إزالة التاتو بالليزر

التاتو وطرق إزالته باستخدام الليزر

التاتو هو عبارة عن شكل من أشكال الزخرفة والتعديل الجسدي، حيث يتم وضع بعض العلامات الثابتة على الجسم، وذلك من خلال القيام بغرس إبرة في طبقات الجلد، ثم بعد ذلك يتم وضع الصبغات في فتحات وجروح تكون قد نتجت عن الإبرة.

والتاتو موجود منذ آلاف السنين وبكل أنحاء العالم، ويعتبر التاتو من الفنون التي لها شعبية كبيرة لدى الكثير من الأشخاص، ولكن التاتو محرم في شريعة الإسلام، وعلى الرغم من أن التاتو دائم ولا يمكن أزالته من على الجلد ولكن مع تقدم العلوم وجدو له عدة طرق لأزالته من على الجلد ومنها إزالة التاتو بالليزر التي سوف نتحدث عنها بشكل مفصل في مقالنا هذا.

إزالة التاتو بالليزر

إزالة التاتو بالليزر

تتم عملية إزالة التاتو بالليزر من خلال القيام باستخدام أشعة الليزر الخاصة بإزالة التصبغات من على الجلد وبشكل خاص الأصباغ الخاصة بالتاتو، وهي من الوسائل الحديثة، حيث تقوم بإنتاج نبضات ليزرية قصيرة جدًا في ناتو ثانية بالجلد، مما يسبب تبخر ببعض أصباغ التاتو، ويؤدي أيضا لتفتت بعضها الأخر إلى آلاف من الجزيئات ذات الحجم الصغير، فيعمل الجلد على التخلص منها بشكل أمن.

وفي حال تعرضت المنطقة التي يراد إزالة التاتو منها لأشعة الشمس وذلك من أجل الحصول على بشرة سمراء، فيجب الانتظار فترة قد تتجاوز بضع أسابيع وذلك من أجل التخلص من السمار الذي حصلت عليه البشرة، وذلك لأن هذا السمار يعمل على امتصاص بعض طاقات أشعة الليزر التي تكون معدة لخلايا التاتو الملونة والمصطبغة، كما يجب أن تتم تغطية التاتو بضماد أو الملابس قبل البدء بالعلاج، وذلك من أجل الحد من الزيادة في مادة الميلانين الذي قد يسبب تلون الجلد.

 كما يتم وضع بعض الكمادات الباردة والكريمات المثلجة والمخدرات الموضعية، قبل البدء بجلسات العلاج بفترة 30 دقيقة، وفي بعض الأحيان يتم العلاج دون الحاجة لوضع المخدر.

يوجد العديد من العوامل التي من الممكن أن تتحكم بقدرة الجسم على استجابة للعلاج، واستجابة الجسم لليزر في إزالة التاتو، كحجم التاتو، وكمية الألوان والحبر الذي تم استخدامه ودرجة عمقه بطبقات الجلد، كما أن لمكان التاتو دور كبير، وأيضا قدرة جهاز المناعي للشخص على القيام بامتصاص الأصبغة، لذلك من الصعب تحديد عدد الجلسات التي يحتاجها قبل البدء بالعلاج، كما يتم انتظار فترة أربع أسابيع كاملة على الأقل بين الجلسات، كما من الضروري الانتظار فترة شهر لشهرين بعد إزالة التاتو وذلك من أجل إزالة تاتو جديد.

وصف العديد من الأشخاص الذين قاموا بإزالة التاتو بالليزر بأن الألم بأول جلسة هو ألم مماثل للألم الذي يشعرون به عند وضع التاتو، ولكن هذا الألم يبدأ بالخف بعد الجلستين الأوليتين من العلاج، وذلك بسبب أن أصبغة الجلد تكون قليلة، ويبدأ التاتو بالتلاشي، كما أن امتصاص الطاقة من الجلد تكون أفضل.

مخاطر إزالة التاتو بالليزر

أن لإزالة التاتو بالليزر العديد من الأخطار، ومنها:

  • إن إزالة التاتو الذي يكون معقد وبداخله العديد من الألوان المختلفة والمتنوعة لا يكون بشكل تام وكامل.
  • إصابة المنطقة التي تم إزالة التاو منها باللزر في بعض الأحيان بالسواد في الجلد ولا يمكن علاج هذا السواد في منطقة إزالة التاتو.
  • حدوث تغيرات في الأنسجة الموجودة في الجسم.
  • الإصابة بالحساسية بعد انتهاء العلاج.
  • الإصابة ببعض الندوب الكبيرة.

أنواع التاتو

  • تاتو الزينة: وهو من الأنواع المنتشرة بشكل كبير، حيث يتم وضعه بهدف التجميل.
  • تاتو الحوادث: هي عبار عن مادة غريبة عن الجسم كالتراب والإصابات وهي تحدث بطرق غير إرادية للجسم، حيث تسبب تغيرات بلونه.
  • تاتو التجميل: وهو المعروف بالمكياج الدائم، يتم استخدامه للقيام بتغطية اضطرابات خاصة كالندبات، تصبغات الجلد، الشوائب وغيرها.
قد يعجبك ايضا