سلسلة كيف يعمل جسم الانسان.. كل شيء عن الجهاز العضلي عند الانسان

سلسلة كيف يعمل جسم الانسان.. كل شيء عن الجهاز العضلي عند الانسان، مقال صحي ثقافي غني بالمعلومات العلمية الموسوعية والمفيدة للجميع.

الجهاز العضلي (Musculoskeletal System).. العضلات سواء كانت كبيرة أو صغيرة  فهي تتكون من انسجة وألياف ،قابلة للانقباض والانبساط ،وعدد الانسجة في العضلة يعتمد على حجم العضلة.

 وتتألف هذه الانسجة من ليفييات صغيرة يوجد داخلها اعصاب تعطي الاوامر الحركية .وللجهاز العضلي في جسم الانسان عدة وظائف ومهام سنأتي على ذكرها بالتفاصيل.

ما هو الجهاز العضلي عند الانسان:

ما هو الجهاز العضلي عند الانسان

الجهاز العضلي (Musculoskeletal System).. عند الانسان أحد أهم الأجهزة التي يحتوي عليها الجسم البشري، والذي يساهم في حركة الجسم والقيام بوظائفه ومهام اليومية، فهو نظام طبيعي غاية الإنسجام والتناسق.

ويتألف من ثلاثة أنواع من العضلات .عضلة القلب ،وعضلات الهيكل العظمي  ،والعضلات الملساء اللا إرادية.

أولًا: العضلات الهيكلية(Skeletal Muscles):

وهي عضلات يمكن للإنسان أن يتحكم فيها من خلال قدرته على بسطها أو قبضها وقت ما يشاء، وتتواجد بين الجلد والهيكل العظمي (Skeletal system)، وهذه العضلات ترتبط بالعظام بواسطة أربطة تدعى بالأوتار (Strings)، وتتكون هذه الأوتار من مادة بيضاء قوية تتواجد في رأس العضلة، وشكل عضلات الهيكل شكل مغزلي أي تكون عريضة من الوسط وضيقة عند الطرفين.

ومن أهم العضلات الهيكلية عضلات الأصابع واليد وعضلات الرقبة والتي تتحكم بحركة الرأس، وعضلات الكتف، هذا ويصل عدد العضلات الهيكلية إلى (600) ستمائة عضلة.

وتقسم عضلات الهيكل إلى:

  • العضلات الدائرية (Circular Muscles) كعضلات العين والفم.
  • العضلات المسطحة (Flat Muscles) مثل عضلات الصدغ.
  • العضلات الريشية (Pennate Muscles) وهي قد تكون ذات ريشة واحدة أو اثنتين أو ثلاثة ريش أحيانًا.
  • العضلات المغزلية الشكل (Fusiform Muscles).
  • العضلات المتقاربة (Convergent Muscles) وهي تنتهي مشكلة وترًا.
  • العضلات الرباعية (Quadrate Muscles) رباعية الشكل مثل عضلات البطن.

وعضلات الهيكل هي من تتحكم بشكل رئيسي في كل الحركات التي يقوم بها الجسم البشري الإرادية.

ثانيًا: العضلات الملساء اللا إرادية (Smooth Muscle):

العضلات الملساء اللا ارادية

وهي عضلات جدار الجهاز الهضمي (Digestive) وجهاز التنفس (Respiratory system) والجهاز البولي (Urinary tract)، والاوعية الدموية (Blood vessels)، وأطلق عليها هذا الاسم لعدم مشاهدة أية نتوءات عليها حتى تحت المجهر:

  • إن العضلات الملساء الغير إرادية مرتبطة وبشكل وثيق مع الجهاز العصبي (Nervous system) ذلك أن حركة العضلات تحدث عقب إصدار الأوامر من الجهاز العصبي الغير إرادية، وتحدث هذه الحركة الغير إرادية أثناء النوم أو اليقظة على حد سواء.
  • تشكل العضلات الملساء الأعضاء الداخلية للجسم الملساء مثل الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي وعضلات الأوعية الدموية وعضلة الحجاب الحاجز (Diaphragm muscle).
  • إن العضلات الملساء عي التي تتحكم في نشاطات الجسم الغير واعية مثل عملية الهضم والتبول وارتعاش الجسم.
  • وأن أية شعرة في جسم الإنسان مرتبطة بعضلة ملساء غير إرادية.

ثالثًا: عضلة القلب (Cardiac Muscle / Myocardium):

أهم عضلة في جسم الإنسان ويتوقف عليها عمل جميع عضلات الجسم الأخرى، وحدوث الوفاة، هي عضلة غير إرادية عملها منتظم ومستمر أمّا شكلها فلها نفس شكل العضلات الهيكلية:

  • هي تشكل جدار القلب.
  • تتميز عضلة القلب بقوتها كي تستطيع القيام بأعظم وظيفة في جسم الإنسان، لتضخ الدم إلى كافة أجزاء وأنحاء الجسم، ولهذا السبب إذا حدث أي قصور في العضلة القلبية تأثرت جميع أجهزة الجسم وأنشطته.

وظائف الجهاز العضلي (Musculoskeletal System):

يعتبر الجهاز العضلي عند الانسان من أهم الاجهزة في جسم الانسان ،وعدد العضلات فيه (650) ستمائة وخمسون عضلة، وللعضلات دور كبير في تنفيذ كثير من الوظائف الهامة مثل:

  • حماية الجسم من تأثير أية مؤثرات خارجية يمكن أن يتعرض لها، وذلك عن طريق انبساط العضلات وانقباضها حتى يأخذ الجسم الوضع المناسب.
  • القدرة على الكلام والتحدث وتحريك اللسان.
  • العمل على المحافظة على توازن درجة الحرارة الداخلية للجسم، وإمداده بالحرارة اللازمة له.
  • العمل على المحافظة على مستوى معدل ضغط الدم الطبيعي في الجسم بالعمل عن طريق انبساط وانقباض الشرايين.
  • المساعدة على تحسين عملية الهضم.
  • القدرة على ضخ الدم إلى جميع أنحاء وأجزاء الجسم، أي تقديم الغذاء الكامل بواسطة العضلة القلبية.
  • تقديم المساعدة والعون لعملية التمثيل الغذائي (Metabolic dysfunction) في الجسم.

أمراض الجهاز العضلي (Musculoskeletal System):

إن الأمراض التي يمكن أن تصيب الجهاز العضلي تؤثر على العضلات الهيكلية  والعضلات الملساء، وعضلة القلب ،ويؤدي ذلك الى توقف عمل بعض أجزاء جسم الانسان, واحيانا تؤدي الى الوفاة، ولهذا السبب تعتبر امراض الجهاز العضلي خطيرة جدا.

تصيب العضلات في مراحل العمر المختلفة أمراض عديدة، وتكون هذه الأمراض هي السبب في ضعف ووهن تلك العضلات، ويوجد ايضا أمراض اخرى تصيب الاعصاب المغلفة للعضلات، ومن هذه الأمراض:

  • الشد العضلي (Muscle Cramp):

يعرف الشد العضلي بتقلص العضلة المؤلم واللا إرادي، وهو حالة تحدث بشكل مفاجئ تعكس انكماش غير طوعي لعضلة واحدة أو أكثر، وأن جميع عضلات الجسم هي عرضة للشدو التشنج العضلي، إلا أن نسبة اصابة عضلات القدمين وعضلة بطة الساق بالتشنج أعلى من بقية العضلات الأخرى.

 وحتى تاريخه لم يتمكن الطب  من معرفة السبب الرئيسي للتشنج، علما بأنه يزول التشنج من تلقاء نفسه بدون علاج.

ومن اسباب التشنج وشد العضلات هو الافراط في النشاط العضلي، أو البقاء فترة زمنية طويلة بالجلوس على نفس الوضع، ويوجد عدد من  اسباب حالات التشنج يجب تشخيصها طبيا وهي (نقص في امداد الدم وتضيق الاوعية الدموية التي تمد الاطراف بالدم، وهذا مؤشر على حدوث تضيق في الاوعية الدموية في الجسم )،ولمنع حدوث التشنج العضلي يجب الحفاظ على توازن السوائل في الجسم.

  • الألم العضلي الليفي (FIPROMYALGIA):

هو عبارة عن ألم في العضلات يصاحبه اضطراب في الذاكرة والنوم والمزاج، ومن الممكن أن يتطور الألم العضلي الليفي تدريجيا.

كما أنه من الممكن أن يصاب ا لمريض بسبب العدوى، أو التوتر الشديد، وحتى الآن لا يوجد علاج لمرض الألم العضلي الليفي، لكن يوجد بعض العلاجات التي تخفف من الألم، والاسترخاء مفيد مع بعض التمارين الرياضية.

