12 أمر مجرب وفعال في علاج التهاب الحنجرة … حنجرتك تحتاج ذلك

ربما أصبت بالبرد أو بالإنفلونزا أو لأنك غنيت من قلبك في حفلة ما أو بسبب هتافك بصوت عالي في المباراة البارحة أو لأنك كنت تصرخ لسبب ما… أنت الآن تدفع الثمن! بصوتك الغريب يمكن أن يكون مبحوح أو أجش أو مختفي تمامًا لذا إليك 12 طريقة يمكنها علاج التهاب الحنجرة

يمكن لالتهاب الحنجرة أن يكون قصير الأمد ويمكن أن يأخذ طابع مزمن، إلا أنه في معظم الأحيان يأتي ويذهب سريعًا ولا يدوم لأكثر من أسبوعين، يمكن أن تصاب بالتهاب الحنجرة نتيجة العدوى الفيروسية أو الجرثومية أو بسبب إرهاق صوتك أو ارتجاع حمض المعدة أو التدخين أو الحساسية والجيوب الأنفية وغيرها…

علاج التهاب الحنجرة

علاج التهاب الحنجرة

12 – اسمح لحبالك الصوتية بأن ترتاح… لا تتحدث ولا تهمس

في حال كنت تعاني من التهاب الحنجرة فإن العمل على إراحة صوتك أمر في غاية الأهمية لذا لا تتحدث وبالطبع لا تهمس! وبطبيعة الحالة يكون التحدث مؤلم في كثير من الأحيان ويترافق مع شعور مزعج في الحلق.

يمكن أن يكون هذا العلاج فعال للغاية وبشكل خاص لحماية صوتك وتحديدًا لو كان السبب في الالتهاب هو الصراخ أو التحدث بصوت عالي أو الغناء (إجهاد الصوت).

ولكن لماذا عليك ألا تهمس؟ لأن صوتك يحتاج لبعض الراحة لذا قد تعتقد أن الهمس أفضل من التحدث العادي، ولكن في الحقيقة الهمس يتسبب بإجهاد الصوت أكثر بكثير من التحدث، يمكنك الاعتماد على الرسائل أو الكتابة في هذه الفترة.

قد يهمك: حلول بسيطة وفعالة لعلاج اختفاء الصوت

11 – اعمل على إبقاء جسمك رطب… اشرب الكثير من السوائل

السوائل لا تعمل على محاربة الفيروسات والجراثيم بالضرورة ولا تؤدي إلى القضاء عليها! إذن أين تكمن أهمية شرب السوائل وبشكل خاص السوائل الدافئة؟

الأمر يكمن في المحافظة على دفئ ورطوبة جسمك ما يحقق الكثير من الأمور أهمها: تحفيز الجهاز المناعي وتنشيط الخلايا – منع احتقان الجهاز اللمفاوي – تحسين الدورة الدموية وتعزيز وصول الدم

لذا تأكد من شرب كمية كافية من الماء (ماء ليس بارد) – أيضًا اعتمد على السوائل الدافئة مثل الزعتر البري والبابونج والشاي والحساء… – كما أنه عليك التقليل من الكافيين لأنه يسبب جفاف الجسم (الكافيين يسبب إدرار البول وبالتالي نقص سوائل الجسم) – ابتعد عن السوائل التي تحتوي على السكر المضاف لأنها تضعف الجهاز المناعي.

قد يهمك: كيف يمكن شرب لترين من الماء يوميًا؟

10 – تأكد من إبقاء حلقك رطب… خفف من شعور الخدش

ألم الحلق بعد التحدث أو خلاله وعند البلع يمكن أن يكون الأسوأ! إنه شعور يشبه أن ينخدش حلقك في كل مرة لذا عليك العمل على ترطيبه للتخفيف من هذا الألم، كيف يتم ذلك؟

توجد عدة طرق تحقق هذا الأمر: الأول في تناول السوائل الدافئة كما في الخطوة السابقة – الثاني في تناول أقراص الحلوى الخالية من السكر والتي تكون مخصصة للحلق – بالإضافة إلى مضغ علكة خالية من السكر.

لماذا على المشروبات والأقراص والعلكة أن تكون خالية من السكر؟ في الحقيقة لا تتوقف أهمية ذلك على حماية أسنانك من التسوس أو على الحد من السعرات الحرارية! إن الأمر مهم لكي تضمن أفضل أداء لجهازك المناعي لأن السكر مثبط له.

قد يهمك: فوائد وأضرار العلكة لصحة الجسم معلومات مهمة

9 – استنشق هواء رطب… استنشق البخار

استنشاق هواء نقي ورطب يمكن أن يساعد كثيرًا في علاج التهاب الحنجرة لأن الرطوبة مهمة لأجل شفاء الحبال الصوتية وتخفيف البلغم، ولأجل ذلك يمكنك الاعتماد على مرطب الهواء، وفي حال عدم توفره يمكنك الاعتماد على غلي كمية من الماء على الموقد.

يمكنك زيادة فاعلية الأمر من خلال إضافة الأعشاب الطبية إلى الماء واستنشاق البخار، كأن تضع كمية من البابونج في قدر من الماء على النار ومن ثم تغطية الرأس واستنشاق البخار لعدة ثواني ومن ثم آخذ استراحة والتنفس بعمق ومن ثم العودة لاستنشاق البخار من جديد.

أيضًا عليك الابتعاد عن التواجد في مكان جاف وأن تتجنب الجلوس أمام هواء جاف مباشرة لأن ذلك سوف يزيل رطوبة الهواء ويجعل حالة الحنجرة أسوأ.

قد يهمك: ما هي عشبة البابونج … كل شيء عنها فوائد وأضرار وتركيبها

8 – احم اححم ااحححم اااحححم… لا تفعل ذلك

عندما يكون صوتك خشن أو غريب أو مضحك أو عندما تشعر بالخدش أو دغدغة خلال التحدث فبشكل تلقائي سوف تحاول السعال أو تنظيف حلقك، ولكن هذا الأمر لن يساعدك، وللأسف الأمر لا يقف هنا بل سيجعل حلقك في حالة أسواً!

قد يكون الأمر مزعج ولكن لا تحاول تنظيف حلقك حتى ولو كان صوتك غريب وإنما عليك عدم التحدث ومنح حلقك المزيد من الراحة، في المقابل يمكنك الاعتماد على أدوية الحلق التي تباع في الصيدليات والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

وبشكل عام سوف تلاحظ التحسن مع اتباع الخطوات والنصائح هنا ولعل الأهم بينها في هذا الخصوص هو تناول المشروبات الدافئة.

7 – جرب الغرغرة… تغرغر بالقليل من الملح مع الماء

يمكن للماء والملح أن يعملان على التخفيف بشكل مؤقت من الألم والشعور بالحكة والخدش الذي يترافق عادة ما التهاب الحنجرة بالإضافة إلى التقليل من التورم وتهدئة التهيج والقضاء على البكتيريا.

كل ما تحتاجه هو نصف ملعقة صغيرة من الملح مخلوطة مع كوب من الماء الدافئ… لتقوم بالغرغرة بالاعتماد عليه عدة مرات في اليوم (وفق تعليمات المركز الطبي في جامعة ميريلاند)، ولكن انتبه! فلا يجب أن تفرط في استخدام الملح لأن ذلك يمكن أن يجعل التهاب الحنجرة أسوأ.

كيف تتم الغرغرة؟ قم بأخذ رشفة صغيرة من خليط المح والماء وانظر إلى الأعلى، وعليك التأكد من وصول الماء الدافئ إلى حلقك ومن ثم قم ببصق الماء وكرر الأمر عدة مرات.

قد يهمك: 26 فائدة من فوائد الملح للصحة والبشرة واستخدامات مختلفة

6 – أضف ملعقة صغيرة من العسل… ويمكن إضافة عصير الليمون

العسل يضمن الكثير من الخصائص العلاجية والمضادة للالتهابات والبكتيريا، وإلى جانب كل ذلك فهو يعمل على منع نوبات السعال التي يمكن أن تسبب الأذى للحبال الصوتية وتفاقم مشكلة الحنجرة.

توجد اختيار كثيرة أمامك للحصول على فوائد العسل في علاج التهاب الحنجرة وأهمها:

  • إضافة ملعقة صغيرة من العسل إلى شاي الأعشاب (شاي الأعشاب غني بمضادات الأكسدة التي تدعم جهازك المناعي).
  • إضافة ملعقة صغيرة من العسل مع عصير ليمونة صغيرة الحجم إلى كوب من الشاي.
  • أضف العسل إلى الخل (يتميز الخل بخصائص مضادة للمكروبات وبهذا فهو يساعد في القضاء على الالتهابات بمختلف أنواعها).

قد يهمك: هل أستطيع العلاج بالعسل؟

5 – يمكنك الاعتماد على الزنجبيل الطازج… شرائح الزنجبيل

تمامًا مثل العسل فإن الزنجبيل يتميز بقدرات علاجية وقد تم الاعتماد عليه في الطب البديل منذ قرون عديدة بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا والمقاومة للالتهاب.

كوب شاي دافئ مع شرائح من الزنجبيل وشرائح من الليمون الطازج… إنه الأفضل لأجل علاج التهاب الحنجرة ولتهدئة التهيج والشعور بالألم والحكة والخدش بالإضافة إلى تخفيف احتقان الأغشية المخاطية.

يمكنك استخدام الزنجبيل بعدة طرق، كأن تضيفه شرائح منه إلى المشروبات الدافئة التي تشربها أو أن تستخدمه في العصائر للحصول على طعم حار أو أن يكون مكون أساسي في الأطباق التي تقوم بتحضيرها.

قد يهمك: أطعمة تقوي المناعة … أفضل 25 اختيار لرفع مناعة الجسم ومضاعفتها

4 – ابتعد عن التدخين والدخان والمدخنين… خطر الاقتراب!

الدخان والمركبات الكيميائية التي يضمها (النيكوتين – أول أوكسيد الكربون – أكاسيد النتروجين – الكاديميوم) تشكل خطر على الجسم ككل وليس فقط على الحلق والحنجرة، وبشكل عام فإن استنشاق دخان السجائر يؤدي إلى زيادة تهيج الحنجرة والحبال الصوتية، ويزيد من معدل السعال ويمكن أن يهدد بالتهاب الحنجرة المزمن ويزيد من مدة الشفاء المطلوب.

لذا عليك الابتعاد عن التدخين وعن الأشخاص المدخنين وعن الدخان وذلك لأن التدخين السلبي يملك التأثير ذاته، وإن كنت شخص مدخن فعليك التفكير والعمل بشكل جدي على الإقلاع عنه.

قد يهمك: إذا كنت مدخن أو تود البدء به إليك فوائد التدخين المذهلة

3 – تجنب الأطعمة الحارة… لا تضيف البهارات إلى طعامك!

يمكن للطعام الحارة أن يكون السبب في الارتجاع المعدي (ارتجاع حمض المعدة) وهذا الأمر يزيد من حالة التهاب الحنجرة سوء ويمكن أن يفاقم الأمر!

لذا عليك الحذر من الأطعمة الحارة وأن تمتنع عن إضافة البهارات إلى طعامك وبشكل خاص الفلفل – الفليفلة الحارة – الكاري – الخردل…. في المقابل عليك الاعتماد على الأطعمة المعتدلة والتي تحد من ارتجاع المري وأهمها: التفاح – الخيار – خبز الحبوب الكاملة…

ملاحظة: يمكن لالتهاب الحنجرة أن يكون نتيجة لارتجاع المري وفي هذه الحالة لا بد من التعامل مع الأمر كخطوة أساسية في علاج الالتهاب.

قد يهمك: علاج حرقان المعدة والحموضة والتخلص من كل هذا الإزعاج والألم

2 – علاج التهاب الحنجرة بالأعشاب الطبيعية… شاي الأعشاب

بالرغم من أن الأبحاث في هذا المجال ما تزال محدودة إلا أنه هناك الكثير من الأشخاص الذين نجحوا في الاعتماد على العلاجات الطبيعية العشبية.

فيمكن للكينا أن تعمل على تهدئة الحلق وتخفيف التهيج، أما النعناع فيمكن أن يعمل على تهدئة السعال والألم ويهدئ الحلق ويخفف من شعور الخدش والألم، كما أن عرق السوس يمكن أن يكون علاج طبيعي آخر.

يمكنك الحصول على فوائدها من خلال تناولها أو شرب شاي الأعشاب الذي يعتمد عليها كما أنه توجد منتجات أو مكملات تحتويها تباع في الصيدليات ولا تحتاج إلى وصفة طبية.

ملاحظة: يمكن لعرق السوس أن يفاعل مع العديد من الأدوية ويمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم لذا عليك استشارة الطبيب، وبطبيعة الحال يكون محظور على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل: أمراض القلب – ضغط الدم – أمراض الكلى – أمراض الكبد…

قد يهمك: ما هي النباتات الطبية وفوائدها؟

1 – متى ترى الطبيب؟ … عليك ذلك عندما يكون الالتهاب شديد

متى عليك أن ترى الطبيب؟ على الرغم من أن علاج التهاب الحنجرة ممكن وأن الالتهاب بشكل عام لا يكون شديد عند الأشخاص البالغين إلا أنه في بعض الأحيان يكون من الضروري الحصول على استشارة الطبيب وذلك إذا كنت تعاني من:

  • صوت خشن أجش بدون تحسن لمدة تزيد عن أسبوعين.
  • سعال شديد مؤلم أو سعال مترافق مع الدم.
  • المعاناة من صعوبة وضيق في التنفس.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

على الرغم من أنه قصير الأمد ويمكن التعامل معه ولكن التهاب الحنجرة ليس بمزحة فيمكن للحالات المتقدمة أن تكون سيئة جدًا وتخفي صوتك تمامًا وإلى الأبد، لذا عليك الانتباه في حال لاحظت أي من أعراض الالتهاب وهي: تغير في صوتك – صوت خشن أو أجش – ألم في الحلق بعد الكلام أو عند البلع…


المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.