طرق طبيعية لتقوية المناعة بإستخدام الأعشاب والغذاء

مناعة الإنسان هي ما تجعله يقف صامدًا أمام الكثير من الأمراض؛ فالجهاز المناعي الموجود بداخل الجسم يساعد الإنسان على تكوين الأجسام المضادة التي تحارب الفيروسات والبكتريا التي تدخل إلى الجسم سواء عن طريق العدوى أو أي طريق آخر.

ولأن الجهاز المناعي هو المسئول عن وقاية باقي الأجهزة الداخلية للجسم فيقتل ويحارب الأمراض التي بمقدورها استهداف خلايا الجسم ووظائفه. لذا يجب البحث عن طرق لتقوية هذا الجهاز والتحسين من كفاءة عمله. ويوجد طرق طبيعية لتقوية المناعة بمقدورها رفع كفاءة محاربة الجسم وتتنوع هذه الطرق ما بين الغذاء والمشروبات.
طرق طبيعية لتقوية المناعة

طرق طبيعية لتقوية المناعة

لتقوية الجهاز المناعي يمكن الدمج بين الغذاء والمشروبات وكذلك بعض المكملات والعادات اليومية من أجل الحصول في النهاية على مناعة قوية، ومن ضمن الطرق الطبيعية لتقوية المناعة:

طرق طبيعية لتقوية المناعة باستخدام الأعشاب

تلعب الأعشاب الطبيعية دورًا كبيرًا للغاية في تقوية المناعة، وهذه الأعشاب يمكن تناولها وحدها أو دمجها مع مكونات طبيعية أخرى لعمل وصفات خاصة بتقوية المناعة. والدليل على فوائد الأعشاب مثل البقدونس، الثوم، الصبار وغيرها في تقوية المناعة أنها تستخدم في علاج الكثير من الأمراض منذ قديم الأزل وحتى يومنا هذا.

الأعشاب التي تساعد في تقوية المناعة

طرق طبيعية لتقوية المناعة

تقوية المناعة باستخدام الصبار

يعرف الصبار باسم نبتة الشفاء كونه يستخدم في علاج الكثير من الأمراض، مثل الجروح والأمراض الجلدية ويستخدم أيضًا في الحفاظ على البشرة وحمايتها من الجفاف والتشقق، وكذلك تنعيم الشعر وزيادة طوله.

ولكن خصائص الصبار لا تتوقف عند هذا الحد فيمكنك شق جذوع الصبار طوليًا واستخدام العصير الموجود بها من أجل تقوية المناعة والحماية من الكثير من الأمراض.

تقوية المناعة باستخدام البابونج

نبتة البابونج تشتهر بجمالها ورائحتها العطرة وهي تستخدم على نطاق واسع في الكثير من أنحاء العالم.

يمكن تقوية المناعة باستخدام البابونج من خلال غلي أوراقها في كوب من الماء وتركها حتى تبرد قليلًا. ويتم شرب هذا المغلي مرتان في اليوم في الصباح والمساء مما يساعد على تجديد وتنشيط الخلايا المناعية ومحاربة الأمراض. من فوائد شرب مغلي البابونج أيضًا أنه يساعد على تهدئة الجهاز الهضمي بشكل خاص وتخفيف الآلام والأمراض التي تتواجد به.

ويمكن الاستفادة بهذه النباتة بشكل آخر في تقوية خلايا الجلد ومساعدتها على التجدد بسرعة. حيث يمكن دهن الجلد بالمغلي الخاص بها أو الكريمات التي تصنع منها فتساعد على تجديد البشرة والتئام الجروح، كما تدخل في صناعة الكثير من أنواع الصابون العشبي.

تقوية المناعة باستخدام البقدونس

أوراق البقدونس الخضراء من أهم المواد الغنية بعنصر البوتاسيوم الطبيعي، يساعد مضغ أوراق البقدونس الطازجة في تقوية المناعة ومحاربة أمراض الكلى وكذلك الحصول على رائحة نفس جيدة.

يمكن غلي أوراق البقدونس في مقدار من الماء وشرب المغلي أكثر من مرة على مدار اليوم من أجل الاستفادة من خصائصه المفيدة.

البقدونس أيضًا يحتوي على الكثير من الفيتامينات والألياف التي تعمل بشكل كبير على تقوية الكلى، وشفاء الالتهابات والجروح كما أنها تنقي الجسم من الكثير من السموم الموجودة في الدم.

تقوية المناعة باستخدام الزنجبيل

الزنجبيل نبتة عشبية كثيرة ومتوافرة في جميع أنحاء العالم وتساعد هذه النبتة في تقوية المناعة بشكل كبير جدًا. يتم استخدام الزنجبيل إما عن طريق طحن أوراقه وبذوره واستخدامها داخل أطباق الطعام، كما يمكن غلي بذور الزنجبيل مع الماء وشرب المغلي الناتج عنها على الأقل مرة يوميًا.

تقوية المناعة باستخدام الميرمية

اشتهرت الميرمية منذ زمن بعيد باحتوائها على نسبة عالية من الكالسيوم وأنواع الزيوت المختلفة والتي تعرف باسم الزيوت الطيارة. فهي تستخدم كمضاد حيوي طبيعي لكثير من الأمراض والفيروسات، وتساعد الجسم في تقوية الأجسام المضادة لها وإبقائها في الجسم لمنع الإصابة بنفس المرض مرة أخرى، ولكنها تعمل أيضًا على تقوية الذاكرة وتنشيط فكر الإنسان وزيادة الصفاء الذهني.

شرب مغلي الميرمية يساهم في تقليل نسبة السكر في الدم، وهذا ما تحاول الكثير من الدراسات إثباته في الوقت الحالي كما أنها تعتبر مطهر للفم والحلق ومقوي لكفاءة الجهاز التنفسي.

تقوية المناعة باستخدام أوراق الزيتون

يمكن غلي أوراق الزيتون بمقدار أربعة أو خمسة أوراق في مقدار من الماء وشرب المغلي الخاص بها مثل مغلي الشاي، حيث يساعد تناول هذا المشروب مرتان يوميًا على أقل تقدير في تقوية المناعة بصورة كبيرة جدًا.

تقوية المناعة باستخدام بذور خبة البركة

تعتبر حبة البركة من البذور التي تدخل في كثير من الأغراض مثل تقوية الخلايا المناعية، والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك علاج أمراض الكلى والعيون والأمراض الجلدية.

ويمكن الاستفادة من بذور حبة البركة من خلال شرب مغلي حبة البركة بمقدار كوب يوميًا، كما يمكن إضافة هذه البذور إلى الطعام أو عمل فطائر حبة البركة والشمر معًا للاستفادة منها إلى الحد الأقصى.

تقوية المناعة باستخدام العرقسوس

على الرغم من أن الكثير من الأشخاص لا يحبون المذاق الخاص بمشروب العرقسوس والذي يكون قريبًا من المرارة، إلا أن هذه المشروب وحده يحتوي على عشر مركبات تساهم في تقوية المناعة وزيادة إنتاج الأجسام المضادة داخل الجسم.

لذا ننصحك بتجربته للاستفادة من فوائده، ويكفي تناول كوب واحد منه فقط يوميًا أو حتى كل يومين إذا كنت لست من محبذيه.

تقوية المناعة باستخدام جذور عشبة الجنسنج

يرى البعض أن عشبة الجنسنج تساهم بشكل أكبر في إنقاص الوزن الزائد والتخلص من الدهون، ولكن هذه النباتات تحتوي على كثير من العناصر والفيتامينات التي تعمل بصورة كبيرة على تقوية المناعة.

طرق طبيعية لتقوية المناعة باستخدام الغذاء

طرق طبيعية لتقوية المناعة

تقوية المناعة باستخدام النباتات المحتوية على فيتامين أ

فيتامين أ من المواد المضادة بالأكسدة والذي يشكل دفاع قوي ضد البكتريا والفيروسات التي تصيب الجسم ومن ضمن أنواع الأعشاب الغنية بفيتامين أ:

  • الجزر.
  • التفاح.
  • الكمثرى.
  • الفراولة.
  • السبانخ.
  • المانجو.
  • المشمش.
  • الكانتلوب.

فتناول أي نوع من هذه الأنواع بصفة يومية أو حتى شرب عصيرها يساهم في تقوية المناعة بشكل كبير.

تقوية المناعة باستخدام الفطر عش الغراب

يعتبر عش الغراب أو نبتة الفطر من الأطعمة التي تستخدم بكثرة في اليابان وألمانيا، فهو غني بالبروتينات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات المعقدة، وهذه السكريات تشبه إلى حد كبير التي تتواجد داخل خلايا البكتريا والفيروسات.

وأيضًا يحتوي على مركبات تعمل على زيادة إنتاج السيتوكينات وهي التي تساعد على محاربة العدوى.

