عملية شفط الدهون والشحوم من الجسم

عملية شفط الدهون المعروفة أكثر باسم جراحة إعادة تشكيل الجسم، هي من التدخلات الأكثر طلبًا في جراحة التجميل. شفط الدهون يسمح بنحت الجسم عن طريق إزالة الرواسب الدهنية غير المرغوب فيها من مناطق معينة مثل البطن والوركين والأرداف والفخذين والركبتين والأطراف العلوية والذقن والرقبة.

على الرغم من أن جراحة إعادة تشكيل الجسم ليست بديلًا عن النظام الغذائي وممارسة الرياضة، يسمح شفط الدهون بإزالة الرواسب الدهنية المحلية التي لا يمكن التخلص منها بطرقٍ أخرى. وبالتالي لا يتم استخدام شفط الدهون لإنقاص الوزن ولكن لإعادة تشكيل الجسم.

شفط الدهون

جراحة شفط الدهون

يشار إلى إعادة تشكيل للجسم إلى العملية الجراحية التي يصبح بها هدى الخاضعين للعملية شكل فيزيائي جيد وجسم متناسق ومرن ولكن لديهم رواسب الدهون المحلية في بعض مناطق الجسم التي لا يمكن التخلص عن طريق اتباع نظام غذائي أو ممارسة الرياضة.

الحدود عمرية محددة لإجراء عملية شفط الدهون أو الشحوم

لا توجد حدود عمرية للخضوع لهذه الأنواع من العمليات الجراحية، ولكن كبار السن، الذين فقد جلدهم بعض مرونته، يحصلون عادة على نتائج مرضية أقل من المرضى الأصغر سنًا. بالنسبة للمرضى الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، من المستحسن أولًا اتباع نظام غذائي ثم الخضوع لعملية شفط الدهون.

هل تحتاج عملية شفط الدهون إلى التخدير؟

جراحة شفط الدهون يمكن أن تتم تحت تخدير موضعي فقط وإذا كانت المناطق المراد شفط الدهون فيها صغيرة ومحدودة، أما إذا كانت المناطق التشريحية منتشرة على نطاق أوسع فإنها تتم تحت التخدير العام تمامًا.

شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية

ينطوي على استخدام الكانيولات التي عليها محول بالموجات فوق الصوتية مما يسهل انهيار الأنسجة الدهنية. تستخدم هذه التقنية بشكل رئيسي لعملية شفط الدهون، حيث أن هذه الطريقة تؤدي إلى فقدان أقل للدم وهذا يسمح بسحب المزيد من الدهون.

شفط الدهون بتقنية الليزر

ينطوي على استخدام محول ليزر يكسر الخلايا الدهنية. وشفط الدهون بالليزر يستخدم لشفط الدهون صغيرة من الرقبة والساقين.

معايير العمل الجراحي

في نهاية الجراحة التي يمكن أن تستمر من 10 – 15 دقيقة وحتى 3 ساعات، تنتهي جراحة شفط الدهون بوضع ضمادة من المنطقة من نوع الضمادات اللاصقة وجوارب ضغط.

يجب إجراء هذا الإجراء الجراحي دائمًا في غرفة العمليات المجهزة بشكل كافٍ ويجب احترام جميع معايير التعقيم. إذا تم تنفيذ هذه التقنية بعناية فائقة ودقة، فهي آمنة للغاية ولا تسبب مفاجآت أو نتائج غير متوقعة وغير مرغوب فيها.

التدخلات الأخرى التي يمكن تنفيذها على الدهون في الجسم

يمكن إجراء جراحة إعادة تشكيل الجسم بمفردها أو بالاشتراك مع تقنيات جراحية أخرى مثل شد البطن ورفع الفخذين والذراعين ورفع الوجه ورأب الخزل أو أي جراحة تجميلية الأخرى.

مخاطر ومضاعفات عملية شفط الدهون

يتم تنفيذ عدة الآلاف من عمليات شفط الدهون بنجاح في كل عام حول العالم. عندما يتم تنفيذ هذا النوع من الجراحة من قبل أخصائي في الجراحة التجميلية ومتخصص في مجال تحديد الجسم (نحت الجسم) وفي المرافق المعتمدة، فسوف تكون النتائج جيدة بشكل عام.

ومع ذلك، من المهم ألا نأخذ هذا التدخل بخفة وأن لا نقع في الإغراء بالتحول إلى أطباء غير متخصصين يقومون بتدخلات منخفضة التكلفة في منشآت غير مرخصة (كمراكز التجميل والعيادات، إلخ) لأنها تعتبر إجراءً جراحيًا حقيقيًا. فقد تحدث مضاعفات (كالالتهاب أو الورم الدموي) وهي من المخاطر نادرة الحدوث، ولكن يمكن حدوثها وحلها بسهولة فقط إذا تم إجراء التدخل من قبل أخصائي في الجراحة التجميلية داخل المرافق المجهزة حسب الأصول.

ومع ذلك، لتقليل مخاطر المضاعفات فمن الضروري أن تتبع بعناية التعليمات والتوجيهات التي سيقدمها لك الجراح قبل العملية وبعدها. يجب أن يقلل المدخنين من استهلاك السجائر لأن التدخين يمكن أن يزيد من خطر حدوث مضاعفات وتأخير الشفاء والتعافي من عملية شفط الدهون وشفاه الدهون.

