أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي

محمد علي كلاي واسمه الحقيقي كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور Cassius Marcellus Clay Jr ملاكم عالمي لم تشهد حلبات الملاكمة مثيلًا له، فكان يطير على الحلبة كالفراشة ويلسع كالنحلة.

وكان أول وآخر ملاكم في العالم ينال بطولة العالم في الملاكمة للمحترفين ثلاث مرات، ولد في السابع عشر من شهر كانون الثاني لعام 1942في الولايات المتحدة الأمريكية ولاية كنتاكي في مدينة لويفيل ومات في الثالث من حزيران لعام 2016 عن عمر يناهز أربعة وسبعين عامًا بعد معاناة شديدة من مرض الرعاش (الباركنسون)، وقد اعتنق الإسلام عام 1964 بدل اسمه إلى محمد علي كلاي.

البداية في عالم الملاكمة

كانت البداية مصادفة عندما كان بعمر الثانية عشرة، ونال عدة ألقاب في الملاكمة وهو دون الثامنة عشرة من العمر على المستوى الوطني والمحلي، وحاز على المركز الأول في أولمبياد روما عام 1960 ونال الميدالية الذهبية، بعدها احترف الملاكمة، وفي أول ثلاث سنوات من احترافه اللعبة خاض تسعة عشر مباراة ربحها كلها، أربعة منها بالنقاط وخمسة عشر مباراة بالضربة القاضية، وفي شباط 1964 استطاع أن يكون أصغر لاعب ينال بطولة العالم بالملاكمة للمحترفين حيث كان عمره اثنان وعشرون عامًا فقط، وفاز حينها على الملاكم سوني ليون، وعرف محمد علي بأنه صاحب أسرع لكمة في العالم حيث وصلت سرعتها إلي 900 كيلو متر في الساعة.

محمد علي كلاي وحرب فيتنام

أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي

كان يرغب أن ينضم إلى الجيش الأمريكي لكنه فشل بذلك لأنه رسب في اختبارات المهارات الكتابية لأن تعليمه كان سيئًا، وأعيد الاختبار مرة أخرى فقبل بالمرة الثانية لكنه رفض أن يخدم في الجيش الأمريكي وكان معارضًا للحرب على فيتنام، وقال “أنا لن أحارب أهل فيتنام فهم لم ينادوني بالزنجي”.

محمد علي كلاي وسحب لقب بطل العالم منه

في العام 1967 كانت حرب فيتنام مندلعة وكان محمد علي قد رفض الالتحاق بالجيش الأمريكي والاشتراك في حرب فيتنام، وكان محمد علي في قمة مجده الرياضي، فجرد من لقبه كبطل للعالم في الملاكمة للمحترفين، وفي عام 1970 عاد محمد علي للملاكمة في مباراة ضد الملاكم جو فريزر، وصفت بأنها مباراة القرن لأن كلا البطلين لم يهزما من قبل، وكانت سلسلة من ثلاث مباريات فاز محمد علي في اثنتين منها وخسر الثالثة، وفي عام 1974 خاض محمد علي مباراة على اللقب العالمي للملاكمة المحترفين كانت ضد البطل جورج فورمان واسترد محمد علي اللقب وتربع على عرش الملاكمة للمحترفين، وأصبح بطل العالم في الملاكمة.

رصيد محمد علي كلاي الرياضي

رصيد محمد علي كلاي الرياضي

لعب محمد علي كلاي واحد وستين مباراة في حياته الرياضية كمحترف للملاكمة فاز بست وخمسين مباراة ومنها سبعة وثلاثون مباراة فاز فيها بالضربة القاضية، وخسر خمسة مباريات كانت:

  1. أمام جو فريزر في الثامن من آذار لعام 1971.
  2. أمام كين نورتون في الواحد والثلاثين من شهر آذار لعام 1973.
  3. أمام ليون سبينكس في الخامس عشر من شهر شباط لعام 1978.
  4. أمام لاري هولمز في الثاني من شهر تشرين الأول علام 1980.
  5. أمام تريفور بربيك في الحادي عشر من شهر كانون الأول لعام 1981.

حياة محمد علي كلاي الشخصية

تزوج محمد علي أول مرة في الرابع عشر من شهر آب لعام 1964 من (سونجي روي) ولكنها كانت تعترض على ملبس المرأة في الإسلام الذي كان محمد علي قد اعتنقه فطلقها في العاشر من شهر كانون الثاني لعام 1966.

وكان محمد علي كلاي قد تزوج أربعة مرات في حياته والثانية كانت (بليندا بويد) وقد أسلمت بعد الزواج وأصبح اسمها خليلة علي، وانجبت خمسة أولاد وفي العام 1977 انتهى زواج محمد علي وخليلة بالطلاق وتزوج بعدها من (فيرونيكا بورش) وأنجبت طفلة اسمها ليلى، وفي عام 1986 تم الطلاق بين محمد علي وفيرونيكا وتزوج (يولندا) في عام 1986 أيضًا، وكانت من مدينة (لويفيل)، من عيوب محمد علي كلاي أنه كان مزواجًا عاشقًا للنساء.

من أشهر مباريات محمد علي كلاي

كما قلنا خاض محمد علي احدى وستون مباراة فاز بست وخمسون وخسر خمسًا ومن أشهر مبارياته كانت:

1 – مباراة محمد علي كلاي ضد الملاكم إيرني تيريل

كان من المقرر إقامة هذه المباراة في شهر آذار من عام 1966، ولكن وبسبب سحب اللقب من محمد علي واعتناقه للإسلام سافر محمد علي إلى أوربا وكندا للعب مباريات ضد كل من هنري كوبر وجورج كابالو.

ولما عاد إلى الولايات المتحدة عمل على ملاقاة الملاكم كليفلاند ويليامز في صالة مغطاة وبلغ عدد الجمهور الحاضر لهذه المباراة 35460 شخصًا، فاز محمد علي بالمباراة وذلك في الجولة الثالثة وبالضربة القاضية، وخاض المباراة ضد إيرني تيريل في عام 1967 وكان تيريل يهين محمد علي ويناديه باسمه القديم كاسياس كلاي فتوعده محمد علي بمعاقبته في الحلبة وكان ذلك بالفعل حيث استطاع محمد علي في الجولة السابعة أن يجعل الدماء تسيل من وجه تيريل ويقول له “ما هو اسمي”.

2 – ملاكمة القرن

ملاكمة القرن

بعد أن سمح للبطل محمد علي باللعب مرة أخرى في العام 1970 كان عليه أن يقابل بطل من نوع آخر هو البطل جو فريزر الذي لم يهزم من قبل، وجرت المباراة في عام 1971، واستطاع محمد علي أن يلحق بالبطل جو فريزر أولى هزائمه في الملاكمة وكانت بالضربة القاضية، وسميت بملاكمة القرن لأن كلا البطلين لم يهزما من قبل، وفاز بعدها على البطل كين نورتن.

3 – المباراة المواجهة في الغابة

في العام 1974 أقيمت المباراة بين جو فريزر ومحمد علي في إحدى الغابات لذلك سميت بملاكمة الغابة أو مواجهة الغابة، واستطاع محمد علي الفوز واستعادة لقب بطولة العالم للمحترفين في الملاكمة، وأنتج فيلم سينمائي موضوعه تلك المباراة في العام 1996، ووصفت هذه المواجهة بأنها رابع أفضل لحظة في تاريخ الرياضة العالمية.

