بطرق طبيعية علاج الكحة والبلغم عند الأطفال بمختلف الأعمار

الكحة والبلغم والسعال من المشاكل الصحية التي يعاني منها الجميع دون استثناء بين الحين والآخر، ولكن عادة ما تسبب القلق للأهل عند معاناة أطفالهم منها فضلًا عن إنها مزعجة بعض الشيء، خاصة لدى الأطفال حديثي الولادة والرضع والتي قد تعيقهم عن التنفس بشكل جيد أو النوم المريح.

لذلك هنا سنتعرف إلى طرق علاج الكحة والبلغم عند الأطفال بمختلف الأعمار، سواء بالطرق الطبيعية وبعلاجات منزلية أو العلاج الطبي كما سنرى في السطور التالية.

بطرق طبيعية علاج الكحة والبلغم عند الأطفال بمختلف الأعمار

علاج الكحة والبلغم عند الأطفال

الأطفال دون السنة الواحدة

بالنسبة للأطفال الرضع الذين يكونون بالأعمار أقل من ستة أشهر فأنه لا ينصح بمحاولة علاج الحالة في المنزل أو إعطاء الطفل أي شكل من الأدوية أو العلاجات المنزلية دون استشارة الطبيب، بل ويوصى بتجنب تزويد الطفل بأي شكل من الطعام أو السوائل باستثناء حليب الرضاعة. وطبعًا مع عرض الطفل على الطبيب لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب. خاصة إن الرضع بهذه الأعمار تكون المناعة لديهم ما زالت ضعيفة وقدرتهم على مقاومة الأمراض هشة بعض الشيء الأمر الذي يحتم ضرورة تشخيص الحالة من الطبيب.

أما بالنسب للأطفال الأكبر سنًا والذي هم فوق الستة أشهر فأنه من الممكن اللجوء لبعض العلاجات المنزلية مثل السوائل الدافئة والتي تكون بدرجة حرارة معتدلة تناسب الطفل. من السوائل التي يمكن الاعتماد عليها للأطفال بهذا العمر

  • حليب الرضاعة هو أول السوائل التي يمكن اللجوء إليها.
  • تزويد الطفل بالماء الدافئ على جرعات صغيرة.
  • عصير التفاح بجرعات صغيرة ومحدودة لا تزيد عن 15 ملليمتر في كل مرة يمكن أن تنفع أيضًا في علاج الكحة والبلغم عند الأطفال بهذا العمر.

هذه السوائل من شأنها أن تخفف من التهيج والاحتقان في البلعوم لدى الأطفال وتساعد على التخلص من البلغم المتكون في الجهاز التنفسي لديهم. كذلك قد يوصي بعض الأطباء بإرشادات أخرى تساعد في علاج الحالة من قبيل

  • رفع رأس الطفل عند النوم بمقدار زاوية صغيرة ويمكن استخدام وسادة لهذا الغرض لتساعد على تنظيم التنفس والتخفيف من الاحتقان.
  • ترطيب الأجواء في المكان الذي يتواجد فيه الطفل.
  • المحافظ على درجة حرارة الحسم معتدلة.
  • قد يوصي الطبيب بتدليك صدر الطفل والرقبة بزيت الزيتون الذي يساعد على استرخاء عضلات الصدر والبلعوم وإخراج البلغم.
  • يمكن تبليل قطعة قماش بزيت الزيتون الدافئ وتركها على صدر الطفل طيلة الليل أيضًا من الطرق المفيدة بهذه الحالات.
  • التعرض للبخار الساخن.
  • التعرض لبخار الأعشاب مثل بخار اليانسون أو الزنجبيل أو غيرها من الأعشاب تساعد أيضًا في علاج الكحة والبلغم عند الأطفال

هذه الطرق من شأنها أن تساعد في التخفيف من الاحتقان والتهيج في البلعوم لدى الأطفال بعمر السنة أو الأقل، وذلك بطرق طبيعية بعيدًا عن الأدوية والعقاقير الطبية، ولكن ينصح دومًا بعرض الطفل على الطبيب أولًا قبل المحاولة باي من طرق العلاج هذه

الأطفال بعمر السنة وما فوق

الطرق السابقة يمكن أن تنفع مع الأطفال الأكبر سنًا والذين في عمر العام وما فوق، ولكن بالإضافة لها يمكن اللجوء إلى طرق أخرى أيضًا وهي

السوائل الدافئة

بحسب دراسة تعود لعام 2008 تقول إن المحافظة على تناول السوائل الدافئة خاصة في الأجواء الباردة من شأنه أن يحد من احتقان البلعوم والأعراض التي ترافقه عادةً، مثل العطاس والسعال المزعج والتهاب الحلق والقشعريرة. ومن السوائل التي يمكن الاعتماد عليها الشوربات والشاي الأخضر وشاي الأعشاب مثل اليانسون والزنجبيل والماء الدافئ.

