خطوات تأسيس شركة .. دليل كامل لإنشاء شركتك الخاصة خطوة بخطوة

على الرغم من أن تأسيس شركة لا يتطلب بالضرورة امتلاكك لشهادة أكاديمية عالية أو خبرات سابقة في إدارة الشركات، ولا حتى من الضروري امتلاك رأس المال، إلا أنه برغم ذلك الأمر ليس بتلك السهولة.

عملية إنشاء شركة تتضمن العمل على الكثير من المراحل وفي كل مرحلة الكثير من التفاصيل والإجراءات، ولكن بالتأكيد كلها في متناول اليد.

فما هي هذه المراحل التي يجب العمل عليها؟ وما التفاصيل والإجراءات التي تتضمنها كل مرحلة؟

 في هذا الموضوع سنتعرف على تفاصيل تأسيس شركة خطوة بخطوة والإجراءات التي تتضمنها كل مرحلة من البداية وحتى إنشاء الشركة وإطلاقها بشكل فعلي.

خطوات تأسيس شركة

1 – ابدأ من نفسك

دليل كامل لإنشاء شركتك الخاصة خطوة بخطوة

غالبية من يفكرون بتأسيس شركة أو مشروع خاص بهم يتجاوزون هذه الخطوة دون وعي منهم بأن هذه واحدة من أهم الخطوات ربما في طريقهم لتأسيس عملهم الخاص، من الضروري أن تبدأ بنفسك وتحدد بعض الأمور المهمة والتي بناءً عليها سيتحدد طريقك في المراحل التالية.

مثلًا لماذا تريد إنشاء شركة؟ وما الذي يدفعك لذلك؟ هل لديك بعض رأس المال وتريد استثماره، هل تريد الحصول على مصدر دخل إضافي، أم أنك تريد التخلص من روتين الوظيفة والالتزام بالدوام اليومي لثمان ساعات يوميًا ستة أيام في الأسبوع.

كل إجابة على أي من هذه الأسئلة تساهم في رسم ملامح طريقك لتأسيس الشركة التي تتطلع لها، مثلًا في حال كنت تريد الحصول على دخل إضافي من الجيد البدء بمشروع صغير إلى جانب وظيفتك أو عملك الأساسي، إن كنت ترغب باستثمار رأس المال لديك فهناك الكثير من الخيارات الاستثمارية غير تأسيس شركة قد تكون أفضل بالنسبة للبعض.

لا يتوقف الأمر على تحديد السبب فقط من تأسيس الشركة، لا بد من طرح المزيد من الأسئلة على نفسك والتي من شأنها مساعدتك على البداية الصحيحة.

  • ما هي المهارات التي تمتلكها؟
  • ما هي الجوانب أو المجالات التي تفضل العمل عليها أكثر من غيرها؟
  • ما هي المجالات التي تمتلك فيها خبرة جيدة بحيث يمكنك استثمار خبرتك؟
  • ما هو مقدار التمويل الذي يمكنك توفيره للشركة في المرحلة الأولى؟
  • ما مقدار المال اللازم للشركة؟
  • هل لديك رؤية واضحة في كيفية الملائمة بين حياتك الشخصية والمهنية والوقت الذي ستقضيه في العمل على الشركة؟

الإجابة الصريحة على هذه الأسئلة سيمنحك رؤية واضحة للمرحلة التي أنت بصددها حاليًا، وإذا ما كنت مستعد فعلًا لخوض هذه التجربة، وبالتالي تعرف إذا كان يتوجب عليك المتابعة فيما تخطط له أم التوقف عن ذلك ومعالجة نقاط الضعف.

2 – فكرة المشروع.. ما الذي ستفعله الشركة؟

إن كان لديك فكرة واضحة بخصوص الشركة والمجال الذي ستعمل فيه وما هي المنتجات أو الخدمات التي ستقدمها للزبائن، فذلك رائع ولكن لا يعني إنه بإمكانك الانتقال إلى الخطوة التالية، بل هناك بعض الأمور التي يجب عليك أخذها بالحسبان حتى لو كنت تمتلك الفكرة المناسبة برأيك.

