كيف تتم عملية تصحيح النظر بالليزر؟

طرق تصحيح النظر باستخدام تقنية الليزر

تصحيح النظر من خلال استخدام الليزر أو الليزك هو عبارة عن تعديل بشكل قرنية العين أو طبقة القرنية عبر الليزر. كان بدأ استخدام هذه العملية في عام 1970 على هيئة عملية معروفة بقشط القرنية، يتم من خلالها أحداث ثقب أو قطع بأكثر من مكان ومنطقة بطبقة القرنية من أجل أحداث تغير بشكل القرنية ليصبح منتظم أكثر، حيث لها دور كبير في تصحيح مشاكل وعيوب النظر.

لقد كانت نتائج هذا النوع من العمليات غير دقيق، ولكن في عام 1980 تم أحداث تطور تكنولوجي هام، حيث تم اعتماد هذه التقنية، وأصبح يستخدم بشكل محسوب ودقيق في تصحيح عيوب ومشاكل النظر، كمعالجة طول النظر وقصر النظر.

ألية عملية تصحيح النظر بالليزر

تصحيح_النظر_بالليزر

تقوم فكرة معالجة وتصحيح عيوب ومشاكل النظر بالليزر من خلال استخدام نوع معين من الليزر وهو المعروف بأسم الاكسايمر ليزر، ويتم من خلال تركيزه وتسليطه على منطقة طبقة القرنية للشخص الذي يتم أجراء له تصحيح النظر، وتتم بشكل دقيق من أجل تعديل شكل قرنية العين، وتصل لوضع تجعلها تكسر شعاع ليزر على شبكة قرنية العين بطريقة مباشرة.

الأمر الذي يؤدي إلى أن الشخص المصاب يرى الأشياء بشكل طبيعي ورؤية جيدة دون الحاجة لارتداء النظارات والعدسات الطبية، وجهاز الليزك المختص بتصحيح عيوب ومشاكل النظر يقوم بمعالجة هذه المشاكل بدءا من قصر النظر، حيث يتم فيه سقوط ووقوع الصورة بالجهة الأمامية من طبقة شبكية العين، أما طول النظر يتم سقوط الصورة بالجهة الخلفية من طبقة شبكية العين، فهو عبارة عن أن طبقة قرنية العين تعكس شعاع ليزر الذي يكون داخل إليها بقوة متنوعة ومختلفة، مما يسبب وجود عدد من الصور على طبقة شبكية العين.

شروط التي يجب الالتزام بها للقيام بعملية تصحيح النظر بالليزر

هناك العديد من الشروط التي يجب الالتزام بها من أجل القيام بعملية تصحيح النظر، ومن هذه الشروط:

  • ألا يكون عمر الشخص الذي سوف يخضع لعملية تصحيح النظر بالليزر أقل من 18 عام، ومن الأفضل أن يكون فوق 21 عام.
  • أن يكون درجات نظر الشخص ثابت في فترة أخر سنتين قبل العملية، ويتم ذلك من خلال الفحص المستمر وقياس النظر خلال العامين.
  • خلو العين وطبقات العين من الالتهابات والجراثيم.
  • ألا تكون المرأة حامل أو مرضعة.
  • أن تكون جميع الفحوصات للشخص الذي سوف يتم أجراء تصحيح النظر له سليمة بشكل تام، وبشكل خاص صورة وبصمة القرنية.

المدة اللازمة لعملية تصحيح النظر بالليزر

يتم أجراء هذه العملية خلال مدة زمنية تتراوح ما بين ربع ساعة على النصف ساعة لكلتا العينين، ولكن في بعض الأحيان قد تزيد مدة العملية في حال أن الجراح الذي يقوم بالعملية مبتدئ أو جديد بهذا المجال.

نتائج عملية تصحيح النظر بالليزر

لا نستطيع الحكم على نتائج التي سوف نحصل عليها من عملية تصحيح النظر بالليزر من اليوم الأول، وذلك لأن الشخص الذي تم أجراء عملية تصحيح النظر بالليزر له سوف يواجه صعوبة وتشويش بالرؤية، وذلك خلال الساعات الأولى من العملية، ولكن ينتهي هذا خلال 48 ساعة بعد العملية، ويتم الحكم على النتائج بشكل تام بعد أسبوع واحد من العملية، ولكن عند بعض الأفراد قد تتأخر نتائج العملية لبعد 30 أو 90 يوم.

أضرار عملية تصحيح النظر بالليزر

أضرار طبيعية تزول بعد فترة

  • تحسس من الضوء باليوم الأول من أجراء العملية.
  • شعور برغبة في فرك العين بالأيام الأولى من أجراء العملية.
  • احمرار بالعيون وذلك بسبب قوة شفط الميكروكيراتوم خلال العميلة، ولكن أثارها تزول بعد فترة أسبوعين من عملية تصحيح النظر.
  • الإصابة بجفاف بالعيون بالأسابيع الأولى بعد عملية تصحيح النظر، ولذلك من الضروري أن يقوم الطبيب بوصف قطرات مرطبة للعيون وأن تكون خالية من المواد الحافظة.

أضرار تصل نسبتها لـ 5%

  • رؤية بعض الهالات خول الأضواء، وبشكل خاص في الليل وخلال القيادة، ويحدث هذا الأمر في الأسابيع الأولى بعد العملية.
  • نتائج عملية تصحيح النظر بالليزر تختلف من شخص إلى أخر وبعض الأشخاص قد يحتاجون لأجراء جلسات أخرى لتصحيح النظر بشكل كامل.
  • بعض الأشخاص يحتاجون لارتداء نظارة بعد العملية.
  • الإصابة ببعض المضاعفات بقشرة القرنية، حيث من الممكن أن يحدث بها ثنيات في حال قام المريض بفرك العين بشكل قوب بعد عملية تصحيح النظر.
  • الإصابة بالتهابات في رمال الصحراء وهي عبارة عن القشرة السطحية لقرنية العين.

أضرار نادرة الحدوث

  • الإصابة بالتهابات ميكروبية بقرنية العين بعد عملية تصحيح النظر، ومن أجل تجنب هذا النوع من الالتهابات من الضروري القيام بتعقيم غرفة العمليات بشكل جيد.
  • حدوث بعض التغيرات في القرنية من خلال عدم انتظام سطح قرنية العين، وفي هذه الحالة لا يفيد استخدام عدسات لاصقة، وتحدث هذه التغيرات نتيجة قلة خبرة الطبيب الذي قام بالعملية أو القيام بتصرف غير صحيح خلال العملية.

أجراء عملية تصحيح النظر لمرة ثانية

في حال أحتاج المريض لأجراء عملية تصحيح النظر لمرة ثانية من الضروري الانتظار حتى ثبات مقاييس عين المريض، ويتم ذلك من خلال زيارتين متتالية لعيادة طبيب العيون المشرف على الحالة، وأن يكون هناك فارق 3 شهور، لكي تأخذ العين وقت للتعافي.

ولكن من الضروري التأكيد على أن أجراء عملية تصحيح النظر للمرة الثانية قد لا يزيل بعض الأعراض كالهالات التي تظهر حول الأضواء، الوهج، ولكن النظر سوف يتحسن بشكل مؤكد، والطبيب المشرف على الحالة هو الذي يقوم بنصح المريض بالخضوع للعملية مرة ثانية في حال وجد ضرورة لذلك.

قد يعجبك ايضا