فوائد رياضة قفز الحبل

الحبال ليست مصنوعة فقط لربط العقد والحفاظ على الأشياء مرتبطة ببعضها. وهي أيضًا ليست مجرد لعبة مخصصة للفتيات الصغيرات فقط. فالرياضيون المحترفون والملاكمين مثل محمد علي كلاي يمارسون رياضة قفز الحبل ضمن تدريباتهم البدنية للمحافظة على لياقتهم وقدراتهم.

رياضة القفز بالحبل هي من الرياضات الفعالة والممتعة في نفس الوقت، وهي وسيلةٌ للحفاظ على اللياقة وتحسين عمل الرئتين، إضافةً إلى زيادة قوة التحمل البدني.

إن ممارسة رياضة القفز بالحبل تثير لدينا مشاعر الطفولة، وهي في الحقيقة واحدةٌ من أفضل التمارين للمحافظة على صحة القلب والدورة الدموية.

رياضة قفز الحبل

مزايا رياضة قفز الحبل

هذا التمرين البسيط والمسلي يبدو وكأنه لعبة أطفال، لكنه يبقينا في حالةٍ جيدةٍ ويزيد قوة التحمل البدني لدينا. كما أنه يعتبر من أفضل مكملات التمارين الرياضية التي نمارسها في روتيننا.

أفضل ميزةٍ لهذه الرياضة الجميلة هي أنها لا تحتاج إلى زيارة صالة الألعاب الرياضية، ولا تحتاج لآلاتٍ رياضية أو أدوات، فهي تحتاج فقط إلى الحبل والكثير من الحركة والمتعة.

إن رياضة قفز الحبل مهمةٌ للمحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية، وهي تزيد من معدل ضربات القلب تمامًا مثل رياضة المشي أو تسلق الدرج أو ركوب الدراجة الهوائية.

رياضة القفز بالحبل من التمارين التي تدفع الجسم إلى استهلاك الأوكسجين بشكلٍ أكثر كفاءة، وهذا يعود بالفائدة على القلب والرئتين.

هل يعتبر قفز الحبل رياضة حقيقية؟

على الرغم من أن رياضة قفز الحبل ليست رياضة أولمبية حتى الآن. لكن هناك فعاليات وطنية ودولية تقام لتشجيع ممارستها. ويقوم الاتحاد العالمي لقفز الحبل أيضًا بدوره في تشجيع وجلب المزيد من الاهتمام لها كرياضة

يتم تعريف الرياضة بأنها “نشاط ينطوي على مجهود بدني ومهارات يقوم بها فرد أو فريق لينافس ضد فرد أو فريق آخر بغرض الترفيه”. وبما أن الرياضية ليس لها قيود صارمة على السن. طالما أنك لا تزال قادرًا على الوقوف على قدميك، فلا أحد يمنعك.

طريقة ممارسة رياضة قفز الحبل

إذا قمت بممارسة رياضة القفز بالحبل عندما كنت طفلًا، فإنك بالتأكيد تعرف أنها من التمارين التي تتطلب التنسيق والحركة.

  • في بداية هذا التمرين، ينصح بأن تقوم بعملية الإحماء لتنشيط حركة الأقدام والذراع بشكلٍ منفصل.
  • بعدها قم بإمساك طرفي الحبل بيديك وقف بشكلٍ منتصب.
  • قم بتحريك الحبل نحو الأعلى والأسفل لكي يدور حولك مع القفز عندما يقترب الحبل من قدميك.

فوائد رياضة قفز الحبل التي لا تعرفها

إضافةً إلى كون رياضة القفز بالحبل بسيطةً وغير مكلفة، فإنها تقدم لنا العديد من الفوائد، فدعونا نتعرف عليها بالتفصيل:

1. تحريك العضلات

عندما تمارس رياضة القفز بالحبل، فإن جميع عضلات جسمك سوف تتحرك، بما فيها العضلات المركزية والعليا والسفلى.

فالشخص الذي يمارس رياضة قفز الحبل يستخدم العضلة ذات الرأسين ليحافظ على الحبل في حركةٍ مستمرة.

وفي مجموعة العضلات السفلية، فإن الحركة المنسقة للساقين مع الحبل تولد التوتر العضلي الذي يقوي عضلات الفخذ والأرداف والساق.

2. تحسن الدورة الدموية

الحركات التي نقوم بها عند ممارسة رياضة قفز الحبل لها فوائد مباشرة على الدورة الدموية، فالقلب يعمل بفعالية لضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم، كما أن سريان الدم بقوةٍ في الشرايين يقلل من خطر حدوث سكتةٍ أو أزمةٍ قلبية.

3. زيادة قدرات الرئتين

عند ممارسة رياضة القفز بالحبل فإن الرئتين تسحبان المزيد من الهواء، وهذا بدوره يساعد في علاج مشكلات التنفس والرئتين.

4. حرق السعرات الحرارية

في مقال نشرته صحيفة ساينس ديلي، ذكر أن القفز بالحبل هو تمرين هوائي يمكن أن يحقق معدل حرق يصل إلى 1300 سعرة حرارية في الساعة بفضل النشاط القوي، مع استهلاك حوالي 0.1 سعرة حرارية لكل قفزة. يمكن اعتبار عشر دقائق من القفز على الحبل تعادل الركض لمسافة ثماني دقائق”.

5. القضاء على السموم

عندما تمارس رياضة القفز بالحبل، فإنك تطرد السموم من جسمك عن طريق عملية التعرق، وهذا يساعد على تجديد خلايا وأنسجة الجسم المختلفة.

6. تجنب التوتر وتحسين نشاط الدماغ

لم يتم إثبات ذلك عمليًا، لكن التنسيق المطلوب لممارسة رياضة القفز بالحبل يمكننا من خلق وصلاتٍ عصبية جديدة.

بالإضافة لذلك، كمية الإندروفين التي تفرز في جسمنا أثناء القيام بهذا التمرين تساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر والاكتئاب. وهذا بدوره يعطينا قدراتٍ عقلية إيجابية تحسن من نوعية حياتنا.

7. يزيد من كثافة العظام.

بصرف النظر عن ضرورة إضافة ودمج الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم في نظامك الغذائي، فإن إحدى فوائد رياضة قفز الحبل هي زيادة كثافة عظامك. إذ تؤكد دراسة أجرتها المجلة الأمريكية لتعزيز الصحة، أنه بغض النظر عن عمرك، فإن القفز نحو 10 مرات، مرتين في اليوم يوفر فوائد لبناء العظام أكبر من الجري.

مع تقدمنا ​​في العمر، تنخفض كثافة العظام لدينا، لذلك يجب علينا إيجاد طرق للحفاظ على عظامنا قوية. ورياضة القفز بالحبل وممارستها حتى بالنسبة للكبار ستفيد في تحقيق ذلك.

8. تحسن القدرات البدنية الشعور بالتوازن

القفز بالحبل هو تمرين عملي يمكن أن يساعدك على منع الإصابة وزيادة قدراتك في التنسيق والتوازن وخفة الحركة والسرعة واللياقة البدنية كما أنه ينشط الأوعية الدموية ويساعد في الإحماء.

بمجرد إتقان هذه الرياضة، ستلاحظ أنك أخف في الحركة. نظرًا لأنها تستهدف عضلات الأرجل وتحسن عمل مفاصل الركبة والكاحل.

يستخدم الرياضيون الذين يمارسون الرياضة مثل كرة السلة وكرة القدم تمارين قفز الحبل كتدريب لتعزيز للمهارات، لأن رياضتهم تتطلب خفة الحركة والمهارة والسرعة.

بعض نصائح رياضة قفز الحبل

عرفننا مما سبق بأن رياضة القفز بالحبل هي من الرياضات المفيدة والممتعة، لكن علينا أن نتخذ بعض الإجراءات للحد من تأثيراتها على المفاصل.

عندما ترغب في ممارسة هذه الرياضة، عليك في البداية أن تمارس رياضة التمطيط، ثم قم بالقفز لفتراتٍ قصيرة، وبعدها تستطيع أن تقفز لفترةٍ أطول وبشكلٍ أسرع.

عندما تبدأ في ممارسة هذه الرياضة، قد تشعر بالإرهاق قليلًا، لذلك فإننا ننصح بأن تبدأ بممارستها لبعض الوقت، ثم قم بزيادة مدة التمرين تدريجيًا لتكسب المزيد من المقاومة.

نصيحة أخرى نقدمها لك، وهي الجمع بين رياضة القفز بالحبل مع رياضاتٍ منخفضة القوة، مثل رفع الأوزان في الهواء أو رياضات الليونة، فهذا سيزيد من قدرتك على القفز لمدةٍ أطول.

كل هذه الأسباب جعلت من رياضة القفز بالحبل واحدةً من الرياضات المفضلة لأغلب الرياضيين وممارسي تمارين اللياقة البدنية.

رياضة القفز بالحبل – نصائح واحتياطات السلامة

الشعور بالألم المرتبط بأي تمرين هو أمر متوقع. ولكن كن حذرًا من أي علامات لألم سيء، فأي آلام حادة في المفاصل أو العضلات. أو إذا كنت تعاني من أي نوع من الألم غير الطبيعي، فتأكد من التوقف عن القفز واستشر أخصائيًا.

