تعرف خصائص شاي اللافندر وفوائده الصحية وموانع استخدامه

ملاحظة هامة: اللافندر هو من الأعشاب، جميع الأعشاب تحتوي على مواد كيميائية وعناصر قد تؤثر بشكلٍ مباشر أو غير مباشر على حالة بعض المرضى وقد تؤثر أو تتداخل مع عمل وفاعلية بعض الأدوية، إذا كنت تعاني من أي مرض أو حالة صحية خاصة أو تتعاطى أي نوع من الأدوية بما في ذلك الأدوية العشبية، عليك استشارة طبيبك قبل أن تستخدم شاي اللافندر أو أي منتج عشبي أخر.

إنه نبات عطري، وعلى الرغم من أن مظهره يشبه النباتات التي تنتشر في الأدغال، من حيث وجود العديد من الفروع والسيقان الخشبية. لكن يمكن التعرف عليه بسهولة بفضل لون أزهاره الأرجوانية، وهناك أيضًا أزهار بيضاء ووردية اللون.

في الماضي، كان اللافندر (الخزامى) يستخدم كعشبة معطرة في الحمامات. ومع مرور الوقت، تم اكتشاف استخدامات مختلفة له.

على الرغم من أن شاي اللافندر ليس منتجًا له خصائص سحرية أو علاجية، إلا أنه يمكن أن يعطي تأثيرًا إيجابيًا على الجسم. هل ترغب في معرفة المزيد عن فوائد هذا النبات والشاي المحضر منه؟ تابع القراءة إذًا.

شاي اللافندر

أصل نبات اللافندر

نبات اللافندر موطنه الأصلي هو شمال وشرق إفريقيا والجزيرة العربية والهند وحوض البحر الأبيض المتوسط ​​وحتى جنوب أوروبا. لكنه انتشر في أماكن أخرى، مثل الولايات المتحدة واليابان، حيث يزرع هناك بكثرة حاليًا.

أفضل أنواع نباتات اللافندر تكون في الأماكن التي يوجد فيها الكثير من الشمس وذات المناخ الجاف.

بماذا يستخدم نبات اللافندر

يستخدم اللافندر في مجموعة متنوعة من المنتجات نظرًا لرائحته المميزة وقدراته كمهدئ.

هناك العديد من منتجات اللافندر المتوفرة في السوق، مثل الزيوت الأساسية والشموع وحتى البخور، ولكن الشاي هو واحد من أكثر المنتجات شعبية لأنه يقدم فوائده عديدة للجسم.

قد يملك شاي اللافندر بعض الخصائص الصحية الإضافية التي تأتي بشكلٍ رئيسي من المكونات المختلفة التي يضيفها المنتجون، مثل العفص وزيت الكافور والفلافونويدات وغيرها.

فوائد شاي اللافندر

يرتبط اللافندر مع الاسترخاء والهدوء. شرب شاي اللافندر يمكن أن تخفف من أعراض التوتر والإجهاد والتعب والصداع. كما يمكن أن يخفف أيضًا من اضطرابات المعدة.

الأشخاص الذين يعانون من الأرق أنه يمكنهم تحسن حالتهم النفسية والعقلية بشكلٍ كبير عن طريق شرب شاي اللافندر. لهذا، يعتبر شرب شاي اللافندر تقليدًا عند بعض الشعوب، وزيت اللافندر الأساسي يمكن استخدامه للتخفيف من أعراض الضغط النفسي الخفيفة والإرهاق، كما أنه يمكن أن يساعد على النوم.

شاي اللافندر مفيدة جدًا للأشخاص الذين يعانون من أي اضطراباتٍ عصبية. إنه يساعد أولئك الذين يعانون من القلق والاكتئاب والإجهاد على تحسين الحالة المزاجية وجعلهم يشعرون بحالٍ أفضل. في الدراسات الحديثة، تم إثبات أن رائحة اللافندر لها تأثيرٌ مريحٌ، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه من أجل تخفيف التوتر والقلق.

وجد هيديكي كاشيواداني Hideki Kashiwadani، وهو عالم فيزيولوجي وعالم أعصاب في جامعة كاجوشيما باليابان وفريقه أن رائحة اللافندر لها تأثير مماثل لتأثير الفاليوم على الجسم. حيث تعمل الرائحة على التأثير في نفس أجزاء الدماغ حيث تؤثر أدوية القلق.

بالنسبة للنساء اللائي يعانين اضطراباتٍ نفسية ويعانين من الصداع الناتج عن متلازمة ما قبل الحيض، فإن هذا الشاي يمكن أن يساعد في تخفيف تلك الأعراض بفضل خصائصه المهدئة.

طريقة تحضير شاي اللافندر

عملية تحضير شاي اللافندر بسيطة جدًا. ما عليك سوى وضع عدد من زهور اللافندر المجففة في الماء المغلي، ثم اتركها لمدة 10 دقائق، بعد ذلك قم بتصفيتها وتقديمها كالشاي العادي. سيكون لون الشاي هذا أزرق فاتح. لكن إضافة الليمون سيكثف لونه قليلًا.

يمكن شرب شاي اللافندر بدون أي إضافات، أو يمكن إضافة السكر أو الحليب أو الليمون أو العسل للحصول على نكهة وطعم مختلف.

موانع شرب شاي اللافندر

على الرغم من أن اللافندر هو من الأعشاب، وله العديد من المزايا المفيدة، لا ينبغي شربه أبدًا إذا كان الشخص يعاني من الصرع، وذلك بسبب الآثار التي يحدثها على الجهاز العصبي. كما لا ينصح به للأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة أو التهاب القولون أو متلازمة القولون العصبي. ويجب على النساء الحوامل أو المرضعات ألا يستهلكوه، لأن بعض مكونات اللافندر قد تكون سامة للطفل. كما لا ينصح بتقديمه للأطفال دون سن 6 سنوات، لأن الجهاز الهضمي لديهم غير جاهز بعد.

أين تجد اللافندر الطازج والمجفف؟

إذا كنت ترغب في إضافة اللافندر إلى قائمة أعشاب الطهي الخاصة بك، فيمكنك شراء من عدة أماكن. يقوم بعض تجار التجزئة ببيع أزهار اللافندر المجففة والمعبأة مسبقًا، بينما يبيعها آخرون بكميات كبيرة حتى تتمكن من شراء ما تحتاج إليه.

  • المحلات المتخصصة في بيع الأعشاب والتوابل (لتحصل على أزهار اللافندر المجففة).
  • المزارعين الذين يزرعون اللافندر (لتحصل على أزهار اللافندر الطازجة).

أخيرًا، ماذا عن فكرة زراعة هذا النبات ذو الرائحة العطرة في منزلك؟ بهذه الطريقة، يمكنك الاستمتاع به في الزينة، وسوف تنعش منزلك برائحته المميزة، وستكون أزهاره دائمًا في متناول اليد لإعداد الشاي اللذيذ والمهدئ خاصةً بعد يوم صعب من العمل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.