وينشط أثره في خلايا النخاع العظمي وخلايا الغدة التيموزية وأيضًا الخلايا الأكلة، وهذا التواجد يجعل جهاز المناعة بمقدوره تكوين الأجسام المضادة التي يكون بمقدورها محاربة البكتريا التي تتواجد في الجسم عند الإصابة بأي مرض عن طريق العدوى.

ويفضل إضافة عيش الغرب إلى أطباق الطعام والسلطة، كما أن شربة الفطر من أطيب أنواع الحساء مذاقًا وأكثرها فائدة.

تقوية المناعة باستخدام العنب البري والتوت

يحتوي كلًا من التوت والعنب البري على كثير من المواد المضادة للأكسدة والتي تعمل على قتل البكتيريا والفيروسات وتقوية المناعة.

كما يحتويان على مادة هامة جدًا للجسم وهي الأنثوياسين وهي المادة أيضًا التي تعمل على جعلهما ملونان بهذا الشكل.

تقوية المناعة باستخدام الثوم

لا يستطيع أحد إنكار فوائد الثوم الهائلة في تقوية مناعة الإنسان، حيث يفضل إضافته إلى أنواع الطعام المختلفة من أجل هذا الغرض كما أن البعض يقومن بغليه ممن يستطيعون تحمل مذاقه للاستفادة بكامل فوائده.

ويدخل الثوم أيضًا في علاج الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى مثل نزلات البرد والأنفلونزا التي تتسبب في السعال والإسهال.

تقوية المناعة باستخدام النباتات الملونة

قد يبدو الأمر غريبًا لدى الكثيرين ولكن الخضراوات والفواكه الملونة تساعد على تقوية الجهاز المناعي مقارنة بغيرها ومنها:

  • الطماطم.
  • الكركدية.
  • الكرز.
  • العنب.
  • الفلفل الأحمر والأصفر والأخضر وغيرها.

تقوية المناعة باستخدام البهارات

إضافة البهارات إلى الطعام لا تكسبه فقط الطعم والمذاق الرائعين ولكنه تلعب دور أيضًا في تقوية المناعة والوقاية من الأمراض ومن ضمن هذه البهارات:

  • الكمون.
  • الفلفل.
  • الشطة الحمراء.
  • الكركم.
  • الزعفران.
  • القرفة.
  • القرنفل.
  • الشمر.

تقوية المناعة باستخدام البصل

يحتوي البصل على العديد من المركبات التي تساعد على تقوية المناعة والتي تتميز أيضًا بكونها مركبات مطهرة بإمكانها القضاء على نزلات البرد والتخلص من الجيوب الأنفية المسدودة.

يمكن الاستفادة من البصل وفوائده الصحية من خلال وضعه داخل وجبات الطعام، السلطة، الشربة، في عمل حساء البصل الفرنسي المقوي للمناعة.

تقوية المناعة باستخدام الحمضيات

الأطعمة من الخضراوات والفاكهة التي تمتاز بخصائصها الحمضية واحتوائها على فيتامين ج ومضادات الأكسدة تساهم في التخلص من نزلات البرد ومحاربة الأمراض المنتقلة بالعدوى وهذه الحمضيات مثل:

  • البابايا.
  • البطاطا الحلوة.
  • الفلفل الأحمر.
  • البروكلي.
  • الملفوف.

تقوية المناعة باستخدام الزبادي

يحتوي الزبادي على الكثير من البكتريا النافعة التي تمنع وتحارب الكثير من أنواع البكتريا والفيروسات المختلفة من الدخول إلى جسم الإنسان وإصابته، من حيث كونها تمثل درع واقي ضد الأمراض المعدية.

كما أنها يحتوي على فيتامين د وأوميجا 3 المفيدان للجسم ويعتبر مصدر هام وغني بحمض البروبيوتيك.

تقوية المناعة باستخدام الشاي الساخن

تناول كوب من الشاي الساخن يوميًا يعتبر مقوي للمناعة ومضاد للأكسدة لاحتوائه على مركب الفلافونيد كما يستخدم كمعالج ومرطب للجسم.

تقوية المناعة باستخدام العسل الأبيض

العسل فيه شفاء للجميع من الأمراض فهو يساعد في تهدئة الالتهابات المختلفة التي تصيب الحلق، كما أنه يحتوي على الكثير من الخصائص المضادة للأكسدة والمحاربة للبكتريا والفطريات.

تقوية المناعة باستخدام الفلفل الأسود

يمتاز الفلفل الأسود باحتوائه على مركب البيبيرين وهو مقوي للمناعة ضد الحمى كما يساعد على تخفيف الكثير من الآلام.

تقوية المناعة باستخدام الحليب البقري الطازج

يحتوي اللبن على البكتريا المفيدة التي تقوي الجهاز المناعي وتحارب البكتريا وتزيد من إنتاج الأجسام المضادة، يساهم أيضًا في القضاء على الحساسية.

أيضًا تكمن أهمية الحليب البقري في تقوية المناعة في احتوائه على فيتامين أ، الدهون الصحية المفيدة للمناعة، وكذلك المعادن الهامة مثل الزنك.

تقوية المناعة باستخدام المشمش

يحتوي المشمش على مادة البيتاكاروتين وفيتامين سي والحديد وكلها عناصر تعمل بفعالية على تقوية الجهاز المناعي لدى الإنسان.

ويمكن الاستفادة من فوائد المشمش المناعية عن طريق تناول أربع أو خمس حبات منه يوميًا أو من خلال شرب كوب من عصير المشمش يوميًا.

كما يوجد حبوب طبيعية في الصيدليات مصنعة من المشمش تضاف إلى المشروبات بدلًا من السكر ويمكن اعتبارها كمكمل غذائي طبيعي.

تقوية المناعة باستخدام فاكهة جوز الهند

يعتبر جوز الهند من الفواكه الغنية بمصدر السيلينيوم، وهي المادة التي أكدت الكثير من الأبحاث فوائدها الصحية الكبيرة وخاصة في كونها تساعد في محاربة البكتريا وخصائصها المضادة للأكسدة.

يمكن الاستفادة من جوز الهند من خلال تناولها في وجبات الإفطار، أو حتى بشرب عصير جوز الهند بمقدار كوب واحد في اليوم ويفضل صباح لإمداد الجسم الطاقة والنشاط.

ثالثا: طرق طبيعية لتقوية المناعة باستخدام الزيوت

يوجد الكثير من الزيوت الطبيعية التي يساهم إضافتها إلى الطعام وأطباق السلطة أو حتى تناول ملعقة منها يوميًا في تقوية المناعة، وزيادة كفاءة عمل الجهاز المناعي ضد الأمراض والعدوى ومن أشهر الزيوت الطبيعية في هذا الأمر:

  • زيت جوز الهند.
  • زيت اللوز.
  • زيت الزيتون.

رابعا: طرق طبيعية لتقوية المناعة باستخدام الرياضة

من أشهر أنواع الرياضات التي لا تعمل فقط على تحسين شكل الجسم والتخلص من الدهون الزائدة ولكنها تدخل أيضًا في إطار العلاج الجسدي والروحاني اليوجا.

ممارسة رياضة اليوجا صباحا بمقدار ساعة واحدة يوميًا يساهم في علاج الجسم من الكثير من الأمراض منها والعمل على زيادة كفاءة جهاز المناعة وحفظ توازن هرمونات الجسم.

أشهر أنواع تمارين رياضة اليوجا تمرين التنفس والاسترخاء الجسماني.

ويعتمد هذا التمرين على الجلوس في وضع القرفصاء ووضع القدمين أحدهما على الأخرى مع الحرص على إرخاء الجسم وشد البطن للداخل، والبدء في أخذ النفس شهيقًا وزفيرًا بالتتابع مع تكرار التمرين يوميًا.

في النهاية، عليك أن تعلمي أن الجهاز المناعي يعد أهم جزء في الجسم فإذا اختلت المناعة بمقدور باقي أجزاء الجسم أن تصاب بأي مرض ممكن، ويمكن الاطلاع على أخطر الأمراض المناعية من خلال قراءة الموضوعات التي تحمل اسم “أمراض جهاز المناعة وعلاجها”.

تعد الطرق الطبيعية هي الأهم في تقوية المناعة وأيضًا العادات اليومية التي يمارسها الإنسان بشكل يومي تلعب دورًا هي الأخرى في تقوية الجهاز المناعي وننصحك بقراءة المقالات التي تحمل عنوان “العادات اليومية التي تؤثر في الجهاز المناعي”.

الرياضة تلعب دورا ليس هين في تقوية الجسم بشكل عام وعلى الأقل يمكنك ممارسة رياضة المشي ساعة واحدة في اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.