أما في حال كنت لا تمتلك فكرة عما سيكون عليه مشروعك وما الذي ستقدمه، فهناك الكثير من الأفكار والطرق والأساليب التي يمكن لها أن تساعدك في التوصل إلى فكرة شركة مناسبة، كنا تحدثنا في العديد من المواضيع السابقة عن أفكار مشاريع يمكنك الاطلاع بعضها علها تساعدك في الوصول إلى الفكرة المناسبة.

في كل الأحوال بعض الأسئلة يمكنها أن تساعدك في التأكد من جدوى الفكرة التي ستعمل عليها:

  • هل فكرة الشركة تحل مشكلة ما لدى الناس؟ تقدم منتج جديد؟ تسد فجوة في السوق؟
  • هل الفكرة تختلف عن المنافسين ممن يعملون على ذات الفكرة؟ هل سيكون لديك شيء مميز في شركتك عنهم؟
  • هل ستقدم منتج أم خدمة، إذ تختلف المنتجات عن الخدمات في الكثير من الجوانب؟

من الجيد أن تقوم باختبار الفكرة التي تود العمل عليها، هناك الكثير من الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعدك على اختبار الفكرة ومن ثم التأكد من جدواها، يمكنك سؤال الناس بشكل مباشر، استخدام الاستبيانات والنماذج سواء الإلكترونية أو على الأرض، أو إجراء البحوث والدراسات التسويقية، أو دراسة جدوى للشركة.

3 – دراسة السوق

دراسة السوق تساعدك في تحقيق فهم أعمق وأشمل للسوق والمنافسين والجمهور والعملاء، ستعرف من هم منافسيك، ما هي المشاكل التي تواجههم وكيف يتغلبون عليها، من هم عملائك والزبائن الذين سيشترون منك، ما هي حاجاتهم فيما يخص المنتج أو الخدمة التي تقدمها، هل يحتاجون أشياء غير موجودة في السوق وإذا ما كان المنافسين يقدمون منتج أو خدمة ناقصة، وبالتالي فرصة لك لسد هذا النقص.

عند دراسة وبحث السوق حاول قدر الإمكان إجراء دراسة مستفيضة وشاملة للسوق ولكل العوامل التي يمكن أن تؤثر فيه وفي الشركة التي تعمل عليها، تجنب الاعتماد على مصدر واحد في دراسة السوق أو الاطلاع عليه من زاوية واحدة حتى لا يكون لذلك أثر سلبي على شركتك.

4 – استشر الآخرين واستمع لآرائهم

الطريقة الأمثل لاختبار جدوى الفكرة التي تعمل عليها هو أن تمنح الآخرين فرصة تجربتها، ثم تستمع لآرائهم عنها، غالبًا ما يواجه المدراء ورواد الأعمال وأصحاب المشاريع على اختلافها مشكلة وهي عدم قدرتهم على رؤية الأمور المتعلقة بمشروعهم بشكل كامل وصحيح تمامًا كما يمكن للآخرين رؤيتها.

لذلك فأن منح مجموعات صغيرة من المستخدمين خيارة تجربة منتج أو خدمة ما قبل إطلاقها بشكل رسمي في السوق يعد خيار ممتاز للتأكد من جدوى هذه الفكرة المتمثلة بالمنتج أو الخدمة، حيث يمكنك سماع آراء أشخاص حياديين ومعرفة تجربتهم مع المنتج ونظرتهم له.

هذا بالإضافة إلى أنك ستمتلك مجموعة صغيرة من العملاء المستقبليين للمنتج أو الخدمة بمجرد أنك منحتهم إمكانية التجربة مسبقًا.

