أفكار تُساعدك في تحفيز أطفالك على المذاكرة

المُذاكرة من الأمور التي لا يمكن الفرار منها، والأم دائمة البحث عن أفضل الطرق لتحفز طفلها على القيام بواجباته، وأحيانًا تقوم بعمل الكثير من الحيل لتقنعه بالمذاكرة فقط، لذا لا بد من إيجاد أفكار جديدة تساعدك على تحفيز أطفالك على المُذاكرة … ولكن كيف؟!

مع بداية العام الدراسي تشعر الأُم أن وقت المُعاناة قد بدأ، وذلك هو وقت القيام بالواجبات المدرسية والمُذاكرة، وهو أيضًا الوقت الذي يُشعر فيه طفلك بالعطش كل ثلاث ثوان، ويُشعر بالجوع والرغبة في النوم ما أن يبدأ وقت المُذاكرة.

فيما يلي إليك بعض الأفكار التي قد تُساعدك في مُضي وقت الدراسة مع أطفالك بهدوء ومرح والابتعاد التوتر سواءً لكِ أو لأطفالكِ.

ما هي الأفكار التي تُساعدك على تحفيز أطفالك على المذاكرة ؟

أفكار تُساعدك في تحفيز أطفالك على المذاكرة

لا بد من التهيئة النفسية للطفل في تحفيزه على المُذاكرة وهذه التهيئة تكون بعدة عوامل منها:

تحفيز أطفالك على المُذاكرة يبدأ بالمكان

  • حددي مكانًا مُناسبًا ومريحًا للمذاكرة ويحتوي على إضاءة جيدة، وليس هُناك داعي أن يكون مكانً ثابتًا، ما دام هادئ وليس به ما يشتت انتباه الطفل.
  • وأهم شيءٍ لا تجعلي مكان المُذاكرة أمام التلفاز، فكون التلفاز مُغلق لا يُعني أنه لن يشتت انتباه الطفل، فهو مثل وضع الحلوى المفضلة أمام الطفل ثم إخباره أنه لا يستطيع تناولها وعليه تناول الدواء المر، لذلك حتى لا تتحول المُذاكرة إلى دواء مر لا تجلسيه أمام الحلوى (التلفاز)، إذا جعلتي مكان المُذاكرة مكان ثابت، فيُمكنك أن تجعلي هذا المكان مُفضل للطفل بأن تجعليه يُزينه بنفسه بلصق بعض الأحرف أو الرسومات الخاصة به والتي من عمل يده على الحاط أو الباب مثلًا، ولكن لا تبالغين في التزين حتى لا تشتت هذه الزينة الطفل فهذا الأسلوب سيساعد على تحفيز أطفالك على المُذاكرة بشكلٍ كبير جدًا.

اقرأ أيضًا: طرق المذاكرة والدراسة الفعالة والتخلص من مشكلة النسيان

وهذا الفيديو يشرح كيف تتعلملين مع صعوبات التعليم بتحفيز أطفالك على المُذاكرة

وهذا فيديو آخر يوضح طريقة سهلة للمذاكرة أيام الامتحانات للدكتور حاتم زاهر استشاري طب نفس الأطفال

 في تحفيز أطفالك على المُذاكرة اهتمي بالزمان

  • عند تحفيز أطفالك على المُذاكرة حددي وقتًا مُعينًا للمذاكرة يكون ثابت، بحيث أنه مع الوقت سيبدأ الطفل في المذاكرة من تلقاء نفسه ما أن يحين هذا الوقت، ولكن لا تتوقعي أن يحدث هذا سريعًا فقد يستغرق بعض الوقت.
  • من المُهم عند تحديد وقت المذاكرة أن تحرصي على أن يكون الطفل نشيطًا في هذا الوقت، لذلك لا تجعلي وقت المذاكرة بعد اللعب، فعند انتهاء الطفل من العب الشيء الوحيد الذي يريد فعله هو النوم، وليس شيئًا يحتاج إلى تركيز وانتباه كالمذاكرة.
  • وعند تحفيز أطفالك على المُذاكرة أيضًا قومي بتقسيم وقت المذاكرة أجزاء بعدد المواد أو حسب ما يُناسب كل طفل، واجعلي وقت الراحة لتجديد النشاط من 5 إلى 10 دقائق كل نصف ساعة.

أفكار تُساعدك في تحفيز أطفالك على المذاكرة

  • اجعلي طفلك يشرب كوب من العصير في هذا الوقت أو تناول ثمرة فاكهة أو حتى أن يقوم بالقفز والجري قليلًا حولك، ولكن لا تجعليه يقوم بشيء قد يجذب انتباهه ويجعله لا يرغب في العودة إلى المذاكرة مرةً أخري.
  • يُمكنك أيضًا في وقت الراحة استخدام شيءٍ ككتاب ملون لتشعريه بالإنجاز، كأن تقومي بتقسيم الرسم بقدر تقسيمك لوقت المذاكرة، ثم بعد كل نصف ساعة وفي وقت الراحة يقوم بتلوين جزءً من الرسم يختاره بنفسه، بحيث أنه مع انتهائه من المذاكرة ينتهي من تلوين الرسم، ولكن في وقت راحته لا تخبريه أن يلون داخل الخط أو اختر هذا اللون ولا تختر هذا اللون، اجعليه يلون كما يشاء ويختار أي لونٍ يريد ليشعر بالمرح، ويستعيد نشاطه من أجل المذاكرة.

اقرأ أيضًا: المذاكرة ودعاء الامتحان وقبل دخول الامتحان

وهذا فيديو يوضح كيف تعالج فشل الأبن دراسيا للدكتور مصطفي أبو سعد

من عوامل تحفيز أطفالك على المُذاكرة التشجيع

  • شجعي طفلك على المذاكرة من خلال مُكافأته سواءً كانت مكافأة مادية (مثل وقتٍ إضافي للعب، أو لمشاهدة التلفاز)، أو مكافئة معنوية مثل مدحه بأنه ذكي، أو متفوق (شاطر).
  • لا تذمي فيه أبدًا كأن تقولي (بليد، غبي) وغيرها من الألقاب المماثلة، فسيكره المذاكرة لأنها السبب في نعته بتلك الألقاب الغير مُحببة إليه.
  • لا تقارنيه بأحدٍ أبدًا، سواءً كان أخٍ أو صديق كأن تقولي (فلان أشطر منك) أو (أذكى منك) فهذا لن يحفزه على المذاكرة، بل قد تجعله يكره من تقارنيه به وقد يصبح عنيفًا معه.
  • كوني صادقة في مكافأتك فلا تعديه بشيءٍ إن أنهى المذاكرة ثم لا تفي في وعدك، لأنه إن صدقك مرة فلن يفعل الثانية.
  • لا تستخدمي مكافئة واحدة، بل نوعي في مكافئاتك بين المادية والمعنوية، وأجعلي أيامًا بدون مكافئات حتى لا يعتقد أنه يجب أن يكون هُناك مُقابل دائمًا.
  • (اشتري واحدةً وتأخذ واحدةً هدية) هذا العرض مغرٍ جدًا، وكذلك بالنسبة للأطفال، فمثلًا اتفقي معه أن تمنحيه عشر دقائق للعب على الكومبيوتر إن أنهى مذاكرته، يُمكنك بعدها أن تقولي له: (لقد اتفقنا على عشر دقائق اليوم، ولكن لأنك أنهيت المذاكرة سريعًا سأجعلهم 20 دقيقة) أفعلي هذا من وقتٍ لآخر ولكن ليس دائمًا، وسيجعله هذا يتحمس ليس لإنهاء الواجب فقط ولكن لإنجازه سريعًا أيضًا.

أفكار تُساعدك في تحفيز أطفالك على المذاكرة

  • انتبهي دائمًا عند إخبار طفلك عن نفسه كأن تُخبريه أن سلوكه سيء ولم يهتم لمذاكرته فالكلمات مؤثرة جدًا بالنسبة للأطفال، نحن الكبار قد نقطع علاقتنا بأحدهم لسنين بسبب كلمة فلما تعتقدين أن طفلك لن بتأثر بكلماتك.
  • الطفل كالشجرة، والكلمات الإيجابية والمدح (شاطر، متفوق، يسمع الكلام) مثل ضوء الشمس والماء بالنسبة له تمنحه الثقة بالنفس وتجعل عوده ينمو قويًا وتقوي أغصانه، لكن كلمات الذم (بليد، لعبي، غبي، مبيعرفش حاجة، أبن عمه اشطر منه) هي مثل فأس تقطع تلك الأغصان، لذلك تُجني ما زرعت يداك ولا تغضبي عندما لا تجدي ثمارًا، وكيف تجدين ثمارًا وقد تحطمت الأغصان!!

اجعلي المذاكرة مُمتعه

من العوامل الهامة في  تحفيز أطفالك على المُذاكرة

  • كان هذا صعبًا ويتطلب مجهودًا كبيرًا في السابق ولكن في الوقت الحاضر يُمكنك استغلال شغف وفضول الأطفال بالتكنولوجيا كالهاتف أو التابلت أو الكومبيوتر في المذاكرة، فمثلًا هُناك الكثير من الفيديوهات التعليمة لجميع المراحل التعليمية، بدءً من حروف الأبجدية للحضانة، إلى تجارب الفيزياء في الثانوية العامة، وليس الفيديوهات فقط ولكن أصبح هُناك الكثير من البرامج التعليمية للهاتف المحمول، مثل المسائل الرياضية في شكل الغاز وألعاب مرحة، استغلي هذا واستخدميه.
  • يُمكنك أيضًا استخدام الإنترنت في البحث عن طُرق شرح مميزة للدروس فقد يكون تعلم الحروف مملًا بالنسبة للأطفال، يُمكنك استخدام لوحة الكتابة الخاصة بالكومبيوتر بأن تخبريه الحرف وتطلبي منه أن يضغط عليه على اللوحة فهذا سيشعره بالفرح.
  • اتستخدمي التابلت أو الهاتف مع برنامج للرسم، واجعلي الطفل يقوم برسم الحرف الذي تخبريه به، أو تكتبي الحرف أمامه وتسأليه ما هو هذا الحرف، بتلك الطريقة قد يتحول وقت اللعب أيضًا إلى وقت تعلم، فقد يستمر الطفل في فعل ما أخبرته به مثل رسم الحروف أو كتابتها في وقت لعبه أيضًا.

اقرأ أيضًا: 19 حيلة وطريقة لـ المذاكرة طوال الليل بدون تعب أو ملل

شاهدي أيضًا: كيف أتعامل مع ابني الذي يكره المدرسة

عدم تكليف الطفل بمهام في وقت العُطلة

  • كم نغضب نحن الكبار عندما يُقاطع أحدًا يوم عُطلتنا أو يزعجنا فيه وكذلك الأطفال، لذلك احترمي يوم إجازة طفلك ولا تطلبي منه أن يُذاكر بشكلٍ إضافي في ذلك اليوم حتى ولو كان ضعيفًا في الدراسة.
  • وإذا كان هناك مذاكرة عليه إنجازها فحاولي الانتهاء منها في اليوم السابق للعُطلة وإذا لم تتمكني فقومي بالاتفاق مع طفلك وقومي بإنهائها في بداية اليوم ليمرح باقي اليوم كما يشاء ولا تجبريه على ذلك.

وأخيرًا لا تتوقعي نتائج سريعة أو خطوات مختصرة في تحفيز أطفالك على المُذاكرة؛ فطفلك ليس ألة ستضغطين على زر فيعمل وزر آخر فيتوقف، بل حتى الآلات كالغسالة إذا لم تتبعي خطوات العمل بشكلٍ صحيح قد تتعطل فكيف بابنك!!

عليكِ الصبر قليلاً ليس يوم أو يومين أو حتى أسابيع، بل اصبري لأشهر، فجميعنا يعرف هذه المعلومات، أن الطعام مفيد ولكن لا يُمكننا منح الطفل ذو الثلاث أشهر طعامًا صلبًا؛ لأنه سابق لأوانه ولن يفيد بل سيجعله يمرض، ولا يُمكننا جعل الطفل الذي بدأ في الزحف للتو يجري؛ لأن ذلك غير مفيد بل قد يشوه ساقه.

وأخيرًا سيدتي حاولي تحفيز أطفالك على المُذاكرة بكل ما هو جديد ومُبتكر، حاولي التخطيط والابداع وقومي بتطبيقه على أطفالك في المذاكرة.

اقرأ أيضًا: وسائل تنمية ذكاء الطفل وعلاقة الذكاء بالوراثة (اعتني بطفلك)

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.