كيف أجعل شخص يحبني عن طريق الرسائل ؟ الإجابة في 15 سر

كيف أجعل شخص يحبني عن طريق الرسائل ؟ هل هذا ممكن أم أنه أمر مستحيل؟ لا تقلق الأمر ممكن، وإن كنت تود أن تعرف كيف فأنت هنا في المكان الصحيح وإليك 20 سر يمكن له أن يجعل الآخرين يقعون بحبك عن طريق الرسائل النصية.

نعم، الأمر بهذه البساطة! فما هو إلا 15 سر وستكون رسائلك ذات تأثير إيجابي على مشاعر من يتلقاها، الأمر رائع ومفيد ليس فقط في جعل شخص معين يحبك وإنما في جعلك شخص مقرب من الآخرين ومهم بالنسبة لهم.

كيف أجعل شخص يحبني عن طريق الرسائل ؟

كيف أجعل شخص يحبني عن طريق الرسائل ؟ الإجابة في 15 سر

قبل البدء بالأسرار التي تجعل أي شخص واقع بحبك عن طريق رسائلك لا بد أن تتذكر دائمًا أن الأمر لا يتعلق بالرسائل ولا بالنصوص بحد ذاتها إنه يتعلق بك وبطريقتك وأسلوبك وأفكارك، لذا كن محب بصدق وصادق بحب!

15 – تجنب الرسائل مثل: مرحبًا، كيف الحال؟

  • مرحبًا، كيف الحال؟
  • جيد.. لا شيء جديد، وأنت؟
  • مثلك تمامًا لا شيء جديد.

لا أخبرك أن تتوقف تمامًا عن إرسال مثل هذه الرسائل لتطمأن على حال أصدقائك والأشخاص المقربين منك، ولكن إن كنت تتطلع لمحادثة أطول مع شخص تود التقرب إليه وجعله يقع في حبك، فعليك تجنب مثل هذه المحادثات التي تنتهي سريعًا والتي تكون بردود معروفة وثابتة.

هذه الرسائل باتت اليوم تتمتع بدرجة عالية من الرتابة والروتين، وقد لا يملك ذلك الشخص الوقت لأجل التحدث فقط وتكرار محادثة باردة لا تحمل أي هدف، فهي ستكون مصدر إزعاج حقيقي.


14 – تجنب الأسئلة ذات النهاية المغلقة

  • هل ذهبت إلى العمل اليوم؟
  • نعم.
  • هل تناولت طعام الغداء؟
  • لا، ليس بعد.
  • هل شاهدت المباراة في الأمس؟
  • نعم، لقد فاز فريقي.

عليك التأكد من تجنب مثل هذه الأسئلة المغلقة، فهي ليست مثل المحادثات الباردة ولكنها ذات تأثير مماثل فهي تتمتع بقدرة رائعة على إنهاء المحادثة وتجعل الشخص الآخر يشعر كما لو كنت تحقق معه.

بدلًا من هذه الأسئلة اختر الأسئلة التي تجعل الشخص الآخر يتحدث، يتحدث عن نفسه وعن يومه، مثل:

  • ما الذي فعلته البارحة؟
  • لقد شاهدت المباراة.
  • هذا رائع، من هو الفريق الفائز؟
  • لقد فاز فريقي المفضل وكنت في مزاج جيد بسبب ذلك.

13 – اجعل رسالتك ذكية… مع نفس المضمون

  • “أنا سأشاهد فيلم الآن”
  • –         “أنا في مزاج جيد لمشاهدة فيلم، هل توصي لي بفيلم جيد؟”

ما الفرق بين الرسالة الأولى والرسالة الثانية؟ مع أن المضمون نفسه أنت ستشاهد فيلم ولكن هناك عامل مهم هو تحفيز المحادثة أو الرد، فلا يوجد ما يخبرك به الطرف الثاني عن رسالتك الأولى.

ولكن إن اعتمدت على الأسلوب الثاني فهو قد لا يكتفي بأن يرشح لك فيلم جيد، هو حرفيًا قد يطلب الانضمام إليك! الفرق بسيط ولكنه يحمل تأثير كبير لذا اجعل رسائلك ذكية دائمًا.


12 – تأكد من قراءة رسائلك جيدًا قبل إرسالها

  • أنا متفرغ لأتحدث إليك.
  • أنا متردد لأتحدث إليك.
  • أحب لو نناقش هذا الأمر.
  • أحب لو ننسى هذا الأمر.

لا بد وأن أكثر شيء تكرهه هو الأخطاء الإملائية التي تصيب الرسائل ولا تكتشفها إلا بعد فوات الأوان وإرسال الرسالة، وبشكل خاص عندما يكون وضع التصحيح التلقائي فعّال! فيمكن لكلمة عادية أن تتحول لكلمة أخرى تمامًا تحمل معنى مختلف سيدمر مظهرك أمام الشخص الآخر.