ولكن ليست دائمًا آراء الآخرين جيدة ويمكن أن تعود بالنفع على المشروع أو الشركة التي نعمل عليها، إذًا متى يمكننا الوثوق بآراء الآخرين ومتى لا يمكننا ذلك؟

  • سواء كانت آراء الآخرين سلبية أو إيجابية لا تتحمس كثيرًا وتؤمن بصحتها بشكل مباشر، تروى قليلًا وفكر فيما تسمعه قبل أن تأخذه على محمل الجد.
  • قدم الشكر لكل من يقدم رأيه بالمنتج أو الخدمة، فعادةً الأشخاص الذين يقدمون آراء سلبية لا يتوقعون منك الشكر، لذلك شكرهم يجعلهم أكثر احترامًا وصدقًا معك في المرات القادمة.
  • انتبه للتفاصيل، الأشخاص الذين يقولون آراء سلبية ليس بالضرورة يعنون كل شيء بشكل سلبي وإن كل شيء سيء في الشركة، وإنما قد يقصدون تفصيل صغير أو مشكلة جانبية فقط في المنتج، لذلك دائمًا انتبه للتفاصيل وما الذي يعنيه حقًا هؤلاء الأشخاص.
  • اطرح المزيد من الأسئلة، في محاول منك لفهم المزيد عن آرائهم تجاه شركتك من الجيد طرح المزيد من الأسئلة، لماذا أعجبتهم الخدمة أو لماذا لم تعجبهم، ما هي التفاصيل التي أعجبتهم، وما هي التفاصيل التي لم تنل إعجابهم.

يمكن استخدام المزيد من الأساليب الإبداعية للتعرف إلى هؤلاء الناس الذي جربوا المنتج أو الخدمة الخاصة بشركتك، مثلًا يمكن وضع لوح على الحائط وتقسيمه إلى ثلاثة أقسام، قسم للأمور التي أعجبتهم في المنتج أو الخدمة، وقسم آخر للجوانب التي لم تعجبهم، وقسم ثالث للأشياء التي يعتقدون بأنها تحتاج لتطوير.

قد يمنحهم ذلك المزيد من الأريحية للتعبير عن آرائهم تجاه ما تعمل عليه وبمعزل عن أي تحيز أو إحراج.

5 – الوثائق والمستندات الرسمية

حتى هنا يفترض أن يكون صار لديك رؤية واضحة عن الشركة التي تنوي إنشاءها، ما هي الخدمات أو المنتجات التي تنوي تقديمها، بالإضافة إلى دراسة السوق، وجدوى الفكرة التي تعمل عليها وحتى إجراء اختبارات مبدئية عن خدماتك أو منتجات الشركة. وبالتالي الآن أنت على وشك إطلاق شركتك بشكل رسمي.

ولكن قبل الإطلاق الفعلي للشركة لا بد من بعض الخطوات والإِجراءات الرسمية، ولا داعي للتذمر من هذه الخطوة حتى لو كلفتك بعض المال والجهد والوقت الذي ستقضيه في الدوائر الرسمية وبين المكاتب الحكومية وفي تخليص بعض الأمور الروتينية.

فهذا من شأنه أو يوفر لك الغطاء القانوني الذي سيحميك من أي مخاطر قد تهدد الشركة والعلامة التجارية التي تنوي تأسيسها، ويحمي مصالحك التجارية بشكل قانوني، وفي حال واجهت أية مشاكل بإمكانك المطالبة بحقوقك بشكل رسمي، بالإضافة إلى حماية بيانات الشركة والمعلومات الخاصة به، وحتى حماية اسم الشركة ومنع الآخرين من استخدامه أو الإساءة له.

إجراءات توثيق وتسجيل الشركة بشكل رسمي والخطوات اللازمة لذلك والأمور المتعلقة بالضرائب والرسوم تختلف من بلد لآخر، وحتى أحيانًا تختلف من مدينة لأخرى ضمن البلد الواحد. لذلك من الصعب علينا تحديد هذه الإجراءات والخطوات اللازمة لذلك بشكل دقيق.

يمكنك أنت الاستفسار عن إجراءات ذلك في بلدك أو البلد الذي تريد تأسيس الشركة فيه، أو يمكن اختصار الأمر على نفسك والاستعانة بمتخصص قانوني، محامي على سبيل المثال، حتى يقوم بكل الإجراءات اللازمة بالنيابة عنك وبالتأكيد بمقابل مادي يُتفق عليه مسبقًا.

