علاج تقرحات الفم في المنزل والأسباب التي تؤدي إلى ظهورها

بقعة صغيرة في الفم بلون أحمر أو أبيض، تسبب لك الألم، ولا يمكنك نسيانها، أو أن تكمل هذا النهار بسلام بوجودها؛ إنها القرحة الفموية، لكن مهلًا، إنها ليست بهذا السوء، بل يمكنك التعامل معها ولوحدك، ولكن يبقى لاستشارة الطبيب أهمية في بعض الحالات الخاصة.

علاجات منزلية لتقرحات الفم

شخصيًا دائمًا ما كنت أعاني من قرحة الفم، بحيث لا يمكنني الكلام، أو تناول الطعام، أو التركيز في أي شيء، وكنت أصف الوجع على أنه كهرباء، كهرباء تسبب الألم في فمي؛ الأن أصبحت جيدة في التعامل مع هذه القرحات، من خلال تجربة مختلف أنواع العلاجات المنزلية، لذا قررت أن أجمعها في هذا المقال؛ ليصبح دليلك الشامل في التعامل مع القرحات الفموية، فيمكنك أن تتصرف حيال أي قرحة فموية قد تعاني منها، أو تسبب لك ألم يشبه الكهرباء.

القرحة الفموية

قرحة الفم؛ تآكل أو فقدان لبعض الأنسجة الرقيقة التي تبطن السطح الداخلي للفم، وتكون غالبًا بشكل مستدير أو بيضوي، وبألوان متدرجة بين الأحمر إلى الأبيض أو الأصفر.

 كما يمكن لهذه القرحة أن تترافق مع عدة قرحات أخرى، أو أن يزداد حجمها، وتغطي مساحة أكبر من بطانة الفم.

تسبب القرحات الفموية الكثير من الألم، بحيث تمنع المصاب من الحديث، أو تناول الطعام، أو تنظيف الأسنان بسلام باستخدام فرشاة الأسنان.

يمكن لقرحة الفم أن تظهر في مختلف مناطق الفم: كالخدين، أو اللسان، أو الشفاه.

قد يستمر وجود القرحات في الفم من أسبوع إلى 15 يوم، كما يوجد العديد من العلاجات المنزلية التي تعمل على تخفيف الألم وتسريع علاج القرحة الفموية.

أعراض التقرحات الفموية

تختلف أعراض القرحة الفموية تبعًا للسبب الذي أدى لظهورها، وهذه الأسباب تتلخص في القائمة التالية:

  • قرحة أو مجموعة من القرحات بشكل دائري أو بيضوي تظهر داخل الفم.
  • احمرار وانتفاخ وتورم حول القرحة الفموية.
  • ألم شديد.
  • تهيج للقرحة عند تناول الأطعمة المالحة أو الحامضة.
  • عدم القدرة على تحريك الفم أو تنظيف الأسنان.
  • ألم عند تناول الطعام ينتهي بفقدان الشهية.

تقرحات فم بحاجة إلى زيارة الطبيب

في معظم حالات تقرحات الفم، أنت لا تحتاج إلى استشارة الطبيب، فقرحة الفم عادة ما تزول من تلقاء نفسها، وتخف بعد عدة أيام، لكن في حال ظهرت الأعراض التالية؛ أنت بحاجة إلى استشارة الطبيب:

  1. استمرار قرحات الفم لمدة تزيد عن 3 أسابيع.
  2. عدم استجابة قرحات الفم للعلاجات المنزلية.
  3. زيادة في حجم واحمرار وتهيج القرحة الفموية، وانتشارها.

أسباب التقرحات الفموية

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بقرحة فموية، وتبعًا لهذه السباب ونوعها؛ تختلف شدة القرحة وحجمها، والألم المرافق لها، وهذه قائمة بأكثر الأسباب انتشارًا:

  • عض الخد بشكل مقصود أو بشكل غير مقصود.
  • تنظيف الأسنان بعنف، أو خدش الفم بسبب انزلاق فرشاة الأسنان.
  • إصابة الخد أو اللسان بسبب الأسنان التي قد تكون حادة نوعًا ما أو مكسورة بشكل حاد.
  • إصابة الخد أو اللسان بسبب أطقم الأسنان الغير مناسبة.
  • عدم الاهتمام بنظافة الفم.
  • تعرض الفم للحروق نتيجة تناول الطعام أو المشروبات الساخنة.
  • حساسية أو تهيج للفم نتيجة استخدام غسول فموي قوي أو غير مناسب.
  • الإصابة بالقلاع الفموي.
  • تهيج الفم بسبب دواء ما، مثل أدوية العلاجات الكيميائية.
  • بعض الأمراض التي يمكن أن تسبب القرحة الفموية، مثل: السل، والإيدز، والتهابات الأمعاء والمعدة، أو التهاب المري.
  • بعض أنواع السرطانات، كسرطان الفم، أو سرطان الشفاه.
  • اضطراب الجهاز الهضمي.
  • اضطرابات في معدلات الهرمون.
  • الحالة النفسية من تعب وقلق.
  • نقص أو انعدام بعض الفيتامينات من النظام الغذائي.
  • التدخين وشرب الكحوليات.