لذا يفضل أن تقوم بإلغاء تفعيل التصحيح التلقائي، وأن تتأكد من قراءة الرسائل بشكل جيد قبل إرسالها، وفي حال أرسلتها بالفعل وبعدها اكتشفت خطأ، فالأمر بسيط لو كان التطبيق يدعم التصحيح أو الحذف، أما لو كانت هذه الخاصية غير متوفرة فعليك إرسال تصحيح مباشر.


11 – الملصقات والرموز التعبيرية

الرسائل والمحادثات النصية تفتقد لأهم جزئ في الحديث العادي، إنها تفتقد للتعبيرات: تعبيرات الوجه ونبرة الصوت والتفاعل… وهنا تأتي أهمية الرموز التعبيرية والملصقات، حيث يمكن لها أن تنقل جزء من حالتك النفسية والمشاعر التي تشعر بها الآن، لذا عليك اختيار الملصق المناسب في الوقت المناسب.

ولكن لحظة! هذا لا يعني أن تضيف ملصق مع كل رسالة، فالأمر سيبدو غريب ومريب أن ترسل إيموجي ضاحك مع رسالة مثل “كانت المحادثة بيننا ممتعة شكرًا لك”.


10 – لا ترد مباشرة على رسائل ذلك الشخص

أنا أبحث عن إجابة حول كيف أجعل شخص يحبني عن طريق الرسائل وأنت تخبرني ألا أرد عليه مباشرة، أهذا منطقي؟

في الحقيقة يمكن اعتبار هذه القاعدة الأهم عندما تود جعل شخص ما يفكر بك وحتى يحبك! فهو وبدون أن يشعر سيركز عليك وسينتقل الأمر من انتظارك أنت لرسائله لينتظر هو ردك وليتساءل لماذا تتأخر.

توقف عن تفقد محادثته كل لحظة ودقيقة، وانظر إلى الوقت الذي يستغرقه في الرد وأنت عليك أن تتأخر لوقت أطول، أي في حال استغرق 5 دقائق عليك الانتظار 10 أو 15 دقيقة ومن ثم ترد.


9 – لا ترسل رسائل لتشتكي!

  • لقد مررت بالكثير من المشاكل.
  • يومي كان صعب للغاية، حدث الكثير من الأمور المزعجة.
  • لا أعتقد أن هذا اليوم سوف يسير كما يجب.

احذر من أن تلعب دور الشخص الذي دائمًا ما يشتكي، والذي يكون على استعداد لإرسال عشرات الرسائل فقط ليتحدث عن أمر مزعج مر به أو حدث معه!

على الرغم من أننا جميعنا نحتاج للتنفيس عن أنفسنا ولكن هذا لا يعني أن تربط نفسك بالأفكار والمشاعر السلبية، وبشكل خاص بالنسبة لذلك الشخص الذي تود أن يقع بحبك، فآخر شيء تود أن يحدث هو جعله يتذكر المشاعر الحزينة والشكوى كلما رن هاتفه وظهر اسمك! قد يسميك على هاتفه “الشخص الحزين المزعج”


8 – القليل من الرسائل اللطيفة والمضحكة

الرسائل المضحكة والطريفة تعتبر طريقة رائعة للتقرب من الآخرين، ولكن يجب أن تختارها بعناية وترسلها بانتباه من حيث الوقت والكم والمضمون والمعنى…

يمكنك إرسال مقطع فيديو مضحك أو نكتة أو طرفة إلى ذلك الشخص بين الحين والآخر، ولكن لا تفرط في الأمر حتى لا تتحول المحادثة بينكما إلى محادثة للضحك فقط، ولا يبقى أي مجال للتعارف ولمحادثات جدية تدور بينكما.


7 – كن شخص إيجابي ومتفائل في أغلب الأوقات

  • لا عليك، يمكنك فعلها وتحسين الأمور.
  • قد يكون ما تمر به صعب الآن ولكن دائمًا ما نمر به يأتي بالخير لنا.
  • دائمًا هناك فرصة أفضل بانتظارك، ابحث عنها.

الجميع نمر بأوقات نكون فيها متفائلين وأوقات أخرى نكون خلالها في حالة من الحزن، ولكن في الوقت نفسه نحتاج دائمًا لشخص إيجابي قادر على النظر إلى الأمور والمشاكل بطريقة مريحة إيجابية… نحن نحب التواجد معه!

ما رأيك أن تكون أنت هذا الشخص؟ فلا يكفي ألا تشتكي يجب أن تشع بالطاقة الإيجابية وأن تكون مصدر للتفاؤل والمرح، يجب أن يجد بك ذلك الشخص الراحة والهدوء.