  • التهاب العضلات (POLYMYOSITIS):

ان تهيج والتهاب العضلات يؤدي إلى ضعفها خلال الزمن الطويل، وهذا الالتهاب ممكن ان يصيب أي عضلة من عضلات الجسم، وحتى الآن لم يتمكن الطب من معرفة أسباب الاصابة به, ولكن بعض التوقعات تعتبر الإصابة نتيجة عدوى فيروسية، أو بسبب بعض الأدوية، أو بسبب ردة فعل مناعية ذاتية (immune system).

 يرافق المرض ظهور أعراض: (ألم في المفاصل، واضطراب في البلع، وعسر في التنفس، واضطراب النظم القلبية).

  • الوهن العضلي الوبيل (MYASTHENIA GRAVIS):

هجوم الجهاز المناعي (immune system) في الجسم على النهايات العصبية المتصلة بالعضلات والمسؤولة عن حركتها، هذا المرض يعتبر من امراض المناعة الذاتية, وفيه تضعف العضلات الإرادية أو الهيكلية نتيجة المرض، ولا يوجد علاج شافي حتى الآن ولكن تتوفر بعض العلاجات لتخفيف من حدة الهجمة.

  • حثل العضلات (MUSCULAR DYSTROPHIES)؛
  • وهو ضمور العضلات (Atrophy) أو تنكس عضلي (Degeneration) وهو اسم شامل لمجموعة كثيرة من الأمراض، وكذلك تحت هذا العنوان يذكر أمرض مثل أمراض النخاع الشوكي (Medulla spenalis ) ومرض العصبون الحركي (Motor neuron disease ) ومرض التصلب المتعدد (MS).
  • يتم معرفة نوع المرض العضلي حسب الأعراض السريرية، والعارض المشترك لجميع أنواع الحثل العضلي هي أنها تسبب ضعفا متقدما في العضلات ويظهر عادة في العضلات الدانية (Proximal muscles) في الأطراف، وفي حالات أخرى تظهر الاصابة بالعضلات البعيدة،Distal) muscles) وفي عضلات الوجه وعضلات العين، وتحدد أسماء الأمراض حسب العضلات المصابة، وبالرغم من التطور والنجاح الكبيرين في مجال التشخيص، الا انه لم يحصل تطور في العلاج باستثناء العلاج الفيزيائي الطبيعي والعلاج البديل.
  • التهاب العضلات والجلد (DERMATOMY0SITIS):

أمراض التهاب العضلات تنتمي الى قائمة امراض الأنسجة الضامة (Connective tissue)، ذات المناعة الذاتية (immune system)، وجميع الفئات العمرية معرضة للإصابة بهذا المرض، حيث يكون متوسط سن الإصابة للأطفال (10) عشر سنوات ومتوسط سن الإصابة بالنسبة للأشخاص البالغين (45) خمسة وأربعين عامًا ويزيد معدل الإصابة لدى النساء مرتين ونصف المرة عن الرجال، وتكون النسبة متساوية بين الاطفال.

إن مرض التهاب العضلات (Polymyositis ) يؤدي إلى التهاب العضلات الهيكلية وخاصة العضلات المتواجدة قرب العمود الفقري، وفي الحالات التي يترافق معها التهاب في الجلد يسمى المرض التهاب الجلد والعضلات،(Dermatomy0sitis).

أمَا أعراض التهاب العضلات والجلد فتتمثل بما يلي:

أعراض المرض الأولى تظهر بشكل ضعف في العضلات وذلك في (50%) من الحالات ولكن بشكل بطيء وبدون ألم ويستمر لمدة من (3) ثلاثة أشهر إلى (6) ستة أشهر، وفي ثلث الحالات تظهر الأعراض بمدة عدة أسابيع، وفي قليل من الحالات لا يتم تشخيص المرض إلّا بعد مرور عدة سنوات عليه.

إن ضعف العضلات يؤدي الى ترنح المريض أثناء سيره، كما أنه يجد صعوبة في صعود الدرج والسلالم، والانتقال من حالة النوم الى حالة الجلوس، وعند إصابة عضلات البلع والكلام يحدث بحة في الصوت وصعوبة في البلع.

ويظهر طفح جلدي بنفسجي أو أحمر اللون عند إصابة الجلد بالالتهاب، يصيب هذا الطفح الوجه وجسر الانف والجفون، والعنق والصدر من الأمام والخلف، وقد تظهر في منطقة المفاصل  الصغيرة آفات جلدية، ويظهر أحيانًا ازرقاق في الأصابع نتيجة إصابة بعض الاوعية الدموية الصغيرة.