محمد علي كلاي والإنسانية تتجسد في ملاكم

أصيب بمرض متلازمة الشلل الرعاشي مرض باركنسون، ومات محمد علي بعد معاناة طويلة مع المرض استمرت أكثر من ثلاثين سنة، وكان له من العمر أربعة وسبعون عامًا، كان ملاكمًا أسطوريًا والرمز والقدوة على كل الأصعدة الرياضية والحياتية، جعلت منه ملهمًا للكثير من الناس في كل أنحاء العالم، قال: “أنا امريكا أنا الجزء منها الذي لا تريدون معرفته، أنا أثق بنفسي، وأنا شجاع وجريء” وحدها هذه الكلمات تنبئ كيف تخطى محمد علي الحدود إلى العالم الواسع إلى الإنسانية التي ترفض التمييز والتي تبحث عن العدالة بين البشر.

أفلام سينمائية عن حياة الملاكم الأسطورة

أنتجت خمسة أفلام عن حياة الأسطورة محمد علي:

1 – فيلم Ali the Fighter أنتح عام 1971

Ali the Fighter

أنتج هذا الفيلم بعد أن عاد محمد علي للحلبة بعد إيقافه لرفضه المشاركة في حرب فيتنام، وصور الأحداث التي سبقت المباراة، حيث كانت حربًا كلامية بين محمد علي وجو فريزر.

2 – فيلم The Greatest وأنتج في عام 1977

The Greatest

لعب محمد علي نفسه دور البطولة في الفيلم حيث قدم شخصيته الحقيقية، وبرز كممثل مجيد، حيث كان انسانًا جذابًا.

3 – فيلم When we Were Kings وأنتج في عام 1996

When we Were Kings

هذا الفيلم لا يتحدث عن حياة محمد علي ولكنه عن لعبة الملاكمة، عرضت في هذا الفيلم أبرز اللحظات التي تصف عودة محمد علي إلى حلبة الملاكمة بعد إيقافه وسحب اللقب منه.

4 – فيلم Ali وأنتج في عام 2001

فيلم Ali

هذا الفيلم قدم السيرة الذاتية للبطل الأسطوري محمد علي كلاي، وقد أدى الممثل (ويل سميث) دور محمد علي في الفيلم، وكانت قصة مدهشة أعجبت النقاد والمشاهدين، حيث عرض الفيلم أكثر فترات حياة محمد علي تعقيدًا منذ سحب لقب البطولة منه حتى استرجاعها عندما فاز على جورج فورمان عام 1974، في المباراة التي عرفت بملاكمة الغابة.

5 – فيلم Facing Ali وأنتج في عام 2009

Facing Ali

في هذا الفيلم يقوم عدد من الملاكمين الأبطال المنافسون للبطل الأسطوري محمد علي كلاي بتقديم وصف لما يشعر به المنافس عندما يكون بمواجهة بطل العالم للوزن الثقيل في الملاكمة للمحترفين محمد علي، وكانوا يحترموه كثيرًا سواء ربحوا أو خسروا من أمثال الأبطال الملاكمين (جو فريزر / كين نورتون / لاري هولمز / ليو سبينك).

الأسطورة في صور

صورة مع الرئيس جمال عبد الناصر.

صورة مع الرئيس جمال عبد الناصر.

صورة إيقاد الشعلة الأولمبية، في أولمبياد لوس أنجلوس للألعاب الصيفية 1996 باعتبار الأسطورة محمد علي رياضي القرن العشرين.

إيقاد الشعلة الأولمبية

وهكذا كانت حياة محمد علي كلاي مزيجًا من النجاحات والعذابات لكنه استطاع وبتحدي الأبطال أن يقف في وجه الظلم ويأخذ موقفًا مخالفًا لتوجهات الولايات المتحدة الأمريكية برفضه المشاركة في الحرب ضد فيتنام تلك الحرب الظالمة، حيث كانت فقط لتبرير العنجهية الأمريكية، ودفع ثمنًا باهظًا لموقفه ذاك لكنه وبتحدي الأبطال استطاع أن يسترد حقه، نعم فقد كان بطلًا بكل المقاييس وأصبح رمزًا عالميًا وملهمًا للأجيال.

قد يهمك أيضًا:

قد يعجبك ايضا