6 – الرسائل التي يمكن تصورها وتخيلها

  • أنا أتناول كوب قهوة.
  • أنا أجلس أمام النافذة أنظر إلى الشمس وهي تغيب وأستمتع بكوب من القهوة السوداء الساخنة.

إذا كنت تود أن تعلق بذهن ذلك الشخص فاعتمد الأسلوب الثاني لأننا نميل لنتأثر بالأشياء التي نتخيلها ونتصورها أكثر بكثير من مجرد كلمات تتم قراءتها، لذا بدلًا من إخبار الأمر بطريقة عادية لتكن أكثر تفصيلًا بالأشياء التي تشكل البيئة من حولك حتى بما يخصك أنت، عليك أن تتحول لكاتب رومنسي!


5 – عليك الدخول إلى تفاصيل حياته

  • عندما نظرت إلى السماء الصافية تذكرتك لأنها تشبهك.
  • فكرت بك عندما تناولت كوب قهوتي.

يجب أن تبقى على تواصل معه بمثل الرسائل السابقة لأنها المفتاح الذي يمكن أن تدخل من خلاله إلى تفاصيل يومه، فهو سيتذكرك كلما نظر إلى الشمس أو السماء وكلما تناول كوب قهوة…. إلى أن تصبح جزء مهم ومهم جدًا وبدون أن يشعر!


4 – الخطوة التالية بعد الدخول إلى تفاصيل حياته

بعد مرور مدة على إرسال رسائل تدخل من خلالها إلى تفاصيل حياته، عليك الانتقال إلى الخطوة التالية التي تضمن نجاح الخطوة الأولى!

وهي أن تختفي قليلًا… أن تتوقف عن مراسلته والاتصال به، وهو سيبدأ بالتفكير بك سيقلق قليلًا أو يشعر بأنه غير مهم بالنسبة لك، سيعرف أنك شخص مقرب منه وأنك جزء مهم من حياته ولا يمكن التخلي عنك، سينتهي به المطاف بمعرفة قيمتك الحقيقة والمبادرة للتقرب منك.

إذا لم تتمكن من منع نفسك عن التواصل معه، فانشغل بأي شيء، سجل بدورة تعليمية تعلم مهنة جديدة اذهب إلى مكان مختلف توجه إلى النادي الرياضي، تعلم الطبخ…. المهم ألا تستسلم.


3 – أضف القيمة إلى حياتك الخاصة

  • مرحبًا.
  • أهلًا.
  • ماذا تفعل؟
  • إياك أن تجيب: لا أفعل شيء – أشعر بالملل الشديد – ليس لدي ما أقوم به…

مثل هذه الأجوبة ستجعل حياتك تبدو بلا قيمة، كما لو كنت تنتظر أي شخص لتتحدث معه لأجل التسلية، فليس من الممتع التحدث إلى شخص لا يملك الكثير من الاهتمامات والأشياء التي تشغله ليقوم بها.

حتى ولو كنت تشعر بالملل فعلًا، ولكن لا تخبر ذلك الشخص، يمكنك مثلًا إرسال رمز تعبيري عن التعب من العمل بطريقة مضحكة.


2 – لا تستخدم كلمة “فقط” في رسائلك

  • أتحدث معك فقط لأطمئن على حالك.
  • أتحدث معك فقط لأعرف إن كانت رسالتي قد وصلت.
  • آمل فقط أن تكون بخير.

ضع نفسك مكان الطرف الآخر، ما الذي ستشعر به إن وصلتك مثل هذه الرسائل؟ ستشعر فقط بانعدام الأهمية صحيح!

إنها كلمة واحدة “فقط” هذا التفصيل الدقيق ولكنه يملك تأثير كبير، لذا تأكد من تجنب إضافتها إلى رسائلك، وأبدي اهتمام أكبر بذلك الشخص.


 1 – قم بإنهاء المحادثة أنت أولًا

وأنا أيضًا سأنهي محادثتي معك بهذا السر الأخير!

عليك أن تنهي المحادثة أولًا، هذا الأمر سيجعل الطرف الثاني يرغب بالمزيد من المحادثات معك، سيجعلك تبدو شخص مهم ومشغول سيبدأ الفضول لديه بأن يعرف ما يشغلك…

لذا اختر الوقت المناسب لإنهاء الحديث، عندما تبدأ المحادثة بالتحول إلى محادثة مملة، بهذا سيقدر الطرف الآخر ما فعلت فأنت وفرت عليه محادثة مزعجة فيها الكثير من الوقفات الصامتة المربكة.


الآن لديك الإجابة عن كيف أجعل شخص يحبني عن طريق الرسائل والآن لديك الكثير من الرسائل التي يمكنها جعل ذلك الشخص واقع في حبك، وتجعل من يتلقاها يشعر بطريقة إيجابية اتجاهك.

المزيد عن الوقوع في الحب:

المصادر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.