الملتي فيتامين ZMA بين الفوائد والآثار الجانبية والجرع


 ZMA أو ما يعرف بأسبارتات الزنك والمغنيسيوم هو مكمل شائع بين الرياضيين وعشاق اللياقة البدنية في العموم ولاعبي كمال الأجسام على وجه الخصوص حيث يحتوي هذا المكمل على مزيج من ثلاثة مكونات رئيسية وهي) الزنك والمغنيسيوم وفيتامين بي6 (كما يدعي مصنعو   ZMA أنه يعزز نمو العضلات وقوتها ويحسن القدرة على التحمل والتعافي وجودة النوم وسوف تستعرض هذه المقالة فوائد ZMA والآثار الجانبية ومعلومات عن الجرعات.

ما هي مكونات ZMA؟

ZMA هو مكمل شائع يحتوي عادةً على ما يلي:

  • مونوميثيونين الزنك: 30 ملغ.
  • أسبارتات المغنيسيوم: 450 ملغ.
  • فيتامين B6 (البيريدوكسين): 10-11 ملغ.

ومع ذلك تنتج بعض الشركات المصنعة لمكملات ZMA أشكال بديلة من الزنك والمغنيسيوم مع الفيتامينات والمعادن المضافة الأخرى.

فوائد ZMA

تلعب العناصر الغذائية المكونة لمكمل ZMA العديد من الأدوار الرئيسية في جسمك لنتعرف عليها بالتفصيل:

الزنك

هذا المعدن الضئيل الذي لا ينتجه جسمك ضروري لأكثر من 300 إنزيم يشارك في عملية التمثيل الغذائي والهضم والمناعة ومناطق أخرى من صحتك.

5 فوائد للزنك

1-يعزز جهاز المناعة لديك

يساعد الزنك في الحفاظ على قوة جهاز المناعة لديك لأنه ضروري لوظيفة الخلايا المناعية كما يمكن أن يؤدي النقص منه إلى ضعف الاستجابة المناعية، حيث تعمل المكملات الغنية بالزنك مثل zma على تحفيز خلايا مناعية معينة وتقليل الإجهاد التأكسدي فعلى سبيل المثال أظهرت مراجعة لسبع دراسات أن 80-92 مجم يوميًا من الزنك قد يقلل من نزلات البرد بنسبة تصل إلى 33٪ وعلاوة على ذلك تقلل المكملات الغنية بالزنك مثل zmaبشكل كبير من خطر الإصابة بالعدوى المرضية وتعزز الاستجابة المناعية لدى كبار السن.

2-يسرع التئام الجروح

يستخدم الزنك بشكل شائع في المستشفيات كعلاج للحروق وبعض القروح وإصابات الجلد الأخرى نظرًا لأن هذا المعدن يلعب أدوارًا مهمة في تركيب الكولاجين ووظيفة المناعة والاستجابة الالتهابية فمن الضروري استخدامه في مثل هذه الحالات.

 في الواقع تحتوي بشرتك على كمية عالية نسبيًا تصل لحوالي 5 ٪ من الزنك في حين أن نقص الزنك يمكن أن يبطئ التئام الجروح، فإن المكمل الغذائي الغني بالزنك مثل zmaيمكن أن يسرع الشفاء لدى الأشخاص الذين يعانون من الجروح فعلى سبيل المثال في دراسة لمدة 12 أسبوعًا على 60 شخصًا مصابًا بقرح القدم السكرية عانى أولئك الذين عولجوا بـ 200 مجم من الزنك يوميًا انخفاضًا كبيرًا في حجم القرحة مقارنة بالمجموعة التي استخدمت الدواء الوهمي.

3- يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بالعمر

قد يقلل الزنك بشكل كبير من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالعمر مثل الالتهاب الرئوي والعدوى المرضية والضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) كما قد يخفف الزنك من الإجهاد التأكسدي ويحسن الاستجابة المناعية من خلال تعزيز نشاط الخلايا التائية والخلايا القاتلة الطبيعية مما يساعد على حماية جسمك من العدوى.

