تجربتي في إنبات شعري وإيقاف التساقط

يتراوح المعدل الطبيعي لنمو الشعر ما بين 0.5 إلى 1 سنتمتر في الشهر، إلا أنه يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر عليه، أهمها: الحالة الصحية والنفسية، خضاب الدم، نقص فيتامين د، مشاكل في الغدة الدرقية وغيرها… التي تؤدي إلى ضعف بصيلات الشعر وبالتالي تعرضه للتساقط، وتباطؤ نموه.

لكن من الممكن أن يعود سبب الضعف في نمو الشعر وتساقطه إلى حاجته للمزيد من العناية المنزلية واتباع بعض العادات الصحية، وإليك في مقالنا هذا تجربتي في إنبات شعري وإيقاف التساقط.

تجربتي في إنبات شعري وإيقاف التساقط

تجربتي في إنبات شعري وإيقاف التساقط

بما أن الشعر هو تاج المرأة وكذلك الرجل، والدليل على هذا أن غالبية النساء والرجال في بحث دائم ومستمر عن طرق فعالة لإيقاف تساقط الشعر وإعطاءه مظهر كثيف وحيوي، وذلك لأن الشعر الصحي الجذاب هو الذي يضفي صورة جذابة ولافتة على المرأة، ولهذا قمت بالبحث لمدة طويلة عن الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر وتلفه، ووجدت أن هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على نمو الشعر، أبرزها العوامل الوراثية والنفسية، وبناء عليها إليك تجربتي في إنبات شعري وإيقاف التساقط، والوصفات الطبيعية التي قمت بتجربتها وأعطتني نتيجة فعالة وملحوظة.

الأسباب الطبية التي تؤثر على نمو الشعر

قبل التعرف على طرق العناية بالشعر، وكيفية المحافظة عليه من التساقط والتلف، لابد من معرفة الأسباب التي أدت إلى ذلك، حتى تتم معالجته بالطرق الصحيحة، فكما ذكرنا سابقاً أنه يوجد الكثير من الأسباب التي يعتمد عليها نمو الشعر، وتؤدي إلى ضعف في بصيلاته، أهمها:

  • التقدم في العمر.
  • أدوية علاج مرض السرطان.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • نفص الحديد في الدم.
  • نظام الغذاء الغير متكامل، والذي يؤدي إلى نقص الفيتامينات والمعادن، والبروتينات التي يحتاجها الجسم، مما يؤثر على نمو الشعر ويسبب تساقطه، حيث أن جذور الشعر بحاجة إلى التغذية الكاملة والحصول على كافة الفيتامينات الضرورية، للنمو بشكل صحي وسليم.
  • حدوث خلل في الهرمونات، وفي هذه الحالة يتوجب زيارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة، وإعطاء العلاج المناسب لها.
  • الحالة النفسية، حيث أن شعر الإنسان ينمو حسب دورة فسيولوجية، الخلل في هذا التوازن الفسيولوجي، الذي قد ينجم عن الاكتئاب والضغط النفسي، يمكن أن يكون له تأثير كبير على تساقط الشعر.
  • الصلع الوراثي، وتسمى بالثعلبة الذكرية الشكل، تعتبر من أكثر أسباب تساقط الشعر صعوبة في العلاج، ذلك لأنها تنتقل بشكل وراثي من الأم أو الأب.
  • مشاكل في الجهاز المناعي، قد تؤدي إلى الإصابة بالثعلبة البقعية، والتي تسبب تساقط جزئي في الشعر و نشوء مناطق صغيرة مدورة صلعاء، حيث يقوم الجسم بإفراز مضادات ذاتية لشعره ذاته، لكنها تعتبر حالة مرضية نادرة جداً قليلة الحدوث، تتوجب زيارة الطبيب المختص، وفي معظم الحالات يعود الشعر إلى النمو مجدداً.

أسباب أخرى تسبب تساقط الشعر

  • تعريضه لمواد كيماوية خطرة، tالكثير من الفتيات تلجأ إلى استخدام مستحضرات كيماوية للعناية بالشعر، أو للتحسين من مظهره، منها: صبغات الشعر، مواد تلميس وتجعيد الشعر، حيث أن استخدام هذه المواد بكثرة وعدم الالتزام بالتعليمات، يكون سبب رئيسي في تعرض الشعر للضرر.
  • عوامل بيئية طبيعية، مثل: التعرض لأشعة الشمس، تغير الطقس، فترات الربيع وتقلب المواسم.
  • إتلاف الشعر وإجهاده، من خلال تعريضه بشكل مستمر إلى الحرارة العالية، والإفراط في استخدام منتجات العناية بالشعر، كذلك تعريضه للغسل بشكل يومي يؤدي إلى إضعاف بصيلاته وتعرضه للتكسر والتلف.

