كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ؟ وهل الأمر ممكن حقًا؟

كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ؟ هل هذا حقيقي وممكن؟ هل سيتصل حقًا أم أنه مجرد تخيل لأمر لن يحدث أبدًا؟ هل جميعنا نملك مثل هذه القدرة؟… لا بد من أنك تملك الكثير من الأسئلة حول هذا الأمر وأنا سأجيبك، وذلك الشخص سوف يتصل بك!

التخاطر موجود نقوم به دائمًا، عندما تفكر بشخص ما بشكل مستمر وعندما يفكر هو بك، عندما تراه في أحلامك كل ليلة، وعندما يتبادر إلى ذهنك فجأة! وأضف إلى ذلك أنه يمكنك أن تجعله يتصل بك.

هل يمكن أن أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ؟

هل يمكن أن أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ؟

التخاطر هو عبارة عن انتقال الأفكار والمشاعر من شخص لآخر بعيد عن الطرق والحواس المادية أي باستخدام العقل فقط، أنت وأنا وأي شخص يمكن له أن يقوم بالتخاطر حتى أننا نقوم به بشكل لا إرادي وبشكل مستمر.

فبالطبع قد سبق لك وفكرت أو تحدثت عن شخص ما وفجأة صادفته في طريقك أو اتصل بك أو أرسل رسالة نصية أو وصلت أخباره إليك بطريقة معينة، عندها ستجد أن هذا غريب وقد تخبره وتقوم “لقد فكرت بك منذ قليل!”.

نقوم بالتخاطر بشكل لا إرادي ولكن القيام به بشكل إرادي أمر بسيط ولكننا نجده غريب فقط لأننا اعتدنا على استخدم حواسنا المادية وركزنا على مشاركة أفكارنا والمعلومات والمشاعر بطرق مادية بحتة.

الأشخاص الذين يمكنهم القيام بالتخاطر

كما سبق وأخبرتك فالجميع، والجميع تمامًا قادرين على القيام بالتخاطر ولكن المختلف هو فاعلية وإمكانية الأمر ووضوح النتيجة وهذا يرجع إلى العلاقة التي تربط بين الشخصين المرسل والمستقبل، إلى جانب مقدار وعي كل منهما.

فالتخاطر بين الأم وأبنائها وبين الأخوة التوائم يكون في أفضل مستوياته ومن ثم بين الأحباء والأخوة غير التوائم والأصدقاء والأشخاص المقربين وبعدها الأشخاص الذين التقيت بهم حتى ولو لم يكون اللقاء كبير أو مهم، وفي درجات متقدمة من الوعي الطاقي يمكن التخاطر مع شخص لا تعرف ولم تلتقي به من قبل.

التخاطر والعلاقة بين الأشخاص

بالطبع ستفكر ما علاقة العلاقة بينك وبين هذا الشخص بسؤالك حول ” كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ؟”

سأجيبك! نحن جميعنا قادرين على التواصل من خلال التخاطر ولكن لم نعتاد على ذلك وركزنا على الوسائل المادية، ولكن عندما تكون على درجة قرابة قوية عاطفية من أشخاص معينين ستجد نفسك تمارس التخاطر بدون أن تشعر.

أما عندما تكون على معرفة بهذا الشخص حتى ولو التقيت به مرة واحدة كذلك سيكون بإمكانك القيام بتمارين التخاطر وبشكل خاص التمارين التي تخص ” كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر “، أما للقيام بالتخاطر مع أشخاص لا تعرفهم فتحتاج إلى درجة وعي طاقية أكبر وأقوى.

لماذا كل هذه الدوامة؟ الأمر ببساطة كما يلي

عندما تقابل شخص أو تركز عليه وتفكر به فإن حبل طاقي أثيري يتشكل بينك وبينه وفي معظم الأحيان يخرج من منطقة شاكرة القلب لديك ويصل إلى منطقة شاكرة القلب لديه، ويحدث عن طريق هذا الحبل الأثيري انتقال وتبادل للطاقة المحملة بالأفكار والمشاعر بينك وبينه (الأمر لا ينطبق على الأشخاص فحسب بل الأشياء والأماكن كذلك أي كل شيء).

أي أننا نرتبط بالكثير من الحبال الأثيرية ولكن بعضها أقوى من بعضها الآخر وهي تلك التي تكون نتيجة علاقة عاطفية قوية بينك وبين الشخص الثاني لذا فإن الأم والأبناء والأخوة التوائم هي أوضح الحالات (أوضح الحالات وليست بالضرورة الأقوى على الإطلاق!).

أما في حال كان الشخص الآخر لا تعرفه بشكل جيد أو لم تلتقي به فهنا أنت تحتاج إلى إنشاء الحبل الأثيري بينك وبينه قبل القيام بالتخاطر وذلك لأجل انتقال الطاقة بينكما.

التخاطر والوعي الطاقي

التخاطر يحتاج إلى الوعي الطاقي، ليس حتى يحدث وإنما حتى تدركه أنت! وما أقصده بالوعي الطاقي ليس أنك على معرفة بتفاصيل التخاطر وعلوم الطاقة وغيرها وإن ما أقصد هو قدرة علقك الباطن وروحك وقلبك وأفكارك على استقبل الرسائل والشعور بها.

فيمكن أن تكون هذه المرة الأولى لك التي تقرأ بها حول التخاطر ولكنك بالفعل قد سبق لك واختبرته عدة مرات بشكل لا إرادي أو حتى إرادي دون أن تدرك أن ما تقوم به هو التخاطر! وبالتالي هذا يعني أنك على مستوى عالي من الوعي الطاقي الكوني، وهذا يجعل القيام بالتخاطر بشكل واعي أمر سهل بالنسبة لك أكثر من غيرك.

كيف تزيد الوعي الطاقي لديك؟

التأمل الهدوء صفاء الروح والنقاء الإحساس المرهف الطيبة التفكر السلام الداخلي التصالح مع الذات… كلها تجعل وعيك الطاقي أفضل وتجعل استقبالك للرسائل الكونية أسهل وأوضح.

إن بحثت قد تجد خطوات وأمور وأشياء يمكن من خلال القيام بها وتكرارها ويمكن أن تزيد من وعيك الطاقي، ولكن أنا سأخبرك بالسر والجوهر بحيث يمكنك أنت أن تبتكر الخطوات التي تناسبك!

السر يكمن في الانفتاح على الكون والتواصل معه (الكون وليس العالم)، بأي طريقة تجدها مناسبة بأي تمارين حتى ولو كان القليل من الرقص سيكون فعال إن كان يجعلك أكثر قدرة على التواصل مع الكون والشعور به والإحساس بأنك جزء منه وهو جزء منك بأنك الكون وهو أنت.

قد يهمك: 17 طريقة لـ شحن نفسك بالطاقة الإيجابية


شروط نجاح التواصل مع شخص بالتخاطر

شروط نجاح التواصل مع شخص بالتخاطر

” كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ؟” قبل التحدث عن الخطوات لا بد من الفهم الشروط الأساسية الـ 6 التي ستضمن نجاح التخاطر بينك وبين هذا الشخص

1 – القدرة على التخيل والتركيز

إنه أساس التخاطر وإرسال الرسائل عن طريق الأفكار فلا بد من أن تتمتع بقدرة عالية على التخيل بحيث يمكنك تصور الأشياء في مخيلتك، وإن كان الأمر صعب في البداية فعليك العمل على تحسينه من خلال التدرب على النظر إلى شيء ما ومحاولة حفظه بالتفصيل ومن ثم إغماض عينك وتخيله كما لو كان أمامك تمامًا.

أما عن التركيز فلا بد أن يكون في أعلى حالاته فيجب نسيان كل شيء وصب أفكارك وتركيزك على التخاطر كما لو أن لا شيء في العالم إلا أنت والتخاطر وذلك الشخص.

قد يهمك: تمارين الخيال وقانون الجذب … تعلم جذب ما تتخيله!

2 – عدم التشكيك أو المحاولة

أن تقوم بالأمر لأجل المحاولة أنت فقط تحاول لتكتشف هل هو فعال أم غير فعال، هل هو حقيقي أم مجرد خيال، أن تشكك فيه أن تعتقد بأنه غير موجود وأن تقوم به لتثبت لنفسك وللعالم من حولك أن لا شيء يسمى التخاطر…

عندها تأكد من أنك لن تنجح فأنت جذبت ما تريد إلى نفسك وركزت على فشله، لذا من أهم شروط النجاح هو اليقين اليقين التام.

قد يهمك: أخطر 10 أخطاء في قانون الجذب

3 – استحضار المشاعر القوية

المشاعر هي الجزء الأهم وهي النقطة الفاصلة التي ستحول أفكارك من مجرد أفكار إلى رسائل ترسلها ويستقبلها ذلك الشخص، وهي ما سيجعل من الأمر حقيقة.

لذا استحضر المشاعر التي ستشعر بها إن اتصل بك ذلك الشخص، اشعر كما لو أنك أنهيت لقائه الآن منذ لحظة.

قد يهمك: 13 سر يضمن لك تفعيل قانون الجذب لتحقيق كل ما تريد

4 – الأفكار الإيجابية والنية الصادقة

مع الأفكار السلبية والنية السيئة كمحاولة تشويش ذلك الشخص أو إلحاق الأذى به فلن يعمل التخاطر، فإن الأفكار الإيجابية والسعيدة تتمتع بتردد أعلى من تلك السلبية، وكذلك أنت تحصل على نفس القدر من الطاقة فأنت الوحيد الذي يتضرر.

5 – خذ وقتك ولا تستعجل

بعد الانتهاء من التمرين عليك نسيان أمره ودعه يأخذ الوقت! ولكن لا تنظر إلى ساعتك كل نصف ساعة وتقول لنفسك “لم يتصل بعد” وبعدها “لن يتصل” ومن ثم بعد يوم “أعتقد أنني فشلت”…

قد يأتي الرد مباشرة وقد يتأخر وقد لا يتمكن ذلك الشخص من فهم الرسالة والرد عليها في حال كان وعيه الطافي منخفض.

6 – لا تفكر باليأس

أن تقوم بالخطوات بالتقيد بالشروط فيمكن أن أأكد لك أن التخاطر قد نجح نجاح باهر، بمعنى حتى ولو لم يصل الرد سريعًا فأنت أرسلت الرسالة ومصير الرد سيصل.

أنت نجحت، ولكن قد يتأخر الرد لأن ذلك الشخص غير صافي الذهن أو لأنه لا يتمتع بوعي طاقي كافي أو لأي سبب كان، لا تيأس وحاول مرة أخرى وجرب هذه المرة أن تجعل أفكارك وطاقتك ومشاعرك أقوى.


كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر

كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ؟ وهل الأمر ممكن حقًا؟

لن أخبرك بتمرين معين وخطوات محددة فيمكن لتمرين أن يكون فعال مع شخص وغير فعال مع آخر، ولكن في المقابل سأخبرك بـ 4 خطوات ستجعلك قادر على القيام بتمرين ” كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ” بخطوات مناسبة لك تمامًا ومتماشية مع طاقتك أنت.

1 – تفعيل طاقتك

الخطوة الأولى تتمحور حول تفعيل طاقتك أنت وتقويتها، لذا عليك أن تبدأ بالاسترخاء والتأمل والجلوس في مكان هادئ بعيدًا عن كل المقاطعات والإزعاج الذي قد يشتت ذهنك، يمكنك الاستماع إلى مقاطع صوتية مريحة مثل صوت أمواج البحر أو العصافير أو سقوط المطر أو حفيف الأوراق في الغابة…

اعمل على تصفية ذهنك تمامًا واستحضر كل المشاعر الإيجابية القوية التي تغمرك استحضر مشاعر الفرح التي ستشعر بها عند نجاح الأمر، وفكر بالرسالة التي سترسلها إلى ذلك الشخص.

2 – تفعيل انتقال الطاقة

الآن بعد تفعيل طاقتك يأتي دور تفعيل انتقال هذه الطاقة المحملة بالأفكار والمشاعر الجيدة، لذا عليك التركيز على ذلك الشخص تخيل صورته بالتفصيل وصوته وتخيل أنه يبتسم لك ويحييك تخيله في سعادة غامرة.

يمكنك تخيل الحبل الأثيري بين قلبك وقلبه وعن طريقه تنتقل الطاقة، ويمكنك بدلًا من ذلك أن تتخيل أن الطاقة بلون أخضر مليئة بالقلوب تغمرك أنت وهوه وتملأ المكان.

3 – تفعيل وسيلة الرد

بشكل عام فإن تمارين التخاطر العادية لا تضم هذه الخطوة وإنما تكتفي بإرسال الرسالة عن طريق الطاقة ويمكنك استقبال الرد بعدد كبير من الأشكال مثل: المشاعر – الأحلام – الأفكار – اتصال – محادثة – لقاء وغيرها الكثير…

ولكن هنا نحن نركز على طريقة ” كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر ” لذا ستقوم بتفعيل وسيلة الرد، إما أن تتخيله يتصل بك – تتخيل هاتفك يرن وترى اسمه ورقمه – تتخيله يمسك بهاتفه ويتصل بك بسعادة….

4 – تفعيل التخاطر

بعد الانتهاء من إرسال الرسالة وتفعيل وسيلة الرد عليك وإنهاء الخطوات بتخيل ذلك الشخص يسير بعيدًا إلى أن يختفي.

وهنا يأتي دورك فعليك أن تحافظ على المشاعر الجيدة التي استحضرتها وعليك أن تشعر كما لو أنه اتصل بك حقًا وأن يكون هذا الشيء حقيقي بالنسبة لك جزء من يومك وذكرياتك عن هذا الشخص.


نحن نمتلك قدرات أكثر مما نعتقد، نحن نتواصل مع بعضنا بطريقة أقوى وأقرب مما نظن، نحن مرتبطين مع بعضنا ومع الكون بدون أن ندرك…. ولكننا نشعر بكل ذلك حتى ولو لم نفهم ماهي هذه المشاعر والأفكار والطاقة.


قد يهمك:


المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.