يلاقي كبار السن الذين يستخدمون مكمل zma الغني بالزنك استجابة للتطعيم ضد الإنفلونزا ويلاحظون أن خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي قد قل كما تعمل هذه المكملات على تعزز الأداء العقلي. في الواقع حددت إحدى الدراسات أن 45 مجم يوميًا من الزنك قد يقلل من معدلات الإصابة بالعدوى المرضية لدى كبار السن بنسبة 66 ٪ تقريبًا بالإضافة إلى ذلك في دراسة كبيرة أجريت على أكثر من 4200 شخص تناول المشاركون فيها مكملات مضادات الأكسدة اليومية مثل فيتامين E وفيتامين C وبيتا كاروتين بالإضافة إلى 80 مجم من الزنك فلاحظوا بعد مدة قصيرة من الزمن أن خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) قد قل.

4- يساعد في علاج حب الشباب

حب الشباب هو مرض جلدي شائع يؤثر على ما يصل إلى 9.4٪ من سكان العالم وينجم حب الشباب بسبب خلل في الغدد الدهنية المنتجة للبكتيريا والالتهابات كما تشير الدراسات إلى أن علاجات الزنك الموضعية والشفوية يمكن أن تعالج حب الشباب بفعالية عن طريق تقليل الالتهاب وتثبيط نمو البكتيريا وقمع نشاط الغدة الدهنية المسببة لحب الشباب حيث يعاني الأشخاص المصابون بحب الشباب من انخفاض في مستويات الزنك لذلك قد تساعد المكملات الغذائية الغنية بالزنك مثل zma في تقليل الأعراض.

5-يقلل الالتهاب والإجهادات التأكسدية

يقلل الزنك من الإجهاد التأكسدي ويقلل من مستويات بعض البروتينات الالتهابية في جسمك حيث يؤدي الإجهاد التأكسدي إلى التهاب مزمن، وهو عامل مساهم في مجموعة واسعة من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسرطان والتدهور العقلي وفي دراسة أجريت على 40 شخص من كبار السن، شهد أولئك الأشخاص الذين تناولوا 45 مجم من الزنك يوميًا انخفاضًا أكبر في العلامات الالتهابية والإجهادات التأكسدية.

المغنيسيوم

يدعم هذا المعدن المئات من التفاعلات الكيميائية في جسمك بما في ذلك توليد الطاقة ووظيفة العضلات والأعصاب.

8 فوائد للمغنيسيوم

1-يحارب الاكتئاب

يلعب المغنيسيوم دورًا حاسمًا في وظيفة الدماغ والحالة المزاجية وترتبط المستويات المنخفضة منه بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب حيث وجد أحد التحليلات على أكثر من 8،800 شخص أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا والذين لديهم أقل تناول للمغنيسيوم لديهم خطر أكبر بالاكتئاب بنسبة 22 ٪.

 يعتقد بعض الخبراء أن انخفاض محتوى المغنيسيوم من الطعام الحديث قد يسبب العديد من حالات الاكتئاب والأمراض العقلية ومع ذلك يؤكد البعض الآخر على الحاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال ولكن قد يساعد المكمل الغني بالمغنيسيوم مثل zma على تقليل أعراض الاكتئاب وفي بعض الحالات يمكن أن تكون النتائج مثيرة. في تجربة ذات شواهد على كبار السن المصابين بالاكتئاب حسنت 450 مجم من المغنيسيوم يوميًا من المزاج بشكل فعال كدواء مضاد للاكتئاب.

2-له فوائد لمرضى السكري من النوع 2

يفيد المغنيسيوم أيضًا الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 حيث تشير الدراسات إلى أن حوالي 48 ٪ من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 لديهم مستويات منخفضة من المغنيسيوم في الدم وهذا يمكن أن يضعف قدرة الأنسولين على إبقاء مستويات السكر في الدم تحت السيطرة بالإضافة إلى ذلك تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يتناولون كمية منخفضة من المغنيسيوم لديهم خطر أعلى للإصابة بمرض السكري.

 وجدت إحدى الدراسات التي راقبت أكثر من 4000 شخص لمدة 20 عامًا أن الأشخاص الذين يتناولون أعلى كمية من المغنيسيوم كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض السكري بنسبة 47٪  كما أظهرت دراسة أخرى أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 الذين يتناولون جرعات عالية من المغنيسيوم كل يوم شهدوا تحسينات كبيرة في مستويات السكر في الدم والهيموجلوبين A1c ، مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول المغنيسيوم ومع ذلك قد تعتمد هذه التأثيرات على كمية المغنيسيوم التي تحصل عليها من الطعام ففي دراسة مختلفة  لم تحسن المكملات الغنية بالمغنيسيوم السكر في الدم أو مستويات الأنسولين عند الأشخاص الذين لم يكن لديهم نقص في المغنيسيوم .

3- يخفض ضغط الدم

تظهر الدراسات أن تناول المغنيسيوم يمكن أن يخفض ضغط الدم وفي إحدى الدراسات شهد الأشخاص الذين تناولوا 450 مجم يوميًا انخفاضًا كبيرًا في ضغط الدم الانقباضي والانبساطي ومع ذلك قد تحدث هذه الفوائد فقط في الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم حيث وجدت دراسة أخرى أن المغنيسيوم يخفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ولكن ليس له تأثير على أولئك الذين لديهم مستويات طبيعية.

4-له فوائد مضادة للالتهابات

يرتبط انخفاض تناول المغنيسيوم بالالتهاب المزمن وهو أحد العوامل المسببة للشيخوخة والسمنة والأمراض المزمنة وفي إحدى الدراسات وجد أن الأطفال الذين لديهم أدنى مستويات من المغنيسيوم في الدم لديهم أعلى مستويات للإصابة بالالتهابات المزمنة كما كان لديهم مستويات أعلى من السكر في الدم والأنسولين والدهون الثلاثية حيث يمكن أن تقلل مكملات المغنيسيوم مثل zmaمن مستويات الإصابة بالالتهابات المزمنة وعلامات الالتهاب الأخرى لدى كبار السن والأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والمصابين بمقدمات داء السكري و بنفس الطريقة يمكن للأطعمة عالية المغنيسيوم مثل الأسماك الدهنية والشوكولاتة الداكنة تقليل الالتهاب.

5- يمنع الصداع النصفي

الصداع النصفي مؤلم وموهن وغالبًا ما يسبب الغثيان والقيء والحساسية للضوء والضوضاء حيث يعتقد بعض الباحثين أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي هم أكثر عرضة من غيرهم لنقص المغنيسيوم. في الواقع تشير بعض الدراسات المشجعة إلى أن المغنيسيوم يمكن أن يمنع وحتى يساعد في علاج الصداع النصفي وفي إحدى الدراسات قدمت المكملات الغذائية الغنية بالمغنيسيوم مثل zma الراحة من نوبة الصداع النصفي الحادة بشكل أسرع وأكثر فعالية من دواء شائع بالإضافة إلى ذلك قد تساعد الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم في تقليل أعراض الصداع النصفي.

6- يحسن أعراض الدورة الشهرية

متلازمة ما قبل الحيض (PMS) هي واحدة من أكثر الاضطرابات شيوعًا بين النساء في سن الإنجاب وتشمل أعراضها احتباس الماء وتشنجات البطن والتعب والتهيج ومن المثير للاهتمام أن المغنيسيوم قد أظهر تحسن في الحالة المزاجية وقلل احتباس الماء والأعراض الأخرى لدى النساء المصابات بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

-7 يقلل من مقاومة الأنسولين

مقاومة الأنسولين هي أحد الأسباب الرئيسية لمتلازمة التمثيل الغذائي وداء السكري من النوع 2 ويتميز المصاب بها بضعف قدرة خلايا العضلات والكبد لديه على امتصاص السكر بشكل صحيح من مجرى الدم. يلعب المغنيسيوم دورًا حاسمًا في هذه العملية والعديد من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي يعانون من نقص في المغنسيوم بالإضافة إلى ذلك تؤدي المستويات المرتفعة من الأنسولين المصاحب لمقاومة الأنسولين إلى فقدان المغنيسيوم من خلال البول مما يقلل من مستوياته في جسمك.

لحسن الحظ يمكن أن يساعد زيادة تناول المكملات الغذائية الغنية بالمغنيسيوم مثل zma على التقليل من مقاومة الأنسولين ومستويات السكر في الدم، حتى في الأشخاص ذوي مستويات الدم الطبيعية.

8- قد يعزز أداء التمرين الرياضي

يلعب المغنيسيوم أيضًا دورًا في رفع القدرة الرياضية أثناء التمرين حيث يساعد المغنيسيوم في تحريك سكر الدم إلى عضلاتك والتخلص من اللاكتات التي يمكن أن تتراكم أثناء ممارسة الرياضة وتسبب الإرهاق وقد أظهرت الدراسات أن المكمل الغني بالمغنسيوم مثل zma يمكن أن يعزز أداء التمارين الرياضية للرياضيين والمسنين والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.

