تحديد الفك بالفيلر Jaw Fillers … يمكنك الآن امتلاك فك حاد!

تحديد الفك بالفيلر Jaw Fillers … يمكنك الآن امتلاك فك حاد!

يعتبر من أهم الصفات الجمالية والأكثر جاذبية، إنه خط الفك المنحوت والفرق الواضح بين الذقن والفك والعنق، إنها الميزة التي نحاول معظمنا أن نقوم بمحاكاتها عن طريق تطبيق الكونتور والهايلايتر بمهارة وبتكنيك ذكي، بالنسبة للبعض الكونتور كافي ولكن مع البعض الأخر قد لا يكون الأمر كذلك!

خلال السنوات الماضية أخذ الفيلر بالتطور إلى أن وصل إلى المرحلة التي يصبح من خلالها قادر على تحقيق الفك الحاد بالإضافة إلى ضمان الكثير من الفوائد للبشرة والأنسجة في المنطقة المحقونة، لا بد من أنك تفكر في تحديد الوجه بالفيلر.

فما هو هذا الإجراء؟ وما هي المواد المحقونة؟ وما تأثيرها؟ ما الذي تتوقعه خلال العملية؟

تحديد الفك بالفيلر Jaw Fillers

تحديد الفك بالفيلر Jaw Fillers هو إجراء تجميلي غير جراحي يهدف إلى إعطاء الوجه حدود أكثر وضوحًا بحيث يفصل بين الخط الفك والرقبة.

يتضمن حقن مادة مالئة هي الفيلر، تُحقن في أماكن محددة ويكون الحقن سطحي وقليل التوغل في الجلد يحتاج إلى تخدير موضعي في معظم الأحيان بالإضافة إلى أنه إجراء سريع يحتاج إلى أقل من 30 دقيقة.

يتم حقن مواد هلامية طبيعية (موجودة في الجسم بشكل طبيعي) أهمها حمض الهيالورونيك والكولاجين… ومثل هذه المركبات تكون بكميات كبيرة في عمر الشباب ومن ثم تقل مع التقدم في السن.

تتميز المواد المستخدمة في تحديد الفك بأنها ذات قوام أكثر سماكة من غيرها من المواد المستخدمة في الحقن التجميلية والبوتوكس والفيلر… فهي قادرة على إعطاء مظهر العظم أي تعويض العظم الذي يحدد الفك.

لماذا يطلق على إجراء تحديد الفك بالفيلر مسمى عملية تكساس أو حقن تكساس؟

تكساس هي ولاية أمريكية يتميز شكلها على الخريطة بوجود زاوية قائمة في الجهة العلوية اليسرى هذه الزاوية تشبه إلى حد ما شكل الفك بعد إجراء حقن الفيلر.


أهمية تحديد الوجه بالفيلر

أهمية تحديد الوجه بالفيلر

ما الذي يضمنه تحديد الوجه بالفيلر؟ أين تكمن أهمية هذا الإجراء؟

1 – تحديد الفك وجعله أكثر وضوحًا

وهي المهمة الأساسية التي تقوم بها هذه الحقن، فهي تعمل على توضيح عظم الفك خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من صغر حجم عظم الفك أو ضموره سواء كان ذلك بسبب وراثي أو نتيجة التقدم في السن أو حتى نتيجة التعرض لحادث.

2 – التعامل مع مظهر الذقن المزدوج

الذقن المزدوجة أو العنق المتصلة مع الذقن أو مع الفك، هي من الحالات الأكثر انتشارًا، وتحدث نتيجة مجموعة من الأسباب فيمكن أن تكون وراثية أو نتيجة السمنة وزيادة الوزن أو هيكل وتركيب العظام وشكلها أو نتيجة لترهل الجلد مع التقدم في السن…

وهنا يظهر دور حقن الفيلر في الفك أو حقن تكساس فهي تعمل على خلق فاصل أكثر تحديدًا بين الرقبة والفك يجعل الرقبة تبدو أنحف والفك يبدو أعلى.

3 – تقليل بروز الفكين

واحدة من المشاكل التي يمكن أن يعاني منها الأشخاص في الفم هي شكل الفكين، وتوضع الأسنان بحيث تبدو الأسنان بارزة للأمام، في المقابل تكون الخدود وخط الفك غائرة قليلًا بالمقارنة مع الأسنان.