6 – كتابة خطة عمل للشركة

خطوات تأسيس شركة .. دليل كامل لإنشاء شركتك الخاصة خطوة بخطوة

خطة العمل هي بمثابة خارطة طريق للشركة التي تعمل عليها، تبين وتشرح كل تفاصيل العمل بدءًا من اللحظة الأولى لصناعة المنتج (في حال كانت الشركة تبيع منتجات) أو الخدمة (في حال كانت الشركة تقدم خدمات) وحتى المرحلة الأخيرة التي يتم فيها تقديم المنتج أو الخدمة إلى العميل.

بالإضافة إلى كل المراحل الأخرى مثل صناعة المنتج أو الخدمة والتسويق لها، وعرضها في الأسواق وأمور التسعير وفريق العمل والمهارات والكفاءات التي ستحتاجها الشركة وغير ذلك، باختصار فأن خطة العمل تحتوي على كل شيء في الشركة، ويمكن أن تتضمن 30 إلى 40 أو 50 صفحة، وربما أكثر من ذلك بالنسبة للشركات الكبيرة.

كنا تحدثنا سابقًا في عدد من المواضيع حول كيفية كتابة خطة عمل وما الذي يجب أن تتضمنه الخطة يمكن الرجوع لأي منها للاستزادة أكثر حول هذه الجزئية من موضوع تأسيس شركة

أبرز الخطوات التي يجب أن تتضمنها خطة العمل:

  • التعريف بالشركة وما تقدمه من خدمات أو منتجات.
  • نطاق عمل الشركة، ويتضمن أمور مثل الإدارة وفريق العمل، وأهداف الشركة ورؤيتها.
  • هيكلية الشركة وأقسامها.
  • استراتيجية التسويق الخاصة بالشركة.
  • دراسة وتحليل المنافسين.
  • الرؤية الخاصة بالتطوير ونمو الشركة.
  • الجانب المالي للشركة.

خطة العمل يجب أن تتضمن هذه الجوانب بشكل ضروري ومع التفاصيل الكاملة لكل جانب منها. بالإضافة إلى أية أمور إضافية تتطلبها طبيعة الشركة والعمل فيها.

7 – التمويل

تأسيس شركة .. دليل كامل

واحدة من الأمور المهمة بالنسبة إلى تأسيس شركة ومن المصاعب التي تواجه الكثيرين وتشكل تحديًا خطرًا قد يهدد وجود الشركة كليًا، إذ الكثير من الشركات تتعثر لأسباب تتعلق بالتمويل، بعضها يفشل بشكل كلي، مشاريع أخرى تواجه مشاكل على صعيد ميزانيات تطوير المنتجات أو الخدمات أو ميزانية التسويق أو تأمين الكفاءات اللازمة للشركة.

هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها الحصول على تمويل لشركتك، ولكن ذلك لا يعني أن الأمر سهل، إلا في حال كان لديك رأس مال كافي لتمويل شركتك على الأقل في المراحل الأولى وريثما تبدأ بتحقيق أرباح.

تحدثنا في مواضيع سابقة عن خيارات عدة لتمويل المشاريع والشركات، أبرز ما ذكرناه عن خيارات التمويل:

