إدارة التسويق ليست مجرد إضافة هنا كل شيء عنها وأهميتها للمشروع

مجال التسويق واحدًا من الجوانب المهمة بالنسبة لأية شركة أو مشروع أو مؤسسة ربحية أو غير ربحية، ويعد هذا المجال الجزء الرئيسي في العمليات الإدارية لأي مشروع أو شركة، إذ يعود الفضل للتسويق في نجاح المشروع أو فشله وما يقدمه من خدمات أو منتجات.

عادة ما تحتوي المشاريع والأنشطة التجارية باختلافها على قسم خاص في إدارتها يعمل على الجانب التسويقي للمشروع ويتولى تنفيذ وتطبيق الأنشطة التسويقية على اختلافها، يدعى هذا القسم إدارة التسويق في المشروع.

هنا سنتعرف على مفهوم إدارة التسويق وما المهام التي تعمل عليها هذه الإدارة، وما هي التخصصات التي يجب توافرها فيها، وأهميتها كذلك للمشاريع والشركات والمؤسسات.

ما المقصود بـإدارة التسويق؟

يقصد بإدارة التسويق العمليات والوظائف الإدارية المتعلقة بتفاصيل الإنتاج والتوزيع والترويج للخدمات أو المنتجات التي تقدمها الشركات أو المؤسسات، وما تتضمنه من عمليات داخلية مثل تصميم المنتجات أو الخدمات وصياغة تجربة العميل والتأكد من أن هذا المنتج أو الخدمة تلبي احتياجات المستهلك ومتطلباته.

فيليب كوتلر والملقب بالأب الروحي للتسويق، كان عرف إدارة التسويق بأنها عمليات التحليل والتخطيط والتنفيذ والمتابعة للبرامج التجارية في الأسواق المستهدفة لتحقيق أهداف العلامة التجارية وما تسعى له على صعيد المبيعات والعمليات التجارية المختلفة التي تقوم بها.

تركز إدارة التسويق على عمليات التصميم للمنتجات أو الخدمات التي تقدمها شركة ما، وذلك بغرض التأكد من أن هذه المنتجات أو الخدمات تتلاءم مع احتياجات السوق المستهدف ورغبات المستهلكين فيه.

والتلاؤم هذا يتضمن العديد من الجوانب الأخرى مثل أمور التسعير والتوزيع والإنتاج والترويج والعرض والتغليف وعمليات التواصل مع المستهلكين والعملاء.

تُعنى إدارات التسويق بعمليات البحث والتحليل المنظم للأسواق والمنتجين فيه والذين يُعرفون بالمنافسين للشركة أو المؤسسة، وذلك بغرض التنبؤ بأوضاع السوق والحركة التجارية فيه، حتى يتم وضع الخطط والاستراتيجيات الخاصة بالشركة في ضوء التنبؤات تلك وبهدف تحقيق أفضل النتائج للشركة.

أيضًا تقوم إدارة التسويق بوضع خطط المبيعات بناءً على متطلبات السوق ودوافع المستهلكين، وهذا يعني دراسة عمليات التسعير للوصول إلى سياسة التسعير الأنسب للسوق والجمهور المستهدف، واختبار الأنشطة التسويقية ومن ثم القنوات التسويقية الملائمة، وكذلك بناء خدمات العملاء بغرض منح المستهلكين أفضل تجربة مستخدم قدر الإمكان.

أي باختصار، فإن إدارة التسويق هي عملية إدارة الخطط وبرامج الترويج والإشراف عليها ومتابعتها بما يضمن تحقيق أفضل العوائد للشركة، وتطبيق الاستراتيجيات الموضوعة بأعلى معايير الكفاءة والفعالية.

أهمية إدارة التسويق للمشاريع والشركات

أهمية إدارة التسويق للمشاريع والشركات

يحتاج أي مشروع أو شركة أو مؤسسة أو علامة تجارية إلى إدارة تسويق، أو فريق تسويق كما يسميه البعض، أو على الأقل مختص تسويق ضمن فريق العمل.