أمّا مخاطر وأسباب التهاب العضلات والجلد فالأسباب ما تزال غير معروفة حتى الآن بشكل واضح، ويحدث خلل في جهاز المناعة (immune system) مما يؤدي لتكاثر خلايا الجهاز المناعي الالتهابية الأمر الذي يؤدي لإفراز مواد تثير الالتهابات، وتوجد بعض الأدلة والغير أكيدة على أنه تتم الإصابة بسبب عدوى جرثومية مثل الفيروسات التي ممكن أن تجعل رد الفعل المناعي مضطرب، وقد يحدث الالتهاب بسبب تناول بعض الأدوية كأدوية خفض الدهون في مصل الدم، وأدوية التقليل من حموضة المعدة.

أمّا مضاعفات التهاب العضلات والجلد فهي الارتباط بينها وبين مرض الأورام السرطانية والتهابات العضل المتعدد (Polymyositis) فلم يتم التأكد منه بشكل قاطع، وكن تصل نسبة حدوث الإصابة الخبيثة إلى (50%) من الحالات التي تسبق مرض التهابات العضل الجلد.

أمّا تشخيص المرض فيتم:

وجود التهاب في الخزعة المأخوذة من النسيج العضلي والتي يجري اختبارها، كما يوجد هناك ضعفًا في العضلات الدانية، كما تكون نسبة الأنزيمات (Enzymes) في الدم مرتفعة والتي تخرج من العضلة المصابة، إضافة لظهور الطفح الجلدي المميز للمرض، ويلاحظ التغير في وظائف العضلة عند الفحص الكهربائي لها.

ملاحظة: وجود اربع دلائل أولى تؤكد التشخيص ووجود المرض، أمّا وجود ثلاث دلائل يزيد من احتمال وجود المرض، ووجود اثنين من الدلائل مع البند الأخير يؤكد احتمال مرض التهاب العضل والجلد.

إن علاج التهاب الجلد والاعصاب يستغرق مدة طويلة لأنه مرض مزمن وأحيانا تلزم المعالجة مدى الحياة، ويعطى الكورتيزون (Cortisone) ومشتقاته بجرعات كبيرة، وكذلك نحتاج لتناول أدوية أخرى مثل (آراثيوبرين Azathioprine) والميتوتريكسات (Meth0rexate) التي تثبط عمل جهاز المناعة وتقلل من استهلاك الكورتيزون.

في حال فشل العلاجات السابقة يوجد طريقة أخرى وذلك بادخال الإيمينو غلوبولينات مناعية (Immunoglopulin ) عن طريق الوريد، وتتم  متابعة المريض  بمراقبة مستوى أنزيم العضلات في الدم، ومراقبة قوة العضلات مع مرور الزمن.

  • ألم العضلات الروماتيزمي (POLYMYALGIA RHEUMATICA):

مرض العضلات الروماتيزمي هو نفس مرض التهاب المفاصل، ويتميز بظهور الألم بشكل مفاجئ حول الكتفين، والعنق ومنطقة الفخذين، والأرداف، ويصاحب ذلك قساوة في العضلات وعدم ليونتها.

إن هذا الألم يظهر عادة في ساعات الصباح الأولى، يصيب البالغين والذين تجاوزت أعمارهم (50) الخمسين عامًا، وتزداد نسبة الإصابة كلما تقدم الإنسان بالعمر.

ألم العضلات الروماتيزمي يصيب النساء أكثر من الرجال ويسبب آلاما غير محتملة في البداية لكن يوجد له علاج فعال ويشفي المرضى بشكل تام.

  • أعراض المرض تتمثل في:

ظهور الم في منطقة العنق والاكتاف والارداف وفي منطقة الرقبة، ويباسة في المفاصل وعدم ليونة، وألم في مفاصل اليدين، انعدام الشهية مع فقدان في الوزن، االإرهاق وشعور بالامتعاض والضجر، حدوث التهاب في الأوعية الدموية خاصة في شرايين العنق والرأس.

آلام في الرأس وآلام في الفك أثناء المضغ، وأحيانا إصابة شرايين العين او الدماغ وفي هذه الحالة يحدث عمى مفاجئ أو شلل دماغي.

ويشخص المرض حسب الأعراض المميزة للمرض، يجب فحص وجود التهاب شرايين المنطقة الصدغية وفي حال اشتباه بالتهاب الشرايين تؤخذ خزعة من الشرايين الصدغية والتأكد من وجود الالتهاب بتحليلها.

