5 فوائد صحية لزيت الكريل

يكتسب زيت الكريل شعبية بسرعة كبيرة ويعد كبديل لزيت السمك وهو نوع من أنواع القشريات الصغيرة التي تستهلكها الحيتان وطيور البطريق والمخلوقات البحرية الأخرى وهو مصدر لحمض ( docosahexaenoic (DHA وحمض ( eicosapentaenoic (EPA وهي من أنواع الأوميجا 3 والموجودة فقط في المصادر البحرية، كما أن هذه الأحماض تمتلك وظائف مهمة في الجسم ويرتبطون بمجموعة متنوعة من الفوائد الصحية لذلك من الجيد تناول مكمل يحتوي على EPA و DHA في حال إذا كنت لا تستهلك ثمانية أونصات من المأكولات البحرية الموصى بها في الأسبوع، بالإضافة إلى ذلك يتم تسويق زيت الكريل أحيانًا على أنه متفوق على زيت السمك على الرغم من أنه يجب تعزيز صحة ذلك بمزيد من البحث ولكن بغض النظر قد يكون له بعض الفوائد الصحية الهامة. فيما يلي ست فوائد صحية لزيت الكريل مستندة إلى العلم.

الفوائد ال6 لزيت الكريل

1. مصدر ممتاز للدهون الصحية

يحتوي كل من زيت الكريل وزيت السمك على دهون أوميغا 3 EPA و DHA ومع ذلك تشير بعض الأدلة إلى أن الدهون الموجودة في زيت الكريل قد يكون من الأسهل على الجسم استخدامها من تلك الموجودة في زيت السمك حيث يتم تخزين معظم دهون أوميغا 3 في زيت السمك في شكل الدهون الثلاثية ومن ناحية أخرى يمكن العثور على جزء كبير من دهون أوميغا 3 في زيت الكريل في شكل جزيئات تسمى الدهون الفوسفاتية والتي قد يكون من الأسهل امتصاصها في مجرى الدم.

وجدت بعض الدراسات أن زيت الكريل كان أكثر فعالية من زيت السمك في رفع مستويات أوميغا 3 وافترض أن أشكالها المختلفة من دهون أوميغا 3 قد تكون السبب وتطابق دراسة أخرى بمطابقة كميات EPA وDHA في زيت الكريل وزيت السمك ووجدت أن الزيوت فعالة بنفس القدر في رفع مستويات أوميغا 3 في الدم وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان زيت الكريل هو في الواقع مصدر أكثر فاعلية ومتوفر بيولوجيًا لدهون أوميجا 3 من زيت السمك.

2. يمكن أن يساعد في مكافحة الالتهاب

أثبتت الأحماض الدهنية أوميجا 3 مثل تلك الموجودة في زيت الكريل وظائف مهمة مضادة للالتهابات في الجسم وفي الواقع قد يكون زيت الكريل أكثر فعالية في مكافحة الالتهاب من مصادر أوميغا 3 البحرية الأخرى لأنه يبدو أنه أسهل على الجسم في استخدامه وعلاوة على ذلك يحتوي زيت الكريل على صبغة وردية برتقالية اللون تسمى أستازانتين والتي لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.

بدأت بعض الدراسات في استكشاف التأثيرات المحددة لزيت الكريل على الالتهاب وكما وجدت دراسة أنبوبة اختبار أنها قللت من إنتاج الجزيئات المسببة للالتهاب عندما تم إدخال البكتيريا الضارة إلى خلايا الأمعاء البشرية، ووجدت دراسة أجريت على 25 شخصًا يعانون من ارتفاع بسيط في مستويات الدهون في الدم أن تناول مكملات 1000 ملغ من زيت الكريل يوميًا أدى إلى تحسين علامة الالتهاب بشكل أكثر فاعلية من المكملات اليومية التي تحتوي على 2000 مجم من أوميجا 3، بالإضافة إلى ذلك وجدت دراسة أجريت على 90 شخصًا يعانون من التهاب مزمن أن تناول 300 مجم من زيت الكريل يوميًا كان كافيًا لتقليل علامة الالتهاب بنسبة تصل إلى 30٪ بعد شهر واحد وعلى الرغم من وجود عدد قليل من الدراسات التي تبحث في زيت الكريل والالتهاب فقد أظهرت نتائج مفيدة ومحتملة.

3. قد يقلل من التهاب المفاصل وآلام المفاصل

نظرًا لأن زيت الكريل يبدو أنه يساعد في تقليل الالتهاب فقد يحسن أيضًا أعراض التهاب المفاصل وآلام المفاصل والتي غالبًا ما تنتج عن الالتهاب، وفي الواقع وجدت دراسة أن زيت الكريل قلل بشكل ملحوظ من علامة الالتهاب كما وجدت أيضًا أن زيت الكريل يقلل من الصلابة والضعف الوظيفي والألم في المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي أو هشاشة العظام.

وجدت دراسة ثانية تمت على 50 شخصًا بالغًا يعانون من آلام خفيفة في الركبة أن تناول زيت الكريل لمدة 30 يومًا يقلل بشكل ملحوظ من آلام الركبة أثناء النوم والوقوف وكما أدى إلى زيادة نطاق الحركة وبالإضافة إلى ذلك درس الباحثون آثار زيت الكريل في الفئران المصابة بالتهاب المفاصل وعندما أخذت الفئران زيت الكريل حسنت من نتائج التهاب المفاصل وقللت التورم وعدد الخلايا الالتهابية في المفاصل، وفي حين أن المزيد من الدراسات مطلوبة لدعم هذه النتائج ولكن يبدو أن زيت الكريل يتمتع بإمكانيات جيدة كعلاج تكميلي لالتهاب المفاصل وآلام المفاصل.

4. يمكن أن يحسن الدهون في الدم وصحة القلب

تعتبر دهون أوميغا 3 DHA وEPA على وجه التحديد، صحية للقلب حيث أظهرت الأبحاث أن زيت السمك قد يحسن مستويات الدهون في الدم وكما أظهرت الدراسات أنه قد يكون فعالًا بشكل خاص في خفض مستويات الدهون الثلاثية والدهون الأخرى في الدم، كما قارنت إحدى الدراسات آثار زيت الكريل وأوميغا 3 المنقى على مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

أثار زيت الكريل هي الكولسترول الجيد عالي الكثافة والبروتين الدهني (HDL) وكما كان أكثر فعالية في تقليل علامة الالتهاب وعلى الرغم من أن الجرعة كانت أقل بكثير، ومن ناحية أخرى كانت أوميغا 3 النقي أكثر فعالية في خفض الدهون الثلاثية، وكما وجدت مراجعة حديثة لسبع دراسات إلى أن زيت الكريل فعال في خفض الكولسترول الضار وقد يزيد من الكوليسترول الجيد وقارنت دراسة أخرى زيت الكريل بزيت الزيتون ووجدت أن زيت الكريل يحسن بشكل كبير من درجات مقاومة الأنسولين وكذلك وظيفة بطانة الأوعية الدموية.

هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات طويلة الأجل للتحقيق في كيفية تأثير زيت الكريل على خطر الإصابة بأمراض القلب ولكن بناءً على الأدلة حتى الآن يبدو أنها فعالة في تحسين بعض عوامل الخطر المعروفة.

5. قد يساعد في إدارة أعراض الدورة الشهرية

بشكل عام قد يساعد استهلاك دهون أوميجا 3 على تقليل الألم والالتهاب حيث وجدت العديد من الدراسات أن تناول أوميجا 3 أو مكملات زيت السمك يمكن أن يساعد في بعض الحالات في تقليل آلام الدورة الشهرية وأعراض متلازمة ما قبل الحيض وهذا بدوره ما يقلل استخدام مسكنات الألم، يبدو أن زيت الكريل الذي يحتوي على نفس أنواع دهون أوميغا 3 قد يكون فعالاً.

قارنت إحدى الدراسات آثار زيت الكريل وزيت السمك على النساء اللواتي تم تشخيصهن بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية ووجدت الدراسة أنه في حين أن كلا المكملات أدت إلى تحسينات ذات دلالة إحصائية في الأعراض فإن النساء اللواتي يتناولن زيت الكريل أخذن أدوية أقل بكثير من النساء اللواتي يتناولن زيت السمك وتشير هذه الدراسة إلى أن زيت الكريل قد يكون فعالاً على الأقل مثل المصادر الأخرى لدهون أوميجا 3 في تحسين أعراض الدورة الشهرية.

إضافة زيت الكريل الى روتينك اليومي

يعد تناول زيت الكريل طريقة بسيطة لزيادة كمية EPA وDHA وإنه متاح على نطاق واسع ويمكن شراؤه من معظم الصيدليات وعادةً ما تكون الكبسولات أصغر من تلك الموجودة في مكملات زيت السمك وقد تكون أقل عرضة للتسبب في التجشؤ أو المذاق المريب، ويعتبر زيت الكريل أيضًا خيارًا أكثر استدامة من زيت السمك لأن الكريل وفيرة للغاية وتتكاثر بسرعة على عكس زيت السمك وكما يحتوي أيضًا على أستازانتين، ولسوء الحظ فإنه يأتي أيضًا بسعر أعلى بكثير.

توصي المنظمات الصحية عادةً بتناول 250-500 مجم يوميًا من DHA وEPA مجتمعين ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات قبل التوصية بجرعة مثالية من زيت الكريل وكما يجب التأكد من اتباع تعليمات العبوة أو مناقشتها مع طبيبك حيث لا يوصى بتجاوز 5000 مجم من EPA وDHA يوميًا في حال تم الحصول عليهم من النظام الغذائي أو المكملات الغذائية. أخيرًا ضع في اعتبارك أن بعض الأشخاص يجب ألا يأخذوا زيت الكريل بدون استشارة أطبائهم وهذا يشمل أي شخص يأخذ:

  • مميعات الدم.
  • الأشخاص الذين يستعدون للجراحة.
  • النساء الحوامل أو الرضاعة الطبيعية.

ذلك لأن دهون أوميجا 3 يمكن أن يكون لها تأثير مضاد للتخثر بجرعات عالية على الرغم من أن الأدلة الحالية تشير إلى أن هذا قد لا يكون ضارًا كما أنه لم يتم دراسة زيت الكريل من أجل السلامة أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية ويجب عليك أيضًا تجنب تناول زيت الكريل إذا كان لديك حساسية من المأكولات البحرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.