دليلك الشامل سيدتي عن انقطاع الطمث أو ما يعرف بسن اليأس

انقطاع الطمث هو التوقف الطبيعي  أو التوقف للدورة الشهرية للمرأة ويؤشر هذا الامر إلى نهاية الخصوبة حيث يحدث انقطاع الطمث عندما لا تحدث الدورة الشهرية لدى المرأة خلال 12 شهرًا متتاليًا ولا يمكن أن تصبح حاملاً بشكل طبيعي خلال هذه الفترة حيث يبدأ عادةً هذا الأمر بين 45 و55 عامًا، ولكن يمكن أن يتطور قبل أو بعد هذه الفئة العمرية كما يمكن أن يسبب انقطاع الطمث أعراضًا غير مريحة مثل الهبات الساخنة وزيادة الوزن بالنسبة لمعظم النساء كما لا يلزم العلاج الطبي لانقطاع الطمث لذلك تابع القراءة لمعرفة ما تحتاج إلى معرفته عن انقطاع الطمث.

متى يبدأ انقطاع الطمث وكم يستمر؟

تبدأ أعراض انقطاع الطمث عند معظم النساء في الظهور أولاً قبل أربع سنوات تقريبًا من الدورة الشهرية الأخيرة وغالبًا ما تستمر الأعراض حتى حوالي أربع سنوات بعد آخر دورة للمرأة حيث يعاني عدد قليل من النساء من أعراض انقطاع الطمث لمدة تصل إلى عقد قبل حدوث انقطاع الطمث بالفعل، وتعاني امرأة واحدة من بين كل 10 من أعراض انقطاع الطمث لمدة 12 عامًا بعد آخر دورة لها.

 العمر الوسطي لانقطاع الطمث هو 51 على الرغم من أنه قد يحدث في المتوسط ​​قبل ذلك بسنتين بالنسبة للنساء الأمريكيات من أصل أفريقي واللاتينيات حيث هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم بداية انقطاع الطمث للنساء من غير تلك الفئات حيث أن هناك العديد من العوامل التي تساعد في تحديد موعد بدء سن اليأس أو انقطاع الطمث بما في ذلك علم الوراثة وصحة المبيض حيث يحدث انقطاع الطمث قبل فترة ما تدعى فترة ما قبل انقطاع الطمث وهي الفترة التي تبدأ فيها هرموناتك بالتغير استعدادًا لانقطاع الطمث.

يمكن أن تستمر هذه العملية من بضعة أشهر إلى عدة سنوات حيث تبدأ العديد من النساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث في مرحلة ما بعد منتصف الأربعينيات وتدخل النساء الأخريات في مرحلة انقطاع الطمث ودخول سن اليأس فجأة حيث تبدأ حوالي 1 في المائة من النساء بمرحلة انقطاع الطمث قبل سن الأربعين، وهو ما يسمى انقطاع الطمث المبكر أو قصور المبيض الأولي وحوالي 5 في المائة من النساء يخضعن لانقطاع الطمث بين سن 40 و45 سنة ويشار إلى ذلك بانقطاع الطمث المبكر.

ما هي أعراض سن اليأس أو ما يسمى بانقطاع الطمث؟

تجربة انقطاع الطمث لدى كل امرأة فريدة من نوعها حيث عادة ما تكون الأعراض أكثر حدة عندما يحدث انقطاع الطمث فجأة أو على مدار فترة زمنية أقصر، كما تميل الحالات التي تؤثر على صحة المبيض مثل السرطان أو استئصال الرحم أو بعض خيارات نمط الحياة مثل التدخين إلى الزيادة بشدة أعراضها ومدتها. بصرف النظر عن تغيرات الدورة الشهرية فإن أعراض ما قبل انقطاع الطمث وانقطاع الطمث وفترة ما بعد انقطاع الطمث هي نفسها بشكل عام ولكن أكثر العلامات المبكرة شيوعًا لانقطاع الطمث هي:

  • الحيض أقل تواترا.
  • الأعراض الوعائية الحركية مثل التعرق الليلي واحمرار الوجه.
  • تشير التقديرات إلى أن 75 بالمائة من النساء يعانين من الهبات الساخنة مع انقطاع الطمث.

تشمل الأعراض الشائعة الأخرى لانقطاع الطمث:

  • الأرق.
  • جفاف المهبل.
  • زيادة الوزن.
  • كآبة.
  • القلق.
  • صعوبة في التركيز.
  • مشاكل الذاكرة.
  • انخفاض الرغبة الجنسية أو الدافع الجنسي.
  • جفاف الجلد والفم والعينين.
  • زيادة التبول.
  • صدور قرحة.
  • الصداع.
  • التهابات المسالك البولية (UTIs).
  • انخفاض كتلة العضلات.
  • مفاصل مؤلمة أو متيبسة.
  • انخفاض كتلة العظام.
  • الثديين أقل امتلاء.
  • ترقق الشعر أو تساقطه.
  • زيادة نمو الشعر في مناطق أخرى من الجسم مثل الوجه والرقبة والصدر وأعلى الظهر.

ما هي مضاعفات سن اليأس أو ما يسمى بانقطاع الطمث؟

تشمل المضاعفات الشائعة لانقطاع الطمث:

لماذا يحدث انقطاع الطمث؟

انقطاع الطمث هو عملية طبيعية تحدث مع تقدم المبيضين بالسن ونتيجة إفراز هرمونات تناسلية أقل عند المرأة حيث يبدأ الجسم في الخضوع لعدة تغييرات استجابةً لمستويات أقل من:

واحدة من أبرز التغييرات أثناء انقطاع الطمث هي فقدان بصيلات المبيض النشطة حيث أن بصيلات المبيض هي الهياكل التي تنتج وتطلق البويضات من جدار المبيض، مما يسمح بالحيض والخصوبة وتلاحظ معظم النساء أولاً أن تواتر دور المبيضين أصبح أقل اتساقًا، حيث يصبح التدفق أثقل وأطول كما يحدث هذا عادة في وقت ما في منتصف إلى أواخر الأربعينيات في سن 52 كما من الممكن أن يحدث انقطاع الطمث أو ينجم عن إصابة أو إزالة جراحية للمبيضين وهياكل الحوض ذات الصلة.

تشمل الأسباب الشائعة لانقطاع الطمث المستحث ما يلي:

  • استئصال المبيض الثنائي أو الاستئصال الجراحي للمبيضين.
  • استئصال المبيض أو إغلاق وظيفة المبيض والتي يمكن إجراؤها عن طريق العلاج بالهرمونات أو الجراحة أو تقنيات العلاج الإشعاعي لدى النساء المصابات بأورام إيجابية لمستقبلات الأستروجين.
  • إشعاع الحوض.
  • إصابات الحوض التي تضر بالمبيض أو تدمره بشدة.

كيف يتم تشخيص سن اليأس أو ما يسمى بانقطاع الطمث؟

يجدر بك التحدث مع طبيبك أو مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تعاني من أعراض انقطاع الطمث المزعجة أو كنت تعاني من أعراض انقطاع الطمث وعمرك 45 عامًا أو أصغر حيث تمت الموافقة مؤخرًا على اختبار دم جديد يعرف باسم اختبار PicoAMH Elisa التشخيصي من قبل إدارة الغذاء والدواء حيث يستخدم هذا الاختبار للمساعدة في تحديد ما إذا كانت المرأة قد دخلت سن اليأس أو تقترب من دخول سن اليأس.

قد يكون هذا الاختبار الجديد مفيدًا للنساء اللواتي تظهر عليهن أعراض ما قبل انقطاع الطمث والتي يمكن أن يكون لها أيضًا آثار صحية ضارة حيث يرتبط انقطاع الطمث المبكر بزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور وأمراض القلب والتغيرات المعرفية والتغيرات المهبلية وفقدان الرغبة الجنسية وتغيرات المزاج.

كما يمكن لطبيبك أيضًا طلب فحص دم لقياس مستوى بعض الهرمونات في الدم لديك مثل FSH وهو شكل من هرمون الاستروجين يسمى استراديول، عادة ما تكون مستويات FSH المرتفعة باستمرار 30 mIU / mL أو أعلى إلى جانب نقص الحيض لمدة عام واحد على التوالي تأكيدًا على انقطاع الطمث كما تتوفر أيضًا اختبارات اللعاب واختبارات البول التي لا تستلزم وصفة طبية ولكنها غير موثوقة ومكلفة.

خلال فترة ما قبل انقطاع الطمث تتقلب مستويات هرمون FSH والأستروجين يوميًا لذا فإن معظم مقدمي الرعاية الصحية سيشخصون هذه الحالة بناءً على الأعراض والتاريخ الطبي ومعلومات الدورة الشهرية واعتمادًا على الأعراض والتاريخ الصحي قد يطلب مقدم الرعاية الصحية أيضًا اختبارات دم إضافية للمساعدة في استبعاد الحالات الأساسية الأخرى التي قد تكون مسؤولة عن أعراضك.

علاجات سن اليأس أو ما يسمى بانقطاع الطمث

قد تحتاج إلى علاج إذا كانت الأعراض شديدة أو تؤثر على جودة حياتك حيث قد يكون العلاج بالهرمونات علاجًا فعالًا للنساء تحت سن 60 عامًا، أو في غضون 10 سنوات من بداية انقطاع الطمث لتقليل أو إدارة الأعراض التالية:

يمكن استخدام أدوية أخرى لعلاج أعراض انقطاع الطمث الأكثر تحديدًا مثل تساقط الشعر وجفاف المهبل.

تشمل الأدوية الإضافية التي تُستخدم أحيانًا لأعراض انقطاع الطمث ما يلي:

  • المينوكسيديل الموضعي عيار 5 في المئة حيث يستخدم مرة واحدة يوميا لعلاج ترقق وتساقط الشعر.
  • شامبو مضاد للقشرة يحتوي على الكيتوكونازول بنسبة 2 في المائة وبيريثيون الزنك بنسبة 1 في المائة حيث يستخدم لتساقط الشعر.
  • كريم موضعي eflornithine hydrochloride للتقليل من نمو الشعر غير المرغوب فيه.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية) والباروكستين عادة 7.5 ملليغرام للهبات الساخنة والقلق والاكتئاب.
  • مرطبات المهبل ومواد التشحيم غير الهرمونية.
  • جرعة منخفضة من مواد التشحيم المهبلية القائمة على الاستروجين في شكل كريم أو حلقة أو قرص.
  • Ospemifene للجفاف المهبلي والجماع المؤلم.
  • المضادات الحيوية الاتقائية لالتهابات المسالك البولية المتكررة.
  • أدوية النوم للأرق.
  • دينوسوماب، تريباراتيد، رالوكسيفين، أو كالسيتونين لعلاج مرض هشاشة العظام بعد الحيض.

العلاجات المنزلية وتغييرات نمط الحياة لعلاج سن اليأس أو ما يسمى بانقطاع الطمث

هناك عدة طرق لتقليل أعراض سن اليأس البسيطة إلى المعتدلة بشكل طبيعي باستخدام العلاجات المنزلية وتغيير نمط الحياة والعلاجات البديلة إليك بعض النصائح في المنزل لإدارة أعراض انقطاع الطمث:

1-الحفاظ على البرودة والراحة

ارتدِ ملابس فضفاضة ذات طبقات خاصة أثناء الليل وأثناء الطقس الدافئ أو الذي لا يمكن التنبؤ به حيث يمكن أن يساعدك ذلك في إدارة الهبات الساخنة التي يمكن أن تساعدك في الحفاظ على بيئة داخلية باردة، وتجنب البطانيات الثقيلة في الليل أيضًا من أجل تقليل فرص التعرق الليلي وإذا كنت تعاني من التعرق الليلي بانتظام، ففكر في استخدام غطاء مقاوم للماء أسفل الفراش كما يمكنك أيضًا حمل مروحة محمولة للمساعدة في تهدئتك إذا كنت تشعر بالحرارة العالية.

2-ممارسة التمارين الرياضية من أجل إدارة وزنك

قلل من استهلاكك اليومي من السعرات الحرارية بمقدار 400 إلى 600 سعر حراري للمساعدة في إدارة وزنك ومن المهم أيضًا ممارسة التمارين الرياضية بشكل معتدل لمدة 20 إلى 30 دقيقة في اليوم حيث يمكن أن يساعد هذا:

  • زيادة الطاقة.
  • تعزيز نوم أفضل.
  • تحسين المزاج.
  • تعزيز الرفاهية العامة الخاصة بك.

3-توصيل احتياجاتك النفسية

تحدث إلى معالج أو طبيب نفسي عن أي مشاعر اكتئاب وقلق وحزن وعزلة وأرق وتغيرات في الهوية تشعر بها كما يجب عليك أيضًا محاولة التحدث مع أفراد عائلتك أو أحبائك أو أصدقائك حول مشاعر القلق أو تغيرات المزاج أو الاكتئاب حتى يعرفوا احتياجاتك.

4- تناول المكملات الغذائية المفيدة

تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د والمغنيسيوم للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام وتحسين مستويات الطاقة والنوم كما يجب عليك أن تتحدث إلى طبيبك حول المكملات الغذائية التي يمكن أن تساعدك في تلبية احتياجاتك الصحية الفردية.

5-ممارسة تقنيات الاسترخاء

مارس تقنيات الاسترخاء والتنفس مثل:

  • اليوجا.
  • تنفس الصندوق.
  • تأمل.

6-العناية ببشرتك

ضع المرطبات يوميًا لتقليل جفاف البشرة يسببه انقطاع الطمث حيث يجب أيضًا أن تتجنب الاستحمام المفرط أو السباحة التي يمكن أن تجفف أو تهيج بشرتك.

-7إدارة مشاكل النوم

استخدم أدوية النوم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لإدارة الأرق مؤقتًا أو التفكير في مناقشة مساعدات النوم الطبيعية مع طبيبك. تحدث إلى طبيبك إذا كنت تواجه صعوبة في النوم بانتظام حتى يتمكن من مساعدتك على إدارته والحصول على راحة أفضل في الليل.

-8الإقلاع عن التدخين والحد من تعاطي الكحول

توقف عن التدخين وتجنب التعرض للتدخين السلبي لأن التعرض للسجائر قد يجعل أعراضك أسوأ كما يجب عليك أيضًا الحد من تناول الكحول لتقليل الأعراض المتفاقمة حيث قد يزيد الإفراط في تناول المشروبات الكحولية أثناء انقطاع الطمث من المخاطر الصحية.

العلاجات الأخرى

دعمت بعض الدراسات المحدودة استخدام العلاجات العشبية لأعراض سن اليأس الناجمة عن نقص هرمون الاستروجين حيث تشمل المكملات الغذائية والعناصر الغذائية التي قد تساعد في الحد من أعراض انقطاع الطمث ما يلي:

هناك أيضًا ادعاءات بأن كوهوش الأسود قد يحسن بعض الأعراض مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي ولكن في مراجعة حديثة للدراسات، تم العثور على القليل من الأدلة لدعم هذه الادعاءات حيث أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث وبالمثل لم يجد البحث Trusted Source من عام 2015 أي دليل يدعم الادعاءات القائلة بأن أحماض أوميجا 3 الدهنية يمكن أن تحسن الأعراض الحركية الوعائية المرتبطة بانقطاع الطمث.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.