الترتيب لإجراء العمل الجراحي

شفط الدهون والشحوم من الجسم هو من التدخلات الشخصية جدًا، على هذا النحو، يحتاج ذلك إلى فحص دقيق متخصص. خلال الزيارة الأولى، سيتعين على الجراح تقييم كمية وموقع الرواسب الدهنية ومرونة الجلد وإظهار الأهداف والنتائج الجمالية التي يمكن الحصول عليها.

كما سيتعين على الجراح التجميلي تقييم ظروفك الصحية لاستبعاد وجود مخاطر (كارتفاع ضغط الدم ومشاكل التخثر الدموي أو التعافي والشفاء) التي يمكن أن تؤثر على النتيجة النهائية لعملية شفط الدهون وشفاه الدهون.

قبل الجراحة، سوف تتلقى تعليمات محددة حول التغذية قبل وبعد العملية وهذه التعليمات سوف تشمل بالتأكيد استخدام الأدوية والكحول والسجائر. وفي نهاية الزيارة، سيقوم الجراح بالاتفاق معك واختيار تقنية إعادة تشكيل الجسم الأنسب لحالتك.

هل سأبقى في المستشفى بعد العملية؟

اعتمادا على الموقع ومدى المناطق المراد علاجها، شفط الدهون بالنهاية هو عمل جراحي وإذا كان محدودًا، يمكنك العودة إلى المنزل بعد إجراء العمل الجراحي بساعات، لكن في بعض الأحيان قد يكون من الضروري البقاء في العيادة أو المستشفى لليلة واحدة أو ليلتين، وخصوصا عندما تتم العملية تحت التخدير العام.

هل ستترك العملية ندوب أو جروح على جسمي؟

شفط الدهون يتم عن طريق شقوق صغيرة جدًا وهي يمكن أن تتسبب بظهور طيات وتجاعيد في الجسم، لكنها على الأغلب تظل غير مرئية تمامًا.

ما مدى تأثير العمل الجراحي على جسمي وحياتي العادية بعد العملية؟

مدة التدخل متغيرة للغاية تبعًا لمدى المناطق المراد علاجها. جراحة شفط الدهون ليست مؤلمة وتنتهي بغمد ضغط يجب الحفاظ عليه لمدة حوالي ثلاثة أسابيع. في بعض الأحيان قد يكون هناك إزعاج محلي طفيف سيختفي في غضون أيام قليلة.

ما هي مدة الشفاء من العملية؟

في جراحة شفط الدهون، يحدث الشفاء سريعًا وبشكلٍ تدريجي. ففي غضون 48 ساعة بعد التدخل الجراحي، يجب أن تبقى في حالة راحة تامة. وبدءًا من اليوم الثالث بعد العمل الجراحي، يمكنك استئناف الحياة الطبيعية ولكن عليك تجنب الأنشطة المتعبة والساونا وحمامات البخار. وبعد 4-5 أيام يمكنك استئناف أي عمل تريده إذا لم تكن متعب بشكلٍ مفرط.

في البداية لن تظهر في المنطقة المعالجة النتيجة النهائية، ولكن في غضون 2-3 أسابيع ستختفي الوذمة والتورم بشكلٍ تدريجي. وبدءًا من الأسبوع الثالث، يمكنك استئناف جميع الأنشطة العادية بما في ذلك الرياضة.

النتيجة التي يمكنك الحصول عليها

نتيجة شفط الدهون عمومًا جيدة جدًا ومرضية لعدد كبير من المرضى. لكن إذا كان لديك إمكانية وإرادة لاتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام، فإن النتائج التي سيتم الحصول عليها مع هذا النوع من التدخلات ستكون دائمة عمليًا.

تكاليف عملية شفط الدهون

يتم تحديد تكلفة جراحة شفط الدهون من تبعًا عناصر مختلفة. وتشمل هذه المرافق التي سيتم إجراء العمل الجراحي فيها وسلامة المرفق الصحي الذي يعمل فيه الجراح، ووجود محترفين كطبيب تخدير وجراح وموظفي تمريض ذوي قدرات وخبرات عالية.

وأخيرًا وليس آخرًا، عند تحديد تكلفة عملية شفط الدهون، يجب أخذ جودة النتيجة التي يستطيع الجراح الحصول عليها، ويجب أخذها في الاعتبار بالإضافة إلى الخبرة والكفاءة المهنية.

في هذا الصدد، تذكر أنه من أجل إجراء جراحة شفط الدهون بنجاح، من الضروري الاتصال بأخصائيي جراحة التجميل في الجراحة التجميلية الذين يستخدمون الأدوات التي تضمن السلامة الكاملة للمريض أثناء جراحة شفط الدهون وفي فترة ما بعد الجراحة.

واستنادا إلى كل هذه العوامل واعتمادًا على المنطقة المراد شفط الدهون منها، سيتم تحديد التكلفة الإجمالية لجراحة شفط الدهون.

أنا أوصي بشدة أن تكون حذرًا من الجراحة التجميلية منخفضة التكلفة وذلك لأن المواد والمرافق الصحية هي بالتأكيد ستكون ذات نوعية منخفضة أو رديئة.

إذا كانت لديك أية أسئلة أو استفسارات أخرى حول عملية شفط الدهون من الجسم فإنني أنصحك بقراءة مقالنا أسئلة عن عملية شفط الدهون وإجابات من المختصين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى