أسباب وعلاج الصداع النصفي مع بعض الوصفات الطبيعية للقضاء عليه

الصداع النصفي في حدّ ذاته ليس مرضًا بل هو في حقيقة الأمر يُعد عرضٌ طارئ، بل ومن أكثر الأعراض شيوعًا حيث يُصاب به نسبة كبيرة من الناس على مستوى العالم.

 بالرغم من أن تكرار الإصابة بالصداع النصفي قد يكون دليلًا لوجود مشكلة أو مرض ما، إلا أنه في أغلب الحالات من المُصابين لا تكون لديهم أي مشاكل عضوية أو مصابين بأحد الأمراض ويكون السبب الرئيسي له هو أحداث حياتية طارئة مثل القلق والتوتر، قلة النوم، الضغط العصبي والنفسي، وغيرها الكثير من الأسباب والتي سوف نعرضها بالتفصيل في هذا المقال، بالإضافة إلى الأعراض المصاحبة له وطرق العلاج المختلفة.

أنواع الصداع

أولًا وقبل التحدث عن الصداع النصفي يجب أن نتعرف وباختصار على أنواع الصداع المختلفة وأكثرها انتشارًا وهي كما يلي:

  • صداع توتري (Tension Headache): وهو من أكثر الأنواع شيوعًا ويأتي في شكل ألم يظل لوقتٍ طويل ويُسبب ضغط بالرأس ككل بدايةً بمنطقة العنق وخلف الرأس وصولًا لباقي الرأس، ولكنه يزول سريعًا بالمسكنات.
  • صداع عنقودي: (Cluster Headache): هذا النوع أكثر ما يصاب به هم الرجال، ويكون ألم بجهة واحدة في الرأس يصاحبه سيلان أنفي.
  • صداع ناتج عن الجيوب الأنفية (Sinus headaches): وهو واضح من اسمه حيث يأتي نتيجة الإصابة بالجيوب الأنفية.
  • الصداع الشقيقة أو النصفي: وهو الصداع الذي نحن بصدد التحدث عنه اليوم.

ما هو الصداع النصفي أو الشقيقة وتعريفه؟

الصداع النصفي

هو عبارة عن ألم شديد يأتي في أحد جانبي الرأس (الجمجمة)، واسمه العلمي “migraine” وآلامه مزعجة للغاية وصعب تحملها. وسُمي بالنصفي؛ لأنه لا يشمل الجمجمة ككل، حيث هذا استمد اسمه من أحد مميزاته؛ إذ أنه غالبًا ما تشعر به بنصف الرأس فقط، ولكنه يسيطر على الجسد كله، ويكون مصحوبًا بعدة ظواهر نفسية وجسدية.

غالبًا ما يُصيب الصداع النصفي ما لا يقل عن 12 بالمائة من الأشخاص على مستوى العالم، وكثيرًا من الأبحاث تقول إن الصداع النصفي وراثي؛ حيث يوجد نحو 70 بالمائة ممن يعانون من الصداع النصفي يكون أحد أقاربهم من الدرجة الأولى يعاني منه أيضًا.

كما يتميز الصداع النصفي بوجود نوبات تأتي مصاحبة له، وتتميز هذه النوبات بمراحل، وفي بداية مراحل هذه النوبات تظهر عند حوالي ثلث المصابين بالصداع النصفي أعراض تسبق النوبة، وتستمر في بعض الحالات لسعات والبعض الآخر لأيام قبل حدوث النوبة، ومن أشهر أعراض تلك النوبات:

  • تغيرات في المزاج.
  • صعوبة في التركيز.
  • تصلب بالرقبة.
  • الشعور بالجوع.
  • التعب والإرهاق والتعرق.
  • القيء والغثيان.
  • الحساسية من الضوء الشديد والأصوات الصاخبة.
  • شعور بألم حول العين.

ويتم تصنيف تلك النوبات إلى نوعين على النحو التالي:

نوبة الصداع النصفي بدون هالة

 وهذا النوع أكثر انتشارًا؛ حيث يصل إلى نحو 66 بالمائة من المصابين بتلك النوبات للصداع النصفي.

نوبة الصداع النصفي مصحوبًا بأورة (Aura)

ويتميز هذا النوع بالأعراض الأتية:

  • فقدان الإحساس.
  • اضطرابات بالكلام (بشكل مؤقت).
  • اضطرابات بمجال الرؤية في شكل وميض أو خطوط، أو بريق.
  • اضطرابات في الإحساس بأحد جانبي الجسد.

ويظهر على المريض عارض أو أكثر من تلك العوارض وليس الكل، ويستمر نحو خمس دقائق وأحيانًا يظل لأكثر من ذلك ولكن لا تزيد المدة عن ساعة وسرعان ما يزول.

أعراض الصداع النصفي الأكثر شيوعًا

  • الشعور بألم في جانب واحد من الجمجمة.
  • الشعور بألم في جانب الرأس مثل الخفقان.
  • الانزعاج عند النظر إلى الضوء أو سماع صوت عالي.
  • عدم القدرة على القيام بأي نشاط.
  • القيء والغثيان وعند بعض الأشخاص إذا تم القيئ سرعان ما يهدئ الصداع.
  • عدم الاتزان.
  • عدم القدرة على النوم.
  • يستمر الصداع من أربعة ساعات إلى يومين فأكثر إذ لم يتم السيطرة على مسببه، أو أخذ المسكن المناسب.

للمزيد: هل من أعراض القولون الدوخة والصداع؟

ما هي أسباب الصداع النصفي

تتعدد الأسباب والعوامل المؤدية إلى الصداع النصفي فمنها الوراثية ومنها البيئية أو العادات الخاطئة التي يقوم بها بعض الأشخاص، وهذا ما تقوله الدراسات، ولكن المسبب الأساسي له ما زال غير واضح أو معروف تمامًا، ومن الأسباب الشائعة للصداع النصفي والتي يمكن الوقوف عليها:

  • التدخين وتناول الكحول والخمر.
  • الدورة الشهرية عند النساء وذلك لحدوث بعض التغيرات في الهرمونات، وغالبًا لا يزول الصداع إلا بنزول الحيض.
  • تدرج الصداع النصفي بين أفراد العائلة؛ وذلك يرجع لسبب وراثي.
  • الأصوات المرتفعة والروائح القوية والضوء الشديد.
  • الضغط النفسي والعصبي والتوتر والقلق.
  • الإجهاد الزائد للجسم.
  • تناول بعض الأطعمة مثل الشكولاتة.
  • النوم المتقطع والغير كافي.

طرق لعلاج الصداع النصفي

  • أخذ أدوية تخفف ألم الصداع النصفي كالمسكنات.
  • استشارة الطبيب في أخذ أدوية تعمل على توسيع الأوعية الدموية.
  • النوم عدة ساعات كافية.
  • معرفة سبب الصداع ومحاولة تجنبها.

فيديو يوضح كيفية علاج الصداع النصفي:

علاج الصداع النصفي بوصفات طبيعية في المنزل

  • التدليك: قوم بتدليك الجبهة وفروة الرأس وأسفل الجمجمة لتخفيف الألم وتقليل الصداع.
  • تناول المكملات الغذائية: لكن لا تكثر منها؛ لأنها لها أثار جانبية أيضًا فعليك بالوسطية في كل شيء.
  • الكمادات: وضع كمادات باردة على مكان الألم.
  • الزنجبيل: تناول أقراص الزنجبيل أو شربه كمغلي فهو يقلل من الصداع بنسبة كبيرة.
  • بذرة الكتان: تناولها يقلل من الصداع النصفي.
  • ربط الرأس بقطعة قماش من على الجبهة يعمل على ضغط المناطق التي بها ألم فيقلل منه بعض الشيء.
  • زيت الريحان: يعالج آلام الصداع وضيق العضلات.
  • شرب الماء: لأنه من المحتمل أن يكون الجفاف سبب في الصداع فعليك بالإكثار من شرب الماء.
  • زيت اللافندر: قوم بوضع أربع نقاط من الزيت على كوبين ماء مغلي، ثم استنشق البخار.
  • زيت النعناع: يعمل على تهدئة الصداع ويساعد في تدفق الدم بالجسم.
  • النظام الغذائي: بعض الأطعمة لها تأثير شديد على الصداع النصفي مثل: الشوكولاتة والموز ومنتجات الألبان وغيرها، فلا بد من إتباع نظام غذائي سليم.
  • الكافيين: يقلل من الألم الناتج عن الصداع النصفي.
  • الراحة والاسترخاء: من المحتمل أن يكون الصداع النصفي ناتج عن الضغط والعمل الكثير.
  • الاهتمام بالحالة الصحية وتجنب المثيرات والمحفزات.

ما خطورة الصداع النصفي؟

إذا أزداد الصداع النصفي عن الحد أو طالت مدته فقد يُمثل هذا خطر كبير على الإنسان، واحتمال الإصابة بالسكتة (الجلطة) الدماغية وهي: اضطراب في تدفق الدم الواصل إلى أجزاء المخ وهذا بدوره يمنع الأكسجين من المرور لخلايا المخ، وينتج عن هذا تمزق إحدى الأوعية الدموية، وهذا يُعتبر خطر كبير على الشخص.

للمزيد:

من الضروري عزيزي القارئ أن تتجنب الأسباب التي تؤدي إلى الصداع النصفي مثل: العادات الخاطئة التي يقوم بها معظمنا كالسهر إلى وقت متأخر وعدم أخذ القسط الكافي من النوم، أو العادات الغذائية الخاطئة كتناول الوجبات في غير أوقاتها أو عدم تناول الأطعمة المفيدة للجسم وتناول الوجبات السريعة ذات الطعم اللذيذ ولكن لا يوجد لها أي فائدة، بالإضافة إلى تناول الكثير من المنبهات والتي بدورها تؤدي إلى قلة النوم.

أيضًا تجنب عزيزي القارئ الأشياء التي تعرضك للقلق والتوتر العصبي وبذلك ستقي نفسك من الإصابة بهذا العرض المزعج والذي يفقدك التوازن والسيطرة على نفسك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.