في مثل هذه الحالات يمكن اللجوء إلى العلاجات عن طريق تقويم الأسنان والفك، وكذلك يمكن لحقن الفيلر في منطقة خط الفك إعادة التوازن إلى مظهر الوجه بشكل سريع وفوري بدون اللجوء إلى الإجراءات الأخرى في حال لم تكون ضرورية.

ملاحظة

في هذه الحالة يجب أن تستشير طبيب الأسنان فهو الأقدر على تقييم الحالة ومعرفه الإجراء الأنسب صحيًا أو تجميليًا.

4 – موازنة خط الفك على جانبي الوجه

من الملاحظ أن وجوهنا متناظرة، ولكن في الحقيقة هناك اختلافات طفيفة تكاد لا تلاحظ، إلا أنه وفي بعض الحالات تكون هذه الفروقات واضحة جدًا نتيجة عوامل وراثية أو نتيجة شكل الهيكل وتركيب الجمجمة أو نتيجة التعرض لحادث ما…

في مثل هذه الحالات يمكن أن يفقد الوجه وتحديدًا خط الفك التناظر بين الجهتين، وهنا يمكن إعادة هذا التناظر عن طريق حقن تكساس أو تحديد الفك بالفيلر.

5 – موازنة خط الفك مع الخدين

بالنسبة لبعض الأشخاص تكون الخدود أكثر ظهورًا وبروزًا من مستوى الفك وهذا الأمر يمكن أن يعطي مظهر الوجه النحيف أو المتعب وخاصةً عند تشكل الظلال على منطقة أسفل الخدين في مثل هذه الحالة يمكن إجراء حقن الفيلر في خط الفك لإعادة التوازن بين مستوى الخد والفك.

ملاحظة

أحد أهم المعايير التي يتم تقييمها قبل الاعتماد على حقن الفيلر وتحديد الفك، هو مستوى الخد، بحيث يتم الحفاظ على التناسق بينهما.

6 – تطويل الذقن قليلًا وخلق التوازن

بعض الأشخاص يتميزون بذقن غائرة أو صغيرة أو قليلة البروز… في هذه الحالة يمكن من خلال حقن الفيلر في خط الفك وتحديدًا عند الذقن والقليل في وسط الذقن أن يعطي ذقنك كل من الطول والمزيد من البروز للأمام.

أيضًا تحديد الذقن سوف يتعامل مع مظهر العنق المزدوج ويقلل من بروز وظهور ترهلات العنق.

ملاحظة

عادةً ما تترافق حقن تكساس مع حقن الفيلر في الذقن للإبقاء على حالة التوازن.

7 – تحديد الوجه يجعلك تبدو أنحف وأصغر سنًا

بعض الأشخاص يمكن أن يكون وزنهم طبيعي ولكن لديهم الذقن المزدوج أو العنق المزدوج، وهذا الأمر يجعلهم يبدون أكبر سنًا، بالإضافة إلى أنهم يبدون أسمن مما هم عليه في الحقيقة.

في المقابل تحديد الوجه وخلق هذا الخط الفاصل الواضح بين العنق والذقن يجعل الشخص يبدو أنحف، بحالة صحية أفضل وأصغر سنًا.

8 – ترطيب المنطقة المحقونة

الكولاجين وحمض الهيالورونيك من أهم المواد المستخدمة في تحديد الوجه بالفيلر، وهي تعمل على سحب الرطوبة أو أخذ الرطوبة وبالتالي فهي تضمن ترطيب المنطقة المحقونة وجعلها أكثر نضارة ومظهر صحي.

الكولاجين والهيالورونيك

إن المواد المستخدمة في تحديد الفك بالفيلر أو حقن تكساس ليست موادًا مالئة فقط!

وإنما هي مواد طبيعية (موجودة في الجسم بشكل طبيعي)، إلى جانب دورها التجميلي فهي تحفز إنتاج كل من الكولاجين والهيالورونيك أسيد ومواد أخرى… في المنطقة المحقونة، هذا الأمر سوف يجعل بشرتك أكثر نضارة وسوف يحافظ إلى حد ما على شكل الفك المحدد حتى بعد زوال المادة المحقونة.

9 – شد البشرة ومنع الترهل

بالإضافة إلى أنها قادرة على إعطاء مظهر مشدود لكل من وجهك والرقبة أيضًا تحفيز إنتاج الكولاجين والهيالورونيك وغيرها… وهذا يفيد في منح الجلد الرطوبة والمرونة التي يحتاجها لمقاومة التجاعيد والترهلات وعلامات التقدم في السن وغيرها.


أهم المواد المستخدمة في تحديد الفك بالفيلر

أهم المواد المستخدمة في تحديد الفك بالفيلر

بشكل عام توجد الكثير من المواد المالئة المتوافقة حيويًا مع الجسم والتي يتم استخدامها في تحديد خط الفك بالفيلر ولكن عليك دائما الاختيار أفضلها وتلك التي حصلت على شهادة من إدارة الغذاء والدواء الدولية.

1 – حمض اللاكتيك lactic acid

حمض اللاكتيك أو متعدد حمض اللاكتيك، وهو من بين أفضل أنواع المواد المستخدمة في تحديد الفك، وقد أثبتت التجارب السريرية التي تمت بالاعتماد عليه بأنه من الاختيارات المفيدة والفعالة والمناسبة في وقت واحد.

2 – حمض الهيالورونيك hyaluronic acid

وهو عبارة عن مادة طبيعية موجودة في الجسم، تكون بكميات كبيرة خلال مرحلة الشباب ومن ثم تتناقص مع التقدم في السن. وبالتالي هي من أفضل المواد المستخدمة في حقن الفيلر سواء كان ذلك لتحديد الفك أو في أماكن أخرى من الجسم. بشكل عام هي مادة آمنة، طبيعية، مناسبة للجسم ولا تسبب الحساسية.

3 – حمض البولي لاكتيك Poly-L-lactic acid

حمض البولي لاكتيك عبارة عن مركب متوافق حيويًا مع الجسم، يتميز بالقدرة العالية على تحفيز إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي، بالإضافة إلى أنه يتفوق على غيره بطول الأمد أي أن الفيلر سوف يبقى في خط الفك لفترة طويلة.

4 – هيدروكسي أباتيت الكالسيوم Calcium hydroxylapatite

وهو عبارة عن مادة مالئة طبيعية تحفز إنتاج الكولاجين، وهي آمنة مناسبة ومتوافقة حيويًا مع الجسم، وتعطي نتائج باهرة في تحديد خط الفك.

ملاحظة

تتميز الحشوات المستخدمة في تحديد خط الفك بأنها سميكة القوام إلى حد ما لأنها ستعمل على إعطاء شكل محدد وتعويض العظم، بالإضافة إلى ضمان بقائها في مكانها للمحافظة على تأثيرها لأطول فترة ممكنة.


من هم الأشخاص المرشحين لعملية تكساس أو تحديد الفك بالفيلر؟

من هم الأشخاص المرشحين لعملية تكساس أو تحديد الفك بالفيلر؟

في الحقيقة الجميع مؤهل لإجراء هذا النوع من الحقن سواء نساء أو رجال، كبار أو صغار… مع فروقات فردية حسب حالة الجسم، العمر، شكل الفك…

عادةً بالنسبة للرجال يتم التركيز على الخطوط الحادة أي خط الفك الحاد والزاوية البارزة، في المقابل بالنسبة للنساء يكون التركيز على التحكم بمنحنيات خط الفك بالإضافة إلى النحت اللطيف.

أشخاص الممنوعين من تحديد الفك بالفيلر!

الجميع يمكنه القيام بتحديد الفك بالفيلر فيما عدا:

  • النساء الحوامل.
  • النساء المرضعات.
  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية اتجاه المواد المستخدمة في الحقن.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجلد وتحديدًا في المنطقة المحقونة.
  • الأشخاص دون 18 سنة.

تكلفه تحديد الفك بالفيلر أو عملية تكساس

معظم أنواع التأمين الصحي لا تغطي الفيلر المستخدم في الأغراض التجميلية، وبالتالي عادةً لا يكون تحديد الفك بالفيلر مغطى بالتأمين إلا في الحالات التي يستخدم بأغراض طبية وعلاجية.

تختلف التكلفة حسب الكمية المحقونة ومساحة المنطقة ونوعيه المواد المستخدمة بالإضافة إلى العمر وحالة الشخص الجسدية… وبشكل عام تتراوح التكلفة بين 600 حتى 800 دولار.


إلى متى يبقى تأثير الفيلر في الفك؟

المواد المستخدمة في تحديد الفك هي مواد طبيعية موجودة في الجسم ومتناسبة حيويًا معه، وبالتالي تتعرض للاستقلاب أي يمتصها الجسم، ويختلف معدل استقلاب هذه المواد حسب طبيعة كل جسم بالإضافة إلى طبيعة المادة نفسها وسماكتها والكمية المحقونة منها…

عامةً وللحفاظ على النتيجة بشكل مستقر لأطول مدة ممكنة يمكن أن يوصي الطبيب بإعادة الحقن بشكل جزئي كل 6 أشهر أو سنة، وعادةً ما تكون الكمية المحقونة في هذه الحالة قليلة لا تتعدى نصف العلاج الأولى وبالتالي التكلفة أيضًا تعادل النصف.

  • حمض الهيالورونيك يستمر لمدة سنتين.
  • هيدروكسي أباتيت الكالسيوم يستمر لمدة 15 شهر.

ملاحظة! عادةً تبدأ النتائج بالتضاؤل بشكل تدريجي بعد 9 أو 12 شهر من حقن الفيلر.


الحفاظ على نتائج حقن تكساس

الحفاظ على نتائج حقن تكساس

المواد المستخدمة في الحقن سوف يتم استقلابها في الجسم وبالتالي سوف تزول وتتلاشى بشكل طبيعي.

يمكن أن تحتاج إلى إعادة الحقن لتعويض زوال المادة المحقونة، كما يمكن أن تكون المادة نفسها قد تمكنت من تحفيز إنتاج الكولاجين والهيالورونيك أسيد بشكل طبيعي في الجلد بحيث يتم تعويض الأنسجة المفقودة بدون الحاجة للمادة المالئة.

بشكل عام هناك مجموعه من الأمور التي تضمن الحفاظ على المادة المحقونة لأطول مدة ممكنة.

1 – الحماية من أشعة الشمس

يجب حماية البشرة من التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة عن طريق تطبيق كريم حماية منها (بعامل حماية لا يقل عن SPF 30)، بالإضافة إلى تجنب الخروج في أوقات الذروة.

تكمل خطورة الشمس في أن أشعتها فوق البنفسجية تعمل على تكسير جزيئات الكولاجين وحمض الهيالورونيك في البشرة بالإضافة إلى جعلها جافة، كل ذلك يحفز الجسم على امتصاص المادة المحقونة بوتيرة أسرع.

2 – ترطيب البشرة واستخدام مستحضرات الكولاجين والهيالورونيك أسيد

إن ترطيب البشرة بشكل مستمر ومنتظم واحدة من أهم الأشياء التي تحافظ على النتيجة بالإضافة إلى تحسين حالة الجلد فيما بعد حتى عندما تزول المادة المحقونة تمامًا.

أما عن استخدام المنتجات التي تحتوي على الكولاجين أو الهيالورونيك أسيد فهي سوف تحافظ على المادة المحقونة لفترة أطول بالإضافة إلى حماية البشرة من الترهل وظهور التجاعيد من جديد.

3 – شرب الماء بكمية كافية

في الحقيقة شرب الماء بكمية كافية يعتبر من الأمور المهمة سواء كنت قد قمت بتحديد الفك بالفيلر أو لم تقم بذلك!

ولكن شرب الماء يحافظ على رطوبة الجسم داخليًا ما ينعكس بشكل إيجابي على البشرة وتحديدًا الأنسجة المحيطة بالمادة المحقونة ويحافظ عليها من الاستقلاب السريع.

4 – الغذاء الصحي المتوازن

اعتماد نظام غذائي متوازن وصحي سوف يعود عليك بالكثير من الفوائد الرائعة أهمها حالة البشرة، والتقليل من فقدان الأنسجة مع التقدم في السن…

فضلًا عن التعاون مع المادة المحقونة في تحفيز إنتاج الكولاجين والهيالورونيك أسيد والحفاظ على البشرة المشدودة… والفوائد لا تنتهي ابدأ!

5 – التعامل مع التوتر

التوتر والقلق والحالة النفسية السيئة… تعتبر من أهم العوامل التي تجعل البشرة متعبة، وتحفز تكسر جزيئات الكولاجين وتحد من إنتاج الجزيئات الجديدة منه…


هل تحديد الفك بالفيلر هو إجراء مؤلم؟

حقن تكساس أو تحديد الفك بالاعتماد على الفيلر هو إجراء يتم من خلال حقن المادة المالئة على طول الفك بطريقة محددة، ولكنه إجراء يتم تحت تخدير موضعي في معظم الأحيان وبالتالي فهو غير مؤلم.