  • التمويل الذاتي: أول خيارات التمويل وأفضلها حيث سيبقى المشروع خاص بك ولا يمكن للأخرين التدخل في عمل الشركة، ولكن يجب امتلاك ما يكفي من المال للاعتماد على نفسك، ويمكنك الاعتماد على مدخراتك الشخصية، أو طلب المساعدة من بعض أفراد العائلة والأصدقاء والمعارف.
  • التمويل الجماعي: وغالبًا ما تكون مؤسسات وجهات رسمية هي من توفر هذا الشكل من التمويل، لعل أشهرها منصات التمويل الجماعي. وعادة ما يشتمل الأمر على مقدار من المنافسة، إذ ستجد العديد من المشاريع والشركات الأخرى تتسابق للحصول على فرصة التمويل، لذلك تحتاج جهد إضافي لاغتنام الفرصة وإقناع الجهة بمنحك التمويل.
  • المستثمرون الملاك: وهم الأشخاص الذين يرغبون باستثمار أموالهم في شركات ومشاريع ناشئة، مقابل حصولهم على حصة في هذه المشاريع، وفي الغالب لا يقتصر تمويلهم على رأس المال فقط بل يقدمون الخبرات والاستشارات للمشروع أيضًا.
  • مسرعات الأعمال: وهي مؤسسات متخصصة بدعم رواد الأعمال الذين يعملون على مشاريعهم وشركاتهم الناشئة، ويكون التمويل فيها أما من المسرعات نفسها أو تجمع أصحاب المشروع مع ممولين من خارج الحاضنة.
  • قروض التمويل من البنوك: توفر الكثير من البنوك دعم للمشاريع على شكل قروض بحيث يتعهد صاحب المشروع باسترجاع المبلغ في وقت لاحق.

هذه بعض الخيارات المتاحة للحصول على تمويل من أجل إنشاء شركة وبالإضافة إليها يوجد العديد من الخيارات الأخرى يمكنك التعرف عليه من هنا. أو من هذا الموضوع عن منصات التمويل الجماعي للمشاريع.

8 – تطوير المنتج أو الخدمة

بمجرد تنفيذ كل الخطوات السابقة في رحلة تأسيس الشركة خاصتك، فذلك يعني أنك قطعت شوطًا مهمًا للغاية من الرحلة، ومن الجيد الانتقال إلى مرحلة أخرى تركز فيها على القيمة التي تقدمها الشركة وتطوير هذه القيمة وزيادة فاعليتها في نظر الزبائن وعملاء الشركة، يعني صناعة المنتج.

ونقصد هنا ما تنوي تقديمه للزبائن والعملاء، على سبيل المثال في حال كانت الشركة تبيع الحقائب والجلديات عمومًا فذلك يعني منتج مادي يستطيع الزبائن لمسه والتفاعل معه، أما في الحالة التي تبيع الشركة فيها على سبيل المثال خدمة نقل وشحن فهنا الشركة تقدم خدمات وليس منتجات، إذ لا يمكن للعميل هنا التفاعل مع الخدمة أو لمسها أو تجربتها قبل شرائها.

هذه المرحلة تتضمن الكثير من التفاصيل بناءً على ما تريد تقديمه منتج أو خدمة، في حال المنتجات هل ستستورد المنتجات جاهزة من الخارج مثلًا أو ستتعامل مع مصنع في بلدك ليقدم لك هذه المنتجات وتقوم أنت ببيعها، أو قد تكون أنت من سيصنع هذه المنتجات بعد شراء المواد الأولية اللازمة ومعدات الصناعة كذلك.

في حال الخدمات ما هي الخدمة التي ستقدمها؟ هل ستحتاج إلى فريق عمل؟ ما هي التخصصات التي ستحتاجها في فريق العمل حتى تتمكن من تقديم هذه الخدمة؟ وكيف ستوصلها إلى الزبائن؟

في كل الأحوال سواء تقدم منتج أو خدمة، إليك بعض النصائح المهمة لهذه المرحلة:

  • تابع عملية إنتاج أو تقديم الخدمة وكن مشرفًا على كل مراحل العملية، على الأقل في المرحلة الأولى من عمر الشركة، حتى تتأكد من أن كل شيء على ما يرام وكما هو مخطط.
  • راجع العمل أكثر من مرة وتأكد من الجودة ومن أن العاملين معك ملتزمين بالقواعد التي كنت حددتها في خطة العمل.
  • وظف الأشخاص المتخصصين، وتجنب قدر الإمكان الأشخاص ذو الخبرة القليلة أو عديمي الخبرة في مجال عمل الشركة.
  • لا تضع كل البيض في سلة واحدة، مثلًا تجنب وضع رأس المال في منتج واحد فقط، أو تجنب الاعتماد في الشركة على شخص واحد فقط حتى إذا خسرت في هذا الشخص أو ذاك المنتج لا تفقد كل شيء.

باختصار هذه المرحلة حساسة بعض الشيء، وأي تفصيل صغير قد يؤثر في مخرجات الشركة، لا بد أن تبذل مزيدًا من الوقت والجهد حتى يكون كل شيء على ما يرام ووفق ما هو مخطط له.

9 – فريق العمل

خطوات تأسيس شركة

سواء كنت تعمل على تأسيس شركة صغيرة أو متوسطة أو كبيرة فأنت بحاجة لمن يساعدك في أعمالك، قد تحتاج إلى موظفين بدوام كامل معك أو بدوام جزئي أو ستوظف أشخاصًا مستقلين Freelancer، أيًّ كان ما تحتاجه إليك هذه النصائح هذه حتى تتمكن من توظيف الأشخاص المناسبين:

  • حدد الهدف الذي تريده من كل شخص سيعمل معك، ما هي المهام التي ستوكل إليه، وبالتالي ما هي المهارات والكفاءات والخبرات التي يجب أن يمتلكها؟
  • اتبع آليات التوظيف الرسمية، حتى تتجنب توظيف أشخاصًا غير مناسبين، وتتجنب كذلك المواقف التي قد تفرض عليك بتوظيف أصدقاء أو أقارب مثلًا، من الجيد اتباع آلية توظيف رسمية من حيث طلب السيرة الذاتية وإجراء مقابلات العمل والتأكد من خبرات ومهارات كل شخص.

10 – مكان العمل

الشركة تحتاج إلى مكان عمل، هذا المكان قد يكون مكتب أو مجموعة مكاتب أو متجر ما، وذلك بحسب طبيعة الشركة وما ستقدمه وفريق العمل. لتختار المكان المناسب لشركتك إليك التالي:

  • تأكد من أن المكان مناسب لثقافة الشركة وصورتها والعلامة التجارية وصورتها في نظر الزبائن والعملاء.
  • تأكد أن المكان مناسب وقريب من مكان تواجد الفئة الأكبر من جمهورك وعملائك أو يمكنهم الوصول إليه بسهولة.
  • إذا كانت شركتك متجر مثلًا وبالتالي سيحتاج الزبائن بشكل دائم للقدوم إلى هذا المكان، تأكد من أنه بإمكانهم الوصول إليه وتحديد مكانه بسهولة في المنطقة ولا يواجهون أية عوائق أو صعوبة في ذلك.
  • ماذا عن مكان تواجد المنافسين، إذ بالنسبة لبعض الشركات من الجيد تواجد المنافسين بالقرب من مكان الشركة، وبالنسبة لشركات ومشاريع أخرى من غير المناسب ذلك.
  • ما الذي يقوله المكان أو المنطقة عن شركتك، المظاهر الخارجية اليوم مهمة جدًا للشركة أو المشروع، والمكان الذي تتواجد فيه الشركة يقول الكثير عن طبيعة الشركة وصورتها.
  • ماذا عن التكاليف المالية للمكان، خاصة في المراحل الأولى من عمر الشركة، حيث ستكون التكاليف المالية مهمة جدًا نظرًا لقلتها وقلة الأرباح بداية العمل، بالتالي خذ هذا الأمر بالاعتبار.

اقرأ أيضًا: 10 من أبرز أخطاء إدارة المشاريع الصغيرة لن يخبرك عنها أحد

11 – التسويق والمبيعات

خطوات تأسيس شركة .. دليل كامل

التسويق واحد من المرحلة المهمة أيضًا ولا تقل أهميتها عن أي من المراحل السابقة، وعليه سيعتمد نجاح شركتك والمشروع الذي تعمل عليه، التسويق الجيد هو الذي يُعرف الناس بمشروعك وشركتك وبالتالي الحصول على المبيعات ومن ثم الأرباح، وبدون مبيعات لا أرباح، وبدون أرباح لا يمكنك الاستمرار.

لا بد أن يكون لديك استراتيجية تسويق خاصة بالشركة في كل مرحلة من مراحلها، هناك الكثير من أشكال واستراتيجيات التسويق التي يمكنك الاعتماد عليها، في كل الأحوال وعلى الأغلب ستحتاج إلى متخصص تسويق ضمن فريق العمل للشركة، أو على الأقل توظيف شخص مستقل Freelancer للتسويق للشركة بشكل جيد واحترافي لتضمن تحقيق أهدافك التسويقية.

طبعًا لا يوجد خطة أو استراتيجية تسويق واحدة يمكننا تزويدك بها وستؤدي بشركتك إلى النجاح، لكل مشروع ظروفه وحيثياته الخاصة وبالتالي بناءً على ذلك يتم تحديد استراتيجية التسويق الأنسب للشركة، أهم ما يجب عليك أخذه بالاعتبار عند وضع استراتيجية التسويق:

  • حدد جمهورك وعملائك الذين تريد استهدافهم بشكل دقيق وواضح، واعرف ما هي احتياجاتهم وما الذي يبحثون عنه.
  • ادرس السوق بشكل جيد وقم بتحليل أنشطة المنافسين لتحديد الخيارات التسويقية الأفضل والأكثر كفاءة وفعالية.
  • استمر بتطوير منتجك أو الخدمة التي تقدمها لتمنح جمهور عملائك أفضل تجربة ممكنة في مواجهة المنافسين.
  • التسويق مكلف خذ هذا الأمر بالاعتبار، وفي حال كنت لا تملك المهارات اللازمة للتسويق لشركتك بشكل جيد، من الجيد أن توظف متخصص تسويق.

12 – ما بعد التسويق .. التطوير والنمو

عملية التطوير والنمو جزء من استراتيجية التسويق الخاصة بالشركة، غالبًا إذا تمكنت من بناء استراتيجية تسويق فعالة وناجحة فمن السهل عليك تطوير الشركة واتباع استراتيجية نمو صحيحة.

فالنمو يمكن أن يكون بالكثير من الأشكال، مثل التوسع في أسواق جديدة، إطلاق منتجات جديدة، التطوير من المنتجات أو الخدمات الحالية، تحسين تجربة العملاء، زيادة الحصة السوقية للشركة، جذب المزيد من العملاء وتحقيق المزيد من المبيعات، وغير ذلك الكثير.

وبالتالي هناك الكثير من استراتيجيات النمو التي يمكنك اتباعها لتطوير الشركة ونموها وتحقيق الأهداف التي تتطلع لها. ولكن حتى تنجح في أي واحدة من هذه الاستراتيجيات يجب عليك امتلاك خطة تسويق صحيحة وواضحة والأهم من ذلك فعالة تحقق لك نتائج تسويقية جيدة، وبناءً على خطة التسويق تلك وأهدافك التسويقية المحددة فيها يمكن إنشاء استراتيجية نمو مناسبة، ومن ثم الانطلاق بشركتك.

كان هذا دليلنا الكامل من أجل تأسيس شركة خاصة بك، والعمل عليها بدءًا من اللحظة الأولى وحتى إنشاء الشركة وإطلاقها بشكل رسمي.

لنكون بذلك تعرفنا إلى تفاصيل كل مرحلة من مراحل التأسيس وما الذي تتضمنه وما الذي يجب العمل عليه في كل واحدة من هذه المراحل لحين الوصول إلى هدفك في إنشاء الشركة التي تتطلع لها.

في حال كان لديك أي استفسارات أخرى حول هذا الموضوع أخبرنا عنها في التعليقات لنحاول الإجابة عنها بقدر ما نستطيع، لا تنسى مشاركة الموضوع مع الآخرين، أو حتى يمكنك الاحتفاظ به في العلامات المرجعية في متصفحك للرجوع إليه في أي وقت تريد.

مصدر BBC fundera forbes
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.