ما هو سن اليأس وسماته وكيف يمكن التعامل معه

سن انقطاع الطمث عند النساء

عندما تعاني المرأة من موجة حر تبدأ في الصدر وتصل إلى الرأس وتنتج عرقًا وفيرًا خاصةً في منطقة الرقبة والرقبة والوجه والإبطين، على الرغم من أنها لم تقم بأي نشاط بدني. وفي بعض الحالات، قد تشعر بالخفقان والألم والبرد أو القشعريرة. فهذه هي علامات بداية سن اليأس

هذا الإحساس غير السار هو ما تدركه النساء اللواتي يعانين من الهبات الساخنة. ولا يحدث لجميع النساء اللواتي بلغن سن اليأس، ولا يحدث في هذه المرحلة فقط.

أسباب انقطاع الطمث

سن اليأس هو عملية فسيولوجية طبيعية تحدث في نهاية فترة التكاثر عند المرأة. تحدث العملية بسبب تغيير في توازن الهرمونات الجنسية في الجسم.

التغييرات الهرمونية وانقطاع الطمث الطبيعي

المرأة العادية لها مبيضان يعملان. يحتوي المبيضان على عدد محدود من الجريبات المبيضية التي تحتوي على البيوض. عندما تولد المرأة، يحتوي مبيضها على حوالي 700000 من الجريبات الشبيهة البويضة. فقط ما يقرب من 400 إلى 500 من هذه هي ناضجة تماما على ويتم إطلاق البويضة خلال دورات الطمث في الفترة التكاثرية لحياة المرأة. أما البقية فتختفي على مر السنين.

خلال السنوات الإنجابية، يطلق ما تحت المهاد (في الدماغ) إفراز هرمون لوتيني الذي تنتجه الغدة النخامية، التي تقع في قاعدة الدماغ، إفراز الهرمون (الهرمون اللوتيني) هذا والهرمون المنبه للجريب يحفز نضوج الحويصلات في المبيضين وإزالة البويضة الجديدة من الجريب كل شهر. في كل شهر ينتج المبيضان البويضة (الإباضة) بالتناوب والهرمونات التي تجعل الرحم أو جاهزًا لدعم الطفل.

خلال فترة ما قبل اليأس، يبدأ المبيضان في التقلص. في حين يتم الوصول إلى سن اليأس عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين وانخفاض هرمون البروجسترون. وتتقلب مستويات الهرمونات خلال فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية ويصبح المبيضان مقاومان للهرمون المنبه وهذا يسبب زيادة إفراز FSH من الغدة النخامية لمواصلة إنتاج هرمون الاستروجين. هذا يمكن أن يسبب دورات الطمث غير منتظمة وحلقات لا يمكن التنبؤ بها من خلال سنوات ما حول اليأس.

انقطاع الطمث يتسبب في توقف المبيضين عن إنتاج بيضة كل شهر. هذا الانخفاض في الاستروجين يؤدي أيضًا إلى الأعراض الجسدية والعاطفية لانقطاع الطمث. غالبية النساء يعانين من انقطاع الطمث في سن 45-55 سنة. متوسط ​​عمر انقطاع الطمث هو 52.

أسباب انقطاع الطمث المبكر

عند بعض النساء، يمكن أن يحدث سن اليأس قبل سن 40 أو 45. وهذا ما يسمى انقطاع الطمث المبكر أو السابق لأوانه. هناك عدة أسباب لانقطاع الطمث المبكر. بعض هذه تشمل:

خلل في عمل المبيضين

هنا يحدث اختلال تام في وظائف المبيضين وإفراز الهرمونات الجنسية الأنثوية. وهذا يعرف أيضًا بفشل المبيض المبكر وهذا يعني أن مبايضهن تطلق بيضة في بعض الأحيان وقد تكون قادرة على الحمل بشكل نادر.

انقطاع الطمث الجراحي

يحدث عند النساء اللواتي خضعن لعملية جراحية لإزالة الرحم  أو المبايض بسبب بعض الأمراض قبل بلوغ سن اليأس، هناك بداية مبكرة لانقطاع الدورة الشهرية. وهذا ما يسمى أيضا انقطاع الطمث ذو المنشأ العلاجي.

العلاج الكيميائي للسرطان وانقطاع الطمث الناجم عن العلاج الإشعاعي

يمكن أن يؤدي العلاج الإشعاعي والكيميائي إلى بداية مبكرة لانقطاع الطمث لدى النساء اللاتي تعرضن لهذا العلاج قبل حدوث انقطاع الطمث الطبيعي.

العدوى

العدوى مثل السل والنكاف والملاريا وجدري الماء والقوباء المنطقية ووالدوسنتاريا بسبب الشيغيلا نادرًا ما تؤدي إلى بداية مبكرة لانقطاع الطمث.

أمراض معينة

بعض الأمراض والاضطرابات يمكن أن تسبب انقطاع الطمث المبكر. وتشمل هذه أمراض الغدة الدرقية أو نقص نشاط الغدة الدرقية أو متلازمة تيرنر أو مرض أديسون أو متلازمة داون.

التعامل مع سن اليأس

للتعويض عن هذا الانخفاض في هرمون الاستروجين الذي يحدث الهبات الساخنة، يوصي الأطباء بسلسلة من التدابير القائمة على الأدوية العشبية التي يمكن أن تكون فعالة جدًا في تخفيف هذا الإحساس.

قبل أخذها يجب عليكِ استشارة أخصائي حيث يجب عليك أن تأخذي في الاعتبار دائمًا ما إذا كنتِ تتناولين أي دواء يمكن أن تتفاعل معه أو إذا كنت تعانين من أمراض سابقة لا يتم فيها استخدام بعض النباتات.

النباتات الموصى بها هي:

الميرمية

يستخدم هذا النبات دائمًا للتخفيف من حالات التعرق والتعرق المزعج الذي يحدث خاصة في الليل، لذلك سيساعدك على النوم بشكل أفضل. فوائده أيضًا أنه يحتوي على

قبل أخذه، عليك استشارة خبير لأنه قد يكون هناك تفاعلات سلبية

البرسيم الأحمر

واحدة من النباتات الأساسية في سن اليأس. حيث أن البرسيم الأحمر يساعد على تعويض نقص هرمون الاستروجين: بعيدا الهبات الساخنة، وحماية القلب والعظام. الجرعة: يمكنك تناول 250 إلى 500 ملغ من المستخلص يومياً، مقسمة إلى جرعتين.

فول الصويا

يساهم فول الصويا في تخفيف أعراض انقطاع الطمث. الجرعة 40 إلى 120 ملغ يوميًا من مستخلص فول الصويا. من ناحية أخرى، فإن مشتقات الماکا لها تأثير مماثل. وينصح بـ 1000 ملغ من مستخلصه. لا ينبغي أن تؤخذ إذا كانت مستويات هرمون الاستروجين مرتفعة أو إذا كنتِ تعانين من سرطان الثدي.

مكافحة آثار انقطاع الطمث

هناك بعض العادات التي ستساعد أيضًا في تقليل مشاكل انقطاع الطمث:

  • قللي من استهلاك المشروبات الكحولية، لأن هذه تزيد من درجة حرارة الجسم. للسبب نفسه، من المستحسن تجنب المشروبات الساخنة.
  • تؤثر درجة الحرارة المحيطة على تواتر وشدة الهبات الساخنة، لذا حاولي ارتداء الملابس القطنية.
  • الترطيب أمر ضروري. فشرب حوالي لترين من الماء يومياً أمر أساسي. احملي دائمًا زجاجة صغيرة في حقيبتك واشربيها باستمرار.
  • اتركي التبغ. تعاني النساء المدخنات من الهبات الساخنة بشكل متكرر، لذا فإن التخلي عن هذه العادة الضارة سيحسن حالتك بالتأكيد.
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. رها يقول

    احسنتم بارك الله بكم 🙌

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.