رجيم السوائل … أكثر من مجرد رجيم ويمكن أن يكون أخطر من مجرد رجيم

كل ما يخص رجيم السوائل

ضرورة طبية في بعض الأحيان ونظام غذائي لخسارة الوزن في أحيان أخرى، سوائل فقط أو سوائل وأطعمة لينة وهناك أيضًا المخاطر! هذا هو رجيم السوائل

استعد! لأنك سوف تسمع صوت الخلاط كثيرًا، لأنك سوف تشرب الكثير من السوائل عصائر ومشروبات وأطعمة مخفوقة لن تتناول الكثير من الطعام أو لن تتناوله بشكل كامل، استعد لأنه رجيم السوائل أي أنه رجيم يعتمد على السوائل بالكامل أو بشكل جزئي، ولكن هل يمكنك الاعتماد عليه بالفعل وهل هذا ممكن؟

رجيم السوائل يمكن أن يكون ضرورة طبية أكثر من كونه مجرد نظام غذائي يتم اتباعه بهدف خسارة الوزن، ولكن في الوقت ذاته يعتبر من الأنظمة السريعة في فقدان الكيلو غرامات دون أن تشعر بالجوع خلالها، ولكن هناك بعض المخاطر لهذا عليك أن تكون أكثر حذرًا… هل أنت مستعد الآن؟

ما هو رجيم السوائل ؟

ما هو رجيم السوائل ؟

من اسمه فهو رجيم يعتمد في الحصول على كل أو الجزء الأكبر من السعرات الحرارية على تناول السوائل مثل: العصير – الأطعمة اللينة – الأطعمة المخفوقة (يتم تحويل الأطعمة الصلبة إلى سائل).

في النظام الذي يعتمد على السوائل بالكامل يتم تناولها 3 – 4 مرات في اليوم بينمنا في النظام الغذائي الذي يعتمد على السوائل بشكل جزئي فيتم تناول السوائل 2 – 3 مرات في اليوم (غالبًا على وجبة الفطور والعشاء) مع تناول وجبة غداء صحية وتناول وجبة خفيفة أخرى.

هل رجيم السوائل رجيم فعال؟

فعال؟

نعم، إن رجيم السوائل رجيم فعال وسريع مثله مثل كل أنواع الرجيم التي تعتمد على تزويد الجسم بمقدار قليل جدًا من السعرات الحرارية (400 – 800) سعرة حرارية وفي بعض الأحيان يمكن الوصول حتى 1500 سعرة.

كما أنه يعتبر مفيد جدًا في حال كانت عادات شرب السوائل لديك غير صحية، فهو يدفعك لتزويد جسمك بالقدر الذي يحتاجه وأكثر من السوائل ولهذا الأمر الكثير من الفوائد التي تعود على الصحية بالكامل والتخلص من مشاكل الجلد والجهاز الهضمي وغيرها، إلى جانب ذلك فهو يعمل على إعادة ضبط طريقتك في تناول الطعام.

يعتبر هذا الرجيم بمثابة استراحة للجهاز الهضمي لأنه لا يحتوي على قدر عالي من الألياف الغذائية غير القابلة للهضم، وبالتالي لن تعاني من مشاكل الهضم العديدة مثل الغازات والامتلاء والانتفاخ ولكن هذا يمكن أن يسبب الإمساك.

في بداية اتباعه يمكن أن يكون سريع جدًا ولكن يمر بمرحلة من البطء بحيث تكون نتيجة خسارة الوزن أقل من المتوقع وذلك لأن النقص الكبير في السعرات الحرارية يعمل على إبطاء وتقليل معدل الأيض بالإضافة إلى دفع الجسم للتمسك بالدهون.

قد يعجبك: فوائد الماء المذهلة للجسم تعرف عليها

هل رجيم السوائل آمن وما هي المخاطر التي يضمنها؟

وما هي المخاطر التي يضمنها؟

بشكل عام وليس فقط مع رجيم السوائل فمن الضروري على أي نظام غذائي يتم اتباعه أن يكون قادر على تأمين كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم خلال اليوم ولكن هذا لا يتحقق دائمًا وهنا تكمن خطورة هذا الرجيم (رجيم السوائل).

  • الحصول على مقدار قليل جدًا من السعرات الحرارية (400 – 800) سعرة حرارية يوميًا، يمكن أن يؤدي إلى خلل في توازن كمية البروتينات والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم لذا لا بد من أن يتم اتباع هذا الرجيم تحت الرعاية الطبية.
  • هذا النقص في العناصر الغذائية يؤدي إلى تبعات سلبية وآثار جانبية عديدة ويمكن أن تكون خطيرة، وأهمها: الدوار – الدوخة – فقدان التوازن – تساقط الشعرالتعب والإرهاق – أضرار على القلب.
  • هذا الرجيم لا يضمن الحصول على الكمية الكافية من الألياف وبالتالي يؤدي إلى حالة من الإمساك ومشاكل في الجهاز الهضمي.
  • يمكن أن يؤدي اتباعه لمدة إلى خسارة العضلات وذلك نتيجة عدم حصول الجسم على ما يكفي من البروتينات.
  • يمكن أن يعود الوزن إلى ما كان عليه ويزداد بشكل مفاجئ وذلك عند التوقف عن اتباعه هذا الرجيم، وذلك يعود لكونه رجيم منخفض السعرات.

قد يهمك: حساب السعرات الحرارية اليومية التي يتم الحصول عليها

هل يتم الاعتماد عليه لأجل أغراض طبية؟

هل يتم الاعتماد عليه لأجل أغراض طبية؟

نعم بالطبع يتم الاعتماد عليه لأجل أغراض طبية ويكون ذلك بإشراف الطبيب المختص، وأهم هذه الحالات:

  • للمرضى الذين سوف يخضعون لجراحات في منطقة البطن والأمعاء بشكل عام، أو لجراحات إنقاص الوزن.
  • في الحالات التي يعاني فيها المريض من البدانة المفرطة يتم الاعتماد على رجيم السوائل لضبط كمية السعرات التي يتم تناولها.
  • في حال كان المريض يعاني من مشاكل في المضغ والبلع والتي يمكن أن تهدد حياته بخطر الاختناق يكون اتباع هذا النظام الغذائي من أفضل الوسائل لحمايته من الخطر.
  • في حال وجود مشكلة في الأسنان أو خوض جراحة في الفم أو قلع الأسنان كل هذا يحول دون قدرة المريض على تناول الطعام ومضغه بشكل جيد.
  • كل حالة يكون من الصعب على المريض تناول الطعام بصورته الصلبة في حال كانت هذه الصعوبة على مستوى الفم والأسنان أو على مستوى الجهاز الهضمي وقدرته على الهضم.

كيف يمكن اتباع رجيم السوائل بشكل آمن؟

كيف يمكن اتباع رجيم السوائل بشكل آمن؟

أهم وأول خطوة على الإطلاق هي الحصول على استشارة الطبيب فيما إذا كان هذا النظام الغذائي مناسب للجسم أم لا، بالإضافة إلى متابعة أخصائي التغذية خلال اتباع هذا الرجيم ليتم ذلك بإشرافه وتبعًا للنصائح والإرشادات الضرورية.

وبشكل عام فإن هذا الرجيم غير مناسب للنساء الحوامل والمرضعات، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتناولن الأنسولين لعلاج السكري، أو في حال وجود مرض مزمن.

في حال أوصى الطبيب بالرجيم أو في حال كان مناسب لك ويمكنك اتباعه لا بد من أن يتم ذلك تحت رعاية أخصائي التغذية مع ضرورة التأكد من الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من بروتينات ودهون وألياف وفيتامينات ومعادن، ومقدار السعرات الحرارية الضرورية.

