تصنيف العناية بالذات

كل ما يجب معرفته عن خطوات وفوائد تنظيف البشرة بالليزر

تتعرض البشرة بشكل يومي للكثير من العوامل الخارجية المتنوعة والمختلفة من أتربة، ملوثات، أشعة الشمس، مما يسبب لها التلف وفقدان الحيوية والنضارة، وعلى الرغم من توافر طرق مختلفة للعناية بالبشرة كالكريمات والمستحضرات، ولكن في بعض الحالات هذه الطرق المعتادة قد لا تفي بالغرض، ولكن مع تطور تكنلوجيا وتقنيات الليزر، زاد الإقبال بشكل كبير على تنظيف البشرة بالليزر لتنظيف المسام، ومنح البشرة الحيوية والنضارة، والتخلص من الأوساخ والشوائب

ما هو تنظيف البشرة بالليزر؟

تنظيف البشرة بالليزر هو عبارة عن إجراء طبي، يقوم بتنفيذه مختص طبي أو طبيب جلدية بداخل العيادات وبنفس اليوم، وليس هناك أي حاجة للبقاء في العيادة.

تقنية تنظيف البشرة بالليزر تعتمد على التخلص من الطبقة الخارجية للجلد، حيث يساهم على تجديد البشرة والتخلص من الأنسجة التالفة، كما يساهم في التخلص من الخطوط الرفيعة التي تظهر على البشرة والندبات، كل ذلك يساعد على منح البشرة الحيوية والنضارة والمظهر الصحي المشدود.

الأسباب المؤدية للجوء لجلسات تنظيف البشرة بالليزر

هناك عدة أسباب تستدعي تنظيف البشرة بالليزر، والتي هي:

  • وجود بعض البقع الداكنة التي تكونت نتيجة التقدم في السن.
  • وجود بعض الندوب على البشرة.
  • علام الندوب التي نجمت عن الإصابة بحب الشباب.
  • بدء ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة بسبب التقدم بالسن.
  • ظهور الخطوط الرفيعة في المنطقة المحيطة بالعين.
  • حدوث ترهلات بالجلد.
  • اختلاف متفاوت بلون البشرة.
  • حدوق توسع بالغدد العرقية.
  • التعرض للإصابة بالثآليل الجلدية.

خطوات التحضير لتنظيف البشرة بالليزر

بعد القيام باختيار الطبيب المناسب، يقوم الطبيب باختيار نوعية الليزر المناسبة لعملية التنظيف فمن الممكن أن يختار الليزر الكربوني أو تقنية الليزر العادية، كما يجب اتباع بعض الخطوات التي ينصح به الطبيب لتجهيز البشرة لعملية التنظيف بالبشرة، والتي هي:

  • إعلام الطبيب في حال وجود أي جروح أو تقرحات بداخل الفم وبمنطقة الأنف، وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات.
  • توقف الشخص عن تناول أي نوع من الأدوية، مكملات غذائية لفترة عشر أيام، وذلك لتجنب حدوث أي تداخلات كيميائي ما بين عملية التخدير وهذه الأدوية.
  • التوقف لمدة أسبوعين عن التدخين قبل جلسة تنظيف البشرة بالليزر وبعد الجلسة أيضا.

أنواع الليزر المستخدمة في عملية تنظيف البشرة بالليزر

تختلف وتتنوع أنواع الليزر المستخدمة في عملية تنظيف البشرة ومعالجتها، فمن الأنواع ما يساعد على التخلص من الطبقات الخارجية للبشرة وأنواع أخرى لا تقوم بذلك، ويتم اختيار نوع الليزر بحسب الحالة ولون البشرة وبناء على رغبة الشخص، ومن هذه الأنواع:

ليزر الثاني أوكسيد الكربون:

يعمل هذه النوع على تنظيف البشرة ومعالجة الخطوط الرفيعة والتجاعيد وندبات وتضخم الغدد الدهنية، ولقد تم استخدامه على مدى عدة سنوات.

يرتكز مبدأ هذا النوع من الليزر على طريقة استخدام طاقة ضوئية بشكل نبضات قصيرة جدا، أو على شكل شعاع ضوئي مستمر يستخدم للتخلص من الطبقات الرقيقة من الجلد، وهذا النوم من الليزر يحتاج فيه الشخص لمدة أسبوعي للتعافي منه بشكل تام.

الليزر الإريبوم:

هذا النوع يتم استخدامه للقضاء على التجاعيد العميقة والخطوط التي تكون متواجدة على سطح البشرة وفي أي مكان من الجسم، وهذا النوع يتميز بمستوى أقل من حرق الأنسجة المتسببة، وتقل الكدمات والاحمرار والأثار الناتجة عنه، وفترة التعافي منه اقل بالمقارنة مع الليزر ثاني أوكسيد الكربون.

