ضعف الذاكرة : الأسباب والأعراض وطرق العلاج

فقدان الذاكرة

إن الإحساس بأن الذاكرة سيئة هو أمر محبط، ويمكن أن يكون بصراحة مخيفًا في بعض الحالات. يُصبح الشخص قلقًا في هذه الحالة، من مجرد أن يعرف بأنه يتجه بالذاكرة الخاصة به ليصل إلى مرحلة، الإصابة بالخرف، أو مرض الزهايمر.

في مقالنا سنعرفك على أهم أعراض ضعف الذاكرة، ومتى تكون الحالة عادية، ومتى تكون خطرة، مع التعريف بأفضل السُبل للحفاظ على ذاكرة قوية في حياتك.

ضعف الذاكرة

كلنا نعتقد بأن ضعف الذاكرة، إنما تُصيب كبار السن، فقط، وهو أمر لا مفر منه، في حين أن الأمر الأسوأ منه، أن تعرف أن ضعف الذاكرة، أو المشاكل التي تحدث للذاكرة يمكن أن تحدث في أي عمر، وفي الواقع، عادةً ما تكون نتيجة لعادات في نمط الحياة التي نعيشها، والذي يؤدي إلى الانخفاض في الذاكرة، وهذا يعتبر مرتبط بالعمر.

يوجد هناك العديد من الأسباب المحتملة لتصبح الذاكرة سيئة، ولحسن الحظ، فإن معظمها ليست خطيرة، أو دائمة.

كما أنه بنفس القدر من الأهمية، هناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتحسين الذاكرة، وتجنب الوصول إلى ضعف الذاكرة الخاصة بك.

أعراض ضعف الذاكرة التي لا تُشكل أي خطورة

قد يحدث النسيان للجميع، ومن وقت لآخر، وهذا لا يدعو إلى القلق، وهنا سنذكر لك بعضًا من الحالات التي قد تحدث لك، وتظن في نفسك أنك مصابًا بضعف الذاكرة، اقرأها وتمعن بها، وستعرف أنها مجرد أشياء تحدث للكثيرين منّا، ولا تشكل أي خطرًا على الذاكرة:

  • تنسى وأنت تريد أن تحادث أحدهم رقم هاتفه، أمر عادي.
  • لا يمكنك تذكر كلمة، وأنت في خضم حديث، وتعرف أن هذه الكلمة موجودة كما يقال على طرف لسانك، وأن هذا هو مكانها لتُقال، ولكنك تستصعب تذكرها، لا تجذع، فيمكنك أن تتذكرها في وقت لاحق، وبالتالي تقوم باستبدالها مع كلمة أخرى، لحين رجوعها إلى ذاكرتك.
  • أنت تعرف أكثر الأماكن في المدينة التي تسكن بها، ولكن سؤال أحدهم عن أحد الشوارع، تخونك ذاكرتك، مع أنك متيقن تمامًا من معرفتك له، وأين يقع، أيضًا لا تجذع، فليس من الضروري أن تتذكر أسماء جميع الشوارع.
  • تذهب إلى إحدى الغرف في منزلك، وتتوقف متسائلًا، لماذا جئت إلى هذه الغرفة، وماذا تريد أن تفعل، هذه الظاهرة معروفة، وتحدث للكثيرين.
  • في بعض الأحيان، وضمن الروتين اليومي الذي يأخذنا، تنسى أين وضعت مفاتيحك، أو النظارات، أو جهاز التحكم عن بعد، ولكن، لا تهتم، هذا أمر عادي يحدث نتيجة الروتين الذي نعيشه، وستتخلص من هذه الحالة فيما لو اتخذت مكانًا خاصًا ليتم الاحتفاظ بالأشياء الخاصة بك.
  • أنت لا تتذكر دائمًا ما قرأت للتو، سواء من كتاب، أو من التلفاز، هذا هو على الأرجح مشكلة في التركيز، وليس من مشاكل ضعف الذاكرة.