هذا النظام الغذائي يسمح بالحصول على السوائل الصافية بالإضافة إلى السوائل الأكثر سماكة (مثل الحليب والكوكتيل…) كما يمكن أن يضم الأطعمة اللينة (مثل الزبادي والجبنة…) بالإضافة إلى تحويل الأطعمة الصلبة إلى سوائل، وفي حال كنت تعاني من مشاكل صحية فيمكن أن يكون هناك المزيد من القيود حول ما يمكنك تناوله (يتم تحدد ذلك تبعًا للمشكلة الصحية وفق تعليمات الطبيب).

عادةً ما يتم اتباع هذا النظام الغذائي ليومين أو ثلاثة ومن ثم العودة إلى النظام الغذائي العادي، ونادرًا ما يتم الاعتماد عليه لأكثر من أسبوعين (بالنسبة للأشخاص الذين سيخضعون لجراحات في منطقة البطن أو لجراحات لأجل إنقاص الوزن أو جراحات الفم المتقدمة أو التجميلية).

ماذا سوف تتناول؟

ماذا سوف تتناول؟

عند اتباع رجيم السوائل سيكون عليك التركيز على تناول السوائل وتحويل الأطعمة إلى سوائل وذلك فيما يتوافق مع النظام الغذائي بالإضافة إلى تجنب تناول كل ما لا يتواقف معه، وإليك قائمة بذلك مع أهم التفاصيل والملاحظات.

الأطعمة المتوافقة مع رجيم السوائل

هنا مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأطعمة التي يمكن تناولها خلال رجيم السوائل وهي:

  • الفاكهة والخضار:
  • كل أنواع عصير الفواكه والخضار (ما عدا الأنواع التي يمكن أن تعاني اتجاهها من الحساسية أو التي يخبرك الطبيب بالابتعاد عنها).
  • الشوربات:
  • شوربة خفيف.
  • مرق نقي (مصفى بدون قطع كبيرة) مثل مرق اللحم أو الدجاج أو الخضار.
  • شوربة الخضار المخفوقة والمهروسة.
  • الألبان:
  • كل أنواع الحليب البقري (الحليب كامل الدسم – الحليب مسحوب الدسم – الحليب متوسط الدسم).
  • منتجات الحليب التي لا تحتوي على اللاكتوز (حليب الصويا – حليب اللوز – حليب الكتان).
  • كريمة الطبخ.
  • الزبادي.
  • البقوليات والحبوب:
  • كريم القمح.
  • كريم الرز.
  • كريم الفريك.
  • كريم البقوليات المسلوقة والمهروسة.
  • الدهون:
  • زبدة.
  • زيت.
  • سمن.
  • مايونيز.
  • زبدة الفول السوداني.
  • زبدة الجوز.
  • زبدة مختلف أنواع المكسرات.
  • المشروبات:
  • الشاي.
  • القهوة.
  • الكاكاو.
  • العصير.
  • المياه المُنكهة بالفاكهة.
  • شاي الأعشاب.
  • المشروبات الرياضية.
  • ميلك شيك.
  • كل المشروبات بشكل عام.
  • الحلويات:
  • الجيلوتين.
  • بودنغ.
  • كاسترد.
  • الآيس كريم.
  • القطر (شربات).
  • السكاكر.
  • عصير الفاكهة.
  • معظم الحلويات اللينة.
  • المنكهات:
  • المحليات (عسل – سكر – قيقب…).
  • ملح.
  • بهارات وتوابل.
  • الأطعمة المذابة:
  • جبنة (يتم تذويبها بالمايكرويف).
  • جبنة مطبوخة.
  • أصناف أخرى: (يفضل استشارة الطبيب قبل اعتمادها ضمن النظام الغذائي).
  • الفاكهة المهروسة.
  • الخضار المهروسة.
  • الحبوب المطحونة والمسلوقة.
  • البطاطا المسلوقة والمهروسة.
  • اللحوم المهروسة.