ولكن يجب النظر في الفروقات الفردية في حساسية الألم، فبعض الأشخاص يمكن أن يجروا الحقن بدون تخدير موضعي حتى، في المقابل أشخاص أخرين يمكن أن يشعروا بالألم أكثر من غيرهم.

من المهم أن تتحدث إلى طبيبك حول الألم الذي قد تشعر به خلال العملية وفي حال شعرت بألم أكبر من المتوقع أخبر طبيبك مباشرةً، فقد تكون هناك مشكلة أو قد تكون من الأشخاص الأكثر حساسية اتجاه الآلام وتحتاج إلى مستوى تخدير أكبر.

مستوى الألم

بشكل عام مستوى الألم يكون مقبول وفي حال كان الألم شديد أو غير محمول فهذا يشير إلى وجود مشكلة، سواء في تقنية الحقن أو في مدى خبرة الشخص الذي يقوم بالحقن أو حتى في حساسية جسمك اتجاه المادة المحقونة!


ما الذي تتوقعه خلال عملية تكساس؟

ما الذي تتوقعه خلال عملية تكساس؟

تحت الفكين باستخدام الفيلر هو عبارة عن إجراء تجميلي بسيط، يستغرق من حيث الوقت 30 دقيقة وسطيًا، يمكن أن تحتاج إلى فحص أولي بفترة تسبق الإجراء ويمكن أن يتم في نفس اليوم.

بشكل عام يمكن تقسيم العملية إلى أربعه أجزاء:

  • الملاحظات التي يجب التقيد بها.
  • ما قبل عملية تحديد الفك بالفيلر.
  • خلال عملية تحديد الفك بالفيلر.
  • النتائج والأثار الجانبية متوقعة.

أولًا – الملاحظات قبل إجراء تحديد الفك بالفيلر

تحديد الفك بالاعتماد على الفيلر هو إجراء غير مؤلم بالنسبة لبعض الأشخاص يمكن أن يكون للبعض أكثر إيلاما من غيرهم. عادةً ما يتمثل الشعور بإحساس غريب مع كل حقنه وليس أكثر من ذلك، إلى جانب الشعور بألم خفيف بعد زوال المخدر!

ولكن انتبه فالشعور بالألم الشديد أو المستمر يتطلب استدعاء أو استشارة الطبيب بشكل مباشر.

من المهم أن تختار الشخص الذي سيقوم بحقن الفيلر بعناية، فالنتائج التي يمكن أن تحصل نتيجة عدم الخبرة نتائج كارثية لذا يجب أن يتم الحقن من قبل:

  • متخصص في الجراحات التجميلية.
  • طبيب جلدية متخصص.
  • ممرضة متدربة على حقن الفيلر.
  • مساعد طبيب خبير بحقن الفيلر.

ثانيًا – قبل عملية حقن الفيلر في الفك

في البداية يقوم الطبيب بتقييم الحالة ومناقشها، بحيث يحدد ما الذي تحتاجه وما الذي يجب القيام به وتحدد كمية الفيلر المطلوبة بما يحقق التوازن بين نصفي الوجه، وبين كل من الخد مع الفك والجبين…

  • وكذلك يناقش الطبيب الأدوية التي يتناولها الشخص والمكملات الغذائية والحالة الصحية.
  • من المهم التوقف عن تناول الأدوية التي تزيد من سيولة الدم أو الأدوية المسكنة.
  • التوقف عن المكملات الغذائية مثل: الثوم، الجينسنج، زهرة الربيع، فيتامين E…
  • من المهم تجنب المشروبات الكحولية لمدة لا تقل عن يومين قبل العملية.
  • التوقف عن التدخين لعدة أيام لضمان تجنب الأثار الجانبية.
  • تجنب تدليك الوجه والساونا وإزاله الشعر بما في ذلك بالاعتماد على الملقط خلال الأيام القليلة قبل العملية.
  • تجنب أنواع العلاجات الجلدية الموضوعية وتحديدًا تلك التي تحتوي على حمض الجليكوليك بالإضافة إلى الريتينول وذلك لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام قبل الإجراء.
  • بالنسبة للطعام والشراب يمكنك تناول الأطعمة التي تحبها والمشروبات المفضلة لديك بشكل طبيعي، فحقن الفيلر في الفك ليس إجراء جراحي وإنما إجراء سطحي.

