تصنيف صحة وطب

حبوب ليريكا Lyrica دليلك الكامل

حبوب ليريكا Lyrica، هي أحد الأدوية الحديثة المستخدمة في علاج الآلام الناتجة عن التهاب الأعصاب بسبب مرض السكري، أو الآلام العصبية الناتجة عن إصابات الحبل الشوكي، وارتخاء العضلات وآلامها.

يحتوي مستحضر ليريكا (Lyrica) كمادة أساسية فعالة، على مادة بريغابالين (Pregabalin)، وهو عبارة عن كبسولات بعدة عيارات، 25 ملغ و75 ملغ و150 ملغ و300 ملغ.

حبوب ليريكا Lyrica

يعمل مستحضر ليريكا (Lyrica) بشكل رئيسي على ضبط النشاط الكهربائي في الدماغ، بحيث يخفف من أعراض الألم المسببة لنوبات الصرع، ويخفف بالتالي من حدتها.

ونظرًا لكون الدماغ مكون من مجموعة من الخلايا العصبية، والتي ترتبط ببعضها عن طريق النبضات الكهربائية، فعند الألم يزداد هذا النشاط بين الخلايا، لتنقل المعلومات فيما بينها، ودور الدواء هو تثبيط هذه النبضات الكهربائية وتخفيفها، مما يقلل الشعور بالألم.

ما علاقة مستحضر ليريكا (Lyrica) بمستحضر ترامادول (tramadol) ؟

بعد الحملات الأمنية العديدة على مستحضر ترامادول ومتعاطيه، توجه الكثير من المتعاطين لاستخدام مستحضر ليريكا لعدة أسباب:

  • مستحضر ليريكا غير محظور وغير مراقب مثل مستحضر الترامادول.
  • سهولة الحصول عليه من الصيدليات ولو بدون وصفة طبية على عكس الترامادول.
  • ثمنه رخيص نسبيًا وأرخص من الترامادول.
  • آثار تعاطي مستحضر ليريكا مشابهة لتعاطي الترامادول بالنسبة للمتعاطين بسبب الإدمان.
  • بعض المدمنين يظنون أنهم بتعاطي مستحضر ليريكا يتخلصون من إدمان الترامادول ولكنهم لا يعرفون أنهم يقعون ضحية ادمان جديد وهو ادمان مستحضر ليريكا.

لذلك زاد الاقبال عليه بشكل كبير خاصة في أوساط المراهقين، الذين يتعاطون المستحضر ظنًا منهم أنه يساعدهم على تهدئة الأعصاب، وتخفيف التوتر والقلق، وزيادة التركيز للدراسة. لكن المشكلة الحقيقية تبدأ بعد انتهاء مفعول الدواء، فيبدأ المتعاطي التصرف بعصبية، ويلجأ للعنف والايذاء.

وإذا استمرت فترة التعاطي لوقت طويل، قد ينجم عن ذلك حالة من الإدمان الدوائي على المستحضر، ويصبح المتعاطي بحاجة إلى العلاج من الإدمان عليه.

الجرعة الدوائية لحبوب ليريكا Lyrica

يعطى المستحضر عادة من قبل الطبيب المعالج، من مرتين الى ثلاث مرات يوميًا، مع أو بدون الطعام، وبمعدل بين 150 ملغ و600 ملغ على الأكثر يوميًا، وحسب الحالة الصحية للمريض، وبتقدير من الطبيب المعالج.

وعند انتهاء العلاج، يجب التوقف عن تعاطي المنتج بطريقة تدريجية، كي لا تحدث أية آثار غير مرغوبة، كالصداع، أو الاسهال، وكل ذلك يجب أن يتم بإشراف الطبيب المعالج.

يحظر على المريض التوقف من تلقاء نفسه عن تناول الدواء، ويجب عليه إبقاء الطبيب المشرف على العلاج، على اطلاع بأية أعراض جديدة ليتخذ الاجراء المناسب.

الأعراض الجانبية لتناول حبوب ليريكا Lyrica

الأعراض الطبيعية

يمكن أن يظهر للمستحضر آثار جانبية لدى بعض المرضى مثل:

  • النعاس.
  • الشعور بالدوار.
  • جفاف الفم.
  • الإمساك.
  • صعوبة التركيز وتشتت الذهن.

وهذه الأعراض طبيعية ولا تسبب القلق.

الأعراض الخطيرة

قد تظهر بعض الأعراض الخطيرة، التي تستدعي إعلام الطبيب المشرف، ليتخذ الإجراء المناسب، وهذه الأعراض تظهر كرد فعل تحسسي، يظهر بشكل أو أكثر مما يلي:

  • طفح جلدي أو حساسية.
  • تورم وحكة وخاصة في اللسان والوجه.
  • دوار شديد.
  • صعوبة وضيق في التنفس.

التداخلات الدوائية مع دواء ليريكا Lyrica

عند وصف الطبيب لدواء ليريكا، يجب إعلامه عن أية أدوية أخرى يتم استخدامها، وخاصة الأدوية التالية:

  • أدوية علاج نزلات البرد.
  • المهدئات.
  • أدوية مضادات الحساسية.
  • الحبوب المنومة.
  • مرخيات العضلات.
  • أدوية القلق والاكتئاب.
  • أدوية القلب والضغط.

لأن هذه الادوية قد تتفاعل مع دواء ليريكا، وتؤدي لآثار جانبية سيئة، أو تحد من تأثير النتائج العلاجية لبعضها البعض، والطبيب المشرف هو الذي يحدد عندها طريقة تناول الدواء، أو ايقاف أي نوع من هذه الادوية، لضمان استمرار العلاج المناسب حسب حالة المريض الصحية، والنتائج المرجوة من تناول الدواء.

كذلك يجب تجنب تناول الدواء من قبل

  • الحوامل والمرضعات

يفضل تجنب تناول مستحضر ليريكا من قبل الحوامل والمرضعات، نظرًا لتأثيرات الدواء السيئة على الجنين والرضيع.

  • الأشخاص الذين يعانون من قصور وظائف الكبد والكلى

لا يؤخذ الدواء من قبل المصابين بقصور وظائف الكبد والكلى، لان الدواء يتم طرحه عادة عن طريق الكلى، بعد تصفية الدم في الكبد، وفي حال وجود قصور في عمل الكلى والكبد، يجب تقليل الجرعة بما يتماشى مع عمل الكلى، او عدم تناول الدواء نهائيًا، وذلك حسب تقدير الطبيب المشرف على العلاج.

الإدمان على مستحضر ليريكا Lyrica

ينتج الإدمان على مستحضر ليريكا بسبب تناول المستحضر بجرعات زائدة، ودون متابعة طبية، مما يسبب آثار خطيرة على الجسم تظهر عادة على الشكل التالي:

  • تورم الأطراف.
  • الصداع الشديد والدوخة.
  • الاحساس بالوحدة والعزلة والارتباك في التصرفات.
  • زيادة الوزن.
  • الارتعاش في الاطراف والجسم.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ضعف التركيز والضياع الدائم.
  • للمستحضر تأثيرات على القلب والكلى.
  • الشعور بالعجز الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية.

علاج الإدمان على مستحضر ليريكا Lyrica

لعلاج الادمان على المستحضر، لا ينصح أبدًا بالعلاج الذاتي، بل يجب أن يتم ذلك بإشراف مختصين حصرًا.

التوقف عن تناول المستحضر بشكل مفاجئ ودون مراقبة، قد يسبب حدوث نوبات صرع، ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الميل للانتحار وإيذاء النفس أو إيذاء الآخرين.

لذلك يجب علاج اعراض انسحاب الدواء من الجسم أولًا، والتي تتنوع بين:

  • العصبية الزائدة.
  • الأرق وقلة النوم.
  • الاكتئاب.
  • الصداع.
  • التعرق الزائد.
  • الإسهال.
  • الإنفلونزا.

ويجب الحرص على الوقاية من الوقوع في فخ الإدمان، بتشديد الرقابة على بيع المستحضرات الدوائية بدون وصفات طبية.

اصدقائي الأعزاء، كما ان الدواء مستحضر لعلاج الامراض والآلام، وهو نتيجة البحث العلمي، والتطور في مجال تخفيف معاناة المرضى، يجب أيضًا الحذر من كونه سلاح ذو حدين.

وعند استخدامه لغير الأغراض المصنع من أجلها، ودون استشارة المختصين من أطباء وصيادلة، فإنه قد يؤدي أيضًا إلى الإضرار بالإنسان، فيصبح نقمة بدلًا من كونه نعمة، فيجب دائمًا الحرص على استخدامه بالطرق المشروعة فقط، واستشارة المختص دائمًا قبل تعاطي أي مستحضر.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى