبد أو تحفيز الدماغ ولا تتحول الأحماض الأمينية بالضرورة إلى الكولاجين.

قد يكون الكولاجين مضادًا للشيخوخة ولكن لا يوجد ضمان.  

مكمل غذائي يحتوي على فيتامين C:

فيتامين C مضاد للأكسدة وقد ثبت أن هذا الفيتامين يساعد على إنتاج الكولاجين ومنع استنفاد الكولاجين ومنع تكوين الميلانين وبالتالي منع الشيخوخة ونمو خلايا سرطان الجلد.

أنت بحاجة لكمية صغيرة فقط من فيتامينC  لتعويض النقص من هذا الفيتامين من أجل بشرة مشرقة.

تعتبر المنتجات الموضعية التي تحتوي على فيتامين C أكثر فعالية لهذا السبب لا يوصى بمكملات غذائية من فيتامين C إلا إذا كان النقص لهذا الفيتامين شديد في الجسم وهذا يعود لتقدير الطبيب المختص.  

المكمل الغذائي الذي يحتوي على أوميغا3:

هذا أيضًا مكمل غذائي يمكن أن يفيدك في صحة الشعر والبشرة لأن هذه الأحماض الدهنية الأساسية تحتوي على العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على صحة البشرة والشعر والأظافر.

تتكون أغشية خلايا الجلد لدينا من طبقة من الكوليسترول وتحتاج إلى أوميغا3 لتثبيتها وبنفس الطريقة يعمل أوميغا3 أيضًا على تحسين الشعر.

بعبارة أخرى إن حصول الجسم على ما يكفي من أوميغا3 يمكن أن يجعل خصلات الشعر أقوى وأكثر إشراقًا ولمعانًا.

وإذا كنت لا تتناول السمك في نظامك الغذائي مثل السلمون والتونة فحاول تناول 2 مجم من أوميغا3 يوميًا والتي تجدها مع المكملات الغذائية.

ثانيًا: لا تفوت هذه العناصر الغذائية الطبيعية للحفاظ على صحة بشرتك وشعرك

على عكس المفاهيم الخاطئة الشائعة لا تحتاج إلى أي مستحضرات تجميل خاصة لتحقيق صحة بشرتك وشعرك.

ولكي تتجنب الوتيرة السريعة لعملية الشيخوخة، والحفاظ على شعر حيوي ولامع ومشرق وقوي، ولكي تنعم ببشرة ناعمة وصحية وجلد صحي عليك استهلاك الفيتامينات الضرورية مثل فيتامين A، فيتامين C، فيتامين B3، فيتامين E وفيتامين K.

كما أنه من الضروري إضافة بعض أفضل عناصر التغذية الطبيعية والفيتامينات من مصادرها الطبيعية إلى نظامك الغذائي للمساعدة في الحفاظ على صحة الجلد والشعر ومن بين هذه العناصر الغذائية والمغذيات:

الأسماك الدهنية:

حيث تحتوي الأسماك على فيتامينات B1 و B2 و B2 و B2 وتحتوي على زيوت تساعد على تعزيز صحة البشرة.

والاستهلاك المنتظم للأسماك فعال على صحة الجلد والشعر والأظافر حيث تحتوي الأسماك على أحماض دهنية تقلل الالتهاب وتحسن خصائص مقاومة البشرة للماء.

ويعد السمك مصدرًا ممتازًا للتغذية لاحتوائه على جميع الأحماض الأمينية وخاصة اللايسين والذي هو من الأحماض الأمينية الأساسية التي لا ينتجها ويصنعها الجسم إنها أحماض أوميغا3 الدهنية في الأسماك.

السبانخ:

هذا النوع من الخضار الأخضر الداكن له فوائد معروفة لمكافحة الشيخوخة حيث يحتوي السبانخ على فيتامينات A و C التي تساعد على التئام الجروح والحفاظ على صحة خلايا الجلد.

ويساعد فيتامين C في إنتاج الكولاجين وتكوين خلايا الجلد الجديدة وهو خيار فعال لمنع جفاف البشرة.

