ما هي أسباب ألم اليد اليسرى والحقائق الكامنة وراء هذا الألم

أشعر بالألم في يدي اليسرى ... فهل هذا خطير

كل شخصٍ يمكن أن يكون لديه مشكلة صغيرة بإصبعه أو يده أو معصمه. وفي معظم الأحيان، لا تسبب حركات الأيدي لدينا بالمشاكل، ولكن ليس من المستغرب أن تظهر الأعراض مثل الألم في الأيدي نتيجة الاستخدام المفرط.

يمكن أن تكون المشاكل المرتبطة بالأيدي أو الأصابع أو المعصمين ناتجة عن إصابات أو بسبب الشيخوخة وهي حالةٌ طبيعية.

أما عن ألم اليد اليسرى فيمكن أن يحدث لأسبابٍ عديدة، من الحوادث إلى التشنجات أو التوتر والإجهاد وغيرها من المشكلات التي يمكن علاجها في كثير من الأحيان لتخفيف الأعراض. وسوف نتناول في هذه المقالة بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لألم اليد اليسرى.

ألم اليد اليسرى

ما هي أسباب ألم اليد اليسرى

من المحتمل أن تكون أسباب الألم والخدر في اليد اليسرى خطيرة، كما هو الحال مع النوبة القلبية، لكن من الأرجح أن تكون مرتبطة باختلالات في التوازن أو مشاكل في الجهاز العضلي الهيكلي في أعلى الظهر أو الرقبة أو الكتف أو الذراع.

العلاج من خلال المسكنات والراحة يكون فعالًا ومفيدًا، وكذلك تمارين التقوية والتمدد يمكن أن تساعد في منع تكرارها تواتر هذه الأعراض.

يمكن أن يحدث الألم والخدر في اليد اليسرى، وعادة ما يشعر به الشخص في جميع مناطق الذراع والكتف أيضًا، نتيجة لاحتشاء عضلة القلب (نوبة قلبية).

المشاكل القلبية

إذا كان سبب الألم في اليد اليسرى ناجمًا عن مشكلة في القلب فإن هناك العديد من الأعراض الأخرى التي تترافق مع ذلك والتي يجب على الطبيب تحديدها وتشخيصها وهي:

  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الحلق.
  • الألم العميق أو الشعور بالضغط تحت عظم القص مصحوبًا بألم في اليد والذراع.

لا يجب بالضرورة أن يكون الألم شديدًا. حيث يمكن أن يكون خفيفًا، وبالتالي، لا يجعل المرء يسعى للحصول على مساعدة طبية وهذا خطأ كبير.

بعد الفحص، هؤلاء المرضى عمومًا تصبح بشرتهم باردة عند اللمس وقد يكون هناك لون أزرق حول شفتيهم بسبب نقص الأكسجين.

الأعراض التنكسية

الأعصاب التي تنشأ في الرقبة وتنزل إلى الذراع يمكن أن تكون سبب الألم والخدر. وخلال الاختبار، يحدد مقدم الرعاية الصحية أي أصابع تتأثر في اليد، لأن هذا يرتبط مباشرة مع العصب الذي أصبح سببًا للمشكلة. من المفيد أن يتذكر المريض ما إذا كان الظهر أو الجزء الأمامي من اليد، وإذا كانت أطراف الأصابع تتألم، فهذا يوفر المزيد من القرائن.

السبب الأكثر شيوعًا هو مرض المفاصل التنكسية في العمود الفقري العنقي (الرقبة). وهي يمكن أن تسبب الألم والتنميل في الإبهام والسبابة والإصبع الأوسط وخارج الكتف والذراع والساعد.

الأسباب العضلية

قد يكون الخدر والألم في اليد بسبب مشاكل في الذراع واليد. يقع العصب المتوسط ​​أسفل العضلة المزمنة في الساعد. إذا كانت هذه العضلات ضيقة للغاية، فإنها يمكن أن تضغط على العصب وتخلق أحاسيس الألم في اليد.

وبالمثل، إذا كان النفق الرسغي في الرسغ يعاني من التهاب في الأوتار أو تورم فيه، فيمكن أن يعاني المرء من نفس الأعراض. يمكن علاج الأنسجة العميقة ببعض طرائق العلاج الطبيعي، بما في ذلك الحركة في المعصم وهذا يساعد على منع الجراحة.

الإجهاد أو نوبة الهلع

يمكن لنوبة الذعر أن تظهر نفسها على أنها نوبة قلبية مصحوبة بالتعرق وخفقان القلب وبالطبع الألم في الذراع واليد اليسرى. إذا قام طبيبك بفحص قلبك وكانت النتائج طبيعية، فقد يكون سبب المشكلة هو اضطراب القلق.

ضعف الدورة الدموية

بالنسبة للبعض، يمكن أن يحدث ضعف الدورة الدموية حتى لو كان القلب على ما يرام. بعض أسباب ضعف الدورة الدموية تشمل درجات الحرارة الباردة والصدمات النفسية ونقص الفيتامينات وأمراض معينة وبعض الأدوية وعدم كفاية النوم وتشكل جلطة دموية.

علاج آلام اليد اليسرى

العلاج الصحيح لألم اليد اليسرى يتضمن فهم الأسباب الكامنة. على سبيل المثال، إذا كان ألمك في اليد ناتجًا عن مشكلة تتعلق بالقلب، فيجب عليك طلب المساعدة الطبية على الفور للتأكد من إمكانية إدارة العلاجات المناسبة.

إذا كان ألمك ناتجًا عن إصابة أو إفراط في الاستخدام، فقد يوصي طبيبك بإراحة ذراعك أو استخدام دعامة لمساعدتك على التأقلم بشكلٍ أفضل.

إذا كان وضع النوم غير المناسب يسبب ألمًا في ذراعك الأيسر، فعليك التأكد من تغيير طريقة نومك في الليل. كما يمكن حل الألم المرتبطة بضعف الدورة الدموية عن طريق زيادة مستويات النشاط البدني وممارسة الرياضة.

متى يجب زيارة الطبيب في حال شعورك بالألم في اليد اليسرى؟

يجب أن ترى طبيبك فورًا إذا كان ألمك في يدك اليسرى مصحوبًا بألم في الصدر أو غثيان أو قيء أو دوخة. هذا يدل على وجود مشكلة تتعلق بالقلب، لذلك يجب اتخاذ إجراءات فورية لتجنب المضاعفات.

إذا بدأ الالتهاب، يستمر الألم عدة أيام، أو إذا حدث نزيف، فهذه أيضًا مؤشر على أنك بحاجة إلى زيارة الطبيب لعلاج ألم اليد اليسرى. إذا كان لديك صعوبة في تحريك ذراعك، يجب عليك أيضًا زيارة الطبيب.

الأشياء التي يجب أن تدركها إذا كنت تعاني من ألم اليد اليسرى

في حين أن الألم قد لا يكون دائمًا مؤشرًا على نوبةٍ قلبيةٍ وشيكة، فمن المهم أن تسعى إلى نصيحة طبيبك إذا كنت تشعر بعدم الراحة في يدك اليسرى وقد تم تشخيص إصابتك سابقًا بمرض القلب.

إذا حدث الألم بعد السقوط الحاد، أو إذا تعثرت بسبب شيء ما، فقد يكون العظم مكسورًا. وإذا ترك دون علاج، يمكن أن يسبب هذا المزيد من المشاكل في المستقبل. إذا كان هناك احتمال لحدوث كسر في الذراع، فمن الأفضل فحصه من قبل الطبيب في أقرب وقت ممكن.

وبالمثل، إذا كان لديك صعوبة تدوير الكتف والكوع أو الرسغ بالكامل، فإنه يمكن أن يكون ذلك نتيجة التهاب الجراب أو التهاب الأوتار، وإذا تركت دون علاج، يمكن لهذه المشاكل أن تتقدم وتزداد سوءًا مع مرور الوقت.

تأكد من فحص يدك من قبل أخصائي مدرّب إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض في أقرب وقت ممكن لمنع حالتك من التفاقم.

إذا كان ألم اليد اليسرى بسبب التواء، يمكنك أن تجرب الراحة في المنزل وعدم استخدام الذراع، وتطبيق الجليد لفترات قصيرة من الوقت. كما يمكن لمسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية المساعدة في تخفيف أي إزعاج حتى يلتئم الالتواء تمامًا.

قد يعجبك ايضا