أضرار المكياج على البشرة التي لم تكوني تتوقعيها

أحمر شفاه، كريم أساس، ظلال عيون، بودرة خدود، وغيرها من مستحضرات التجميل وأدوات المكياج التي لا تفارق حقيبة أي فتاة، ومعظمهن لا يمكن لهن الاستغناء عنها.

أدوات التجميل؛ هذه الكائنات الصغيرة والجميلة والملونة، إنها تعطي المرأة رونقها الخاص، وتخفي ما قد يزعجها من خطوط وجهها، أو تلونه، إلى أن يصبح تطبيق المكياج من الضروريات، فبدون تطبيقه، يمكن للجميلة، أن تبدو متعبة أو بلون باهت للبشرة، وليس السبب في ذلك هو الجمال الذي يضيفه المكياج، بل الضرر الذي يلحقه بالبشرة والوجه.

أضرار المكياج على البشرة

هذا المقال معد خصيصًا لك جميلتي، ويتحدث عن أضرار المكياج على البشرة، وكيف يمكنك حفظ المكياج بأمان ودون أن يسبب ذلك ضرر لبشرتك الجميلة.

أضرار المكياج

تعتمد صناعة أغلب مواد التجميل على منتجات البترول مع مواد زيتية ودهنية بالإضافة إلى بعض المواد المؤكسدة، وبالتالي فهي تحتوي على عناصر ومعادن ثقيلة، وفيما يلي قائمة بالأضرار التي يمكن أن تسببها مواد ومستحضرات التجميل:

الظهور المبكر والسريع للتجاعيد:

إن المواد المكونة للمكياج ومستحضرات التجميل من مؤكسدات، ومعادن ثقيلة، تسبب ضرر بالغ على البشرة، فوجودها فترات طويلة على الجلد يسمح للخلايا بامتصاصها فيفقد الجلد المرونة والنضارة، وتبدأ الخطوط حول العين والشفاء بالظهور، وينتشر المزيد والمزيد من التجاعيد، فتظهر السيدة بعمر أكبر من عمرها الحقيقي، وقد تلجأ إلى عمليات التجميل لإخفاء التجاعيد، وتعلق في نفس الدائرة، من ضرر ومحاولة إخفائه بضرر أكبر.

ظهور الحبوب والبثور:

نتيجة الاستخدام المتكرر لمستحضرات التجميل، تترسب هذه المواد الضارة بين خلايا البشرة، وتعلق بها دقائق الأوساخ والغبار الموجودة في الجو، مما يسبب ظهور البثور والحبوب والرؤوس السوداء، ويزداد الأمر سوء في حال تم تغطية هذه البثور بالمكياج، فيطول عمر الحبوب، وتزداد حدة واحمرار، كما قد تتلوث عند جرحها مسببة الالتهاب.

حروق الشمس:

عند التعرض لأشعة الشمس، بعد أن مرت هذه الأشعة بعدة طبقات من المكياج في طريقها إلى البشرة، يكون بذلك قد تضاعف تأثيرها الضار على البشرة، فتظهر حروق وتغيرات في لون البشرة، أو تقشر في الجلد.

السواد حول الفم:

يسبب استخدام أحمر الشفاه بشكل دائم إلى ترسب المواد الضارة والمعادن الثقيلة كالرصاص والزئبق في الشفاه، وفي خلايا الجلد المحيط بالشفاه؛ فتظهر بلون غامق قريب إلى الأسود.

تشقق الشفاه:

إن وضع أحمر الشفاه لمدة طويلة، واستخدام الأنواع الرخيصة منه؛ تسبب جفاف بالشفاه وتشقق فيها.

أضرار في الجفن:

إن الجلد في منطقة العين هو جلد رقيق، واستخدام ظلال العيون يمكن أن يسبب تراكم المواد الخطيرة، والمعادن الثقيلة، وظهور الهالات السوداء، بالإضافة إلى إمكانية تعرض الجفن للحساسة، أو التهيج.

التهاب الجلد وحساسيته:

إن تأثر الجلد بمستحضرات التجميل الرخيصة، قد لا يظهر مباشرة بعد الاستخدام، بل قد يسبب نوع من الحساسية في الجلد نتيجة تراكم المواد الكيميائية الخطيرة في طبقات الجلد، وذلك بعد فترة من الاستخدام.

الطريقة المثالية لإزالة المكياج:

  • أولًا: استخدام مناديل إزالة المكياج:

تتم إزالة المكياج باستخدام المناديل المخصصة لذلك، وبداية من مكياج العيون والذي يتم بهدوء وعناية، مع الحرص على عدم الاقتراب من العين.

وأما مكياج الشفاه فتتم إزالته من حواف الشفاه باتجاه وسطها، بحيث لا يصل أحمر الشفاء إلى الجلد المحيط فيسبب تصبغه باللون الأسود.

أما باقي المكياج، فتتم إزالته، من وسط الوجه إلى الحوف، حتى لا يسبب أي تجاعيد للوجه.

  • ثانيًا: غسول الوجه الطبيعي:

مناديل إزالة المكياج لا تزيل المكياج بشكل كامل، لذا يجب استخدام غسول الوجه، واختيار الغسول المصنع من مواد طبيعية، بحيث لا تسبب أي أذى للبشرة.

  • ثالثًا: محلول الماء والملح:

يساعد غسيل الوجه وتدليكه بمحلول الماء والملح على إزالة بقايا المكياج من مسام الجلد، فيحمي البشرة من الاختناق.

  • رابعًا: الماء النقي البارد:

يعمل غسيل الوجه بالماء النقي البارد على إزالة أي أثار متبقية من مواد التجميل والمكياج، كما يعتبر فعال في شد البشرة، وغلق المسام.

  • كريم الترطيب:

بعد ساعات طويلة من وضع المكياج على الوجه، تكون البشرة قد جفت، لذا من المهم إعادة الترطيب إليها.

طريقة حفظ المكياج:

يمكن لحفظ المكياج بشكل غير صحيح أن يضاعف أثره الضار على البشرة، فتزداد المخاطر التي تكون مستحضرات التجميل سببًا لها، لذا يمكنك باتباع النقاط التالية أن تحافظي على مكياجك بشكل صحيح يحمي بشرتك من الأضرار.

  • بعيدًا عن الحرارة:

إن تعرض مستحضرات التجميل للحرارة يعرضها للفساد، لذا يجب أن يتم حفظها في درجة حرارة معتدلة، وبعيدًا عن أشعة الشمس.

  • إغلاق الأدوات بإحكام:

عدم إغلاق أدوات التجميل يعرضها للغبار والجراثيم والتلوث، لذا يجب أن يتم إغلاق كل أدوات التجميل بعد استخدامها، وحفظها في مكان نظيف.

  • لا لإضافة الماء:

عندما تنتهي مواد التجميل أو تجف؛ لا تقومي بإضافة الماء إليها، لأن ذلك قد يؤثر على المواد المكونة لها، فتتفاعل مع الماء، أو تترسب، ما يضاعف الضرر الذي قد ينتج عن مواد التجميل.

  • تجديد الأدوات:

يجب تجديد الأدوات المستخدمة في تطبيق المكياج من حين لأخر، فأدوات المكياج أو الفرشاة، قد تخزن البكتيرية أو الجراثيم نتيجة الاستخدام الطويل لها.

  • عدم تبادل الأدوات:

يمكن للعدوى أن تنتقل عن طريق تبادل أدوات التجميل، لذا يجب الاهتمام بخصوصية هذه الأدوات.

خطوات لجمالك الطبيعي:

  • الماء، والماء، والماء:

شرب الماء يضمن لك ترطيب طبيعي ومثالي للبشرة، كما يعيد إليك نضارة الجلد ومرونته، ويخلصك من التجاعيد، والهالات السوداء.

  • غسول وجه طبيعي:

استخدام غسول الوجه المصنع من مواد طبيعية، يعمل على تنظيف البشرة بشكل كامل، ويعيد إليها التوازن، ويعدل من حموضة البشرة.

  • كريم الحماية من الشمس:

من المهم تطبيق كريم الحماية من الشمس، وبعامل حماية مناسب للبشرة، فالتعرض المستمر لأشعة الشمس، يؤثر على البشرة بشكل سلبي، ويكون التأثير بشكل بقع أو تقشر، أو اسمرار.

  • تقشير البشرة:

إن تقشير البشرة يعمل على إزالة الجلد الميت، وتنظيف المسامات، وإعادة الإشراق إلى البشرة.

الأن أصبح من المهم إعادة التفكير في كل مرة قد تفكرين في استخدام مواد التجميل على بشرتك الجميلة، وهل ما تقدمه لك يعادل ما تسبب من ضرر على البشرة.