زيت جوز الهند:

أفضل خيار هو زيت جوز الهند للتخلص من قشرة الرأس لأن زيت جوز الهند من أهم خصائصه أنه مضاد للميكروبات والفطريات نظرًا لوجود حمض اللوريك والأحماض الدهنية هذه السلسلة المتوسطة التي تساعد في تقوية الشعر وتساعد على تسهيل نموه.

كما يعطي زيت جوز الهند إشراقة للشعر.

الأناناس:

الأناناس معروف بخاصيته في ترطيب البشرة لأنه أثناء تناول هذه الفاكهة بانتظام يساعد على منع ظهور التجاعيد المبكرة والخطوط الدقيقة تحت العين.

يحتوي الأناناس أيضًا على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة لمنع ظهور حب الشباب.

والبروملين الموجود في الأناناس يقلل من التورم والتهاب الجلد (وهو عبارة عن مزيج من أنزيمات بروتينية تساعد على هضم البروتين) وهو عنصر قوي مضاد للالتهابات ويساعد في علاج الجروح الحادة، كما يساعد في إزالة الأنسجة الميتة في الجلد نتيجة الحروق، وهو يساعد في تسريع الشفاء خاصة بعد العمليات التجميلية.

الجوز:

وجبة خفيفة لذيذة من الجوز تساعد في الحفاظ على إشراقة البشرة.

تحمي العناصر الغذائية الموجودة في الجوز البشرة من الالتهابات والآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية الضارة بالبشرة.

كما يحتوي الجوز أيضًا على فيتامين B الذي يساعد على تعزيز نمو الشعر وتقوية بصيلات الشعر وتقليل تساقطه.

الشوكولاتة الداكنة:

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على مجموعة واسعة من مضادات الأكسدة والفلافونويد لمحاربة التجاعيد وتحسين الدورة الدموية وحماية الجلد من أضرار أشعة الشمس فوق البنفسجية.

الطماطم (البندورة):

حموضة الطماطم تمنع ظهور حب الشباب، كما أن المواد المغذية الموجودة فيها هي منظفات طبيعية للبشرة.

وفقًا لبحث أجراه باحثون ألمان مع الطماطم وزيت الزيتون أثبتوا أنه فعال جدًا لحروق الشمس الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

فول الصويا:

فول الصويا يحسن ويحمي مظهر الجلد.

وتظهر الأبحاث أن استخدام فول الصويا بشكله الخام أو كمكمل غذائي عن طريق الفم يمكن أن يحمي البشرة وحتى يصلحها من أضرار أشعة الشمس.

كما ثبت أيضًا أن فول الصويا يحسن نسيج البشرة ومتانتها.

دقيق الشوفان:

هذا المنتج يحتوي على نسبة عالية من النحاس والزنك وفيتامين B مما يساعد على نمو الأظافر الصحية ومن المعروف أن عنصر الزنك أداة قوية لمكافحة حب الشباب وتقليل الالتهابات.

الفاصولياء:

غنية بالبروتين والبيوتين والزنك والتي تلعب دورًا مهمًا في جعل الأظافر أكثر سمكًا وقوة.

كما أن عنصر البيوتين في الفاصولياء يقوي الشعر أيضًا.

وتنتج حبوب الفاصولياء الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة الكولاجين لإشراق البشرة وجعلها ناعمة.

الجزر:

يحتوي الجزر على نسبة عالية من بيتا كاروتين وله خصائص مضادة للشيخوخة مما يؤدي إلى نمو أفضل للشعر والأظافر.

كما أن بيتا كاروتين في السبانخ والملفوف والبازلاء والخس له نفس التأثير.

أخيرًا…

هذه المعلومات التي نقدمها لك إنما هي لأغراض تعليمية وهي لا تغني عن استشارة الطبيب المختص.

عدم تناول أي مكمل غذائي وبجرعات معينة قبل استشارة الخبير الغذائي أو الطبيب المختص لتجنب المضاعفات والآثار الجانبية التي قد تحدث.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.