ثالثًا – خلال عملية حقن الفيلر في الفك

يجب أن تذهب إلى العيادة بملابس مريحة وبشرة نظيفة خالية من المكياج أو أي مستحضرات تجميل، ليقوم الطبيب بوضع التخدير الموضعي على المنطقة المراد حقنها ومن ثم يتم الانتظار إلى أن يبدأ مفعول التخدير.

  • يتم الإجراء بشكل سلسلة من الحقن الصغيرة حيث يتم حقن كمية صغيرة في كل مرة على مسار يحدده الطبيب بدقة.
  • يجب على الطبيب أن يقوم بإجراء الحقن ببطء وأن يقيّم النتيجة وحالة البشرة وطريقة تعامل الجسم مع المادة المحقونة…
  • يجب على الطبيب أن يستمع بدقة إلى المريض ويسأله عن مستوى الألم، وأن يضعه بصورة التطورات ونتائج المرحلية خلال العملية.
  • نتيجة الحقن تظهر مباشرة بعد الحقنة الأولى ويمكنك أن تلاحظ الفرق على الفور.
  • الإجراء بالكامل من البداية حتى النهاية يستغرق حوالي 30 دقيقة.

رابعًا – النتائج والأثار الجانبية

حتى مع وجود التورم والكدمات يجب أن تكون النتائج واضحة ومرضية، ويمكنك العودة مباشرة إلى نشاطاتك العادية بدون أن تحتاج إلى فترة نقاهة، ولكن هناك بعض الأمور التي يجب التقيد بها، وهي:

  • لا تغطي الاحمرار أو الكدمات الظاهرة على بشرتك بالمكياج، وإنما اتركها سوف تزول وحدها في غضون أيام قليلة.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والأنشطة المتعبة خلال الأيام القليلة الأولى بعد حقن الفيلر.
  • تجنب شرب الكحول أو التدخين للحماية من تطور الأثار الجانبية، ولضمان زوال الكدمات والاحمرار خلال فترة قصيرة.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس الحادة، وتجنب التواجد في الأماكن الحارة مثل الساونا…
  • كن دقيق في ملاحظة حالة الجلد في المكان المحقون وتقييم شعورك بالألم واستشارة الطبيب في حال حدوث أي شيء غير طبيعي.

الأثار الجانبية المحتملة

يعتبر حقن الفيلر إجراء آمن ولا يسبب الحساسية، إلا أنه كأي إجراء تجميلي أخر يمكن أن يترافق مع اثأر جانبية تتراوح شدتها بين الخفيفة التي تزول خلال أيام قليلة أو حتى ساعات بعد الإجراء، وبين الأثار الناتجة عن سوء عملية الحقن أو سوء المادة المحقونة أو عدم توافقها مع الجسم وفي هذه الحالة يمكن أن تكون الأثار أكثر خطورة!

بشكل عام تتمثل الآثار الجانبية (الخفيفة والشديدة) بـ:

  • ألم خفيف ومؤقت.
  • تورم الجلد في المكان المحقون.
  • كدمات بعد حقن الفيلر.
  • تلف الجلد في مكان الحقن أو أحوله.
  • تشكل العقيدات الجلدية.
  • يمكن في بعض الأحيان أن يحدث تفاعل الجلد الالتهابي.
  • في الحالات المتقدمة وفي حالات سوء عملية الحقن أو قلة خبرة الشخص الذي يقوم بالإجراء يمكن أن يحدث تلف العصب أو تلف الجلد في منطقة.

البدائل عن الفيلر في تحديد الفك

على الرغم من أن المواد المستخدمة في الحقن آمنة وطبيعية ولا تسبب الحساسية ولكن بعض الأشخاص لا يكون هذا الإجراء تحديدًا مناسب لهم. في مثل هذه الحالات يمكن الاعتماد على البدائل التي قد تعطي نتائج مماثلة للحقن أو يمكن أن تتفوق عليها! وأهم هذه البدائل المتاحة:

  • التمارين الموجهة لشد عضلات الوجه والرقبة وحرق وإذابة الدهون الموجودة هناك.
  • التمارين الموجهة لإصلاح تشكل عظم الجمجمة وتحديدًا منطقة الفك.
  • النظام الغذائي الصحي والمتوازن والذي يفيد في خسارة الوزن وتحديدًا خسارة الدهون وتعويضها بعضلات.
  • إذابة الخلايا الدهنية الموجودة في الرقبة.
  • تجميد الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد وإزالتها.
  • جراحة الفك وهي واحدة من الإجراءات التجميلية الجراحية وتتميز بأنها تعطي نتائج دائمة، بمجرد القيام بالأمر مرة واحدة ولكن تكلفتها عالية جدًا ويمكن أن تصل إلى عشرات الألاف من الدولارات.
  • حقن الخيوط هو إجراء يشبه إلى حد ما الفيلر بحيث يتم حقنها تحت الجلد، وأيضًا مثل الفيلر يمتصها الجسم خلال فترة وسطية تصل حتى 12 شهر.
  • شفط الدهون من منطقة الرقبة أو الفك أو الاثنين معًا.
  • شد البشرة في منطقة الرقبة أو الفك أو الاثنين معًا.

أسئلة وأجوبة حول تحديد الفك بالفيلر

1 – متى تظهر نتائج تحديد الفك بالفيلر؟

حقن تكساس أو تحديد الفك بالفيلر من الإجراءات السريعة التي تظهر نتائجها مباشرة بعد الحقن، فحتى مع وجود بعض التورمات والكدمات الصغيرة سوف تبقى النتيجة ملحوظة بعد أول عملية حقن أو بعد أول حقنة.

2 – ما هو الفرق بين فيلر الشفاه وفيلر الفك؟

بشكل أساسي يكمن الفرق في تركيز المادة المحقونة وقوامها، فتعتبر الشفاه وحول العين مناطق حساسة والجلد فيها رقيق، بالتالي يجب أن يتم حقن المادة بتركيز خفيف.

في المقابل عندما يتم حقن الفيلر في منطقة الفك فالهدف الأساسي هو تعويض العظم والنسيج المفقود لذا يتم الاعتماد على الفيلر بتركيز عالي وقوام أسمك.

3 – لماذا يحدث فقدان الحجم في منطقة الفك والذقن؟

توجد مجموعه من الأسباب التي تكمن خلف حدوث فقدان في منطقة الفك أو الذقن أهمها:

  • الأسباب الوراثية بحيث يكون حجم الفك والذقن أصلًا صغير.
  • التعرض لحادث أدى لتلف أو تشوه في شكل الفك والذقن.
  • الشيخوخة بحيث تفقد العظام والأنسجة حجمها وتنخفض الدهون للأسفل نتيجة الجاذبية الأرضية.

4 – ما العمل إن لم تكون النتيجة الفيلر مرضية؟

في حال لم تكن راضٍ عن نتيجة عملية تكساس فيمكن أن تتم إذابة الفيلر المحقون بعد فترة وجيزة من حقنه! وعلى الرغم من أنه إجراء آمن إلا أنه كغيره من الإجراءات الأخرى له مخاطرة ويعتبر إجراء مؤلم إلى حد ما، وبالتالي يفضل عدم استخدامه إلا عند الضرورة.

لذا من المهم أن يتم حقن الفيلر من قبل شخص مختص يعرف تمامًا كيف يوازن بين ملامح الوجه ويكون أكثر من قادر على تحديد الكمية ونوع المادة التي يجب حقنها.

5 – هل تحديد الفك بالفيلر يستحق كل ذلك؟

لا بدها من أنك تتساءل هل يستحق الأمر الحصول على حقن تكساس بالفعل؟ إنه إجراء تجميلي بعيدًا عن العمل الجراحي، وقليل توغل في الجلد، سهل، سريع ويعطي نتائج فورية.

أما عن كونه يستحق أم لا فالأمر يختلف حسب كل شخص، فالأشخاص الذين لم يكونوا محظوظين بامتلاك خط فك حاد مثل انجلينا جولي بشكل طبيعي أصبح بإمكانهم الحصول على هذا الشكل إن كانوا يفضلونه. في المقابل هناك الأشخاص الذين يفضلون الوجه غير المحدد والملامح الناعمة.

وتجب الإشارة إلى أن هذه الصفات الجمالية تختلف من وقت لآخر حسب الموضة، فمنذ فترة ليست ببعيدة كان الوجه المدبب والملامح الناعمة هي المسيطرة، واليوم الوجه الحاد والفك المحدد، ومن يعرف ما هي صيحة الموضة القادمة!


في النهاية… وعلى الرغم من أن امتلاك فك محدد أمر رائع إلا أنه يجب أن يتماشى مع ملامح وجهك وبالتالي مثل هذا الإجراء قد لا يتناسب مع الجميع، لذا تأكد من الأمر قبل أن تقدم عليه.

المصادر

435 مشاهدة