الماء المالح

الغرغرة بخليط من الماء الدافئ والملح يساعد أيضًا في التخلص من البلغم والمخاط في البلعوم ويخفف من الاحتقان. امزج مقدار ملعقة من الملح مع كوب من الماء الدافئ مع تكرار العملية عدة مرات خلال اليوم. ولكن يجب استخدام هذه الطريقة بحذر مع الأطفال حتى لا يتم بلع الماء المالح.

العسل

من المعروف عن العسل فوائده الجمة وما يتمتع فيه من خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، لذلك يمكن الاعتماد عليه في علاج الكحة والبلغم عند الأطفال وذلك إما يتناوله بشكل مباشرة بكميات محدودة، أو تحلية كوب من الماء الدافئ بملعقة من العسل، أو مزجها مع كوب من شاي الزنجبيل أو أي من مشروب أخر دافئ. لا يجب تقديم العسل للأطفال تحت عمر السنة.

الأغذية

بعض الأطعمة من المعرف عنها فوائدها في التخفيف من السعال والبلغم في البلعوم لدى الأطفال والكبار على حد سواء، ومن أبرز الأطعمة التي تستخدم لهذا الغرض الزنجبيل والثوم والليمون، بالإضافة إلى التوت وعشبة الجنسنغ والجوافة والرمان وجذور عرق السوس والتي تساعد جميعها في تنظيف البلعوم من المخاط والبلغم الذي يتشكل فيه.

الزيوت

يتوافر عدد من الزيوت التي يمكن أن تستخدم في علاج الكحة والبلغم عند الأطفال وتنظيف المجاري التنفسية لديهم منها

  • زيت الريحان.
  • زيت القرفة.
  • زيت الكينا.
  • زيت النعناع.
  • زيت إكليل الجبل.

ويمكن استخدام أي من هذه الزيوت مع الأطفال بالعديد من الطرق مثل دهن الصدر والرقبة بأي من هذه الزيوت مع الحرص على تجنب وضعه على الأماكن المجروحة والمصابة، يمكن استنشاق الزيت عدة مرات في اليوم. أو إضافة عدة نقاط من أي من هذه الزيوت إلى كوب من الماء الدافئ أو مشروب مناسب أخر. ولا يجب إعطاء الطفل الزيت بشكل مباشر عبر شربه حتى لو بكميات قليلة جدًا.

اقرأ أيضًا: وصفات علاج السعال والكحة بالمشروبات الطبيعية

العلاجات الطبية

تعرف إلى طرق علاج الكحة والبلغم عند الأطفال

العلاجات المنزلية السابق ذكرها مفيدة جدًا في علاج الكحة والبلغم عند الأطفال وحتى الكبار، ولكن أحيانًا قد لا تنفع مع البعض الأمر الذي يدفعهم إلى العلاج الطبي. بعض الأدوية المعروفة والتي تستخدم بدون وصفة طبية هي الأكثر شيوعًا لهذه الحالات.

ولكن مع الأطفال بالتحديد يفضل تجنب استخدام أي من الأدوية دون وصفة طبية، وإنما في حالة لم تنفع أي من العلاجات المنزلية التي ذكرناها في هذا المقال يفضل زيارة الطبيب على الفور للكشف عن الحالة وتشخيصها وتحديد العلاج المناسب لعمر الطفل وما يعاني منه. إذ قد لا يقتصر الأمر على مجرد سعال وبلغم عادي.

من الممكن أن يكون ذلك أعراض لحالات أخرى مثل الأنفلونزا والزكام ونزلات البرد، الحساسية الصدرية، التهاب المجاري التنفسية والبلعوم والتي كلها يكون السعال والبلغم من أعراضها. لذلك ينصح دائمًا بزيارة الطبيب في حال لم تتحسن حالة الطفل مع العلاج المنزلي وتجنب استخدام أدوية دون وصفة طبية.

المصادر:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.