الأطعمة غير المتوافق مع رجيم السوائل

فيما يلي قائمة بالأصناف التي من الضروري تجنبها خلال اتباع رجيم السوائل:

  • الفاكهة والخضار (بحالتها الصلبة).
  • المكسرات والبذور.
  • الأجبان الصلبة.
  • الحساء مع الرز أو المعكرونة.
  • اللحوم.
  • الآيس كريم مع قطع صلبة.
  • خبز.
  • حبوب كاملة.
  • مشروبات غازية.
  • اللحم.
  • بدائل اللحم.
  • الفشار.
  • عصير عالي الألياف.

ملاحظات ونصائح حول تناولها

  • أسهل طريقة لتحويل الأطعمة إلى سوائل هي هرسها وإضافة الماء إليها، وإن لم ينجح ذلك بالكامل يتم طبخها أو سلقها.
  • يمكن للاعتماد على الخلاط الكهربائي أن يجعل مهمة تحضير المشروبات المتنوعة أسهل.
  • الرز والمعكرونة يمكن أن يتم سلقها بشكل جيد ومن ثم هرسها.
  • يمكن أن يساعدك أن تقوم بتحضير الطعام لأسبوع كامل وتجميده.
  • هذا النظام الغذائي يحتاج إلى التعود لأنه تغيير كامل في كل ما يخص تناول الطعام.

برنامج رجيم السوائل (رجيم السوائل فقط)

برنامج

كما سبق وذكر فإن من الممكن تناول السوائل والأطعمة السائلة أو اللينة أو تحويلها إلى سائلة وذلك بدرجة حرارة الغرفة أو بدرجة حرارة جسم الإنسان.

في معظم الأحيان لا تكون 3 وجبات يوميًا كافية للحصول على ما تحتاجه من السعرات الحرارية لذا عليك تناول 6 – 8 وجبات خلال اليوم تضم مجموعة متنوعة من السوائل والأطعمة المخفوقة التي تتوافق مع الرجيم.

يمكن زيادة محتوى السوائل من السعرات الحرارية من خلال إضافة الزيوت والدهون الطبيعية (زيت الزيتون – الزبدة)، والدسم (الحليب كامل الدسم) أو يمكن تناول مكملات غذائية، ولكن ذلك لابد من أن يتم تحت إشراف أخصائي التغذية، ويمكن أن يكون البرنامج الغذائي اليومي كما يلي:

وجبة الفطور

  • كوب واحد من الحبوب الكاملة المخفوقة والمصفاة (أي خالية من القطع الكبيرة) – مثل كريمة القمح.
  • نصف كوب من عصير الفاكهة.

وجبة خفيفة صباحية

  • نصف كوب من المشروبات الخفيفة المتوافقة مع النظام الغذائي.
  • نصف كوب من الزبادي.

وجبة الغداء

  • 2 كوب من الحساء أو الشوربة.
  • نصف كوب من عصير الخضار (عصير طماطم – عصير خضار خضراء…).
  • كوب من بودنغ الشوكولا.

وجبة خفيفة بعد الظهر

  • نصف كوب من المشروبات الخفيفة المتوافقة مع النظام الغذائي.
  • نصف كوب من الزبادي.

وجبة العشاء

  • 2 كوب من الحساء أو الشوربة.
  • نصف أو كوب كامل من دقيق الشوفان مع الحليب.
  • نصف كوب من عصير الليمون.

وجبة خفيفة مسائية


مثل هذا الرجيم هو بالفعل في غاية الفاعلية فيما يخص خسارة الوزن ولكن أيضًا هو بالفعل في غاية الخطورة في حال لم يتم وفق الطريقة الصحية وبدون استشارة الطبيب، وأيضًا يمكن أن يكون حل طبي في كثير من الحالات وهذا ما يجعل منه أكثر من مجرد رجيم.

المزيد من أنواع الرجيم:

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.