فيتامين ب 6

هذا الفيتامين القابل للذوبان في الماء ضروري لعمليات مثل صنع الناقلات العصبية والتمثيل الغذائي للمغذيات.

9فوائد لفيتامين ب 6

1-قد يحسن المزاج ويقلل من أعراض الاكتئاب

يلعب فيتامين ب 6 دورًا مهمًا في تنظيم المزاج ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن هذا الفيتامين ضروري لإنشاء الناقلات العصبية التي تنظم العواطف بما في ذلك السيروتونين والدوبامين وحمض جاما أمينوبوتيريك كما قد يلعب فيتامين ب 6 أيضًا دورًا في تقليل مستويات الدم المرتفعة من حمض الهوموسيستين والتي تم ربطها بالاكتئاب ومشاكل نفسية أخرى.

 أظهرت العديد من الدراسات أن أعراض الاكتئاب ترتبط بانخفاض مستويات الدم وتناول فيتامين ب 6 خاصةً عند كبار السن الذين هم في خطر كبير لنقص فيتامين ب 6 حيث وجدت دراسة أجريت على 250 شخص من كبار السن أن نقص مستويات فيتامين ب 6 في الدم ضاعف من احتمالية الإصابة بالاكتئاب كما وجدت دراسة اخرى لمدة عامين على ما يقرب 300شخص من كبار السن الذين لديهم اكتئاب ويتناولون مكملاتzma الغنية بفيتامين ب6 أنهم كانو أقل عرضة للإصابة بأعراض اكتئابيه مقارنة بالذين تناولوا دواء وهمي.

2- يعزز صحة الدماغ ويقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر

قد يلعب فيتامين ب 6 دورًا هامًا في تحسين وظائف الدماغ والوقاية من مرض الزهايمر حيث يمكن أن يقلل فيتامينB6 من ارتفاع مستويات الهوموسيستين في الدم الذي يؤدي ارتفاعه الى خطر الإصابة بمرض الزهايمر كما وجدت دراسة أجريت على 156 شخصًا بالغًا يعانون من ارتفاع مستويات الهوموسيستين والضعف الإدراكي المعتدل أن تناول جرعات عالية من B6 يقلل من الهوموسيستين ويقلل الهزال في بعض مناطق الدماغ المعرضة لمرض الزهايمر.

كما وجدت تجربة ذات شواهد على أكثر من 400 بالغًا يعانون من مرض الزهايمر الخفيف إلى المعتدل أن الجرعات العالية من B6 قللت من مستويات الهوموسيستين ولكنها لم تبطئ انخفاض وظيفة الدماغ بالإضافة إلى ذلك أكدت مراجعة أمريكية لـ 19 دراسة إلى أن المكملات الغنية بفيتامين ب 6 مثل zmaتحسن وظائف الدماغ وتقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

3- يمنع فقر الدم ويعالجه

بسبب دوره في إنتاج الهيموجلوبين قد يكون فيتامين ب 6 مفيدًا في منع وعلاج فقر الدم الناجم عن نقص الهيموجلوبين وهو بروتين ينقل الأكسجين إلى خلاياك فعندما يكون لديك خضاب منخفض لا تحصل خلاياك على كمية كافية من الأكسجين ونتيجة لذلك قد تصاب بفقر الدم وتشعر بالضعف أو التعب حيث ربطت بعض الدراسات المستويات المنخفضة من فيتامين B6 بفقر الدم وخاصة عند النساء الحوامل والنساء في سن الإنجاب ومع ذلك يعتقد أن نقص فيتامين B6 نادر في معظم البالغين الأصحاء، لذلك هناك بحث محدود حول استخدام B6 لعلاج فقر الدم.

وجدت دراسة حالة لامرأة تبلغ من العمر 72 عامًا تعاني من فقر الدم بسبب انخفاض فيتامين ب 6 أن العلاج بأكثر أشكال فيتامين ب 6 نشاطًا محسنًا لحالتها، كما وجدت دراسة أخرى أن تناول 75 مجم من فيتامين ب 6 يوميًا أثناء الحمل قلل من أعراض فقر الدم عند 56 امرأة حامل لا تستجيب للعلاج بالحديد، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم فعالية فيتامين B6 في علاج فقر الدم في السكان غير أولئك الذين هم في خطر متزايد لنقص فيتامين 6B، مثل النساء الحوامل وكبار السن.

4- مفيد في علاج أعراض الدورة الشهرية

تم استخدام فيتامين ب 6 لعلاج أعراض متلازمة ما قبل الحيض بما في ذلك القلق والاكتئاب والتهيج حيث يشتبه الباحثون في أن فيتامين ب 6 يساعد في تحسين الأعراض العاطفية المرتبطة بمتلازمة ما قبل الحيض بسبب دوره في إنشاء الناقلات العصبية التي تنظم المزاج.

وجدت دراسة لمدة ثلاثة أشهر على أكثر من 60 امرأة قبل انقطاع الطمث أن تناول 50 مجم من فيتامين ب 6 يوميًا أدى إلى تحسين أعراض الدورة الشهرية المتضمنة الاكتئاب والتهيج والإرهاق بنسبة 69٪، كما وجدت دراسة صغيرة أخرى أن 50 ملغ من فيتامين B6 مع 200 ملغ من المغنيسيوم يوميًا قللت بشكل كبير من أعراض الدورة الشهرية، بما في ذلك تقلبات المزاج والتهيج والقلق على مدار دورة شهرية واحدة وعلى الرغم من أن هذه النتائج واعدة إلا أنها محدودة بحجم العينة الصغير والمدة القصيرة, هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول سلامة وفعالية فيتامين B6 في تحسين أعراض الدورة الشهرية .

5- يساعد في علاج الغثيان أثناء الحمل

تم استخدام فيتامين ب 6 لعقود لعلاج الغثيان والقيء أثناء الحمل ولكن في الواقع فيتامين ب 6 كان أحد مكونات الدواء الذي يدعى Diclegis، وهو دواء يستخدم عادة لعلاج غثيان الصباح عند الحوامل، ليس الباحثون متأكدين تمامًا لماذا يساعد فيتامين B6 في غثيان الصباح ولكن قد يكون ذلك لأن B6 الكافي يلعب العديد من الأدوار الحيوية في ضمان الحمل الصحي.

وجدت دراسة أجريت على 342 امرأة في أول 17 أسبوعًا من حملهن أن المكملات اليومية التي تحتوي على 30 مجم من فيتامين ب 6 مثل zmaقللت بشكل كبير من الشعور بالغثيان بعد خمسة أيام من العلاج مقارنة بالدواء الوهمي، كما قارنت دراسة أخرى تأثير الزنجبيل وفيتامين B6 على الحد من نوبات الغثيان والقيء في 126 امرأة حامل وأظهرت النتائج أن تناول 75 مجم من B6 كل يوم مع الزنجبيل يقلل من أعراض الغثيان والقيء بنسبة 31٪ كما تشير هذه الدراسات إلى أن فيتامين B6 فعال في علاج غثيان الصباح حتى في فترات أقل من أسبوع واحد بعد استخدامه لذلك إذا كنت مهتمًا بتناول B6 لغثيان الصباح  فتحدث مع طبيبك قبل البدء في تناول أي مكملات غذائية.

6-يعالج الالتهاب المصاحب لالتهاب المفاصل الروماتويدي

قد يساعد فيتامين ب 6 في تقليل الأعراض المصاحبة لالتهاب المفاصل الروماتويدي حيث أنه قد تؤدي المستويات العالية من الالتهاب في الجسم الناتجة عن التهاب المفاصل الروماتويدي إلى انخفاض مستويات فيتامين ب 6 ومع ذلك من غير الواضح ما إذا كانت المكملات الغنية بـ B6 مثل  zma تقلل من الالتهاب لدى الأشخاص المصابين بهذه الحالة ,حيث وجدت دراسة لمدة 30 يومًا على 36 بالغًا مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي أن 50 مجم من فيتامين ب 6 يوميًا يصحح مستويات الدم المنخفضة من B6 ولكنه لا يقلل من إنتاج الجزيئات الالتهابية في الجسم ,ومن ناحية أخرى أظهرت دراسة أجريت على 43 بالغًا يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي أنه حينما أخذوا 5 ملغ من حمض الفوليك وحده أو 100 ملغ من فيتامين B6 مع 5 ملغ من حمض الفوليك يوميًا لاحظوا تحسن في مستويات فيتامين ب6 في الدم  وأصبح لديهم مستويات أقل بكثير من الجزيئات الموالية للالتهاب ,قد تكون النتائج المتناقضة لهذه الدراسات بسبب الاختلاف في جرعة فيتامين ب6وطول الدراسة.


7-يعزز صحة العين ويمنع أمراض العيون

يلعب فيتامين ب 6 دورًا في الوقاية من أمراض العيون، خاصةً تلك التي تؤدي لفقدان الرؤية والتي تصيب كبار السن وتسمى بالضمور البقعي المرتبط بالعمر،حيث ربطت الدراسات مستويات الدم المرتفعة من الهموسيستين المتداول مع زيادة خطر الإصابة بالضمور البقعي وبما أن فيتامين ب 6 يساعد على تقليل مستويات الدم المرتفعة من الهموسيستين ، فإن الحصول على ما يكفي من B6 قد يقلل من خطر الإصابة بهذا المرض, كما وجدت دراسة مدتها سبع سنوات على أكثر من 5400 أخصائية صحية أن تناول مكمل يومي من فيتامين ب 6 و ب 12 وحمض الفوليك (ب 9) يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي بنسبة 35-40٪ مقارنة مع الدواء الوهمي . في حين تشير هذه النتائج إلى أن تناول مكمل يومي من فيتامين ب 6 وب 12 وحمض الفوليك )ب 9 (قد يلعب دورًا في منع الضمور البقعي عند كبار السن فمن الصعب معرفة ما إذا كان ب6 وحده سيقدم نفس الفوائد.

كما ربط البحث بين انخفاض مستويات فيتامين ب 6 في الدم وحالات العين التي تسد الأوردة التي تتصل بالشبكية كما وجدت دراسة مضبوطة في أكثر من 500 شخص أن أدنى مستويات الدم لـ ب 6 كانت مرتبطة بشكل كبير باضطرابات شبكية العين.

8- قد يساعد في منع السرطان

قد يقلل الحصول على ما يكفي من فيتامين ب 6 من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان والسبب وراء مساعدة فيتامين ب 6 في الوقاية من السرطان غير واضح، لكن الباحثين يشتبهون في أنه مرتبط بقدرته على مكافحة الالتهاب الذي قد يساهم في الإصابة بالسرطان والحالات المزمنة الأخرى، وجدت مراجعة لـ 12 دراسة أن كلاً من المدخول الغذائي الكافي ومستويات الدم من ب 6 كانت مرتبطة بانخفاض مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

الأفراد الذين لديهم أعلى مستويات الدم من ب6 لديهم خطر أقل بنسبة 50 ٪ تقريبًا من الإصابة بهذا النوع من السرطان كما تظهر الأبحاث التي أجريت على فيتامين ب6 وسرطان الثدي أيضًا ارتباطًا بين مستويات الدم الكافية لـ ب6 وانخفاض خطر الإصابة بالمرض، خاصة عند النساء بعد انقطاع الطمث ومع ذلك لم تجد دراسات أخرى حول مستويات فيتامين ب6وخطر الإصابة بالسرطان أي ارتباط أي أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث التي تتضمن تجارب عشوائية وليس مجرد دراسات مراقبة لتقييم الدور الدقيق لفيتامين ب6 في الوقاية من السرطان.

9- قد يمنع انسداد الشرايين ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

قد يمنع فيتامين ب 6 انسداد الشرايين ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين ب 6 في الدم لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب أكثر مقارنة بالأشخاص الذين لديهم مستويات ب 6 أعلى ومن المحتمل أن يكون هذا بسبب دور ب 6 في تقليل مستويات الهوموسيستين المرتفعة المرتبطة بالعديد من عمليات المرض بما في ذلك أمراض القلب.

 وجدت إحدى الدراسات أن الفئران التي تعاني من نقص في فيتامين ب 6 لديها مستويات أعلى من الكوليسترول في الدم وآفات متطورة يمكن أن تسبب انسداد الشرايين بعد تعرضها للهوموسيستين المرتفع مقارنة بالجرذان التي تحتوي على مستويات ب 6 كافية كما تظهر الأبحاث البشرية أيضًا تأثيرًا مفيدًا لـ ب6 في الوقاية من أمراض القلب ,حيث قسمت تجربة ذات شواهد تحتوي على 158 شخص من البالغين الأصحاء إلى مجموعتين ، واحدة تلقت 250 ملغ من فيتامين ب6 و 5 ملغ من حمض الفوليك كل يوم لمدة عامين والأخرى تلقت دواء وهمي و كانت المجموعة التي أخذت ب6 وحمض الفوليك تحتوي على مستويات أقل من الهموسيستين, وكانت اختبارات القلب لها أفضل أثناء التمرين من مجموعة الدواء الوهمي مما جعلها في خطر أقل بشكل عام لأمراض القلب وانسداد الشرايين.

ZMA والأداء الرياضي

يدعي المصنعون لمكملات ZMA أنها تعزز الأداء الرياضي وتبني العضلات من الناحية النظرية وقد تعزز مكملات ZMA هذه العوامل في أولئك الذين يعانون من نقص في الزنك أو المغنيسيوم كما قد يؤدي نقص أي من هذه المعادن إلى تقليل إنتاج هرمون التستوستيرون وهو هرمون يؤثر على كتلة العضلات بالإضافة إلى عامل النمو الشبيه بالأنسولين (IGF-1) وهو هرمون يؤثر على نمو الخلايا واستعادتها بالإضافة إلى ذلك قد يكون لدى العديد من الرياضيين مستويات منخفضة من الزنك والمغنيسيوم مما قد يؤثر على أدائهم الرياضي. قد يكون انخفاض مستويات الزنك والمغنيسيوم نتيجة لنظام غذائي صارم أو فقدان المزيد من الزنك والمغنيسيوم من خلال العرق أو التبول، في الوقت الحالي لم يدرس سوى عدد قليل من الدراسات ما إذا كان ZMA يمكنه تحسين الأداء الرياضي أم لا حيث أظهرت دراسة لمدة 8 أسابيع على 27 لاعب كرة قدم أن تناول مكمل ZMA يوميًا يزيد بشكل كبير من قوة العضلات والقوة الوظيفية ومستويات التستوستيرون وIGF-1.

توصيات الجرعة النموذجية للعناصر الغذائية في ZMA هي كما يلي

مونوميثيونين الزنك: 30 مجم

أسبارتات المغنيسيوم: 450 مجم

فيتامين ب6 : 10-11 مجم

هذا يعادل عادة تناول ثلاث كبسولات ZMA أو ثلاث مجارف من مسحوق ZMA ومع ذلك فإن معظم ملصقات المكملات تنصح النساء بأخذ كبسولتين أو ملعقتين من المسحوق، تجنب تناول أكثر من الجرعة الموصى بها لأن الكثير من الزنك قد يسبب آثارًا جانبية. غالبًا ما تنصح الملصقات التكميلية بأخذ ZMA على معدة فارغة قبل 30 إلى 60 دقيقة من النوم لأن هذا يمنع المغذيات مثل الزنك من التفاعل مع الآخرين مثل الكالسيوم.

آثار ZMA الجانبية

حتى الوقت الحالي لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية تتعلق ب ZMA ومع ذلك يوفر ZMA جرعات متوسطة إلى عالية من الزنك والمغنيسيوم وفيتامين B6 فعند تناول جرعات عالية منها قد يكون لهذه العناصر الغذائية آثار جانبية بما في ذلك:

الزنك: الغثيان والقيء والإسهال وفقدان الشهية وتقلصات المعدة ونقص النحاس والصداع والدوار ونقص المغذيات وانخفاض وظيفة المناعة.

المغنيسيوم: الغثيان والقيء والإسهال وتقلصات المعدة.

فيتامين ب 6: تلف الأعصاب والألم أو التنميل في اليدين أو القدمين.

ومع ذلك لا ينبغي أن يكون هذا مشكلة إذا لم تتجاوز الجرعة المدرجة على الملصق علاوة على ذلك يمكن أن يتفاعل كل من الزنك والمغنيسيوم مع مجموعة متنوعة من الأدوية مثل المضادات الحيوية ومدرات البول (حبوب الماء) وأدوية ضغط الدم فإذا كنت تتناول أي أدوية أو كنت حاملاً أو مرضعة فتحدثي مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول مكمل ZMA.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.