مارلين مونرو الأسطورة في تاريخ هوليود

مارلين مونرو Marilyn Monroe الأسطورة ولدت في اليوم الأول من شهر حزيران من العام 1926، في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وتوفيت منتحرة في اليوم الخامس من شهر آب من عام 1962.

“أمتلك إحساسًا بأني لست موجودة في الواقع، فأنا مزيفة ومشكلة بمهارة، وأظن بأن كل شخص يحس بهذا الشعور في وقت ما، ولكني أنا أعيش ذلك الشعور في كل الأوقات، فأنا أعتقد أنني لست سوى منتج سينمائي متقن الصنع”

سيرتها الذاتية

هي نورما جين مورانتسن Norma Jeane Mortenson هذا اسمها في شهادة الميلاد، لم تعرف أبيها مطلقًا، وكانت أمها (غلاديس مونرو Gladys Monroe) تعمل في مختبر لصناعة الأفلام المدمجة (Consolidated Film Industries)، أخذت اسمها من والدتها فيما بعد فأصبحت (مارلين مونرو Marilyn Monroe) وعاشت أول سبع أعوام من عمرها في بيت (ألبيرت وادا بولندر) أحد أقرباء والدتها، ولما أصيبت أمها بمرض عصبي وأدخلت المصحة أصبح (غراس ماكي) وصيًا عليها، وفي العام 1942 تزوجت من (جيم دوجيرتي) وكان يسكن إلى جوارهم وكان يكبرها بخمسة أعوام، ويعمل في مصنعًا للطائرات وعملت معه بعد فترة من الوقت.

العمل في عرض الأزياء

في العام 1944 كان المصور (ديفيد كونوقر) يلتقط صورًا لنشرها في مجلة ضمن حملة مشاركة النساء في الحروب فالتقط صورة لها، ولم يمض على ذلك أكثر من عدة أشهر حتى أصبحت صورها على غلاف أكثر من ثلاثين مجلة تعنى بالإثارة والإغراء، وبدأت تعمل كعارضة للأزياء، مما وضعها مباشرة باتجاه الطريق إلى عالم السينما حيث أدت اختبارًا بالتمثيل لصالح وكالة الأزياء التي تعمل بها، وكان ذلك في شهر كانون الأول من عام 1945، وانفصلت عن زوجها جيم بعد عام من ذلك التاريخ.

الخطوة الأولى في عالم السينما والتمثيل

مارلين مونرو الأسطورة في تاريخ هوليود

رآها الممثل (بن ليون) المدير باستديو شركة فوكس للقرن 20 فأعجب بأدائها التمثيلي في أحد الإعلانات الخاصة بالأزياء، فأجرى لها اختبارًا أمام الكاميرا أعجب أداؤها المسؤولون في الشركة أشد الإعجاب ووقعوا معها عقدًا للإنتاج الأفلام السينمائية.

وغيرت اسمها من نورما إلى مارلين إعجابًا منها بالممثلة (مارلين ميللر)، وكنيتها جين مورانتسن إلى مونرو كنية والدتها وأصبح اسمها (مارلين مونرو)، وكان أول ظهور سينمائي لها في فيلم (شجار على شقراء) وفيلم (أعوام خطرة).

وفي العام 1950 وقعت عقدًا لمدة سبعة أعوام مع (شركة أفلال فوكس للقرن 20) ونشرت المجلة (فوتو بلاي (Photo Play Magazin مقالًا عنها بعنوان كيف تولد نجمة How a star is born؟  وكانت المقالة بمثابة إعلان لفيلم بعنوان (نجمة قد ولدت (Star is born. وسجلت مارلين في جامعة كاليفورنيا ودرست مادة الفنون والآداب، كما ظهرت بعدة أفلام مع ممثلين عالميين أمثال (ديك ويل – كلوديت كولبيرت – جون أليسون).

زواجها من لاعب البيسبول الأسطورة (جو ديماجيو)

استطاعت مارلين أن تثير حولها ضجة إعلامية وجماهيرية كبرى وذلك بظهورها عارية على صفحات (روزنامة)، مما أضاف لها شهرة وشعبية أكثر، وفي نيسان من نفس العام ظهرت على علاف مجلة لايف Life، ومن هنا بدأت علاقتها مع (ديماجيو) لاعب البيسبول.

وحققت نجاحًا كبيرًا من خلال الفيلم (الشيطان يستيقظ في الليل) كما شاركت في الفيلم الكوميدي (خمسة محاولات زواج) وفي فيلم (أعمال القردة) ظهرت أول مرة باللون الأشقر البلاتيني وكانت إلى جانب الممثل الشهير (غاري غرانت وجرينجر روجرز) ومن إخراج (هارود هوكس)، وأصبحت على صداقة قوية مع النجمة (جاين راسل) التي وصفت مارلين بأنها لطيفة وذكية جدًا وذلك أثناء تصوير فيلم (الرجال يفضلون الشقراوات).

وصورت أيضًا فيلم (الفتاة ذات اللباس الوردي الضيق) مع الممثل العالمي (فرانك سيناترا)، وفي العام 1954 تزوجت من لاعب البيسبول (جو ديماجيو) بعد علاقة استمرت حوالي العامين، وأدت مارلين أشهر أدوارها على الإطلاق في فيلم The Seven Year Itch.

The Seven Year Itch

زواجها من الكاتب المسرحي آرثر ميللر Arthur Miller

زواجها من الكاتب المسرحي (آرثر ميللر (Arthur Miller

بعد طلاقها من زوجها الثاني (جو ديماجيو) عادت لتلتقي مع الكاتب (آرثر ميللر) حيث كانت قد تعرفت إليه سابقًا، واستمرت مقابلتهما حتى تزوجا في العام 1956، وهذا زواجها الثالث وعاشت مع آرثر علاقة عاطفية قوية ظهر ذلك واضحًا من خلال صورهما معًا، وكان ميللر الرجل الوحيد الذي رأى في مارلين الجانب الإنساني بعيدًا عن الشكل المعلب الذي وضعت فيه بأحلام كل الرجال (أيقونة جمال بدون مشاعر أو فكر) وقد جسد ميللر حبهما بمسرحية (بعد السقوط) ومسرحية (حادثة فيتشي).

 وحاول إنقاذ زواجهما بعد الحالة النفسية التي أصابتها عقب الإجهاض الذي تعرضت له فكتب لها سيناريو فيلم (اللا منتمون) وكان آخر أفلامها، وانفصلت عن آرثر بعد زواج دام خمسة أعوام في الربع والعشرين من شهر كانون الثاني عام 1961.

انتخار مارلين والشكوك التي تدور حول الانتحار

رسالة الانتحار

“أعصابي وإرادتي لا تقوى على تحمل أي شيء، أعتقد أنني سأصاب بالجنون فأنا عندما أقف أمام الكاميرا، تركيزي وأي شيء أحاول تنفيذه اشعر بأنه يتركني، فأنا غير موجودة في عالم البشر”

تلك الرسالة كانت في غرفتها التي وجدت ميتة داخلها، عندما كانت الساعة تشير إلى الثالثة صباحًا لاحظت مدبرة المنزل أن الضوء ما يزال منارًا في غرفة مارلين التي لم تجيب على نداءات المدبرة فاتصلت بالدكتور النفسي الذي كانت مارلين تتردد على عيادته (رالف غرينسون) واكتشف جثتها الملقاة عارية على السرير بعد أن كسر زجاج الغرفة وكانت يدها على سماعة التلفون.

وعندما جاء الطبيب الشرعي الذي أكد الوفاة رسميًا، التي قد تكون بسبب جرعة زائدة من (الباربيتورات)، وأكدت بعض الشائعات أن مارلين كانت ضحية لمؤامرات وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الفيدرالية والتي كانت تجمع أدلة ضد آل كينيدي، وشيعت جنازة مارلين إلى مثواها الأخير في الثامن من شهر آب من عان 1962 ودفنت في المقبرة التذكارية في مدينة (لوس أنجلوس).

الأفلام التي انتجت عن حياة مارلين مونرو

هي ثلاثة أفلام تناولت حياة مارلين مونرو الأول من بطولة (لينزي لوهان) وهي ممثلة أمريكية اشتهرت بأدوار المراهقة في عدد من الأفلام وتعتبر (لينزي) رغم إدمانها للكحول والمخدرات رمزًا للفتيات المراهقات في أمريكا، وسئلت عندما كانت تخضع لجلسات تأهيل هل يمكن أن يكون مصيرها مثل مصير مارلين مونرو لتشابه حياتهما؟ أجابت أنا لست مثل مارلين وسأعمل على ألا يكون مصيري مشابهًا لمصيرها.

الفيلم الثاني هو (أسبوع مع مارلين) وكان من بطولة (ميشيل ويليامز) ويحكي الفيلم عن الفترة التي كانت فيها مارلين في انكلترا أثناء تصوير فيلم (الأمير وفتاة الاستعراض) والذي يلعب دور البطولة فيه الممثل (لورانس أوليفييه) والفيلم الثالث هو (شقراء)، إن مارلين من أشهر وأكبر النجمات في العالم والتي تعتبر رمزًا للإغراء والأنوثة، ولم تستطع أية نجمة أخرى منافستها في ذلك.

حقائق غير معروفة عن مارلين مونرو

1 – الذكاء الحاد الذي تتمتع به

لقد كان معدل ذكاء مارلين يوازي معدل ذكاء العالم (ألبيرت أينشتاين)، أعلى من معدل ذكاء (بيل غيتس).

2 – كانت تعاني من التأتأة

وذلك عندما كانت في سن الطفولة والمراهقة وحينما كبرت شفيت منها، ولكنها كانت تعاودها التأتأة في الأحداث والمواقف المحرجة.

3 – فساتينها غالية جدًا

تم بيع الفستان الذي كانت ترتديه عندما غنت للرئيس (جون كينيدي) في عيد ميلاده أغنية (Happy Birthday) بمبلغ مليوني دولار، والفستان الأبيض الذي مثلت فيه فيلم The Seven Year Itch بمبلغ 2,6 مليون دولار.

تلك كانت مارلين مونرو أسطورة السينما الأمريكية التي شغلت العالم والناس في حياتها وفي مماتها إلى الآن.

قد يهمك:

قد يعجبك ايضا