هذه الأمور التي تعرفت معنا عليها، تعتبر هفوات للذاكرة، ويمكنك عادةً تعويض هفوات الذاكرة الخاصة بك، من خلال تغيير نمط الحياة، حتى لا يكون لها تأثير يذكر على حياتك اليومية، أو على أداءك في العمل.

واعلم أن ذاكرتك، لا تزال جيدة بما فيه الكفاية، ولكن أصابها بعضًا من النسيان.

ستجد النسيان في حالتك ليس مُقلقًا، ويمكنك حينها أن تضحك على هذا الموضوع.

أسباب ضعف الذاكرة

إن التغييرات الكبيرة، أو الدائمة التي تحدث لذاكرتك، تستحق النظر إليها عن كثب، وهنا سنتحدث عنها.

في كثير من الأحيان، إن سبب ضعف الذاكرة، هو مجرد تأثير جانبي من نمط الحياة التي نعيشها، أو أن هذا النمط غير صحي:

اتباع نظام غذائي غير صحي

النظام الغذائي الذي فيه نسبة مرتفعة من السكر، والدهون غير الصحية، يمكن أن تؤثر على دماغك، وتضعك في دوامة الشعور بالقلق أو الاكتئاب، فالتمثيل الغذائي، هو المسؤول عن فقدان الذاكرة، وغيرها من المشاكل المعرفية.

فعندما يكون النظام الغذائي فقير بالعناصر الغذائية، والفيتامينات، وعدم وجود نسبة كافية من فيتامين B12، الذي يعتبر واحد من مجموعة عناصر فيتامينات B الضرورية لوظيفة الأعصاب، وحماية النهايات العصبية، وله دور كبير في أن تكون خلايا الجسم دائمًا في حالة تجديد، كما أن له دور في تحفيز عمل وظائف الدماغ، والتي تعتبر أهمها، الاستيعاب، وقوة التركيز، وإن نقص هذه العناصر الغذائية، والفيتامينات، يمكن أن يؤدي إلى الارتباك، وحتى الخرف، فالدماغ عندما لا يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها لا تصبح خلاياه صحية، وقد تتلف، ولا تعمل على تشكيل المواد الكيميائية الخاصة بالدماغ، والتي تتحكم في الذاكرة.

قلة النوم

عدم الحصول على ليلة واحدة من النوم الكافي، يمكن أن تؤثر على الأداء العقلي، حيث يمكننا القول بهذه الحالة، كأنك في حالة من السُكر القانوني.

قلة شرب السوائل والماء

وحتى الجفاف الذي يُصيب الجسم، نتيجة عدم شرب الكمية الضرورية من السوائل والماء خلال اليوم، يمكن أن يُؤثر مؤقتًا على نسبة الأداء العقلي.

المجالات الكهرومغناطيسية

يسبب التعرض للمجالات الكهرومغناطيسية، انقطاعًا كبيرًا في مستوى المواد الكيميائية الضرورية لصحة الدماغ، مما يؤثر سلبًا على الذاكرة، والتعلم، والعواطف، ومستويات الإجهاد.

الاشعاعات

يعتبر الاشعاع الصادر من الهاتف الخليوي، أو الكمبيوتر، سببًا لضعف الذاكرة.

أدوية خفض الكوليسترول، والحبوب المنومة

الأدوية الخافضة للكوليسترول، والحبوب المنومة، هما من أسوأ الأشياء التي تُسبب ضعف الذاكرة، في حين أنه ليست كل الأدوية تسبب فقدان الذاكرة، فيما لو تم تناولها بموجب وصفة طبية، وتحذر إدارة الأغذية والعقاقير أيضًا، من أن العقاقير الخافضة للكولسترول والمعروفة باسم الستاتينات، يمكن أن تزيد قليلًا من الآثار الجانبية الخطرة على صحة الدماغ، وتُسبب فقدان الذاكرة، والارتباك.

استخدام الكمبيوتر والأجهزة ذات الشاشات

وإن الضوء الأزرق المنبعث من أجهزة الكمبيوتر، وساعتين من استخدام الكمبيوتر، قبل الذهاب إلى السرير، يمكن أن تقلل بشكلٍ كبير من مستوى هرمون الميلاتونين، هذا الهرمون الطبيعي، والضروري للنوم الطبيعي لجسمك، مما له آثارًا سلبية على الدماغ.