علاج التقرحات الفموية

إن التقرحات الفموية تميل إلى أن تشفى من تلقاء نفسها، وتحاج في ذلك مدة قد تصل إلى أسبوعين تقريبًا، إلا أن الألم الذي يمكن أن يرافقها يكون شديد، لا يمكن تحمله كل تلك المدة، لذا ولحسن الحظ يوجد العديد من العلاجات والإجراءات التي يمكن لها أت تخفف من الألم، وتسرع عملية شفاء التقرحات الفموية، وأن تقي الفم من الإصابة بتقرحات جديدة.

تخفيف الألم الناتج عن التقرحات الفموية

إن ألم تقرحات الفم يكاد لا يحتمل، وهذا يبقى يذكرك ويخبرك أن هناك داخل فمك قرحة، دائمًا ماكنت أتخيل أن هذه القرحة ترقص داخل فمي، حتى تجعلني أشعر بالألم والغضب، ولحسن الحظ فإنه يمكن أن تخفف من هذا الوجع؛ وذلك باتباع النصائح التالية:

فرشاة أسنان ناعمة:

اختر فرشاة أسنان بحجم صغير، وذات شعيرات ناعمة؛ فهي تضمن لك تنظيف أسنانك بسلام مع وجود تقرحات الفم، ولأن حجم هذه الفرشاة صغير، فيمكنك أن تنظف أسنانك دون أن تسبب الخدش للتقرحات، ما يمكن أن يعرض فمك للالتهاب.

الابتعاد عن التوابل:

عندما أتناول الطعام المالح أو الحامض والغني بالتوابل بوجود تقرحات الفم؛ كنت أشعر وكأن النار قد اشتعلت في فمي، ومن المؤكد أنك اختبرت هذا الشعور؛ لذا من الأفضل عدم تناول أي طعام حار أو غني بالتوابل أو حامض، وذلك من شأنه أن يبقي على حالة الألم في مستواها.

تناول الأطعمة والمشروبات المعتدلة:

تسبب المشروبات والأطعمة الساخنة والباردة، الاحتراق ذاته في القرحات الفموية، لذا يجب الاهتمام بأن تتناول الطعام والشراب بعد أن يصل إلى درجة حرارة معتدلة ليست ساخنة جدًا، وليست باردة متجمدة، كما أن ذلك يعمل على الحد من انتشار التقرحات.

تجنب الطعام القاسي:

يكاد لا يمكنك تحريك فمك للكلام بسبب تقرحات الفم، فكيف يمكن لك أن تتناول طعام قاسي، أو يحتاج إلى الكثير من المضغ؛ إذن الأفضل أن تتجنب مثل هذه الأطعمة، فنحن لا نريد أن يتم حف التقرحات بفعل الأسنان، وهذا ما قد يسبب ألمًا شديدًا.

القشة؛ اختراع يستحق تكريم:

في أيام الصيف الحار أو الشتاء البارد، أنت بحاجة إلى شرب العصائر والمشروبات الباردة أو الساخنة، إليك الحل الأفضل: القشة، يمكن للقشة أن تساعدك على تناول هذه المشروبات دون أن تسبب لك ألم في التقرحات الفموية، إنها اختراع فعلًا يستحق التكريم.

دع العلكة وشأنها:

بالرغم من أنه من الصعب أن تمضغ العلكة، لكنك في بعض الأحيان تحتاج إلى ما يعطي رائحة جيدة للفم، لكن يمكن لمضغ العلكة أن يسبب تهيج للتقرحات، وأنت لست بحاجة إلى المزيد من الألم، لذا يفضل تجنب تناول العلكة إلى أن تتخلص من تقرحات الفم.

حاول نسيان تقرحات الفم:

من الصعب أن تنسى وجود مثل هذه التقرحات في فمك، لكن عليك التوقف عن التفكير بها، وأن تشغل نفسك بأشياء أخر، كأن تشاهد التلفاز، أو ترسم أو تخرج في نزهة.

علاجات منزلية لتقرحات الفم

يمكن للعلاجات المنزلية أن يكون لها الأثر الفعال في تخليصك من هذه القرحات المشاغبة، وفيما يلي قائمة بأفضل العلاجات المنزلية لتقرحات الفم:

جوز الهند:

يعتبر حليب جوز الهند من أكثر المواد فاعلية في علاج وتخفيف ألم التقرحات الفموية.

  • يتم إضافة بضع قطرات من العسل إلى القليل من حليب جوز الهند، واستخدام هذا الخليط في تدليك منطقة التقرحات الفموية بلطف، وتقوم بتكرار هذا من 3 – 4 مرات يوميًا.
  • كما يمكنك استخدام حليب جوز الهند كغسول لطيف لفمك.

بيكربونات الصوديوم:

تساعد بيكربونات الصوديوم على معادلة حموضة القرحات الفموية، كما أنها تتميز بقدرة على تخفيف تهيج واحمرار والتهاب هذه التقرحات، لكن قد يكون هذا العلاج حارق بعض الشيء.

  • اصنع ما يشبه العجينة الناعمة؛ من خليط بيكربونات الصوديوم مع القليل من الماء، ومن ثم ضع هذه العجينة وقم بتطبيقها على التقرحات الفموية، ويفضل تكرار هذا الأمر عدة مرات في اليوم.
  • كما يمكن تطبيق بيكربونات الصوديوم مباشرة على التقرحات الفموية، وتكرار ذلك عدة مرات في اليوم.

العسل:

يساعد العسل على ترطيب التقرحات الفموية؛ ما يسرع من شفائها، كما أنه يحد من البكتيرية.

  • ضع بضع قطرات من العسل على قطعة صغيرة من القطن، من ثم دلك تقرحات الفم بهذه القطنة، وكرر هذا لعدة مرات في اليوم.

مكعبات الثلج:

تعمل مكعبات الثلج عمل المخدر؛ ما يخفف ألم تقرحات الفم بشكل سريع وملحوظ، كما أنها تساعد على تقليص حجم هذه التقرحات.

  • ضع مكعبات الثلج على منطقة التقرحات، ودلكها بلطف، إلى أن تشعر بأن الألم يخف بشكل تدريجي حتى يختفي.

أكياس الشاي الأخضر أو العادي:

يعمل الشاي على معادلة حموضة الفم والتقرحات الفموية لذا تعتبر أكياس الشاي من العلاجات الفعالة.

  • نقع أكياس الشاي في ماء دافئ إلى أن تصبح رطبة، ومن ثم تطبيقها على منطقة التقرحات الفموية، والاستمرار في ذلك لبضع دقائق، إلى أن تشعر بتحسن كبير.

الماء مع الملح:

يعمل الماء والملح على علاج تقرحات الفم، فبسبب تركيز الملح العالي يتم سحب المياه من الأنسجة المحيطة بالتقرحات، ما يسرع عملية الشفاء.

  • اخلط القليل من الملح مع كمية مناسبة من الماء، واستعمل المحلول الملحي هذا كغسول للفم، وكرر الأمر عدة مرات في اليوم.

ماء الأوكسجين:

يعمل ماء الأوكسجين على تخفيف من حدة التقرحات الفموية بشكل فعال.

  • باستخدام قطن تنظيف الأذن، ضع بضع قطرات من ماء الأوكسجين ذو التركيز الخفيف على التقرحات الفموية، وكرر الأمر عدة مرات في اليوم.

شرائح الليمون:

يعمل الليمون على تقليص التقرحات الفموية، ما يسرع عملية الشفاء، كما أنه مضاد للجراثيم والبكتيرية.

  • ضع شريحة من الليمون على التقرحات الفموية، وقد تشعر بسبب ذلك ببعض الألم، لكن الليمون مفيد جدًا للتخفيف من التقرحات الفموية، وفي النهاية يمكن لوضع بضع قطرات من العسل على التقرحات، أن تساعد في تخفيف من ألم التقرحات.

التوت الشامي:

من أسرع وأكثر العلاجات فاعلية في التخلص من القرحات الفموية، فيمكن له أن يسرع من التأم التقرحات، ويخلصك منها من ثاني استعمل أو الثالث فقط.

  • اشرب عصير التوت الشامي، فهو يؤمن كم هائل من الفوائد.
  • باستخدام قطن ضع بضع قطرات من عصير التوت الشامي المركز، وكرر الأمر عدة مرات.

خل التفاح:

يعد خل التفاح من أفضل مضادات البكتيرية والجراثيم، كما أنه يساعد بشكل فعال على تخليصك من تقرحات الفم.

  • اصنع غسول للفم من خليط؛ الماء الدافئ مع الخل، ستلاحظ نتائج سريعة عند الغرغرة به لعدة مرات.

الوقاية من تقرحات الفم

التقرحات الفموية من أصعب الأشياء التي قد تعاني منها؛ لذا من المهم اتباع بعض النصائح المهمة التي تساعد في الوقاية من هذه التقرحات المزعجة:

  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • تنظيف الأسنان بلطف وهدوء، وباستخدام فرشاة أسنان ناعمة.
  • علاج الاكتئاب والقلق والخوف، والانتباه إلى الحالة النفسية، فهي سبب في كثير من المشاكل العضوية.
  • التوجه إلى طبيب الأسنان في حال كسر الأسنان بشكل حاد، أو في حال كون طقم الأسنان غير مناسب.
  • الإقلاع عن التدخين.

 الأن أنت أيضًا أصبحت خبير في التعامل مع التقرحات الفموية المشاغبة والمزعجة، وأتمنى أن يكون هذا المقال مفيد بالنسبة لك بما يخص التقرحات الفموية.

الوسوم