كم تبلغ ثروة مالك أمازون جيف بيزوس؟

مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس هو واحد من أغنى الأشخاص في التاريخ، ويتوقع بعض المحللين الاقتصاديين أنه سيصبح في يومٍ ما أول ترليونير في العالم، أي أول شخص تتجاوز ثروته ترليون (ألف مليار) دولار أمريكي.

كان جيف بيزوس خلال السنوات الأخيرة أغنى شخص في العالم، وذلك بعد أن تغلب على بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت في عام 2017، لكن في بداية عام 2021، ارتفعت قيمة أسهم شركة تسلا الأمريكية لصناعة السيارات ما جعل إيلون ماسك أغنى شخص في العالم، متفوقًا على جيف بيزوس، لكن هذا التقدم من غير المرجح أن يستمر طويلًا، حيث يتوقع الكثيرون أن يعود بيزوس إلى الصدارة كأغنى شخص في العالم قريبًا.

لكن من هو مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس؟ وكم تبلغ ثروته؟ وكيف تمكن من جمع هذه الثروة الضخمة؟ وما الذي ينفق أمواله عليه؟ إليك كل ما تحتاج إلى معرفته …

من هو جيف بيزوس؟

حاليًا، جيف بيزوس هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون. وهي أكبر شركة تجارة إلكترونية في العالم، لكن خدمات الشركة لا تقتصر على التجارة الإلكترونية فقط، بل أنها تعمل في مجالات أخرى عديدة مثل إنتاج الأفلام وبثها والموسيقى والكتب والأجهزة الإلكترونية، كما أنها تملك واحدة من أكبر خدمات الحوسبة السحابية في العالم، والتي تستخدمها آلاف الشركات.

درس رجل الأعمال الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر في جامعة برينستون بولاية نيو جيرسي الأمريكية، ثم انتقل بعد تخرجه للعمل في وول ستريت.

في عام 1994، أطلق بيزوس موقع أمازون، كان الموقع متخصصًا في البداية ببيع الكتب، لكنه سرعان ما بدأ يبيع المنتجات الأخرى ما جعله سوق إلكترونية متكاملة، وبعد خمس سنوات من أطلاق موقع أمازون، حصل بيزوس على لقب شخصية العام في مجلة تايم الأمريكية.

بالإضافة إلى شركة أمازون، قام بيزوس باستغلال ثروته الكبيرة التي حصدها في إنشاء شركة خاصة هي بلو أوريغون Blue Origin، وهي شركة تعمل على تطوير رحلات تجارية إلى الفضاء.

قام بيزوس أيضًا بشراء صحيفة واشنطن بوست الشهيرة، ودعمها من حسابه الخاص حتى أصبحت مؤسسة ربحية تفوقت على صحيفة نيويورك تايمز، وحاليًا، تعتبر الصحيفة واحدة من أكثر الصحف انتشارًا، ليس في الولايات المتحد الأمريكية فحسب، بل في كل أنحاء العالم.

ما هو صافي ثروة جيف بيزوس؟

تقدر ثروة جيف بيزوس حاليًا بحوالي 182 مليار دولار (حوالي 150 مليار يورو)، وإذا استمرت أسعار أسهم شركة أمازون في الارتفاع بنفس الوتيرة، فإنه سيصبح أول تريليونير في العالم.

على الرغم من أن الراتب السنوي لبيزوس لا يتجاوز 81،840 دولارًا، إلا أن معظم ثروته تأتي من أسهمه في أمازون. لقد أصبحت ثروته هائلة لدرجة أنه يمكن مقارنتها بالناتج المحلي الإجمالي لبلدان بأكملها.

خلال عام 2020، أنتشر وباء كوفيد 19 بشكل واسع في كل أنحاء العالم، ونتيجة ذلك، تم إغلاق عدد كبير من المصانع والشركات وتوقفت عجلة الاقتصاد في جميع دول العالم، وأصبح المستقبل المالي يبدو قاتمًا بالنسبة للكثيرين، إلا أن معظم شركات التكنولوجيا – ومن بينها شركة أمازون – استفادت من الإغلاق الذي حصل، وزادت أرباحها بنسبة كبيرة جدًا، وقد استطاع جيف بيزوس أن يزيد ثروته بمعدل 10 مليارات دولار في يوم واحد فقط.