الكحول

يعتبر تناول الكحول، واستخدام المخدرات، هي أخطر الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل الذاكرة، فمتعاطي الكحول، والمخدرات، هو في خطر كبير، ليوصل ذاكرته إلى تُصبح ذاكرة ضعيفة، أو معدومة بفترة قليلة من الزمن.

الأجهزة الالكترونية

الالتصاق اليومي، والمباشر بالأجهزة الإلكترونية، أيضًا هي من الأخبار السيئة، حيث تضعف أداء وظائف الدماغ في عدة طرق، وتعمل على تعتيم الذكريات الجديدة، والقديمة على المدى الطويل.

بعض العلاجات الشعبية

الأعشاب الطبية الشعبية، التي نتناولها من دون وصفة طبية، لعلاج الحساسية، أو نزلات البرد، والسعال، وتهيج الجلد، والأرق، والصداع، والألم، يسبب فقدان الذاكرة عن طريق منع تشكيل العنصر الأساسي في الناقل العصبي للذاكرة والتعلم.

تناول بعض من الأدوية

يمكن أن تؤثر على الذاكرة، والتي لها دور كبير في ضعف الذاكرة، ومنها (مضادات الهيستامين، الأدوية المضادة للقلق، مضادات الاكتئاب، بعض المسكنات)، كما أن تعاطي العقاقير المنشطة، يؤدي إلى فقدان الذاكرة، فضعف الذاكرة يمكن أن يكون علامة على أن الدواء الذي تتناوله يحتاج إلى تعديل.

أمراض الغدة الدرقية

المشاكل التي قد تُصيب الغدة الدرقية، يمكن أن تؤثر على الذاكرة (كما أنها تُسبب اضطراب النوم، وتسبب الاكتئاب، وكلاهما يمكن أن يكون سبب للنسيان)، وإن اختبار الدم بسيط للغدة الدرقية، يمكن معرفة ما إذا كانت تقوم بجميع وظائفها بشكل صحيح.

اعتياد كثرة الكذب

إنّ الشخص الذي يعتاد على الكذب، وتعود على عدم قول الصدق، والحقيقة، هو من أهم الأسباب التي تؤدي به إلى النسيان، وتسبب له عدم القدرة على التذكر، وبالتالي، يؤدي إلى ضعف ذاكرته، بسبب فقدانه القدرة على أن يميز بين ما هو الشيء الصادق، والحقيقي، من العمل الكاذب.

حصول الحمل

في بعض الأحيان قد تصاب بعض النساء الحوامل، بضعف الذاكرة، وعدم القدرة على التركيز خلال فترة حملهن، فلا تخشي من هذا الأمر، فهو طبيعي، ولا داعي للقلق، والخوف، ويحدث نتيجة التفكير بالحمل، وإجهاد النفس في المخاوف على نفسها وجنينها، واعلمي أن كل هذا سينتهي بمجرد الولادة.

الإجهاد والقلق

أي شيء يجعل من الصعب التركيز، وتعتيم المعلومات، وأداء المهارات الجديدة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة، ويعتبر الإجهاد، والقلق، من أهم الأسباب التي تدخل ضمن الأعراض التي تُسبب ضعف الذاكرة، وعدم القدرة على تشكيل ذكريات جديدة، أو استرجاع القديمة منها.

والأشخاص الذين يقومون بمسؤوليات المنزل، والعمل، بشكل كبير، ولا ينامون جيدًا، عادةً ما يكون تخفيف الإجهاد من الممكن أن يُحسن الذاكرة لديهم.

كما يمكن أن يؤدي الإجهاد المزمن، وغير المعالج إلى الاكتئاب، والذي يمكن أن يؤثر أيضًا على وظيفة الدماغ، واضطراب في المزاج.

الكآبة

وتشمل علامات الاكتئاب الشائعة، الحزن الخانق، وعدم وجود حافز للتحرك، أو عمل أي شيء، وتقل المتعة في الأشياء التي يتمتع بها عادة، وبالتالي يُسبب ضعف الذاكرة، والتي يكون من علاماتها النسيان، الذي هو نتيجة الاكتئاب.

