تعلم كيفية التأمل والاسترخاء لتتغلب على الإكتئاب والقلق النفسي

تعلم كيفية التأمل والاسترخاء لتتغلب على الإكتئاب والقلق النفسي، هو من المقالات العلاجية للتخلص والقضاء على كثير من الطاقات السلبية الناتجة عن ضغط الحياة والصراع اليومي للحصول على متطلبات الحياة والعيش الكريم، بكرامة واكتفاء.

لكثرة الضغوط الحياتية التي يتعرض لها الإنسان فهو بأشد الحاجة لتنظيف جسده من آثار الطاقة السلبية التي تخلفها في النفس والعقول تلك الضغوطات، ومن أفضل الطرق لذلك ولمتابعة الحياة هي ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء

وأهمها على الإطلاق تمارين تنفس استرخاء العضلات المتدرج، فتعلم ممارستها وحافظ عل الاستمرار في مزاولتها.

ما هي تقنيات التأمل والاسترخاء

التأمل والاسترخاء عمليتان مختلفتان ولكنهما متشابهتان جدًا، والفرق بينهما بسيط جدًا، فالتأمل يوصل إلى الاسترخاء وهو المطلوب، فالاسترخاء يحلق بالعقل في حلم ممتع، وذلك بدون اتجاه ما، أمّا التأمل فهو استرخاء اليقظة، أي أن الشخص الذي يمارس التأمل عليه التركيز باهتمام شديد على اللحظة التي يمر بها.

تمارين التنفس العميق

هذه التمارين تعتبر من أبسط التقنيات لممارسة التأمل والاسترخاء حيث أنها سهلة التعلم والممارسة، ولها مفعول السحر لتخفيف التوتر مهما كانت أسبابه، وكل الذي نحتاجه هو بضعة دقائق للقضاء على ذلك التوتر.

قواعد ممارسة هذه التمارين

قواعد ممارسة هذه التمارين

  • القاعدة الأولى والأساسية هي التنفس من البطن وبعمق، ولتحاول أخذ النفس العميق من الهواء عن طريق الأنف وببطء، فكلما ازدادت كمي الأكسجين الداخلة إلى الرئة، أدت إلى انخفاض في حدة التوتر والقلق، وتذكر دائمًا أنه عندما تصاب بالتوتر توقف لدقيقة وخذ نفسًا عميقًا وبطيئًا، فذلك ينهي توترك.
  • لتجلس بوضعية مريحة، واحرص على اعتدال الظهر، وليكن وضع اليدين إحداهما فوق البطن والثانية على الصدر.
  • تنفس بشكل عميق وبطيء من الأنف، أي (عملية الشهيق).
  • أخرج نفسك (الزفير) من الفم بدفع أكبر كمية من الهواء مع الإبقاء على عضلات البطن مشدودة، وفي حال كان التنفس العميق من البطن صعبًا عليك وأنت جالس فبإمكانك الإستلقاء على ظهرك مع وضع كتاب على المعدة كي تلاحظ حركة البطن اثناء الشهيق والزفير.

تقنية الاسترخاء العضلي بشكل تدريجي

يمكن اعتبار الاسترخاء العضلي بشكل متدرج واحدة من أفضل التقنيات المستخدمة في التأمل والاسترخاء التي أثبتت جدارتها وفعاليتها الكبيرة في التخلص من التوتر والقلق، والضغوط النفسية وتنفذ على مرحلتين أساسيتين أولاهما إنقباض العضلات والثانية إرخاؤها، والتفيذ يكون على الشكل التالي:

  • اخلع حذائك وارتد ثيابًا مريحة وواسعة، واختر الجلسة المريحة لك.
  • مارس تمرينات التنفس العميق، واسترخ لعدة دقائق.
  • ابدأ بالتركيز على القدم اليمنى لديك واشعر بها لمدة دقيقة من الزمن.
  • لتشد عضلات قدمك اليمنى حتى العد رقم عشرة.
  • لتترك عضلات قدمك بالتراخي واشعر بقدمك بعد أن ترتخي.
  • اشعر بالسعادة من الاسترخاء لقدمك اليمنى وتنفس عميقًا وببطء.
  • حول اهتمامك الآن إلى القدم اليسرى لديك، وافعل الشيء نفسه الذي فعلته للقدم اليمنى، من شد للعضلات وارتخائها.

لتقم بنفس الخطوات السابقة مع كل المجموعات العضلية لديك وذلك بالترتيب التالي:

  • أولًا قدمك اليمنى.
  • ثانيًا قدمك اليسرى.
  • ثالثًا ساقك اليمنى.
  • رابعًا ساقك اليسرى.
  • خامسًا فخذك الأيمن.
  • سادسًا فخذك الأيسر.
  • سابعًا الأرداف.
  • ثامنًا بطنك.
  • تاسعًا صدرك.
  • عاشرًا ظهرك.
  • حادي عشر ذراعك ويدك اليمنى.
  • الثاني عشر ذراعك ويدك اليسرى.
  • الثالث عشر رقبتك وكتفيك.
  • الرابع عشر الوجه.

إن التأمل والاسترخاء ما هو إلّا تدبير رياضي عقلي، الفائدة منه القضاء على القلق والتوتر والمشاعر السلبية التي تنتاب الإنسان في غمار معركته اليومية مع شؤون الحياة المختلفة. تقنيات التأمل والاسترخاء الأخرى

  • المسير الـتأملي

 حيث أنك لست مجبرًا على التأمل وأنت جالس، أو بوضع ثابت، ويعتمد التأمل أثناء المسير على التركيز على خطواتك، وشعورك عندما تلمس قدمك الأرض، وعل الإيقاع الذي تتنفس فيه، وشعورك عندما ملامسة الهواء لوجهك.

  • التأمل في أثناء تناول الطعام

إذا شعرت بالقلق والتوتر وأنت جائع وقد أزف وقت الطعام فلا مانع من أن تجلس على طاولة الطعام وتسترخي قليلًا، بحيث تركز جل اهتمامك على طعامك فلا تنظر باتجاه التلفاز، أو تشتت ذهنك بجريدة أو تستعجل في تناول طعامك، بل ركز في الطعام، وكل ببطء وهدوء.

ما الذي تحتاجه لممارسة التأمل والاسترخاء

إذا ما استطعت الانتظام في النشاط التأملي فأنت لا تحتاج سوى:

  • الجو الهادئ، جد المكان المناسب في المنزل أو المكتب أو الحديقة أو في المسجد، وذلك لكي تضمن عدم تشتت أفكارك.
  • جد الوضع المريح لك أثناء الجلوس فحاول أن تبقى معتدلًا قدر الإمكان والمحافظة على ذلك الوضع، ويمكنك أن تركز على أي شيء لزادة تركيزك.
  • ركز الانتباه ولا تهتم للأفكار التي تهاجمك وتحاول تشتيت انتباهك، فعليك فقط أن تقوم بتركيز الانتباه إلى نقطة واحدة لا تشتت انتباهك.

التخيل والتأمل التقليدي

تعلم كيفية التامل والاسترخاء لتتغلب

إن تقنية التخيل تعطيك الإحساس بالراحة والطمأنينة والسكون والهدوء النفسي الذي يؤدي للتخفيف من القلق والتوتر، بحيث تقوم بتخيل مشهد ما يعطيك ذلك الشعور بالراحة، أغلق العينين واقهر التوتر والقلق ودعهما يتسربان من خلال أنفاسك التي تطلقها، فقط حاول أن تتخيل الأماكن الأكثر راحة والأجمل بالنسبة لك، فإذا تخيلت أنك على شاطئ بحيرة فماذا ترى:

  • إنك تستطيع أن تراقب أشعة الشمس وهي تتلألأ على سطح الماء.
  • بإمكانك أن تسمع وترى الطيور وهي تزقزق من فوقك.
  • استمتع بالرائحة الذكية التي تنطلق من الأشجار التي حولك.
  • اشعر بالماء البارد في البحيرة.
  • استمتع بالهواء المنعش والنقي الذي يلاعب وجهك.

تمارين اليوغا من أجل التأمل والاسترخاء

تمارين اليوغا من اجل التامل

ما زالت اليوغا تثبت قدرتها يومًا بعد يوم بالخفيف من التوتر والقلق والوصول إلى التأمل والاسترخاء الذي يقضي على القلق والتوتر، ورياضة اليوغا تعتمد على بعض الوضعيات من الثبات والحركة إضافة إلى التنفس العميق، ولليوغا فائدة كبرى على النفس فهي أشبه ما تكون بالمضادات الحيوية الطبيعية التي تقضي على لقلق والتوتر.

إن جميع أنواع اليوغا توصل الشخص الذي يمارسها إلى نفس النتيجة ولكن الأفضل الإعتماد على الحركات البطيئة، إضافة للتمدد لتخفيف القلق والتوتر.

ارشادات قبل البدء بتمارين اليوغا

لا بد من بعض الترتيبات قبل البدء بالتمارين لتصل إلى حالة التأمل والاسترخاء المطلوبة، وهذه الارشادات هي:

  • لا بد أن تبدأ التمارين من أن تراعي اللياقة البدنية لك، وقدرتك على ممارسة بعض التمارين، لأن لليوغا طقوسًا خاصة.
  • إن لليوغا مستويات عدة، فاستشر مدربك أي هذه المستويات تناسبك، كي لا تشعر بأي ضغط، حيث هناك بدائل مختلفة يمكن أن تختار إحداها للبدء بتمارين اليوغا.

رياضة التاي تشي

رياضة التاي تشي

هي عبارة عن حركات رياضية جسمانية بطيئة وإيقاعية بنفس الوقت، هدفها زيادة التركيز،

والوصول إلى الاسترخاء، فيصبح الشخص أكثر حيوية ونشاطًا ويمتلئ طاقة إيجابية، وهي من الرياضات القتالية إلّا أنه بالإمكان استخدامها لتخفيف القلق والتوتر وإنعاش العقل والجسم، لأنها تعتمد على إيقاع التنفس.

ورياضة التاي تشي آمنة لجميع الأعمار، وعندما تجيدها يصبح بإمكانك ممارستها في أي مكان ومع أي شخص.

أفكار غاية في الإفادة

لكي تصل إلى حالة التأمل والاسترخاء المطلوبة فإليك بعض الأفكار المفيدة لك:

  • ضع جوالك على الوضع الصامت وتأكد من ذلك.
  • ليكن وقت التأمل قبل النوم مباشرة، مما يساعدك على الاسترخاء وسهولة الدخول في النوم العميق.
  • إن التأمل والاسترخاء هو ممارسة مستمرة، ويحتاج لاستمرا لملاحظة آثاره الإيجابية.
  • استمع إلى الموسيقى الهادئة فذلك يساعدك في التأمل.
  • لتتعلم من تجارب الإحباط والفشل أثناء التأمل، وحاول قدر الإمكان أن تتصالح مع الأفكار والمشاعر وأن تتوحد مع العالم المحيط بك.

الخاتمة

قدمنا لكم في هذا المقال كيفية ممارسة الـتأمل والاسترخاء للتخفيف من القلق والتوتر اللذان ينتابان الناس عادة من الضغط الزائد لأعباء الحياة المتزايدة باستمرار، ففرقنا بين التأمل والاسترخاء مع أن الفرق بينهما بسيط جدًا، وتحدثنا عن التقنيات التي إذا مارسناها وصلنا للنتيجة والأهداف المرجوة من التأمل، بتخفيف آثار الطاقات السلبية والقضاء عليها، فكانت تمارين التنفس العميق وتمارين اليوغا وممارسة رياضة التاي تشي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.