ما هي أسباب ألم العين اليسرى؟

آلم العين عادة ما يكون على شكلين الألم الذي ينتاب الشخص ويكون حول العين وعلى السطح الخارجي منها، أو الألم الذي يكون من داخل العين. ويمكن أن يترافق أي من هذه الآلام مع صداع متوسط إلى شديد بالإضافة إلى إمكانية حصول حرقة وتهيج في العين.

ولهذين النوعين من الألم أسباب مختلفة بحسب الحالة المرضية، إذ قد تكون الآلام عرض لحالة مرضية معينة كما سنرى في السطور التالية، أو قد تكون بنتيجة مشكلة صحية تعاني منها العين ذاتها، والذي يمكن أن تحصل في عين واحدة أو الاثنين معًا.

أسباب ألم العين اليسرى

ما هي أسباب ألم العين اليسرى

أسباب الآلام حول العين

  • شعيرة العين وهي بثرة أو دمل صغير يخرج في جفن العين ويكون مليء بالقيح والصديد، وتعيق الشخص عن فتح العين بشكل طبيعي الأمر الذي ينعكس على قدرة الشخص على الرؤية بشكل جيد، مسببة آلام ومعاناة تزيد كلما كان حجمها أكبر، وتزول تلقاء من نفسها بعد أيام على ظهورها.
  • قد يكون أسباب ألم العين اليسرى أو العينين معًا هو الإجهاد والتعب الذي يلحق بالعين من جراء الاستخدام المفرط للأجهزة الإلكترونية والتحديق الطويل في الشاشات دون منحها وقت للراحة بين فترة وأخرى.
  • الاعتلال العصبي البصري واحد من المشاكل التي تسبب ألم حول العين، ويكون على شكل تلف في العصبون البصري للعين، وقد يؤدي إلى فقدان البصر تدريجيًا. وهذا من شأنه أن يسبب آلام متكررة حول العين خاصة عند تحريكها.
  • الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي من المحتمل جدًا أن يعانون من ألم في العين اليسرى أو اليمنى أو الاثنين معًا، خاصة وإن هذا الشكل من الصداع يسبب آلام في مقدمة الرأس وحول العينين بصورة متناوبة وقد يستمر لفترة من الوقت في كل مرة.
  • بسبب وجود الجيوب الأنفية حول العينين مباشرة فأنه من الوارد جدًا أن يظهر ألم حول العين عند الأشخاص الذين يعانون من التهابات في الجيوب الأنفية، بل وفي بعض الأحيان لا تظهر أية أعراض لالتهابات الجيوب سوى الألم حول العين فيعتقد المريض إن الألم نتيجة مشكلة في العين.
  • من الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى آلام حول العين الكدمات والرضوض التي يمكن أن يتعرض لها الشخص في الوجه وحول العين، التعب والإرهاق وعدم الحصول على فترات كافية من النوم أيضًا تسبب هذه الألآم.

أسباب الآلام داخل العين

  • الجلوكوما أو المياه الزرقاء والتي تحصل نتيجة ارتفاع ضغط العين وتضرر العصب البصري نتيجة ذلك، وقد يؤدي إلى فقدان تدريجي للبصر في حال عدم معالجة الحالة، عادة ما تسبب ألام داخل العين لمن يعانون منها، خاصة إذا ما كانت من النوع الحاد منها والذي يحصل نتيجة ارتفاع مفاجئ لضغط العين.
  • من أسباب ألم العين اليسرى التهاب القزحية، وهي حالة التهاب تصيب باطن العين تترافق معها احمرار وتهيج للعين بالإضافة ألام بين الخفيفة إلى المتوسطة، وعلى الرغم من إنها من الحالات النادرة التي تصيب أي منم العينين ولكنها قد تسبب العلم في حال لم يتم معالجتها في الوقت المناسب عند المعاناة منها.
  • في حالة التهاب القرنية فأن هذا يسبب ألام في الجزء الأمامي من العين، يترافق مع ضعف في النظر وآلام قد تكون شديدة في حال كان الالتهاب حاد.
  • الجروح في القرنية أيضًا قد تسبب آلام داخل العين، والتي قد تحصل للعديد من الأسباب مثل تعرض العين للغبار والأتربة في الأجواء الملوثة، أو قد يحصل خدش للقرنية عند فرك العين باليد.
  • نتيجة نقص انتاج الدمع في العين لسبب ما ما يمكن أن يسبب هذا جفاف للعين، وهذا بدوره قد يؤدي لمشاكل أخرى تترافق مع آلام داخل العين.
  • من أسباب ألم العين اليسرى الشقيقة، إذ تكون من أعراض الشقيقة آلم في العينين وصداع في الرأس بالإضافة إلى أعراض أخرى.

هذه الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ألم العين اليسرى أو ألم في العينين معًا، إذ هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي بالشخص للشعور بالألم لتختلف وسائل العلاج بحسب الأسباب التي أدت للحالة.

علاج ألم العين

ما هي أسباب ألم العين اليسرى

باعتبار الأسباب المختلفة التي قد تؤدي لألم العين، فالعلاج يعتمد بالدرجة الأولى على علاج السبب للتخلص من الألم الحاصل في أي من العينين، في بعض الحالات لا بد من زيارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة والتأكد من سلامة العين ذاتها، إذ هناك حالات تكون فيها المشكلة في العين ذاتها ولا يكون الألم مجرد عرض لحالة مرضية أخرى. مثل معاناة العين من المياه الزرقاء (الجلوكوما) أو التهاب القزحية أو العصبون البصري كما ذكرنا.

في حالات أخرى قد تكون مجرد حالة عرضية مثل الإجهاد الذي قد يلحق بالعين نتيجة الإفراط باستخدام الحاسوب على سبيل المثال، أو السهر وقلة النوم، أو لبعض الأجسام او الأتربة التي قد تدخل للعين من البيئة الخارجية. في هذه الحالات فأن إراحة العين هو أول خطوات العلاج بالإضافة إلى تنظيفها من أي أجسام خارجية موجودة فيها.

يمكن استخدام مرطبات العين أو المحاليل الملحية والكمادات الباردة والتي من شأنها أن تساعد في حالات تهيج العين أو التهاب الجفن وتساعد في فتح الغدد الدهنية وغدد الشعر المحتقن. بالإضافة لبعض العلاجات المنزلية مثل أكياس الشاي الباردة، أو استخدام قطع من البطاطا النيئة على العين مباشرة.

المضادات الحيوية التي تكون على شكل قطرة للعين تساعد في حالات الالتهاب مثل الالتهاب البكتيري والتهابات الملتحمة. وهناك أنواع أخرى من قطرات العين التي تكون مخصصة لخفض ضغط العين عند اصابتها بالجلوكوما. وطبعًا هذا بالإضافة إلى فعالية مسكنات الألم في بعض الحالات الأخرى التي يكون فيها الألم مؤقت.

المصادر:

قد يعجبك ايضا