طرق معالجة تساقط الشعر وإنباته

  • التوجه بشكل دوري إلى المخابر الطبية، وإجراء الفحوصات اللازمة لمستويات الزنك والحديد في الدم.
  • التدليك المستمر لفروة الرأس، ويكون باستخدام جهاز التدليك الخاص أو عن طريق استخدام الأصابع، حيث يؤدي تدليك فروة الرأس مرتين في اليوم إلى تحفيز تدفق الدم إلى بصيلات الشعر، وبالتالي تغذيتها.
  • استخدام شامبو خالي من المواد الكيماوية.
  • غسيل الشعر وفروة الرأس مرتين إلى 3 مرات كحد أقصى أسبوعياً، لإزالة الأوساخ والدهون الزائدة التي تسد جذور الشعر وتمنع وصول الدم والعناصر الغذائية إليه.
  • استخدام الزيوت الطبيعية، خاصة زيت جوز الهند لما له من فوائد طائلة كثيرة على الشعر، إضافة إلى سهولة امتصاصه.
  • تجنب تعريض الشعر للحرارة بشكل مستمر، وينصح بتغطية الشعر عند التعرض الطويل لأشعة الشمس.
  • ترطيب أطراف وفروة الشعر قبل النوم.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • تناول الخضراوات والفواكه، خصوصاً  الغنية بفيتامين د، والحديد والزنك، والكالسيوم، لأنها تعزز من نمو الشعر.
  • غسل الشعر بالماء البارد في نهاية الاستحمام.
  • تصفيف الشعر قبل الذهاب إلى النوم، واستخدام فرشاة ذات أسنان متباعدة، مع الانتباه إلى أن يكون التصفيف من تحت الجذور، ومن الأسفل إلى الأعلى لتجنب تساقط الشعر.

نصائح تغذوية لمعالجة مشاكل الشعر

  • الحرص على اتباع نظم غذائية صحية متكاملة، تتضمن كربوهيدرات متكاملة.
  • وجود طبق من الخضار في كافة الوجبات.
  • الإكثار من تناول منتجات الصويا والمكسرات النيئة، والألبان والأجبان، والمنتجات البحرية الغنية بالفوسفور واليود.
  • تجنب المنتجات الغذائية التي تحتوي على مواد حافظة، حيث تؤدي هذه المواد إلى منع امتصاص بعض الأحماض الدهنية.
  • تناول المكملات التي تعالج تساقط الشعر.

أفضل المكملات الغذائية لإنبات الشعر

  • الزنك، يعمل على تحفيز نمو الشعر وحمايته من التساقط، ويتوفر في الصيدليات على شكل أقراص.
  • فيتامين c، يعمل على زيادة إنتاج الكولاجين في الشعر، ويعتبر من مضادات الأكسدة القوية.
  • عنصر النحاس، يساعد عنصر النحاس في تأخر ظهور الشيب، بسبب قدرته على تعزيز صبغة الميلانين.
  • عنصر السيليكون، أيضاً يساعدة في زيادة إنتاج الكولاجين، ويشكل غلاف خارجي على الشعر يحميه من التعرض للتلف والتكسر.
  • الحموض الأمينية، تعمل على تقوية جذر الشعر وحمايته من التساقط.
  • أوميغا 3، إضافة إلى قدرته على منع تساقط الشعر وتكسره، يشجع نمو الشعر الصحي ونمو بصيلات جديدة، حيث يقلل من التهاب الفروة ويغذي بصيلات الشعر، ويضفي عليه قوة ولمعان.

وصفات طبيعية لزيادة نمو الشعر

من الممكن شراء هذه الخلطات مباشرة من الصيدليات، وأيضاً بإمكانك صنع خلطات طبيعية للشعر في المنزل، إليك بعض الوصفات الطبيعية التي تساعدك في زيادة نمو شعرك، وحمايته من التساقط:

1 – خلطة الزيوت السبعة

زيوت طبيعية للعناية بالشعر

المكونات

ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند، ملعقة كبيرة زيت البندق، ملعقة صغيرة من زيت الجوجوبا، ملعقة زيت الحية، ملعقة زيت اللوز، ملعقة زيت خروع، ملعقة من زيت الأركان، 3 كبسولات من فيتامين E.

طريقة التحضير

توضع جميع الزيوت السابقة في وعاء نظيف، ويتم خلطها بشكل جيد، ثم تسخن على نار هادئة لمدة  5دقائق، ثم نضيف كبسولات فيتامين E إلى الخليط السابق، يوضع الخليط على شعر جاف ونظيف باستخدام الأصابع وبطريقة التدليك، من الجذور حتى الأطراف، ثم يغطى الشعر بقطعة قماش ويترك الخليط على الشعر لمدة لا تقل عن  7 ساعات.

2 – زيت الخروع

طريقة التحضير

نسخن ربع كوب من زيت الخروع على نار هادئة لمدة دقيقتين، ثم ندلك فروة الرأس بالزيت المسخن حتى يتوزع على كامل الشعر، يترك الزيت على الشعر طوال ليلة كاملة، وفي الصباح يغسل الشعر جيداً بالماء والشامبو الخاص بك، تكرر هذه العملية من مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع.

3 – خل التفاح

يعد خل التفاح مزيل جيد للدهون والأوساخ المتراكمة على فرور الرأس، والتي تعيق من نمو الشعر وتغذيته، كما أنه يزيل البقايا العالقة من المنتجات الكيماوية الموجودة في منتجات العناية بالبشرة.

طريقة التحضير

نضع ملعقتين كبيرتين من خل التفاح في كوب من الماء، ثم نضع الخليط على شعر مبلل، يترك لمدة ساعتين ثم يشطف بالماء الدافئ.

4 – بياض البيض

يحتوي البيض على نسبة عالية من البروتينات، حيث يعتبر البروتين إحدى المكونات الريئسية لبنية الشعر، لذلك يعتبر البيض من أكثر المكونات الطبيعية التي تساعد على تكثيف وتقوية الشعر.

طريقة التحضير

نقوم بخفق بيضتان، ثم نضع الخليط الناتج على فروة الرأس والشعر كامل، نترك الخليط لمدة   30دقيقة، ثم يغشطف الشعر جيداً بالماء الدافئ.

5 – زيت الزيتون

فوائد زيت الزيتون للعناية بالشعر

يحتوي زيت الزيتون على كمية وافرة من فيتامينE ، وأحماض أوميغا 3، لتي تعمل على تقوية الشعر والمحافظة عليه من التلف.

طريقة التحضير

قم بتسخين ربع كوب من زيت الزيتون على نار هادئة لمدة دقيقتين، ثم قم بتدليك فروة الرأس بالزيت المسخن باستخدام الأصابع وبحركات دائرية، يترك الزيت على الشعر لمدة ساعة كاملة، ثم يشطف الشعر بالماء الدافئ.

6 – جل الصبار

يعتبر جل الصبار من العناصر المفيدة جداً للشعر، لما له من قدرة كبيرة على ترطيب الشعر، فهو يدخل في معظم مستحضرات العناية بالشعر والبشرة.

طريقة التحضير

نقوم باستخلاص جل الصبار من أوراق نبتة الصبار، ثم نفرك فروة الرأس بالجل المستخلص مباشرة، ويترك على الرأس لمدة 45 دقيقة، ثم يشطف بالماء.

عادات سيئة تؤثر على نمو الشعر

هناك الكثير من العادات اليومية التي تقوم بها أغلب السيدات وتؤثر على نمو الشعر وتسبب له التلف، في الوقت التي تسعى معظم الفتيات للحصول على شعر كثيف ذو مظهر صحي، إليك بعض من هذه العادات:

  • الاستحمام بالماء الساخن، حيث يفقد الماء الساخن الشعر رطوبته ويبقيه جافاً، ويصبح أكثر عرضة للتلف والتساقط.
  • عدم الاستمرار والانتظام بقص الشعر، حيث بساعد قص الأطراف على التخلص من الشعر المتقصف وإعادة الحيوية له.
  • حك فروة الرأس باستمرار، حيث تؤدي إلى تشكل القشرة والتهابات فطرية مختلفة، مما يزيد من إفراز الدهون التي تؤدي بدورها إلى إضعاف بصيلات الشعر وتساقطه.
  • عدم تنظيف الشعر جبداً من الشامبو، الأمر الذي يضعف من نمو الشعر بشكل طبيعي.
  • تصفيف الشعر وهو مبلل، حيث يكون جذر الشعر المبلل ضعيف، بالتالي يسهل تكسره وتساقطه.

المصادر:

ما الذي يجعلك تفقد شعرك بصفتك امرأة شابة – موقع getthegloss

نصائح لمنع التساقط – موقع healthline

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى