كل ما يخص معدل نزول الوزن في الكيتو دايت

كل ما يخص معدل نزول الوزن في الكيتو دايت

يعد الكيتو دايت نظامًا غذائيًا خاصًا من ضمن الأنظمة المعروفة مؤخراً والتي تفيد في فقدان الوزن وتعطي نتائج مبهرة في الفترة الأخيرة.

ففي هذا المقال سنتعرف على معدل نزول الوزن في الكيتو دايت النظام الغذائي الخاص، وعلى عيوب هذا النظام الخاص.

معدل نزول الوزن في الكيتو دايت

إن أشد ما يؤخذ على هذا النظام الغذائي هو قلة وصفات الطعام التي يمكن للشخص الذي يعتمد هذا النظام، أن يتناولها، والذي كان يستخدم كعلاج لبعض الأمراض المزمنة كمرض السكري كونه يعتمد هذا النظام على وجبات منخفضة السعرات الحرارية، وكمرض الصرع.

وكان هناك تساؤل دائم عن مدى فعالية هذا النظام الغذائي الخاص في إنقاص الوزن لدى الشخص المريض، وعن هذه الفعاليّة يمكن القول بأنه هناك فروقات واختلافات فردية وشخصية بين فرد وآخر أو امرأة وأخرى تتبع هذا النظام من حيث معدل نزول الوزن في الكيتو دايت ومدى الحرص على تطبيق هذا النظام.

لذلك ليس هناك رقم ثابت يقيس عدد الكيلو غرامات التي يخسرها الجسم خلال فترة زمنية محددة من اتباع هذا النظام.

 ففي إحدى التجارب كان معدل نزول الوزن في الكيتو دايت والتي أجريت على إحدى السيدات التي اتبعت خلالها هذا الريجيم كان معدل النزول في الوزن 7 كيلو غرامات خلال فترة شهرين من الزمن.

من المهم استشارة الطبيب المختص قبل البدء بأيّة حمية خاصة أو ريجيم ما أو الكيتو دايت هذا، وبشكل خاص لمن يعانون من أمراض مزمنة.

السر في فعالية هذا النظام في معدل نزول الوزن في الكيتو دايت

إن أهم ما يميز نظام الكيتو دايت هو قدرة الشخص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون، هذه الدهون ستجعله يشعر بالشبع بسرعة أكبر ولن تجعله يشعر بالجوع كثيراً، وفي نفس الوقت فإن هذا النظام الغذائي ذو محتوى قليل من السعرات الحراري، مما يسهل على الشخص خسارة وزنه.

كما أن هذا النظام ذو محتوى قليل من الكاربوهيدرات lما سيجعل الجسم يبدأ في حرق الدهون المتراكمة فيه للاعتماد على الكيتونات الناتجة عن هذه العملية كمصدر للطاقة، وذلك يساعد في خسارة الوزن.

أيضاً، النظام الغذائي الكيتوني سيجعل الشخص يشعر بالطاقة والنشاط طوال الوقت، وهذا بدوره سيجعله قادراً في أي وقت على ممارسة التمارين الرياضية، وهذا سيضاعف جهود خسارة الوزن وحرق الدهون المتراكمة في الجسم بسرعة أكبر

فوائد تخفيف الوزن

فوائد تخفيف الوزن

من المهم أن نتحدث قليلًا عن فوائد تخفيف الوزن للجسم قبل البحث عن طريقة خسارة أو معدل نزول الوزن في الكيتو دايت.

إن فقدان الوزن يجعل من مظهر الشخص أجمل ويشعر بأنه أحسن حالًا من ذي قبل، غير أن عليه أن يعي بأن الالتزام والمثابرة المستمرة على اتباع نوع من الحمية الغذائية ضروريان من أجل تجنب زيادة الوزن مستقبلًا.

كما أن الكثير من الإحصائيات تقول بأن أكثر من ثلثي الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية (USA) هم ممن يعانون من الوزن الزائد مما يجعلهم عرضة للكثير من الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن، مثل:

مرض التهاب المفاصل

حيث أنه من المعروف أن كل زيادة في الوزن ستؤدي لضغط أكبر على المفاصل والغضاريف الموجودة فيها، هذا الضغط قد يسبب الألم والصلابة في المفاصل وينتج عن ذلك صعوبة في الحركة والقيام بالنشاطات اليومية، ويكثر حدوث هذا الالتهاب عند كبار السن.

مرض ارتفاع الكوليسترول في الدم

إن معظم الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يكون لديهم مستويات مرتفعة من الكوليسترول الضار للجسم (LDL) (بروتين شحمي منخفض الكثافة Low Density Lipoprotin) ومستويات منخفضة من الكوليسترول المفيد (HDL)s (يروتين شحمي عالي الكثافة).

هذه الزيادة في مستويات الكوليسترول الضار تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتزيد من احتمال حدوث الأزمات القلبية والسكتة الدماغية.

أمراض الكبد

عندما تتراكم الدهون في الكبد، يمكن أن يسبب ذلك ضرراً فيه، ويشير المختصون إلى أن كل من يعاني من زيادة في الوزن يكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكبد خصوصاً التهاب الكبد الدهني اللاكحولي Non-alcoholic fatty) Liver disease) وتشمع الكبد مما قد يؤدي إلى تلف كامل في الكبد وتوقفه عن العمل حيث يحتاج المصاب بتشمع الكبد لإجراء زراعة كبد كحل نهائي.

الداء السكري من النوع الثاني

إن كثرة وجود الدهون في الجسم سيزيد من المقاومة لهرمون الأنسولين، وهي حالة تعني أن الجسم لن يستجيب جيداً لهرمون الأنسولين، وبما أن الأنسولين يقوم بوظيفة إدخال سكر الغلوكوز من الدم إلى داخل الخلايا بالإضافة إلى تخزينه على شكل سكاكر متعددة (كالغليكوجين Glycogen).

لذا فإن مقاومة للأنسولين ستؤدي إلى بقاء كميات كبيرة من سكر الغلوكوز في الدم ولن تدخل إلى خلايا الجسم، وإذا استمرت هذه الحالة لفترة طويلة، ستؤدي في النهاية إلى المعاناة من أعراض مرض الداء السكري من النوع الثاني (Diabetes mellitus type II)، إضافة إلى مضاعفات هذا المرض التي قد تشمل أضرار تلحق بكل من القلب والأوعية الدموية وشبكية العين والأعصاب والكليتين وغيرها.

المتلازمة الاستقلابية

وهي أحد نتائج البدانة التي هي زيادة في الوزن، حيث يحدث فيها اضطرابات عديدة في استقلاب الجسم، كاضطراب تحمل الغلوكوز واضطراب شحوم الدم وارتفاع الضغط الشرياني وارتفاع حمض البول وغيرها.

بحسب بعض الدراسات، فإن تخفيف كمية صغيرة من وزن الجسم سيؤدي إلى تحسن ملحوظ في مستويات الكوليسترول والسكر في الدم كما سيؤدي للسيطرة على معدل ضغط الدم، وسيصبح لدى الشخص مستويات أعلى من الطاقة والقدرة على الحركة، كما سيتحسن مزاجه العام وستزداد ثقته بنفسه.

وبالتالي نستطيع أن نستنتج من كل ما سبق أن تخفيف الوزن بالإعتماد على نظام الكيتو سيتحسن مظهر الشخص وسيجعله يمتلك صحة أفضل، وسيزيد من مستويات الطاقة لديه، مما يحسن مزاجه العام وثقته بنفسه، لذا فإن معرفة هذه الفوائد ووضعها كأهداف سيزيد من نسبة نجاح هذا النظام في تخفيف الوزن والوصول إلى صحة جسدية ونفسية أفضل والحصول على معدل نزول الوزن في الكيتو دايت بأعلى معدلاته.

ما هو معدل نزول الوزن في الكيتو دايت الذي يمكن خسارته؟ وما هي مراحله؟

إن معدل نزول الوزن في الكيتو دايت له عدة مراحل:

المرحلة الأولى من فقدان الوزن

فوائد تخفيف الوزن

تمتد هذه المرحلة لمدة تتراوح بين أسبوع واحد وحتى الأسبوعين، ويكون فقدان الوزن في هذه المرحلة سريعاً (لأن هذا الوزن يكون قائماً بشكل أساسي على الماء)، حيث سيفقد الجسم حوالي خمسة كيلوغرامات (5 Kg) من وزنه.

فعندما يبدأ الجسم بخسارة السكريات الموجودة في الدم، سيبدأ باستهلاك السكريات من الكبد والعضلات، وهذا هو المطلوب من هذه المرحلة، فعندما يخسر الجسم هذه السكريات، ستصبح الدهون هي مصدر الطاقة البديل، وعندما يحدث ذلك، سيدخل الجسم فيما يعرف بحالة (الكيتوسيس ketosis state)، وهي المرحلة التي يعتمد فيها الجسم على الكيتونات كمصدر رئيسي للطاقة (هذه الكيتونات ناتجة عن حرق الدهون).

خلال هذه المرحلة، يمكن توقع خسارة ما يتراوح بين الواحد والأربعة كيلو غرامات من وزن الماء، كما أن بعض الأشخاص يمكن أن ينجحوا بخسارة خمسة كيلوغرامات أو أكثر بقليل.

 فقد بينت الدراسات أن كل واحد غرام من الكاربوهيدرات يرتبط مع ثلاثة غرامات من الماء، وهذا يعني أنه عندما يفقد الجسم الكربوهيدرات سيبدأ في خسارة الماء، وفي المرحلة الأولى من نظام الكيتو الغذائي، سيكون معظم الوزن المفقود قائماً على الماء، وهذا مؤشر على التقدم بشكل صحيح.

كما أنه من الضروري بهذه المرحلة تجنب التجفاف الذي قد يتعرض له الجسم نتيجة خسارة الماء، لذا يجب الحرص على شرب كمية كافية من الماء، إضافة إلى ذلك، يمكن أن يعاني الشخص في هذه المرحلة من أعراض شبيهة كثيراً بالأعراض التي تحدث عند إصابة شخص ما بالإنفلونزا.

وتشمل هذه الأعراض الشعور بالغثيان والإقياء ببعض الحالات والتعب والإرهاق، كما قد يعاني من الهياج، ويطلق على هذه الحالة اسم الإنفلونزا الكيتونية، حيث تستمر أعراضها لعدة أيام أو أسابيع، وهي تدل على أن الجسم بدأ بالعمل على تعديل مصادر الطاقة والاعتماد على مصدر جديد، أي أنه بدأ في عملية حرق الدهون، وبالتالي فقدان الوزن.

المرحلة الثانية من فقدان الوزن

تمتد هذه المرحلة لمدة تتراوح ما بين الأسبوعين إلى أربعة أسابيع، ويكون معدل نزول الوزن في الكيتو دايت في هذه المرحلة بشكل وسطي حوالي نصف كيلو غرام إلى واحد كيلو غرام في الأسبوع الواحد.

حيث أنه بعد خسارة الوزن في المرحلة الأولى نتيجة فقدان الماء، سيبدأ الجسم في التأقلم على استخدام الدهون كمصدر رئيسي للطاقة، حيث سينتج عن عملية حرق الدهون جسيمات يطلق عليها الكيتونات (وتسمى أيضاً بالأجسام الكيتونية Ketone bodies)، حيث سيستهلكها الجسم كمصدر رئيسي للطاقة.

المرحلة الثالثة من فقدان الوزن

تمتد هذه المرحلة لمدة تتراوح ما بين الشهر إلى ثلاثة أشهر، ويكون معدل نزول الوزن في الكيتو دايت في هذه الفترة أبطأ غالباً، ويحتمل أن يفقد الجسم حوالي نصف إلى واحد كيلو غرام من وزنه في الأسبوع الواحد.

بمجرد أن يدخل الجسم في حالة الكيتوسيس ويبدأ في استخدام الكيتونات كمصدر رئيسي للطاقة، سيشعر الشخص أنه بحالة أفضل بكثير، وسيكون في جسمه المزيد من الطاقة الكافية للقيام بالنشاطات اليومية والقدرة على التحمل، وستزول الرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات في هذه المرحلة.

حيث أن معدل نزول الوزن في هذه المرحلة من الكيتو دايت سيستمر بمعدل نصف كلو غرام إلى الكيلو غرام خلال الأسبوع الواحد، وقد تكون أقل من ذلك أحياناً، لكن لا مشكلة في ذلك، لأنه بسبب خسارة الوزن سيصبح معدل الاستقلاب لدى الشخص أبطأ، ولن يحتاج لكثير من السعرات الحرارية، لذا يجب البدء بتناول كميات أقل من الأطعمة للمحافظة على التقدم.

ما هي العوامل التي تؤثر على معدل نزول الوزن في الكيتو دايت

هناك عدة عوامل تؤثر في معدل نزول الوزن في الكيتو دايت هي:

أولًا – الوزن الحالي

 لنفقد الوزن يجب تقليل كمية السعرات الحرارية في الجسم، مما يعني أنه يجب حرق سعرات حرارية أكثر من الكمية التي يحصل عليها الجسم من الغذاء.

لذلك سيؤثر الوزن الحالي بشكل مباشر على معدل نزول الوزن في الكيتو دايت، فإن كان الوزن مرتفعاً، سيكون معدل الاستقلاب أعلى، مما سيجعل الجسم يفقد الوزن بسرعة وبسهولة أكبر من الأشخاص الذين ليس لديهم زيادة كبيرة في الوزن.

ثانيًا – نمط الحياة

يشمل نمط الحياة كل مما يلي:

معدل النوم الذي يحصل عليه الجسم

نعلم بأن النوم هام عندما نرغب في خسارة الوزن، فهناك دراسات تقول بأن الأشخاص الذين ينامون لأقل من سبع ساعات في الليلة الواحدة يكون لديهم معدل استقلاب أبطأ، مما يعني أنهم لن يحرقوا الكثير من السعرات الحرارية (إذًا مع النوم القليل سنجد فيه معدل نزول الوزن في الكيتو دايت سيكون أقل).

والسبب وراء ذلك أن هذا الأمر متعلق بتوازن الهرمونات في الجسم واستجابته لها، إضافة إلى ذلك فإن النوم يؤثر على معدل استهلاك العناصر الغذائية الصغيرة والكبيرة بالجسم.

مدى الالتزام بخطة نظام الكيتو دايت

إن الأشخاص الذين يتبعون خطة نظام الكيتو بشكل دقيق ويبقون جسمهم في حالة الكيتوسيس لفترة كافية، سينجحون في حرق كميات أكبر من الدهون أي أنهم سيستخدمون الدهون كمصدر رئيسي للطاقة بشكل أكثر كفاءة، وهذا كله سيساعدهم على فقدان الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة بسرعة كبيرة.

  • كمية الماء المتناولة طوال اليوم.
  • كمية ونوعية المعادن والعناصر الغذائية الدقيقة التي يحصل عليها الجسم من النظام الغذائي.
  • معدل النشاط. الذي يقوم به الشخص.
  • المهنة التي يمارسها الشخص.

الأسباب التي تقلل من معدل نزول الوزن في الكيتو دايت أو حتى فشله

أولًا – تناول الكربوهيدرات المخفية في الأطعمة

كما نعلم أن الكربوهيدرات تتواجد في كل الأطعمة تقريباً، وخصوصاً في الأغذية المصنعة، لذا عندما يتناولها البعض دون الانتباه فإن كان الشخص يتخطى الحد اليومي المسموح به من الكربوهيدرات (أي إذا كان أكثر من 5% من السعرات الحرارية) في الجسم تأتي من الكربوهيدرات، فسيعمل الجسم على حرق هذه الكربوهيدرات بدلاً من حرق الدهون.

لذا فإن من المفيد تناول الأغذية الصحية غير المصنعة وتجنب أي أطعمة تحتوي على الكربوهيدرات، ومن المفيد أيضاً قراءة معلومات ومكونات الأغذية قبل تناولها للتأكد من أنها لا تحتوي على أي كربوهيدرات.