فيما يلي بعض النصائح لضمان السلامة والأمان عند ممارسة رياضة قفز الحبل:

1. اختر السطح المناسب للقفز عليه

من المهم أن نفهم كيف يلعب السطح الذي تقفز فيه دورًا في الإصابات.

عادة ما تسبب الأسطح الصلبة – مثل الإسفلت أو الخرسانة – ضغطًا أكبر على مفاصلك أكثر من الأسطح الأكثر نعومة مثل الأرضيات المطاطية أو الخشبية وغالبًا ما تكون السبب الرئيسي للإصابات.

لتقليل فرص الإصابة، نوصيك بالقفز على أسطح أكثر ليونة بشكلٍ متكرر. سيضع هذا ضغطًا أقل على المفاصل وستستمر في ممارسة الرياضة لفترة أطول أيضًا.

إذا كنت تقفز باستمرار على الأسطح الأكثر صلابة (مثل الخرسانة أو الإسفلت)، فنحن نشجعك على التأكد من ممارسة هذه الرياضة باعتدال (فهذا ليس له تأثير كبير) ويمكنك التفكير في الحصول على سجادة خاصة بالرياضيين أيضًا.

2. قم بارتداء أحذية رياضية جيدة

احصل على أحذية توفر ثباتًا جيدًا، ودعمًا جيدًا للكاحل والقدم. وتجنب الأحذية ذات الأخاديد العميقة أو الكعب العالي.

3. إيلاء الاهتمام لمعدل القفز

سيكون لمدى وعدد مرات القفز على الحبل تأثير كبير على الإصابات، خاصة إذا كنت جديدًا في ممارسة رياضة القفز على الحبل.

نجد أن المبتدئين غالبًا ما يواجهون مشكلة وهي ممارسة التمارين بكثافة. الإثارة والشغف للتعلم وبناء مهارات جديدة سيجعلك تتوقف عن الاهتمام بمعدل الرياضة. قد يكون ذلك مزعجًا لأن الجسم يحتاج إلى بعض الوقت للتعود على الضغط الجديد الذي يفرضه القفز على المفاصل. لذلك تأكد من أن تبدأ ببطء ثم تزيد المعدل مع تكيف الجسم.

إذا كنت تعاني من وجع مفرط من الجلسات الطويلة، فقم بتقليلها قليلًا.

كن دائمًا على دراية بمدى قفزك وتأكد من ضبط مستوى الرياضة حسب الإشارات التي يرسلها جسمك إليك. إذا كنت جديدًا تمامًا في القفز، فلا تدع حماستك يتحكم بك. ابدأ تدريجيًا وزد معدل الرياضة بينما يتكيف جسمك مع نمط الإجهاد الجديد.

4. لا تنسى أهمية الإحماء

من السهل جدًا تخطي عملية الإحماء، خاصة إذا كنت في عجلة من أمرك لإنجاز التمرين. ولكن الحقيقة هي أن حسن الإحماء ضروري للغاية إذا كنت ترغب في تقليل فرص الإصابة وتحقيق أقصى قدر من الأداء والنتائج.

يساعد روتين الإحماء القصير الفعال على زيادة معدل ضربات القلب وتدفق الدم ودرجة حرارة الجسم والتنفس ومعدل التعرق. كما أنه يُعد المفاصل للعمل مما يزيد من مرونتك حتى تتمكن من ممارسة التمارين بشكل أفضل.

قم دائمًا بتكريس بضع دقائق قبل التمرين للإحماء وزيادة تدفق دمك وعضلاتك ومعدل ضربات القلب. هذه أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل الإصابة إلى الحد الأدنى وزيادة الأداء.

5. قم بالتمدد بين الحين والأخر

على غرار الإحماء، يعد التمدد الجيد بعد التمرين وفي أيام الراحة وسيلة فعالة لتقليل فرص الإصابة.

عندما يتعلق الأمر برياضة القفز على الحبل، فإن بعض مجموعات العضلات الرئيسية التي يجب عليك تمديدها هي الفخذين، أوتار الركبة، الساقين، وأسفل الظهر.

علاوة على التمدد، يساعدك تدليك قدميك وأرجلك بانتظام على الحد من أي ألم قد تشعر به.

فالتمدد والتدليك يساهم في تقليل الألم وتحسين سرعة الشفاء بين التدريبات وتقليل فرص الإصابة.

المصادر

www.mejorconsalud.com

www.everydaypower.com

www.crossrope.com

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.