7 من أبرز أثار قلة النوم على الجسم تعرف إليها

بغض النظر عن الأسباب التي يكون بسببها قلة النوم، لا يختلف اثنان على أضرار قلة النوم وأثاره السلبية على الصحة. ودائمًا ما تكون أثار قلة النوم على الجسم هي ذاتها سواء كانت قلة النوم نتيجة الأرق وعدم قدرة الشخص على النوم أو كان نتيجة السهر والذي يكون بدافع من الشخص ذاته.

7 من أبرز أثار قلة النوم على الجسم تعرف إليها

حتمًا تعرف كيف إن قلة النوم تجعل الشخص منهك ومشتت الانتباه والتركيز نتيجة تأثير ذلك على عمل وظائف الدماغ بصورة طبيعية، وهذا – أي قلة النوم – لا تقتصر أضراره على الدماغ وحسب، بل يتجاوز ذلك إلى الصحة عمومًا بما فيها الهيئة الخارجية للجسم والقدرات الجنسية وحتى الوزن.

لذا في هذا المقال سنتعرف على 7 من أخطر أثار قلة النوم على الجسم

أثار قلة النوم على الجسم

ضعف في الذاكرة

إذا ما كنت تحاول أن تزيد من قوة ذاكرتك وقدرتها على التذكر والاستيعاب فأن الحصول على قسط كافٍ من النوم يوميًا من أهم الأمور لذلك.

أظهرت دراسة أجراها باحثون أمريكيون وفرنسيون عام 2009 إن ما أسموه “تموجات حادة” تحصل في الدماغ هي المسؤولة عن تعزيز وتماسك الذاكرة، وهي التي تنقل ما نتلقاه من معلومات وأحداث ومواقف خلال يوميات حياتنا إلى القشرة المخية حيث تبقى المعلومات مخزنة فيها لفترات طويلة قد تستمر طيلة العمر.

وهذه “التموجات الحادة” التي اكتشفها العلماء كانوا قد لاحظوا إنها تكون في أوج نشاطها خلال النوم. لذا يعتبر النوم في نظرهم وبناءً على هذه الدراسة من الأمور الضرورية لتعزيز قدرات الدماغ على التذكر والاستيعاب.

شيخوخة البشرة

في حال عدم حصول الجسم على ما يكفيه من النوم فأنه يفرز المزيد من هرمون التوتر المعروف بالكورتيزون، وعندما يزيد معدل الكورتيزون في الجسم بشكل مفرط فأنه يؤدي إلى تأثير سلبي على معدل الكولاجين وهو البروتين الذي يحافظ على نضارة البشرة وحيويتها. لذلك تعد شيخوخة البشرة من أثار قلة النوم على الجسم.

كذلك خلال النوم يقوم الجسم بإفراز هرمون النمو اللازم لإكمال نمو الجسم في المراحل العمرية الأولى، ومع التقدم بالعمر يعزز هرمون النمو نمو العضلات والبشرة والعظام، عدم حصول الجسم على ما يكفيه من النوم يؤدي إلى اضطراب في إفراز هرمون النمو وبالتالي على وظائفه في الجسم.

الاكتئاب

أكدت الكثير من الدراسات بوجود علاقة قوية بين الاكتئاب وقلة النوم، إحدى هذه الدراسات بينت إن كل الذين يعانون من الاكتئاب يحصلون على عدد ساعات نوم أقل من غيرهم من الناس الأصحاء.

يقول الخبراء إن قلة النوم أو الأرق والاكتئاب يعزز كل منهما الأخرى؛ فقلة النوم تفاقم من حالة الاكتئاب وكذلك الاكتئاب يجعل من الصعوبة الاستغراق في النوم والحصول على الوقت الكافي منه.

زيادة وزن الجسم

في دراسة أجريت عام 2004 بينت إن الأشخاص الذين ينامون 6 ساعات فقط أكثر عرضة لأن يكونوا بدناء بنسبة 30% من الأشخاص الذين ينامون بين 7 إلى 9 ساعات.

ورغم ما يبدو ظاهريًا بعكس ذلك وإن النوم مرتبط بالجوع وقلة الأكل وبالتالي نقصان الوزن إلا إن الدراسات بينت عكس ذلك، حيث إن قلة النوم هي المسؤولة عن زيادة الوزن. فدائمًا ما يوصي الأطباء بأن يكون الوقت الكافي للنوم جزء من النظام الغذائي للأشخاص الساعين لإنقاص وزنهم.

ضعف وظائف الدماغ

قلة النوم قد تؤثر على القدرات العقلية في محاكمة الأمور والمواقف التي نتعرض لها في حياتنا، وذلك نتيجة ما يصيب الدماغ من جراء قلة النوم مما يصبح العقل غير قادر على التفكير في الأمور بروية وحكمة.

حيث يكون الأشخاص الغير حاصلين على معدل نوم كافي أكثر عرضة لاتخاذ قرارات خاطئة وغير صائبة. يقول الطب في ذلك إنك حتى لو اعتقدت إنك تقوم بمهامك بشكل جيد مع قسط غير كافي من النوم – 6 ساعات مثلًا – فأنك في الغالب تكون مخطئ.

حيث بينت الدراسات إنه مع الوقت يصبح الشخص متأقلم مع روتين النوم الذي يتبعه حتى لو كان غير كافي، ولكن في الغالب مثل هؤلاء الأشخاص يفشلون في الاختبارات التي تتطلب مجهود عقلي، وكذلك في مهامهم التي تتطلب شيء من المجهود العقلي والتركيز.

أمراض مزمنة

قلة النوم تسبب الكثير من الأمراض المزمنة والخطيرة أبزها السكري وأمراض القلب والجلطات الدماغية والسكتات القلبية وارتفاع ضغط الدم، حيث أثبتت الكثير من الدراسات إن الأشخاص الذين يعانون من الأرق أو الذين يسهرون كثيرًا ولا يحصلون على وقت كافي للنوم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المذكورة هذه من غيرهم الذين ينامون بشكل كافٍ.

يحد من القدرات الجنسية

وهذا بالنسبة للنساء والرجال على حد سواء. الأشخاص الذين لا يحصلون على معدل كافي من النوم بشكل دائم يكونون أقل رغبة تجاه الممارسة الجنسية وتكون طاقاتهم في ذلك أقل منها عند الأشخاص الذين ينامون بشكل كافي.

هذه كانت 7 من أبرز أثار قلة النوم على الجسم والصحة النفسية والجسدية عمومًا، بإمكاننا تجنب هذه المخاطر بالحصول على وقت كافٍ من النوم لضمان استمرار عمل وظائف الجسم بالصورة الطبيعية ودون إرهاق أجسامنا بسلوكيات خاطئة تضر بالصحة.

قد يعجبك ايضا