الدين الإسلاميالقرآن الكريم

بعض اسماء الأنبياء الواردة في القرآن الكريم مع السور التي تم ذكرهم بها

يعلم الإسلام أن الله أرسل الأنبياء إلى البشرية في الزمان والأماكن المختلفة، لإيصال رسالته ومنذ بداية الزمان أرسل الله إرشاده من خلال هؤلاء الأشخاص المختارين حيث كانوا بشر علموا الناس من حولهم عن الإيمان بالله الواحد وكيف يسيرون على درب البر، كما كشف بعض الأنبياء عن كلمة الله من خلال كتب الوحي.

يعتقد المسلمون أن جميع الأنبياء أعطوا الإرشاد والتوجيه لشعبهم حول كيفية عبادة الله بشكل صحيح وعيش حياتهم، وبما أن الله واحد فإن رسالته كانت واحدة على مر الزمن في الجوهر كما علم جميع الأنبياء رسالة الإسلام لإيجاد السلام في الحياة من خلال الخضوع لخالق واحد والإيمان بالله واتباع إرشاده.

اسماء الأنبياء الواردة في القران الكريم

هناك 25 نبيًا ذكروا بالاسم في القرآن، كما أن المسلمين يعتقدون أنه كان هناك الكثير منهم في أوقات وأماكن مختلفة ومن بين الأنبياء الذين يكرمهم المسلمون:

1-سيدنا آدم

قصة سيدنا آدم أبو البشر في كتاب الله القرآن الكريم ذكرت مع مجرياتها وأحداثها في سبعة سور من القرآن الكريم وهم سور البقرة وسورة الأعراف وسورة الحِجر وسورة الإسراء وسورة طه وسورة الكهف كما ذكرت أحداث القصة في السور السابقة بدرجات ونسب متفاوتة بين الطول والقصر والشرح الطويل والمختصر وهي مع بعضها البعض تشكل قصة متكاملة مترابطة لا اختلال فيها. 

2-سيدنا إدريس

لا أحد يعرف على وجه اليقين من كان النبي إدريس لأن هذين المقطعين هما المرجعان الوحيدان له في القرآن بأكمله وقد أشاد الله بإدريس في آياته ووصفه بأنه نبي صادق حيث يقول المعلقون المسلمون أن إدريس كان مخلصًا بشدة لعبادة ربه وقانونه وفي الواقع اسمه يعني “من يدرس أو يعلم”. حيث ذكره الله في موقعين فقط في القرآن الكريم وهما الأول في سورة مريم بقوله تعالى” واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقا نبيا” وفي موقع آخر حينما قال الله سبحانه تعالى” وإسماعيل وإدريس وذا الكفل كل من الصابرين”.

يمتدح النبي إدريس أنه كان مستقيماً جداً وأن الله رفعه إلى مكان مرتفع حيث قال البعض إن هذا المكان كان السماء الرابعة والبعض قال السادسة ومن المؤكد أن النبي إدريس عاد بعد ذلك إلى الأرض بعد أن رفع إلى السماء وعاد إلى الأرض ومات على الأرض حيث كان إدريس نبيًا ورسولًا كما أكّده القرآن ويجب أن يكون لدينا اعتقاد راسخ بأن إدريس كان نبي الله وأنه نقل الرسالة من الله للعبد.

3-سيدنا نوح

قصة سيدنا نوح عليه السلام في كتاب الله المقدس القرآن الكريم تعد منارة المؤمنين الذين يستضيئون بها في طريق دعائهم لرب العباد كما تعتبر مدرسة المجاهدين في إعلاء الحق وإزهاق الباطل وهي قبل كل شيء مثالاً يقتدى به للمضي في طريق الثبات على الحق.


وقد ذكرت قصة سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام في القرآن في السور الأتية سورة هود وكانت الأكثر تفصيلاً وسورة الأعراف وسورة يونس وسورة المؤمنون وسورة الشعراء وسورة العنكبوت وسورة الصافات وسورة القمر كما ذكرت أيضا في سورة الأنبياء وسورة الفرقان وسورة الذاريات كما يوجد في القرآن الكريم سورة كاملة عن سيدنا نوح وسميت باسمة تروي لنا ما حدث بين سيدنا نوع عليه السلام وقومه.

