ما هي أعراض سرطان الدم وكيف يمكن تشخيص هذا المرض

اللوكيميا أو سرطان الدم هو نوع من أنواع السرطان يؤثر على قدرة الجسم على صنع خلايا دمٍ سليمة. يبدأ هذا المرض دائمًا في النخاع العظمي (نقي العظام)، وهو الذي يوجد في مركز العظام. وهناك يتم إنتاج خلايا الدم الجديدة.

تشمل خلايا الدم:

  • خلايا الدم الحمراء (كريات الدم الحمراء)، وهي الخلايا التي تحمل الأوكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم وتأخذ ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين.
  • الصفائح الدموية (الصفيحات الدموية)، وهي التي تساعد في حدوث تخثر الدم عند التعرض للجروح.
  • خلايا الدم البيضاء (كريات الدم البيضاء)، تكون مسؤوليتها الدفاع عن الجسم ومكافحة أنواع العدوى والفيروسات والأمراض المختلفة.

ما هي أعراض سرطان الدم وكيف يمكن تشخيص هذا المرض

ما هو سرطان الدم؟

معظم خلايا الدم الجديدة التي ينتجها جسمك تأتي من نخاع العظم، وهي مادة دهنية توجد بكميات كبيرة وضخمة في عظامكِ. بالنسبة لأولئك الذين يعانون من سرطان الدم، واحدة من هذه الخلايا الدموية الجديدة تتحول وتصبح سرطانية. تبدأ بعد ذلك في استنساخ أو إجراء نسخ من نفسها، وهذا الطريقة التي يتطور فيها المرض.

“بالنسبة للبالغين، فإن العمر النموذجي لظهور اللوكيميا هو في أي وقت بين عمر 50 إلى 70 عامًا”، كما تقول مارثا وادلي، العضو المنتدب السريري لبرنامج سرطان الدم في معهد دانا فاربر للسرطان.

هناك العديد من “الأنواع الفرعية” لسرطان الدم، والتي يتم تحديدها من خلال نوع خلايا الدم التي تتحور، وأيضًا بحسب الوقت الذي تحدث فيه الطفرة على الخلية، تشرح ميريديث بارنهارت، اختصاصية المعلومات في اللوكيميا والليمفوما. مركز موارد معلومات المجتمع.

يوضح كل من بارنهارت وواديلي أنه عندما يتعلق الأمر بسرطان الدم لا يوجد أي علامة أو أعراض. (هنا 10 أعراض للسرطان معظم الناس يتجاهلونها). “الأعراض تعتمد على النوع الفرعي”، ولكن هناك بعض الأعراض المتداخلة التي تميل إلى الظهور عند أولئك الذين يعانون من الأنواع الأكثر شيوعًا من سرطان الدم عند البالغين.

اللوكيميا مسؤولة عن حوالي 2 ٪ من جميع أنواع السرطان. ومن المرجح أن يصاب الرجال بهذا المرض أكثر من النساء، ومن المرجح أن يتطور هذا المرض عند البيض مقارنة بالناس من المجموعات العرقية الأخرى. الكبار هم أكثر عرضة لتطور سرطان الدم من الأطفال. في الواقع، يحدث سرطان الدم في معظم الأحيان عند كبار السن. وعندما يحدث المرض عند الأطفال، يحدث هذا بشكلٍ عام قبل سن العاشرة.

على الرغم من أن السرطان يمكن أن يؤثر على خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية، إلا أن اللوكيميا عادةً ما تشير إلى سرطان خلايا الدم البيضاء. يؤثر المرض عادة على أحد النوعين الرئيسيين من خلايا الدم البيضاء. الخلايا اللمفاوية والخلايا الحبيبية، هذه الخلايا تنتشر في جميع أنحاء الجسم لمساعدة الجهاز المناعي على محاربة الفيروسات والالتهابات وغيرها من الكائنات الحية الغازية. تسمى اللوكيميا التي تصيب الخلايا اللمفاوية باسم سرطان الدم الليمفاوي. تسمى تلك الموجودة في الخلايا الحبيبية باللوكيميا النخاعية.

إليك ما يجب الانتباه إليه:

الجلد الشاحب

عندما تتطور اللوكيميا، يمكن أن تتفوق خلايا الدم الجديدة التي تضررت من السرطان على نخاع العظام، وبالتالي يصبح من الصعب على الخلايا السليمة أن تنمو. ولأن لديك خلايا صحية أقل، قد تصاب بفقر الدم، مما قد يؤدي إلى شحوب البشرة. ويقول الخبراء إن فقر الدم يمكن أن يسبب الشعور بالبرودة في يديك طوال الوقت.

الإعياء

كما هو الحال مع العديد من الأمراض الأخرى، فإن التعب هو أحد الأعراض الشائعة لسرطان الدم، إذا كنت تشعر بالتعب طوال الوقت، وخاصة إذا كان نقص الطاقة لديك مختلفًا عن الحالة التي اعتدت أن تشعر بها، أخبري طبيبك. قد يكون فقر الدم هو السبب في التعب.

العدوى أو الحمى

تعد خلايا الدم لديك عنصرًا مهمًا في جهاز المناعة. إذا كنت بصحة غير جيدة، كما هو الحال بالنسبة لأولئك المصابين بسرطان الدم، يمكنكِ أن تتوقع إصابتك بالأمراض بشكلٍ أكثر تواترًا، العدوى أو الحمى هي واحدة من أكثر الأعراض التي نراها شيوعًا.

 ضيق في التنفس

يقول بارنهارت إنه إلى جانب الشعور بالنقص من الطاقة، فإن ضيق التنفس أمر يجب مراقبته. خاصةً أثناء النشاط البدني، إذا لاحظت أن ضيق التنفس يبدو تغييرًا عما اعتدت عليه، فستحتاجين إلى إبلاغ طبيبك بذلك.

الشفاء البطيء

يقول بارنهارت إنه إذا كانت الجروح والخدوش الخاصة بك تستغرق وقتًا طويلًا للشفاء، أو كنت تشعر بالكدمات بسهولة، فإن هذه الأعراض قد تشير إلى أنواع تحولات خلايا الدم المرتبطة بسرطان الدم. ويمكن أن تظهر نقاط حمراء صغيرة على بشرتك، وهي حالة تعرف باسم النمشات، يمكن أن تنتج أيضًا عن سرطان الدم (اللوكيميا). وعادةً ما يظهر النخر في الأطراف السفلية.

أعراض أخرى مميزة لسرطان الدم

يقول بارنهارت إنه على الرغم من أنه ليس شائعًا مثل الأعراض الخمسة المذكورة أعلاه، فإن التعرق الليلي وألم المفاصل مرتبط أيضًا بسرطان الدم (اللوكيميا).

إن فقدان الوزن فقد يكون ذلك أو لا يكون عرضًا من أعراض سرطان الدم، كما يشار إلى نزيف الأنف أو تضخم الغدد الليمفاوية والحمى أو القشعريرة كأعراض محتملة.

كيف يتم تشخيص الإصابة بمرض سرطان الدم

إذا كان طبيبك يشك في الإصابة بسرطان الدم بناءً على الأعراض التي تعاني منها، فإنه سيطلب إجراء فحوصات الدم لفحص تعداد خلايا الدم البيضاء والحمراء، بالإضافة إلى الصفائح الدموية.

إذا أثارت النتائج أي مخاوف، فستتم إحالتك إلى طبيب أمراض الدم، وهو طبيب متخصص في أمراض الدم أو السرطانات. ويمكن عندها للاختبارات أن تكون متخصصة أكثر وتوفر تشخيص واضح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.