توقف التنفس أثناء النوم

يسمى هذا اضطراب النوم، ويمكن علاج سبب توقف التنفس لفترة وجيزة، وبشكلٍ متكرر طوال الليل. وهو أمر يرتبط بفقدان الذاكرة، والخرف.

ومن آثار انقطاع التنفس أثناء النوم، الاستيقاظ مع صداع، والشعور بالتعب أثناء النهار.

وغالبًا ما يحدث ذلك نتيجة عدم الراحة في النوم، كأن يكون شريك حياتك يعاني من الشخير بصوت عال. ويعود السبب في المعاناة من توقف التنفس أثناء النوم، هو انقطاع توصيل الأوكسجين إلى الدماغ مرات عديدة خلال الليل.

وعندما لا يعالج، هذا الأمر سيؤثر سلبًا على الذاكرة الزمانية، والمكانية، حيث أكدت بعض الدراسات في علم الأعصاب، إلى أن النوم العميق، يلعب دورًا هامًا في صحة الذاكرة.

كيف نحمي ذاكرتنا؟

  • يمكنك تحسين الذاكرة الخاصة بك عن طريق الحصول على ما يكفي من النوم.
  • لصحي الدماغ، فكل يوم، يجب أن تحصل على حوالي 2.4 ميكروغرام من فيتامين B12 في النظام الغذائي الخاص بك، الذي يعتبر ضروري للدماغ، والأعصاب، وعليك بأن تأخذها من المصادر الطبيعية مثل منتجات الألبان، واللحوم، والأسماك، والخضار، أو من الحبوب.
  • تناول غذاءً صحيًا، ومتوازنًا، والذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم، كعنصر الحديد، والبروتين، والكالسيوم، والفوسفور، كما عليك أن تُكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية، ومتوازنة، من الأحماض الدهنية مثال على ذلك (أوميجا 3 وأوميجا 6).
  • قلل من تناول الوجبات السريعة، التي تُسهم في إضعاف وظائف الجسم.
  • اتخذ كافة التدابير الفعالة للحد من التوتر.

ومن التدابير التي يجب الالتزام بها

  • التحدث مع طبيبك حول مخاوفك على الذاكرة الخاصة بك، وإذا كنت تشك أنك في حالة فقدان للذاكرة، وأنك في حالة خطيرة، عليك التحدث إلى الرعاية الصحية، أو استشر طبيبك الخاص.
  • دائمًا ابحث عن أهم الظروف الصحية التي تقوي ذاكرتك.
  • قم بإعادة تقييم الأدوية التي تتناولها، لمعرفة آثارها السلبية على ذاكرتك.
  • من الممكن أن يكون علاجك لتقوية الذاكرة، هو وجود شيئًا بسيطًا، مثل تصحيح الرؤية لديك، أو أن هناك مشكلة في السمع، أو تحتاج إلى معالجة نقص التغذية لديك، أو تعديل الأدوية التي تتناولها.
  • تحدث إلى طبيبك، أو إلى الصيدلي إذا كنت تشك في أن الدواء الذي تتناوله يشعرك ببعض ضعف الذاكرة، ولا تنسى أن تقرأ النشرة الخاصة بالدواء، وناقش طبيبك الخاص، ما إذا كانت جميع الأدوية التي تأخذها ضرورية فعلًا، ولتعلم أنه دائمًا تتوفر البدائل للأدوية عادة.
  • كما أنه عليك تحدث مع طبيبك، عن المخاوف التي قد تكون لديك حول ذاكرتك، لأنه يمكن معالجة الحالة المسؤولة عن الأعراض، في حينها، إن مناقشة الأعراض، والاختبارات المختلفة، التي قد يُجريها لك طبيبك الخاص، بما في ذلك التصوير بالرنين المغناطيسي، قد يساعد على تحديد ما يؤثر على ذاكرتك، في بعض الحالات، والتوصل إلى المشكلات، وإيجاد الحل الجذري لها.
  • تأكد من أنك تأخذ الجرعة الصحيحة، للأدوية، وأنك لا تفرط في تناولها، أو تتجاوزها، حتى لا تعرض نفسك للآثار السلبية لتجاوز الجرعات المبينة.
  • حاول وبشكل دائم، أن توجد الرابط المشترك بين مختلف الأشياء، وأن تقوم بتحليلها، لأن هذه الطريقة تُساعد وبشكل كبير فذلك على القدرة على التذكر بسهولة، وعلى قوة التركيز.
  • ممارس الرياضة وبشكلٍ يومي، مما يقوي الجسم، والعقل معًا، ويؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية، وتحرق الدهون الضارة، واعلم أنه كلما كانت لياقتك الجسدية في تحسن، كانت صحتك، ونفسيتك، في تحسن أكبر، وابتعدت تلقائيًا عن مشكلات ضعف الذاكرة.
  • أكثر من تناول المكسرات، كالجوز، والبندق، والكاجو، واللوز، والصنوبر.
  • إن المخ عرضة بشكلٍ خاص لتدفق، أو خفض تدفق الدم، مما يؤدي هذا إلى حرمانه من الأكسجين الضروري، والمواد الغذائية الأساسية، والناس الذين يعانون من فقدان الذاكرة، هم في خطر كبير لاحتمال إصابتهم بالسكتة الدماغية، كما أن النسيان قد يكون علامة تحذير مبكر للشخص، من السكتة الدماغية.