ولكي يدخل الجسم في حالة الكيتوسيس ويبقى فيها، يجب على الشخص المحافظة على الحد الأدنى من الكربوهيدرات المتناولة يوميًا والتي يجب ألا تزيد عن (25 g) فقط.

ثانيُا – تناول كمية كبيرة من البروتينات

إضافة لتقليل كمية الكربوهيدرات يجب تقليل كمية البروتينات أيضاً يجب أن تكون 20% أو أقل من السعرات الحرارية في النظام الغذائي من البروتينات.

والسبب في ذلك أنه إذا تناول الشخص الكثير من البروتينات فإن الجسم سيعمل على تحويل الكمية الزائدة من البروتين إلى سكر الجلوكوز Glucose sugar من خلال عملية تعرف باسم تكوين أو استحداث السكر Gluconeogenesis، وبالتالي سوف يقوم بحرق سكر الجلوكوز بدلاً من الدهون والكيتونات، مما يعني أنه سيخرج من حالة الكيتوسيس.

ثالثًا – عدم ممارسة التمارين الرياضية

من المفيد تسريع عملية تخفيف الوزن من خلال الحركة وممارسة التمارين الرياضية، ففي نمط الحياة الحالي الذي يعيشه أغلب الناس (وخصوصاً النمط الذي يعتمد على ركوب السيارات والعمل في مكاتب والجلوس فيها لفترة طويلة من الوقت، والجلوس في المنزل لبقية الوقت)، لن يتمكن الشخص من حرق سعرات حرارية بشكل كافي لخسارة الوزن.

لذلك، ومن أجل تحقيق الوزن المطلوب، على الشخص ممارسة مجموعة متنوعة من التمارين الرياضية، فتمارين بناء العضلات ستعطي دفعة لعملية الاستقلاب في الجسم، وذلك لأن العضلات تحرق سعرات حرارية أكثر من الدهون.

كما تساعد التمارين الرياضية على تحسين الدورة الدموية، وبالتالي زيادة معدل وسرعة حرق السعرات الحرارية.

أما إذا كان الشخص لا يرغب بالذهاب لصالة الألعاب الرياضية أو الخروج للجري، يمكنه المشي لـ 3 أو 4 مرات في الأسبوع ولمدة 30 دقيقة تقريباً، وذلك كفيل بمساعدته على حرق حوالي 150 سعرة حرارية يومياً.

بالإضافة إلى كل فوائد الرياضة في تحسين معدل نزول الوزن في الكيتو دايت، تفيد التمارين الرياضية بتحسين المزاج وفي إبقاء الشخص متحمساً طوال الحمية.

رابعًا – عدم الصيام

هناك وسيلة إضافية تساعد كثيراً على إنقاص الوزن مع الكيتو دايت هي الصيام المتقطع Intermittent fasting، فربما يكون الصيام ضرورياً لبعض الأشخاص حتى يلاحظوا النتائج، كالأشخاص الذين لديهم معدل استقلاب بطيء والذين أعمارهم تزيد عن (45) سنة.

الخاتمة

هكذا نكون قد تعرفنا على معدل نزول الوزن في الكيتو دايت (Keto diet) النظام الغذائي الخاص كما قدمنا لمحة موجزة وبسيطة عن النظام الغذائي الكيتوني وكيف كان قد استخدم في البدء لعلاج بعض الأمراض المستعصية ومن ثم استخدم كحمية خاصة سميت الحمية الكيتونية أو النظام الغذائي الكيتو دايت.

كما شرحنا مراحل فقدان الوزن في هذا النظام الكيتو دايت والأمور المؤثرة على نجاح تطبيق هذا النظام للحصول على وزن مثالي مما يسمح بالرضى عن النفس.

لذا أرجو من الله أن أكون قد وفقت في تقديم النصح والإرشاد لتطبيق هذا النظام الغذائي للحصول على أفضل النتائج من خلال التعرف على معدل نزول الوزن في الكيتو دايت هذا.

341 مشاهدة