وللمرض علاج جيد ومفيد بالأدوية، فإن مجموعة الكورتيكوستيرويد (CORTICOSTEROIDS) أثبتت فائدتها بعلاج مرض ألم العضلات الروماتيزمي وجرعة من (PREDNISONE) قدرها(15 mg – 20 mg) يوميا تحسن حال المريض بعد ثلاثة أيام من الاستخدام .

أمّا الآثار الجانبية لهذه الأدوية فهي خفيفة، مثل زيادة في  الشهية مما يزيد من الوزن أحيانا ،وخلل في توازن مرضى السكري.

يتم تحفيض الجرعة الدوائية خلال عدة أشهر مع مراقبة المرض وفي حال عودة المرض تزاد الجرعة بشكل مؤقت، ثم يعاد تخفيض الجرعة حتى نهاية العلاج الذي يمتد لمدة تتراوح عام واحد إلى أربعة أعوام.

أسباب إصابة الجهاز العضلي (Musculoskeletal System) بالأمراض:

تعددت الأسباب لإصابة الجهاز العضلي بالأمراض منها:

  • إن عدم تناول الطعام الصحي من أهم الأسباب التي تؤثر على صحة الجسم البشري بشكل عام وعلى الجهاز العضلي بشكل خاص، فالجهاز العضلي من أكثر أجهزة الجسم تأثرًا بالطعام ونوعيته.
  • إن القصور في الغدة الدرقية (Thyroid) من أهم أسباب المرض.
  • ينجم كثيرًا من أمراض الجهاز العضلي نتيجة الحوادث التي يتعرض لها الإنسان.
  • كما أن العوامل الوراثية (Genetic Disease) تلعب دورًا هامًا في الإصابة وحدوث الأمراض في الجهاز العضلي.
  • عدم استعمال العضلة أو إهمالها تصاب بالضمور ومع مرور الوقت يؤدي للإصابة بمرضها.
  • كما أن التقدم بالعمر من أهم أسباب الإصابة بأمراض الجهاز العضلي.

طرق الوقاية من أمراض الجهاز العضلي (Musculoskeletal System):

طرق الوقاية من امراض الجهاز العضلي

بما أن هذا الجهاز من أهم الأجهزة الموجودة في الجسم مما يعني أن العناية به من أولى الواجبات التي علينا القيام بها، لأن إصابته قد تؤدي لإعاقة الإنسان وعدم القدرة على متابعة الحياة، لذلك علينا حماية هذا الجهاز والعمل على الوقاية من الإصابة بالأمراض التي تقلل من مردوديته بما يلي:

  • إن اتباع نظام غذائي صحي يتربع على أولى مراحل العناية بالجهاز ووقايته من الإصابة بالأمراض، للحفاظ على صحة وقوة العضلات.
  • تناول الكثير من الماء من الأهمية بمكان لصحة الجهاز العضلي فالماء سر وجود الحياة، وله الكثير من الفوائد على صحة الإنسان، حيث أن الماء يشكل أكثر من نصف جسم الإنسان.
  • الحركة وبذل الجهد والعمل على ممارسة الرياضات المختلفة، لأن الكسل وعدم استخدام العضلات يؤدي بها للضمور والكسل وبالتالي للإصابة بالأمراض، التي تؤدي بالإنسان لعدم القدرة على القيام بالمطلوب منه.
  • الالتزام بعملية الإحماء فبل القيام ببذل أو القيام بالتمارين الرياضية.

تركيب العضلات:

نركيب العضلات

العضلة (Muscle) عبارة عن نسيج ليفي يتميز بقابلية الإنبساط والإنقباض، لتأمين الحركة للكائن الحي، وتتكون العضلة من حزم عضلية التي تتكون بدورها من ألياف عضلية (السيتوبلازم Cytoplasm)، وغشاء الليفة العضلية ويدعى الساركوبلازم (Sarcoplasm)، وغشاء الليفة العضلية يدعى (الساركوليما Sarcolema)، والفطع العضلية تتكون من خيوط بروتينية من مادة (الأكتين Actin) و(الميوسين Myosin).

الخاتمة

لقد تحدثنا في هذا المقال عن جهاز حيوي من الأجهزة التي يحتوي عليها الجسم البشري وهو الجهاز العضلي، ويعتبر أهم الجهزة الحيوية لاستمرار حياة الكائنات الحية، وتحدثنا عنه تعريفًا وتركيبًا و‘ن الأمراض التي يمكن أن تصيب هذا الجهاز وعن طرق الوقاية منها، أرجو أن أكون قد وفقت في تقديم المعلومة الصحية المفيدة والصحيحة بآن معًا، والله ولي التوفيق.

المراجع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.