بعض الوصفات لعلاج ضعف الذاكرة

الوصفة الأولى: الزنجبيل

ضع مقدار ملعقتين من قطع من الزنجبيل الطازج، في مقدار كأسين من الماء المغلي سابقًا، واتركه فترة الليل، بعد تغطية الوعاء، ثم تناول منه في الصباح، كأسًا صغيرًا، وفي المساء، أيضًا، وحاول أن تكرر هذه الوصفة بشكلٍ دائم.

الوصفة الثانية: النعناع الطازج

خذ نصف باقة من أوراق النعناع الطازج، وضعه في مقدار لتر من الماء، على نار متوسطة، حتى الغليان، بعد تغطيته، ثم اتركه ليدفأ قليلًا، واشرب منه، وحاول أن تشرب منه بشكلٍ يومي.

الوصفة الثالثة: القرفة

ضع نصف ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة في كأس من الماء المغلي سابقًا، واترك هذا الشراب لينتقع مدة 10 دقائق، ثمّ اشرب منه مباشرة، وكرر هذه الطريقة يوميًا.

الوصفة الرابعة: العلاج باستخدام العطور

قم بوضع أجزاء متساوية من نبات ابرة الراعي، ونبات اكليل الجبل، في مبخرة، فإن تصاعد الزيوت الطيارة لهذين النباتين، سوف يعمل على تغذية الجهاز الطرفي، وبشكل مباشر، والجهاز الطرفي هو عبارة عن جزء من المخ، هو الذي يتحكم في عملية، التذكر، والتعلم كما أن لنبات ابرة الراعي خواص مهمة ومضادة للاكتئاب، وأما نبات اكليل الجبل فإن له تأثير منبه على الذاكرة.

الوصفة الخامسة: الزنجبيل، واللبان الدكر، والحبة السوداء

  • 55 غرام من الزنجبيل المطحون.
  • 50 غرام من اللبان الدكر، أو ما يُعرف بالكندر.
  • 50 غرام من مطحون الحبة السوداء.
  • ونخلط المقادير جيدًا، مع مقدار كيلو من العسل، ويؤخذ من هذا المزيج يوميًا، ملعقة صغيرة صباحًا على الريق.
  • ومن المفيد أكثر لو تناولت معه بعض حبات من الزبيب، والصنوبر.

ملاحظة:

  • قبل أن تتناول أي شيء، عليك استشارة طبيبك الخاص.
  • ويمكن علاج ضعف الذاكرة، من خلال تناول بعضًا من الأدوية تحت إشراف الطبيب المختص.
قد يعجبك ايضا