هذا النوع أفضل للأشخاص الين يملكون بشرة ذات لون داكن.

الأثار الجانبية لليزر تنظيف البشرة

الأثار الجانبية المرافقة لعملية تنظيف البشرة بالليزر تختلف من شخص لأخر، ويعود ذلك للكثير من العوامل منها لون البشرة، الأدوية الي يقوم الشخص بتناولها، وغيرها الكثير من العوامل.

ومن الأعراض والأثار الجانبية المرافقة لتنظيف البشرة بالليزر، هي:

  • إصابة الجلد بالحروق.
  • ظهور بعض النتوءات بالبشرة.
  • حدوث طفح جلدي.
  • تورم بالبشرة.
  • إصابة الشخص بالعدوى.
  • حدوث تصبغات بالبشرة.
  • ظهور بعض الندوب على الجلد والبشرة.
  • الإصابة بالاحمرار.

يمكننا التقليل والتخفيف من الأثار الجانبية المرافقة لعملية تنظيف البشرة بالليزر من خلال اتباع تعليمات الطبيب قبل الخضوع لها، كما يمكن اللجوء لبعض المضادات الحيوية للتخفيف من الأثار الجانبية.

تنظيف البشرة بالليزر للرجال

تنظيف البشرة بالليزر للرجال باستخدام التقشير الكربوني:

هذه الطريقة تتميز بأن نتائجها طويلة الأمد ومن الممكن أن يستمر تأثيرها لمدة 10 سنين.

يتم وضع طبقة من جزيئات الكربون على البشرة ويترك لفترة من الزمن، ثم يقوم الطبيب بتوجيه أشعة الليزر لجزيئات الكربون التي تقوم بالانتشار على المسام الواسعة وخلايا البشرة الميتة، مما يساعد على تقشير البشرة والتخلص من خلال البشرة الميتة، كما تساهم هذه الطريقة على تحفيز عملية إنتاج الكولاجين بالبشرة وبالتالي تنشيط عمل الخلايا الجديدة.

تتم عملية العلاج على عدة جلسات، وتكون المدة الزمنية ما بين كل جلسة والأخرى ما يقارب الأربع أسابيع، ويتميز التقشير الكربوني بأن نتائجه تظهر خلال الأسبوع الأول الذي يلي الجلسة.

تنظيف البشرة بالليزر للرجال باستخدام الفراكشنال ليزر:

هذه الطريقة قد تسبب بعض الألم والأثار الجانبية البسيطة، والتي تستمر بضع أيام بعد الجلسة ومن ثم تختفي بشكل نهائي.

تقوم هذه التقنية على تسليط ضوء اشعة الليزر لتقشير طبقات البشرة الخارجية بشكل مجزئ، تقوم هذه الأشعة على اختراق طبقات البشرة الخارجية وتعمل على تحفيز عملية إنتاج الكولاجين، وتعزز نمو خلايا البشرة الجديدة، والتخلص من خلايا البشرة الميتة.

تتم عملية العلاج على عدة جلسات، ويكون ما بين الجلسة والخرى ما يقارب 30 يوم، ونتائج هذا النوع من التنظيف يظهر بعد مرور أسبوع واحد على الجلسة.

تنظيف البشرة للرجال باستخدام الليزر الضوء:

يتميز هذا النوع بالقدرة على تغطية مساحات واسعة من البشرة وبوقت قصير، مما يساهم في تخفيض زمن الجلسة.

هذا النوع يعتمد على تنظيف البشرة من خلال استخدام ضوء الليزر، وهو أمن ويمكننا القيام به في مراكز العناية بالبشرة الخاصة بالرجال والسيدات.

يتم توجيه ضوء الليزر على البشرة، فيقوم بإرسال نبضات مكثفة وسريعة وبشكل متتالي تخترق طبقات الجلد وصولا للطبقات العميقة لمعالجتها، ومن ثم يتم تحول هذه النبضات لطاقة حرارة تعمل على تنظيف البشرة بشكل عميق، والتخلص من خلايا البشرة الميتة، وتجديد الخلايا.

ملاحظة:

من الضروري عدم الإفراط في استخدام أشعة الليزر على البشرة، لأن الإفراط من الممكن أن يسبب الكثير من الأضرار، ولذلك يجب الحرص على استخدام هذه التقنية بفترات زمينة متباعدة وتحت إشراف كادر طبي مختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى