أسباب تغير لون الشفايف وكل ما يخصها

هل تعاني من مشاكل في الشفاه؟ هل تبحث عن أسباب تغير لون الشفايف وعلى ماذا يدل ذلك؟ … إذن توقف عن البحث فورًا فقد وجدت كل ما تريد أن تعرف من معلومات وإجابات على معظم الأسئلة لديك.

أسباب تغير لون الشفايف وكل ما يخصها

لذا يمكنك اعتبار هذا المقال دليل كامل عن أسباب تغير لون الشفاه، وكيفية التعرف إلى حالتك الصحية من خلالها، وطرق التعامل مع التغير وإعادتها إلى اللون الطبيعي.

ما هو لون الشفاه الطبيعي؟

إن اللون الطبيعي للشفاه هو اللون الوردي أو الأحمر الفاتح، فهي بالنهاية عبارة عن طبقة رقيقة من الجلد، فيظهر لون الدم بشكل واضح تحتها.

ما هي حالة تغير لون الشفاه؟

حالة تؤثر على لون الشفاه وتؤدي إلى تغير فيه فيتحول إلى الأسود أو الأزرق أو غيرها، وتكون إما داخلية بسبب حالة صحية ما، أو خارجية نتيجة صبغ الشفاه بمادة ملونة ما، ولكن بشكل عام يمكن أن يكون هذا التغير في اللون نذير لمشكلة يعاني الجسم منها. تصيب هذه الحالة الجميع من الرجال والنساء، وفي كل الأعمار، ولكن تتفاوت درجتها حسب كل شخص وطبيعة جسمه.

ما هي أسباب تغير لون الشفايف ؟

ما هي أسباب تغير لون الشفايف ؟

تتعدد الأسباب التي تكمن خلف تغير لون الشفاه، ولكن فيما يلي قائمة بأهم الأسباب وأكثرها انتشارًا.

تغير في مستوى الهرمونات

تؤدي مثل هذه التغيرات إلى ظهور بقع أو تلون في مختلف أنحاء الجسم، لكن يبقى ظهورها على الشفاه أوضح، تتميز هذه الحالة بتلون الشفة العليا بالألوان الداكنة أو الأسود غالباً، بالإضافة إلى نمش وتصبغ في الوجه، وتشاهد بنسبة كبيرة بين الحوامل، ولدى السيدة التي تتابع علاج هرموني، والأشخاص عامًا في سن المراهقة.

الشمس من أهم أسباب تغير لون الشفايف

تؤثر الشمس وأشعتها على لون الجلد بشكل عام، وعلى اعتبار أن الشفاه طبقة رقيقة، فالتأثير أوضح وأشد، تتميز هذه الحالة بتلون الشفة العليا مع السفلى بلون غامق يميل إلى البني، أو الأسود، ويزداد ذلك ويقل تبعًا لحرارة الطقس.

ترتفع نسبة الإصابة بهذا التلون عند الأشخاص أصحاب البشرة السمراء، بالإضافة إلى من يتعرض بشكل كبير للشمس، يمكن تخفيف الأمر من خلال استخدام كريمات الحماية من الشمس، والاهتمام بتطبيقها على الشفاه.

حبوب منع الحمل

يؤدي تناول حبوب منع الحمل بشكل عام إلى العديد من التغيرات في الجسم لعل أهمها التغيرات الهرمونية، والتي تتميز أول علاماتها بتغير يصيب لون الشفاه، يمكن التخلص من هذه المشكلة وعودة الشفاه إلى طبيعتها من خلال التوقف عن تناول الحبوب، لكن الأمر يحتاج بعض الوقت قد يصل إلى عدة أسابيع أو أشهر.

المكياج

تؤثر مختلف مستحضرات التجميل والمكياج على لون الشفاه ككريم الأساس أو البودرة وبالتأكيد أحمر الشفاه، ويكون هذا التأثير بسبب اختيار المنتجات المقلدة وذات المكونات السيئة، والتي تحتوي على عنصر الرصاص.

يظهر التأثير بتلون الشفاه والمنطقة المحيطة بها باللون الأسود أو الأزرق الداكن، ويظهر بعد مدة قصيرة من تطبيق المنتج، يمكن للتعرض لأشعة الشمس مع وجود هذه المستحضرات على البشرة أن يزيد الأمر سوء ويفاقم تغير اللون، والحل يكون من خلال التأكد من جودة المكياج المستخدم وانتقاء الماركات الأصلية، وقراءة كل المكونات.

عدم شرب الماء

قد لا تهتم بشرب الكمية الكافية من الماء، لكن سرعان ما تظهر نتائج ذلك على جسدك، وأهمها تلون الشفاه، تتميز هذه الحالة بتغير لون الشفاه إلى اللون الأبيض، مع تشقق على محيطها، وفي المنطقة حول الفم، ويمكن للإصابة بالإسهال من دون تعويض السوائل أن يزيد من الأمر سوء، ويكون لون الشفاه نذير خطر في هذه الحالة. الحل يكمن في شرب أكثر من 2 ليتر ماء يوميًا، وزيادة الكمية في حال ممارسة الرياضة، وفي أيام الحر.

التدخين

كلنا نعرف الكم الهائل من المشاكل الصحية التي يقف التدخين خلفها، ولعل تلك التي تظهر على الجلد أهمها، فيتميز المدخن بسواد في الشفاه واللسان، يمكن التخلص من هذه المشكلة من خلال التوقف عن التدخين، لكن الأمر يحتاج إلى عدة أسابيع للتخلص من كل أثار التدخين بما فيها سواد الشفتين.

إدمان الكافيين

لا يوجد ألذ من كوب من القهوة الداكنة، أو كأس من الشاي المركز، وغيرها من المشروبات التي تعتمد على الكافيين. وللأسف مع الاستمرار في تناولها سوف تؤدي إلى تغير لون الأسنان والشفاه.

تتميز هذه الحالة بشفاه ذات لون خمري قاتم، ويمكن أن يصل التغير إلى محيط الفم، والحل يكون من خلال تناول كوب الماء المرافق للقهوة، ومضغ علكة خالية من السكر بعد شرب مشروبات الكافيين.

معجون الأسنان

يتم تنظيف الأسنان عدة مرات في اليوم بالمعجون، إلا أن الأغلبية لا يولون الاهتمام الكافي بالشفاه وبقايا المعجون عليها. فهو يحتوي على نسبة عالية من الفلورايد، والتي تسبب اسمرار في الشفاه عند تراكمه عليها. والحل يكون من خلال تنظيف الشفاه بعد استخدام المعجون، والتأكد من عدم وصوله إليها.

هل يدل تغير لون الشفاه على حالة صحية ما؟

هل يدل تغير لون الشفاه على حالة صحية ما؟

نعم، في حال لم يكن التغير نتيجة أي من أسباب تغير لون الشفايف السابقة، وفيما يلي قائمة بذلك.

لون الشفاه الشاحب

دليل على معاناة الشخص من فقر الدم، ونقص في عدد الكريات الحمراء.

لون الشفاه المائل إلى الخضرة

يدل هذا اللون على مشاكل في الجهاز الهضمي كتشنج الأمعاء وأوجاع المعدة والإسهال ونزلات البرد، كما أنه يمكن أن يعبر عن التعرض لنوبة خوف وذعر.

تقشر الشفاه وجفافها مع بعض الاحمرار

يدل على مشاكل في التنفس أو التهابات في الفم أو الحلق، أو تهيج في الجهاز التنفسي أو الأذن، بالإضافة إلى انسداد يصيب الأنف. كما قد يكون نتيجة لاضطراب الجهاز الهضمي، أو المعاناة من أوجاع المعدة أو من تشنج الكتف.

تلون الشفاه بلون أحمر داكن

في حال كان هناك ارتفاع في درجة الحرارة إلى جانب لون الشفاه هذا، فغالبًا يكون بسبب الإصابة بالالتهابات الجهاز التنفسي، أو النفخة والقولون، مع مشاكل في الهضم.

تلون الشفاه بالأسود

يدل على مشاكل في الهضم، أو المعاناة من أوجاع في منطقة أسفل البطن وغالبًا ما تترافق هذه الحالات بالإسهال أو الإمساك، بالإضافة إلى الصداع وعدم القدرة على النوم ونقص الشهية على الطعام.

تغير لون الشفاه إلى الأصفر

يدل على الإصابة بأمراض ومشاكل الكبد.

ظهور بقع بلون أسود على الشفاه ومحيطها

تدل هذه الحالة على وجود مشاكل في الغدة الكظرية وقشرتها، أو ضعف في وظائفها.

تلون الشفاه بالأبيض

يمكن أن يكون خلف هذه الحالة أحد الأسباب:

  • نقص حاد في مستوى فيتامين A.
  • اضطراب الدورة الدموية وخمولها.

أما الحل فيكون:

  • تجنب تناول الحليب ومنتجاته.
  • تجنب تناول المنتجات المصنعة.

تلون الشفاه بالوردي

تحدث هذه الحالة بشكل مرافق لارتفاع ضغط الدم، وذلك بسبب التمدد في الأوعية. والحل يكون من خلال تخفيف الطعام المالح والمنتجات الحيوانية قدر الإمكان.

تلون الشفاه بالأبيض

بشكل عام السبب في ذلك يكون نقص السوائل والجفاف، بالإضافة إلى قلة مستوى الفيتامينات وخاصة A.

تلون الشفاه بالأبيض الشاحب

يدل هذا اللون على الإصابة بفقر الدم الحاد.

تلون الشفاه بالأزرق

يكون هذا اللون دليل على التعرض للإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض الرئة والصدر، بالإضافة إلى القلب، وسبب اللون هو انخفاض مستوى الأوكسجين الموجود في الدم.

هل توجد طريقة ما لإعادة لون الشفاه لطبيعته؟

هل توجد طريقة ما لإعادة لون الشفاه لطبيعته؟

بالطبع يوجد، فهناك العديد من الطرق والوصفات الطبيعية، والمتوفرة في كل منزل، وهذه أكثرها فاعلية:

ماء الورد

يمكن لماء الورد أن يخلصك من السواد حول الفم وفي الشفاه والناتج عن التدخين أو شرب الكافيين، وبشكل سريع.

الطريقة

  • تطبيق كمية من ماء الورد على الشفاه ليلًا، وتركها.
  • تجميد كمية من ماء الورد (مكعبات ثلج بماء الورد)، ومن ثم تدليك الشفاه بقطعة منها، وتكرار الأمر بشكل يومي.
  • إضافة قطرة من ماء الورد إلى كوب من الماء وشربه كل صباح.
  • خلط القليل من ماء الورد مع النشاء، وتطبيق الخليط على الشفاه لبعض الوقت ومن ثم تنظيفه.

العسل

العسل يمكن أن يكون من الحلول الأكثر فائدة وذلك في حال استخدامه مع الغليسرين.

الطريقة

  • خلط كمية متساوية من العسل والغليسرين، إلى أن نحصل على عجينة.
  • توزيعها على الشفاه مع التدليك.
  • بعد مدة من الوقت يتم تنظيف الشفاه بالماء.
  • تكرار الأمر بصورة يومية.

الليمون

يعمل الليمون على تنشيط الخلايا وتخليصها من السموم المتجمعة.

الطريقة

  • تدليك الشفاه بشريحة من الليمون.
  • تكرار الأمر بشكل يومي.
  • يمكن خلط عصير الليمون مع القليل من العسل، وتدليك الشفاه به.

الخيار

يمكن لاستخدام الخيار أن يعيد الحيوية والترطيب للشفاه بشكل سريع، بالإضافة إلى تخليصها من الترهل، والتجاعيد المحيطة بها.

الطريقة

  • غسيل الخيار، وتقطيعه إلى شرائح رقيقة.
  • تطبيق الشرائح على الشفاه، وتركها حتى تجف.
  • تجديد الأمر عدة مرات.
  • تكرار الأمر بشكل يومي.
  • يمكن لاستخدام الخيار المثلج أن يسرع في النتائج.

الشاي الأخضر

يمكن لكمادات الشاي الأخضر أن تمنحك شفاه طبيعية وصحية.

الطريقة

  • تطبيق أكياس الشاي الأخضر الرطبة على الشفاه مدة من الوقت، وتكرار الأمر كل يوم.
  • تجميد كمية من الشاي الأخضر وتدليك الشفاه بها.
  • تطبيق قطعة من القطن بعد تشربها بالشاي، وتمريريها على الشفاه.

زيت الزيتون

يعمل زيت الزيتون على علاج مشاكل البشرة وبما في ذلك الشفاه.

الطريقة

  • تطبيق كمية من الزيت على الشفاه قبل النوم.
  • ترك الزيت ليلة كاملة.
  • في الصباح يتم تنظيف الشفاه بالماء البارد.

كيف يمكن تجنب حدوث تغير في لون الشفاه؟

تجنب حدوث تغير في لون الشفاه

لحسن الحظ يوجد بعض الأشياء التي يمكن أن تقي الشفاه وتحافظ على لونها، وتتلخص في بعض النقاط:

  • شرب الكثير من الماء للحصول على فوائده الكثيرة وليس فقط من أجل لون الشفاه.
  • الانتظام بتقشير الشفاه ما يضمن عدم تراكم السموم والخلايا الميتة، وبالتالي الحصول على اللون الطبيعي.
  • التأكد من المواد التي يتم تطبيقها على البشرة والشفاه خاصة.
  • تنظيف الشفاه كل صباح مع تنظيف الأسنان، وذلك باستخدام فرشات ناعمة ونظيفة يتم تمريرها على الشفاه.
  • الاهتمام بتناول غذاء صحي متكامل فالأمر ينعكس بصورة مباشرة على البشرة والشفاه تحديدًا.
  • إجراء الفحوص الطبية بشكل دوري للتأكد من سلامة الجسم.
  • التوقف عن التدخين والعمل على التخلص من آثاره.

يمكنك الأن وبكل بساطة الترحيب بالشفاه الصحية وقول: “أهلًا” للونها الطبيعي، بالإضافة إلى أنك أصبحت أكثر قدرة على معرفة حالتك الصحية وبالاعتماد على لون الشفاه فقط، وأعتقد أنه لديك الفضول للتعرف كيف تدلك بشرتك على حالتك من خلال مكان ظهور الحبوب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.