الصناديق الاستثمارية .. ما هي؟ وكيف تختار الصندوق المناسب لك؟

الصناديق الاستثمارية هي واحدة من الأدوات الاستثمارية التي يلجأ لها المستثمرون وأصحاب رؤوس الأموال للعديد من الأسباب التي سنتعرف عليها في هذا المقال، والتي تؤمن احتياجاتهم المالية بعيدًا عن الاستثمار المباشر.

وسواء كنت سمعت حديثًا عن الصناديق الاستثمارية وترغب بمعرفة المزيد عنها، أو كنت تفكر في الاستثمار بأحد أنواع هذه الصناديق فأننا في هذا المقال سنعرفك بالتفصيل على هذه الصناديق وأنواعها ومزايا كل منها، بالإضافة إلى كيفية اختيار الصندوق المناسب لك في حال كنت تفكر الاستثمار فيها.

ما هي الصناديق الاستثمارية إذن؟

الصناديق الاستثمارية .. ما هي؟ وكيف تختار الصندوق المناسب لك؟

تعرف الصناديق الاستثمارية بأنها أداة استثمارية يتم تأسيسها من أموال الأشخاص والأفراد الذين يسمون مستثمرون بعد أن يضعوا أموالهم في الصندوق الاستثماري الذي يشرف عليه مجموعة من الأشخاص الخبراء في التعاملات المالية والاستثمارية، وذلك بهدف استثمار رؤوس الأموال تلك في العديد من المجالات مثل الأسهم والسندات والتجارة وبالتالي زيادة رأس المال للمستثمرين.

وكمثال لزيادة التوضيح، لنفترض إنه لديك رأس مال بمبلغ مقداره سين، وترغب باستثمار هذا المبلغ بطريقة ما من أجل الحصول على دخل منه أو زيادته أي تحقيق ربح، ولكن تكمن المشكلة في إنك لا تملك الخبرة في المجالات المالية والاستثمارية وبالتالي لا يمكنك استثمار ما لديك من مال.

في هذه الحالة يمكنك الذهاب إلى الصندوق الاستثماري ووضع أموالك فيه، وهناك سيجتمع في الصندوق العديد من المبالغ لأشخاص مثلك لديهم المال وليس لديهم الخبرة، وسيقوم مدراء الصندوق الاستثماري والقائمون عليه والذين لديهم الخبرة الكافية باستثمار أموالك وأموال الأخرين في مجال ما وبطريقة آمنة تضمن لك وللأخرين تحقيق الربح وزيادة رأس مالك.

أشكال الصناديق الاستثمارية

بالإضافة إلى ذلك، لا يقتصر الأمر على مجرد صندوق استثماري وانتهى الأمر، بل هناك العديد من أنواع الصناديق الاستثمارية والتي تختلف فيما بينها في العديد من العوامل مثل مجال الاستثمار وطريقة الإدارة وآلية الأرباح وغير ذلك من الأمور، إذ تشمل أنواع الصناديق الأشكال التالية

صناديق الأسواق المالية

يعرف عنها بأنها الأقل مخاطرة من الأنواع الأخرى لأنها تركز على الاستثمارات قصيرة الأجل لذلك تكون ذات مردود منخفض مقارنة بالعديد من الصناديق الأخرى. تشمل استثماراتها السندات الحكومية، والأوراق التجارية وشهادات الإيداع.

صناديق الدخل الثابت

من اسمها يتضح إنها تركز على الاستثمارات التي تهتم بتحقيق عائد مالي مستقر ودائم للمستثمر، مثل السندات الحكومية والشراكات الاستثمارية المعتمدة على ديون الشركات الأخرى بهدف تحقيق عائد مالي مستقر للمستثمر.

صناديق الأسهم

وهي الصناديق التي تستثمر بالأسهم بهدف تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح خلال فترة زمنية وجيزة، وبالتالي تشتمل هذه الصناديق على نسبة مخاطرة كبيرة قد تؤدي إلى فقدان الأموال، وهي تحوي العديد من الأنواع التي يمكن للمستثمر الاختيار من بينها عند التفكير في صناديق الأسهم مثل تلك المتخصصة في أسهم النمو وأسهم القيمة.

صناديق التوازن

تعتمد هذه الصناديق في استثمارها على خليط متوازن (ومن هنا جاء اسمها) من الأسهم والدخل الثابت، ويكون الهدف من ذلك تحقيق نسبة أرباح جيدة قدر الإمكان مع نسبة مخاطرة قليلة قدر الإمكان. وغالبًا ما يكون للصندوق تقسيمة معينة لرأس المال تجمع بين أشكال الاستثمار المختلفة التي يعتمدها الصندوق.

صناديق المؤشرات

وهي من الصناديق قليلة المخاطرة نوعًا ولا تتطلب الكثير من رأس المال، إذ تعتمد على الاستثمار في مؤشرات الأسهم وبالتالي تزيد الأرباح أو تنخفض بناء على صعود وانخفاض المؤشرات.

الصناديق التخصصية

وهي التي تركز في استثماراتها على تخصص معين وتتجاهل المجالات الأخرى، كأن تركز في الاستثمار في المجال التقني، أو في المجال الصحي، أو في المجال الاجتماعي. وهناك أشكال أخرى من الصناديق الاستثمارية تركز على الاستثمار في منطقة معينة أو بلد أو إقليم معين.

الصناديق الدولية

وهي الصناديق التي تنتشر استثماراتها حول العالم ولا تقتصر على بلد واحد كما الصناديق السابقة التي تكون استثماراتها في البلد منشأ الصندوق فقط. وكثيرًا ما تكون هذه الصناديق ذات نسبة مخاطرة عالية وذات تغيير كثير تبعًا للظروف والعوامل المختلفة التي تتأثر فيها بسبب انتشار استثماراتها حول العالم.

هذه هي أنواع الصناديق الاستثمارية المعروفة في الأوساط الاقتصادية ولدى الشركات المالية التي تشغل أنواع الصناديق هذه. وطبعًا هناك أنواع صناديق أخرى لم تذكر هنا أما لأن آلية عملها شبيهة بأي من هذه الصناديق أو لأنها قليلة الانتشار والتداول في أوساط الشركات المالية مثل الصناديق الشرعية والصناديق التي تستثمر أموالها في صناديق أخرى.

مزايا الصناديق الاستثمارية

هناك العديد من المزايا للصناديق الاستثمارية والتي تجعل الكثير من المستثمرين يفضلونها على أشكال الاستثمار الأخرى لعل أولها هو الإدارة التخصصية لدى الصناديق الاستثمارية وما تمتلكه من معرفة ودراية تجعلها الأفضل والأكثر ثقة لإدارة الأموال واستثمارها بالشكل الصحيح في أي من المجالات والقطاعات الاقتصادية.

الصناديق الاستثمارية .. ما هي؟ وكيف تختار الصندوق المناسب لك؟

فمجالات استثمارية مثل قطاعات الأسهم والسندات تحتاج إلى الكثير من الخبرة والدراية بمجالات تحليل وفهم السوق والإلمام بالعوامل المؤثرة في ارتفاع وانخفاض المؤشرات، وبالتالي اتخاذ القرارات الصحيحة بناء على ذلك وهو الأمر الذي يحتاج إلى متخصصين كفء لفعله لضمان الربح وتجنب خسارة الأموال وبالتالي هذا ما يجعل الصناديق الاستثمارية محط ثقة للمستثمرين أصحاب رؤوس الأموال.

فضلًا عما تتيحه الصناديق الاستثمارية من خيارات للاستثمار تقلل نسب المخاطرة وتزيد من معدل الأرباح بمقابل الاستثمار المباشر، وذلك بسبب احتواء الصناديق غالبًا على العديد من الأوراق المالية وإمكانية المستثمر اخيار نوع الصندوق الأنسب لما يريد سواء استثمار تخصصي أو استثمار لدخل ثابت أو غيره من أنواع الصناديق المتاحة.

كيف تختار نوع الصندوق المناسب لك؟

عند التوجه لاستثمار أموالك في أحد صناديق الاستثمار لا بد أن تعرف نوع الصندوق المناسب لك والذي يحقق أهدافك التي تسعى لها من هذا الاستثمار، هناك العديد من الأمور الواجب أخذها بالحسبان والتي تساعدك على تحديد الصندوق الاستثماري المناسب لك أهمها

  • معرفة أهدافك وما تريد الوصول له، هل تريد استثمار بعيد الأمد بهدف زيادة رأس المال، أم تسعى للحصول على دخل ثابت من مالك، أو تريد استثماره من أجل التوفير لوقت التقاعد مثلًا. فضلًا عن مدى استعدادك للمخاطرة برأس المال أيضًا يساعد على تحديد المناسب لك لأنه هناك صناديق تكون المخاطرة فيها أعلى من غيرها.
  • خذ بالاعتبار إنه كلما زادت المخاطرة كلما كانت نسبة الأرباح أعلى وكلما قلت المخاطرة كلما كانت الأرباح أقل، فضلًا عن عوامل أخرى بالتأكيد مثل الوقت لتحقيق الأرباح، فالأسهم عادة ما تكون الأرباح فيها عالية والمخاطرة كبيرة وتحتاج لبعض الوقت على عكس صناديق الدخل الثابت مثلًا التي تكون ذات مردود منخفض ونسبة مخاطرة أقل.
  • انظر إلى تاريخ الصندوق الاستثماري الذي تنوي الاستثمار فيه، على الأقل تتبع نتائج أعماله على مدى الثلاث سنوات السابقة، فهذا يساعدك على تحديد إن كانت إدارة الصندوق تسير في خط تحقيق أرباح جيد على مدى السنوات الماضية أو لا، وبناء على ذلك يمكنك التقرير إن كنت ستستثمر في هذا الصندوق أو لا.
  • ينصح البعض أحيانًا بتنويع الاستثمار في أكثر من نوع واحد من الصناديق الاستثمارية حتى يتسنى لك كمستثمر تنويع خياراتك وبالتالي أرباحك وتقليل المخاطرة إلى الحد الأدنى عبر تجنب وضع رأس المال لديك في صندوق استثماري واحد.

هذا كان كل شيء عن الصناديق الاستثمارية من حيث تعريفها وأنواعها وميزات الاستثمار فيها، بالإضافة إلى مجموعة من الخطوات التي تعرفنا عليها أخيرًا والتي تساعدك على اختيار الصندوق الاستثماري المناسب لك ولاستثمارك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.