في الشهر الأول من عام 2020، كانت ثروة بيزوس تبلغ 115 مليار دولار، لكن في شهر أغسطس أب من نفس العام، أصبح بيزوس أول شخص على الإطلاق تبلغ ثروته 200 مليار دولار، لكن أسهم شركة أمازون انخفضت قليلًا ما جعل ثروته تنخفض أيضًا لتبلغ حاليًا 182 مليار دولار.

باستخدام بيانات قائمة مجلة فوربس للأثرياء في السنوات الخمس الأخيرة، يمكننا القول لو استمر معدل النمو السنوي لثروة بيزوس، فإنه سيصبح في عام 2026 أول ترليونير في التاريخ، وسيكون عمرة في ذلك الوقت 62 عامًا.

منذ منتصف شهر أكتوبر عام 2019، زادت ثروة بيزوس أكثر 80 مليار دولار. حقق بيزوس 152207 دولارًا في الدقيقة (أي حوالي 2537 دولارًا في الثانية). هذا الرقم الأخير هو أكبر بثلاثة مرات م يكسبه العامل الأمريكي العادي في أسبوع.

هذا يعني أنه في كل دقيقة فقط، يكسب رئيس شركة أمازون أكثر مما يجنيه العامل الأمريكي العادي في السنة بمعدل ثلاثة أضعاف، حيث يكسب العامل الأمريكي العادي حوالي 41 ألف دولار، وذلك وفقًا لبيانات مكتب إحصاءات العمل الأمريكي.

وفقًا لإدارة الضمان الاجتماعي الأمريكية، يكسب الرجل الأمريكي العادي الحاصل على درجة البكالوريوس حوالي 2.2 مليون دولار في حياته، في حين تكسب المرأة الأمريكية الحاصلة على درجة البكالوريوس 1.3 مليون دولار في حياتها. أما بيزوس فهو يكسب 2.2 مليون دولار في 15 دقيقة فقط.

في الواقع، ثروة بيزوس تفوق الناتج المحلي الإجمالي لبلدان بأكملها. فصافي ثروته أكبر من الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر، وهي دولة غنية بموارد النفط والغاز الطبيعي. كما تتجاوز ثروته أيضًا الناتج المحلي الإجمالي لأيسلندا ولوكسمبورغ وسريلانكا مجتمعة، وفقًا لبيانات البنك الدولي.

يجب أن تكون ثروة بيزوس أعلى من هذا الرقم، وذلك بسبب الطلاق الأغلى في التاريخ. ففي شهر يوليو من عام 2019، أنهى بيزوس زواجه مع ماكنزي سكوت الذي استمر مدة 25 عامًا، وأعطاها ربع أسهمه في شركة أمازون. تمتلك ماكنزي سكوت الآن ما يقدر بنحو 3.8٪ من أسهم شركة أمازون. وقد بلغت ثروتها في نهاية عام 2020 أكثر من 60 مليار دولار.

يمتلك جيف بيزوس حوالي 16 في المائة من أسهم شركة أمازون، حيث تبلغ القيمة السوقية لهذه الشركة حاليًا أكثر من 1.7 تريليون دولار.

لا أحد يعرف ما إذا كانت ثروة جيف بيزوس والأثرياء الأخرين ستبقى على حالها، خاصة مع وجود دعوات لزيادة الضرائب المفروضة عليهم، وقد كان ضريبة الثروة موضوعًا ساخنًا خلال السباق الرئاسي الأمريكي عام 2020، حيث دعا المرشح الديمقراطي جو بايدن – وكذلك المرشحان السابقان بيرني ساندرز وإليزابيث وارين – إلى زيادة الضرائب على فاحشي الثراء.

متى أسس بيزوس أمازون؟

كتب بيزوس خطة عمل أمازون أثناء رحلة عبر البلاد من نيويورك إلى سياتل في عام 1994. وقد أسس الشركة في البداية من مرآب سيارته بعد أن ترك وظيفته في وول ستريت.

في شهر مايو من عام 2016، باع بيزوس أكثر بقليل من مليون سهم من الأسهم التي يملكها في شركة أمازون مقابل 671 مليون دولار (حوالي 555 مليون يورو).

في 4 أغسطس من عام 2016، باع مليون أخرى من أسهمه بقيمة 756.7 مليون دولار (626.4 مليون يورو).

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.