ما الذي يمكن أن يلعبه هذا المختص أو فريق أو إدارة التسويق في المشروع؟ ولماذا هو ضروري؟

  • بناء العلامة التجارية للمؤسسة، واحد من أبرز المهام التي تعمل عليها إدارات التسويق في مختلف أشكال المشاريع هو بناء العلامة التجارية للمشروع، وبناء سمعتها وصورتها في السوق ولدى الجمهور. ولهذا أهمية كبرى في ترسيخ صورة مشروعك في أذهان الجمهور ومن ثم دور ذلك في نجاح الأنشطة التسويقية الأخرى للمشروع.
  • إدارة الأنشطة التسويقية الأخرى ومتابعتها والأشراف عليها والتحقق من الوصول للأهداف التسويقية للمشروع، وهذا يشمل إنشاء الحملات الإعلانية، أنشطة الترويج، الإعلانات، والعلاقات العامة للمشروع.
  • من المهام الأخرى التي تعمل عليها إدارة التسويق، إدارة القنوات التسويقية الخاصة بالمشروع، مثل الموقع الإلكتروني وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى إنشاء ونشر المحتوى التسويقي على مختلف هذه القنوات.
  • تعمل إدارات التسويق جنبًا إلى جنب مع إدارة المشروع لضمان أن القرارات التي تتخذها الإدارة تتسق مع الأهداف التسويقية واستراتيجية التسويق المحددة، ولا ينتج عن ذلك أي تعارض أو تناقض بينها.
  • تنفذ إدارات التسويق الأبحاث التسويقية ودراسات السوق والمنافسين والجمهور بغرض استكشاف الفرص المتاحة للمشروع والتعرف إلى الخيارات الاستثمارية الأفضل التي يمكن العمل عليها في كل مرحلة من مراحل المشروع.
  • إدارة التسويق في المشروع هي المسؤول الأول عن العلاقة التي تنشأ بين المشروع وعملاءه والفئات الأخرى من الجمهور، وبالتالي تتولى عمليات بناء هذه العلاقة وتطويرها وبناء الثقة بين الطرفين.
  • تعمل إدارات التسويق بمثابة المحرك الخلفي للمبيعات، إذ تساهم جودة الأنشطة التسويقية والترويجية التي تقوم بها في زيادة المبيعات، وكذلك أي نشاط تسويقي تقوم به الإدارة سيؤثر على المبيعات سواء بالسلب أو بالإيجاب.

هذه أبرز المهام والمسؤوليات التي تتولاها إدارات التسويق وتعمل عليها في المشاريع والشركات والمؤسسات على اختلافها واختلاف مجال صناعتها والمجال الذي تنشط فيه.

ما هي التخصصات التي تعمل في إدارات التسويق؟

إدارة التسويق في المشروع أو الشركة يمكن أن تتألف من شخص واحد مختص تسويق، يمكن أن تتألف من عدة أشخاص، أو يمكن أن تكون فريق تسويق كامل يعمل على إدارة العمليات التسويقية للشركة.

يختلف هذا الأمر بحسب حجم المشروع وطبيعة العمل فيه، فالمشاريع الصغيرة والمتوسطة مثلًا في الغالب تمتلك موظف واحد مسؤول تسويق، المشاريع الكبيرة نوعًا ما تمتلك فريق تسويق كامل وبتخصصات متعددة يشرف على الأنشطة التسويقية.

بالنسبة للتخصصات التي تعمل في إدارات التسويق فهي متعددة، تجد على رأس الهرم مدير التسويق، وهو السلطة الأعلى في إدارة التسويق ويشرف على كامل فريق التسويق، ويكون متخصص تسويق أو إدارة أعمال ويحمل شهادة في واحد من هذه التخصصات أو تخصص آخر ذا صلة بالمجال.

التخصصات الأخرى تشمل متخصصي تسويق إلكتروني يعملون على إدارة الأنشطة التسويقية الإلكترونية التي تتم عبر الإنترنت مثل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر محركات البحث، بالإضافة إلى المصممين مثل مصممي الغرافيك ديزاين ومنتجي الفيديو، وكتاب المحتوى، ومسؤولي النشر الذين يعملون على المحتوى التسويقي.

متخصصي المبيعات أيضًا تجدهم ضمن إدارة التسويق، وفي بعض المشاريع قد تجد قسم خاص بالمبيعات منفصل عن التسويق، ولكن بشكل عام يعتمد الطرفين كل منهما على الآخر في عمله.

العلاقات العامة قد تجدها ضمن إدارة التسويق، وفي بعض المشاريع يمكن أن تكون قسم خاص منفصل عن التسويق. وهم الفئة التي تعمل على التواصل مع الجهات الأخرى ضمن المشروع غير العملاء والجمهور، إذ تكون مسؤولة عن العلاقات مع المشاريع الأخرى، مع الجهات الرسمية، ومع المنظمات والمؤسسات ذات الصلة.

اقرأ أيضًا: 70 من أبرز وأهم مصطلحات التسويق عليك معرفتها جيدًا

مراحل العمليات الإدارية في التسويق

أشكال العمليات الإدارية في التسويق

تتضمن عملية إدارة الأنشطة التسويقية في أي مشروع أو مؤسسة عددًا من الوظائف والعمليات التي ينفذها القائمون على التسويق. وتشمل هذه الوظائف:

الدراسة والتحليل

وهي المرحلة التي تتضمن دراسة المشروع لمعرفة وضعه الحالي والإمكانيات والموارد المتاحة فيه، وكذلك تتضمن هذه المرحلة دراسة وتحليل السوق المستهدف والمنافسين والجمهور والعملاء المحتملون.

الرؤية والأهداف

وهي المرحلة التي يتم فيها تحديد استراتيجية التسويق والأهداف ورؤية المشروع خلال المرحلة القادمة، وذلك يكون اعتمادًا على دراسة المشروع ووضعه الحالي والموارد المتاحة وما الذي يمكن تحقيقه من ذلك.

التخطيط

تتضمن هذه المرحلة تحديد خطط العمل التي سيتم وفقها تنفيذ الاستراتيجية أو الأهداف والرؤية التي تم تحديدها في المرحلة السابقة. يتم دراسة كل الخيارات المتاحة وتحديد أفضل وأنسب الطرق والوسائل التي يجب سلوكها لتنفيذ الاستراتيجية.

التنفيذ

وهي المرحلة التي يتم فيها تنفيذ الخطة والاستراتيجيات الموضوعة، وقد تتضمن هذه المرحلة أكثر من جانب واحد، مثل تنفيذ الأنشطة التسويقية، تنفيذ الأنشطة المتعلقة بالمبيعات، تنفيذ الأنشطة المتعلقة بالعلاقات العامة مثل الشراكات وغيرها.

المتابعة والتحكم والإشراف

هنا يتم متابعة العمليات التنفيذية وإذا ما كانت الخطط والاستراتيجيات تنفذ بالشكل الصحيح وكما هو محدد. كذلك هنا يتم استخدام المقاييس ومؤشرات الأداء لمعرفة مدى كفاءة عمليات التنفيذ، وجودة الأنشطة التسويقية وإذا كان كل شيء على ما يرام أو كان المشروع يعاني من مشاكل أو عقبات حتى يتم تشخيصها وحلها في الوقت الصحيح.

هذه هي العمليات الرئيسية التي تتضمنها إدارة التسويق والأنشطة التسويقية في المشاريع والمؤسسات والشركات على اختلافها.

وهذه كانت نظرة سريعة على مفهوم إدارة التسويق وما الذي يعنيه هذا المفهوم في مجال التسويق وكيف يتم استخدامه وتطبيقه بالشكل الصحيح.

مصدر smartsheet coschedule business humber
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.