4-سيدنا هود

قصة سيدنا هود عليه السلام ذُكرت في سور عديدة من القرآن الكريم حيث كانت تارة بصورة مفصلة مثل سور الأعراف وهود والمؤمنون والشعراء والأحقاف وتارة بصورة مختصرة مثل سور فصلت والذاريات والقمر والحاقة والفجر.

وقد كان في القران الكريم سورة كاملة باسم سيدنا هود عليه السلام حيث تضمنت العديد من قصص الرسل عليهم السلام ومن بينها قصة سيدنا هود مع قومه
وقد وقعت أحداث هذه القصة منطقة تدعى (الأحقاف) وهي جمع حقف وتعني الجبل الرملي وهي منطقة تُعرف في يومنا هذا بالربع الخالي وتقع بين عمان وحضرموت. 

5-سيدنا صالح

يعتبر سيدنا صالح من أحد الأنبياء الذين أرسلهم الله سبحانه وتعالى لكي يدعو العبد إلى توحيد الله وعبادته وقد تم ذكر قصة سيدنا صالح وقومه ثمود في سورة الشعراء كما يعتبر قومه أحد قبائل العرب المنحدرة من أصل أولاد سام بن نوح عليه السلام.

6-سيدنا إبراهيم

لقد تم ذكر سيدنا إبراهيم في العديد من السور القرآنية ومنها سورة البقرة حيث وردت فيها قصة بناء سيدنا إبراهيم للكعبة بمساعدة أبنه إسماعيل عليهما السلام وقصة محاججته للنمرود الذي كان قد ادعى أنه قادر على أن يحيي الأموات وكما ورد في هذه السورة أيضا قصة الطيور الأربعة مع سيدنا إبراهيم.

ولكن في سورة الأنبياء وسورة الشعراء وسورة الزخرف وسورة الصافات وسورة الأنعام فقد وردت فيها قصة دعوة سيدنا إبراهيم لأبيه وقومه حيث دعاهم إلى ترك عبادة الأصنام وعبادة الله عز وجل.

وفي سورة الممتحنة وسورة مريم وسورة التوبة فلقد ورد العديد من الآيات التي وضحت نقاش سيدنا إبراهيم مع أبيه ودعوته لدين الحق وعن قصته مع الملائكة فلقد وردت في السور   الأتية وهي سورة الشريفة وسورة الذاريات وسورة هود وسورة الحجر، وعن قصة هجرته مع زوجته وأبنه فقد تم ذكر ذلك الأمر في سورة إبراهيم.

7-سيدنا أسماعيل

لقد ورد في القرآن الكريم آيتان كان مضمونهما نعم وفضائل الله سبحانه وتعالى على نبيه إسماعيل عليه السلام وهاتان الآيتان هما قوله سبحانه وتعالى } واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا  وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا}

8-سيدنا لوط

تعتبر قصة سيدنا لوط عليه الصلاة والسلام من القصص القرآنية التي قد ساقها القرآن الكريم بصوره واقعية حيث كان القرآن قاصداً فيها  عرض الحقائق الإيمانية وترسيخ القواعد التوحيدية وبيان سنة الله سبحانه  في تعامله مع الظالمين لأنفسهم والمعارضين لطريق الهداية والتقى.

وقد كانت قصة سيدنا لوط عليه السلام مع قومه في القرآن الكريم مذكورة في العديد من السور ومنها سورة الأعراف وسورة هود وسورة الحجر وسورة  الأنبياء وسورة الشعراء وسورة النمل وسورة العنكبوت وسورة الصافات وسورة القمر وكما جاءت قصة سيدنا لوط تارة بشكل  مفصل وتارة بشكل مختصر حيث أنه أتت في كل سورة من السور السابقة بأسلوب مختلف من حيث ال إيحاءاته والمقاصد والتأثيرات والدلالة. 

9-سيدنا يوسف

تعتبر قصة سيدنا يوسف الواردة في القرآن الكريم أحد نماذج قصص المرسلين والتي فيها عبرة للمؤمنين وفيها التصديق لما جاء به القرآن الكريم والكتب السماوية من قبله وقد ذكرت القصة في القرآن في سورة اسمها سورة يوسف. كما ذكر اسم سيدنا يوسف في القرآن 26 مرة منها 24 مرة في هذه السورة. نزلت هذه السورة على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم في الفترة الكامنة قبل هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

وقد جاء ذكر سيدنا يوسف في حديث النبي صلى الله عليه وسلم: إن الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم خليل الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى