كل شيء عن عناصر المزيج التسويقي

المزيج التسويقي ببساطة عبارة عن أداة تسويقية تتألف من مجموعة عناصر من شأنها أن تساعد في التسويق للمنتج أو الخدمة وتحقيق المزيد من المبيعات في السوق.

فالشركات عادةً تحتاج إلى استراتيجيات تسويقية للتسويق لأنشطتها، والمزيج التسويقي هذا واحد من عناصر تلك الاستراتيجيات التي تستخدمها الشركات لهذا الغرض.

أول ما ظهر مصطلح المزيج التسويقي كان في أربعينيات القرن الماضي، على الرغم من أن نظرية المزيج التسويقي لم تكتمل إلا في العام 1960 على يد خبير التسويق جيروم مكارثي.

حيث وضع حينها نظرية عناصر المزيج التسويقي التي تتألف من أربعة عناصر، قال مكارثي إن هذه هي الأمور الضرورية التي يجب على المؤسسات والمشاريع التجارية أخذها بالاعتبار عند التسويق لمنتجاتها.

عناصر المزيج التسويقي 4P’s

يرمز عادة لعناصر المزيد التسويقي بالـ 4P’s كونها تتألف من أربعة عناصر، كلها تبدأ بحرف الـ P في تسميتها الإنكليزية. هنا سنتعرف إلى عناصر المزيج التسويقي وما يحتويه كل منها.

1 – المنتج Product

كل شيء عن عناصر المزيج التسويقي

وهو الشيء القائم عليه المشروع والذي يقدمه لزبائنه وعملاءه وجمهوره، قد يكون منتج ملموس ما أو شيء مجرد مثل خدمة أو منتج رقمي. هذا المنتج لا بد أن يحل مشكلة ما لدى الجمهور، يشبع رغبة أو حاجة لديهم، أي لا بد أن يكون هناك حافز يدفع الناس لشراء المنتج.

في حال كان المنتج لا يمتلك هذه المواصفات فعلى الأغلب لن يحقق نجاح في السوق، هذا يعني إنه على الشركة أو الجهة صاحبة المنتج أن تركز في المرحلة الأولى من تصميم المنتج على حاجة السوق والمستهلكين فيه ما إذا كانوا فعلًا بحاجة هكذا منتج.

أضف لذلك البحث ودراسة السوق والمنافسين، هل يقدمون منتج شبيه لمنتجك؟ إذا كان الجواب نعم ما القيمة المضافة التي ستتميز فيها عنهم لتجعل المستهلكين يشترون منك عوضًا عنهم؟

عادة دورة حياة المنتج تتألف من عدة مراحل، مرحلة الإطلاق، النمو، النضج، والانحدار، وعلى الجهة المنتجة إعادة تصميم المنتج وتطويره للتقليل من مراحل انحدار المنتج التي تعني رفض السوق له بالتالي انخفاض المبيعات.

2 – التسعير Price

التسعير واحد من أهم العناصر في المزيج التسويقي ومن الأمور المهمة في أي استراتيجية تسويق، بالإضافة إلى إنه واحد من الأمور الصعب البت فيها وليس من السهل تحديد السعر المناسب للمنتج، خاصة بالنسبة للمنتجات الجديدة التي تظهر في السوق، إذ أن عليه يتحدد مدى رفض أو قبول المستهلكين للمنتج.

مثلًا إذا كانت العلامة التجارية ما زالت جديدة ولم تثبت اسمها بعد في السوق، هنا على الأرجح المستهلكين لن يكونوا مستعدين لدفع مبلغ عالي مقابل منتجك بغض النظر عن قيمته.

كذلك في حال كان منتجك بسعر رخيص وأرخص من المنافسين، قد يأخذ المستهلكين انطباع سيء عن منتجك وبأنه أقل جودة من المنتج لدى المنافسين، لذلك يعد التسعير واحد من العناصر الحساسة والمهمة جدًا في المزيج التسويقي، ولا بد من دراستها جيدًا قبل الإقرار فيها حتى لا يؤدي الأمر إلى أية مفاجئات غير محسوبة للمنتج ولاستراتيجية التسويق ككل.

3 – المكان Place

يقصد بالمكان السوق أو المكان الذي سيتم فيه توزيع وبيع المنتج، قد يعتقد البعض إن هذا أمر بسيط ويستغرب من وجوده ضمن عناصر المزيج التسويقي، ولكن في الحقيقة الموضوع أهم مما يبدو عليه.

لا بد أن يكون المنتج متواجد في المكان الذي يتواجد فيه المستهلكين والأفراد اللذين هم فعلًا بحاجة لهذا المنتج، تواجد المنتج في المكان الخطأ أو المكان الذي لا يظهر فيه الناس أي اهتمام بالمنتج يصعب من عملية البيع، وقد يضر بالمنتج ككل نظرًا لعدم اهتمام الناس فيه.

فكر في القنوات التي ستوزع من خلالها منتجك، الأمكنة التي يتواجد فيها المشترون المحتملون لمنتجك، المتاجر التي عادة ما يبحث فيها الناس عن هذا الشكل من المنتجات والذي يكون منتجك من ضمنهم.

4 – الترويج Promotion

الترويج يشمل كل الطرق التي يمكن من خلالها الإعلان عن المنتج أو الخدمة التي تقدمها الشركة، والوسائل التي من خلالها سيتعرف المستهلكون إلى هذا المنتج، وهذا سابقًا كان يشمل الإعلانات التلفزيونية وإعلانات الصحف والجرائد والراديو والإعلانات الطرقية، واليوم تحول إلى إعلانات الإنترنت.

كذلك العلاقات العامة تعد جزء من هذا العنصر من عناصر المزيج التسويقي، إذ عبرها يمكن تحقيق المزيد من الانتشار للعلامة التجارية وللمنتجات التي تقدمها هذه العلامة.

من الضروري هنا أن تركز على استراتيجيات الترويج الصحيحة التي تساهم في إيصال رسائلك التسويقية إلى الجمهور الصحيح، وفي الوقت الصحيح، وبالشكل الذي يحقق الأهداف التسويقية التي تريدها.

اسأل نفسك ما هو الانطباع الذي تريد تركه لدى المستهلك عندما يرى منتجك؟ ما هي الرسائل التي تريد إيصالها للمستهلك عن منتجك أو علامتك التجارية؟ ما هي استراتيجيات الترويج التي يتبعها منافسيك؟ هذه الأسئلة من شأنها أن تساعدك في تحديد الاستراتيجية الصحيحة التي يجب عليك اتباعها للترويج.

هذه هي عناصر المزيج التسويقي الأربعة التي كانت أول ما ظهرت نظرية المزيج التسويقي، ولكن لاحقًا تطورت هذه النظرية مع تطور الأسواق والتطور الذي شهده مجال التسويق.

حيث أضيفت لها عناصر أخرى حتى تحولت عناصر المزيج التسويقي إلى 7 عناصر، حيث تم إضافة 3 عناصر أخرى إلى العناصر الأربعة السابقة لتكون النظرية 7P’s، لتتلاءم مع قطاع الخدمات، إذ إن تسويق المنتجات كانت كافية بالنسبة له المزيج ذو الأربعة عناصر، ولكن مع ظهور قطاع الخدمات ارتأى خبراء التسويق ضرورة تطوير هذا المزيج عبر إضافة الأقسام الثلاثة التالية

5 – الأشخاص People

وهم الجمهور والعملاء والزبائن وكل الأشخاص اللذين سيتعاملون مع منتجك أو الخدمة التي تقدمها، من الضروري أن تقوم بعمليات بحث كافية مسبقًا لتعرف كم الأشخاص أو الجمهور المتواجد في السوق واللذين على استعداد للتعامل مع علامتك التجارية.

أي باختصار تعرف إذا ما كان السوق يحتوي على فئة مهتمة بمنتجك أو الخدمة وعلى استعداد لشرائها، كذلك هذه الخطوة تمكنك من تحديد الطرق المناسبة لتوزيع المنتج، الترويج له، الأمكنة التي يجب أن يباع فيها.

معرفة الأشخاص أو الفئة المستهدفة بهذا المنتج يساعد العاملين عليه من تنفيذ العمليات التسويقية بالشكل الأفضل واستهداف الجمهور الصحيح، وبالتالي تحقيق مزيد من المبيعات بمقابل المنافسين في السوق.

6 – العمليات Process

ويقصد بها العمليات التشغيلية للمؤسسة أو الشركة، التوجه العام، العمليات التسويقية والتي تؤثر كلها في النتائج والمخرجات. هذا يعني ضرورة أن تضمن الشركة امتلاكها لنظام وعمليات تشغيل مرنة بدءًا من لحظة إطلاق أو تصنيع المنتج وحتى توزيعه وترويجه وإيصاله إلى السوق ومن ثم المستهلكين.

هذا يعني بتفصيل أكثر أن تكون الشركة على قدر كبير من المسؤولية والاحترام للمنتج وللسوق والمستهلكين، ترجمة ذلك إلى منتجات وخدمات ذات جودة عالية، خدمة زبائن تليق بالصورة العامة للشركة، الأمر الذي يساعد في تعزيز جودة العملية التسويقية ككل.

الدليل المادي Physical Evidence

الدليل المادي أو الملموس هو بمثابة الهوية للمنتج أو الخدمة التي تريد تقديمها وبدونها من الصعب تحقيق نجاح لهذا المنتج، هو الشيء الذي يثبت هوية المنتج في ذهن المستهلك، اليوم مثلًا عندما نقول وجبات سريعة فأننا نتذكر على الفور ماكدونالدز، عندما نتحدث عن الرياضة والمنتجات الرياضية فأننا نتذكر علامات تجارية مثل أديداس ونايك، عندما نتحدث عن القهوة فأن أول ما نفكر فيه ستاربكس.

الدليل المادي هو العلامة التجارية، الصورة في ذهن المستهلك، الشيء الذي من أجله سيتذكرك الجمهور ويتذكر منتجك أو خدمتك، وهذا جزء مهم من عناصر المزيج التسويقي خاصة في السنوات الأخيرة.

حيث أصبح السوق يحتوي على الكثير من العلامات التجارية في كل مجال وصناعة، وبالتالي صار على علامة من هذه أن يكون لديها دليلها الخاص أو طابعها والذي يمكن للجمهور أن يتعرف على العلامة التجارية من خلالها.

وبذلك نكون تعرفنا على عناصر المزيج التسويقي كاملة الأربعة عناصر الأساسية، ثم العناصر الثلاثة الأخرى التي أضيفت إليها لاحقًا. وباعتبارنا نتحدث عن عناصر المزيج التسويقي، لا بد أن نتطرق إلى نظرية 4C’s، والتي هي شبيهة بنظرية 4P’s وتم وضع العناصر الأربعة 4C’s بالاعتماد على 4P’s التي تحدثنا عليها للتو.

المزيج التسويقي 4C’s

تم وضع هذه العناصر عام 1990 من قبل خبير التسويق روبرت لوتربورن، بالاعتماد على عناصر المزيج التسويقي السابقة الذكر 4P’s التي تعرفنا عليه للتو، ولا تعد هذه العناصر الأربعة من ضمن المزيج التسويقي، ولكنها رديف إلى جانب عناصر المزيج التسويقي، وهي التالية

1 – التكلفة Cost

بحسب هذه النظرية فأن السعر ليس هو الكلفة النهائية للمنتج، وإنما تكاليف التسويق مثلًا والتوزيع والترويج وإشهار المنتج هي جزء من التكلفة الكلية.

2 – احتياجات المستهلك Consumer wants & needs

وهنا يجب على الشركة أو المؤسسة بيع المنتجات التي تلبي حاجات ورغبات المستهلكين فقط، هذا يعني إنه قبل إطلاق أي منتج جديد لا بد من دراسة السوق وحاجات المستهلكين بشكل جيد لتحديد ومعرفة إذا كان المنتج مناسب أم لا.

3 – التواصل Communication

بحسب روبرت لوتربورن فأن الترويج للمنتج يمكن أن يأخذ أكثر من شكل، وهنا أهم ما يجب أن يفعله المسوقون هو فتح قنوات حوار وتواصل مع الزبائن والعملاء والمستهلكين على اختلافهم.

4 – الملائمة convenience

وهنا يجب على الشركة إتاحة المنتج بالعديد من الطرق وفي العديد من الأمكنة، بحيث يكون من السهل على المستهلكين العثور عليه وشراءه، أي ملائمته وإمكانية الحصول عليه في أي وقت قد يحتاجه الزبون.

هذه هي العناصر الأربعة المعروفة بـ 4C’s والتي دائمًا ما تذكر إلى جانب عناصر المزيج التسويقي الرئيسية التي تعرفنا إليه أول هذا المقال.

وسواء كنت تستخدم 4P’s أو 7P’s أو 4C’s في استراتيجية التسويق خاصتك فأن أهم ما يمكن أن نوصيك به هو تطبيق ما تذكره أي من هذه النظريات بشكل صحيح ودقيق، لضمان إطلاق وتوزيع وتسعير وترويج المنتج بالشكل الصحيح الذي يحقق أهدافك التسويقية المحددة في استراتيجية التسويق خاصتك.

لنكون بذلك تعرفنا إلى عناصر المزيج التسويقي كاملة وكل الإضافات والتطويرات التي حصلت على النظرية الأساسية والمبدئية للمزيج التسويقي.

قد يعجبك ايضا