الاستثمار في شركات التأمين والآليات الاستثمارية المتبعة

شركات التأمين هي الجهات التي تقدم خدمات للأفراد على صلة بمواجهة المخاطر والحد من تأثير الأضرار التي يتعرضون لها، وغدت في السنوات الأخيرة شركات التأمين جزء مهم من القطاع المصرفي في المجتمعات المختلفة بسبب طبيعة الخدمات التي تقدمها والحاجة من قبل أفراد المجتمع لتلك الخدمات.

بالتالي صارت شركات التأمين بما تقدمه من خدمات بمثابة النظام الاقتصادي والاجتماعي الذي يأخذ على عاتقه تقليل التأثير من المخاطر والآثار المترتبة على الخسائر والأضرار التي يمكن أن تلحق بالأفراد وممتلكاتهم نتيجة الحوادث أو الأمراض أو الكوارث الطبيعية أو غير ذلك.

الآليات الاستثمارية المتبعة في شركات التأمين

الاستثمار في شركات التأمين والآليات الاستثمارية المتبعة

شركات التأمين على اختلافها سواء كانت شركات التأمين الصحي أو تأمين الممتلكات أو المركبات أو أيًا كان اختصاصها تتبع ذات الآلية في العمل وتقديم الخدمات للأفراد. يمكنك معرفة أنواع التأمين المختلفة من هنا.

تقدم هذه الشركات خدماتها لنوعين من العملاء الأفراد، وهم الأشخاص العاديون أفراد المجتمع، والنوع الثاني هم المؤسسات، التي تقوم بالتعاقد مع شركات التأمين بغرض توفير تغطية تأمينية للأفراد العاملين ضمن المؤسسة أو الشركة.

عادة ما يكون لدى شركة التأمين عدة خيارات تأمينية متاحة سواء للأفراد أو المؤسسات، ما بين خدمات التأمين الشامل والتأمين الصحي وتأمين المركبات والتأمين على الحياة والتأمين ضد الحرائق والكوارث الطبيعية وتأمين مخاطر السرقة وما إلى ذلك.

وبالتالي عندما يحتاج الشخص إلى إحدى الخدمات التأمينية يبحث في شركات التأمين عن الخيار الأنسب له، ليقوم بشراء بوليصة التأمين التي يريد. ويمكن أن تكون بوليصة التأمين كتأمين على الحياة مثلًا أو تأمين ضد الأمراض، أو تأمين على الممتلكات.

تختلف تفاصيل بوليصة التأمين بين شركة وأخرى وبين خدمة وأخرى كذلك. ولكن بشكل عام فأن بوليصة التأمين تشمل تعهد الشخص بتقديم مبلغ من المال لمرة واحدة أو بشكل سنوي أو شهري لشركة التأمين.

بالمقابل تتعهد شركة التأمين بالتعويض للشخص عن أي أضرار تلحق به بمقابل هذه البوليصة، في حال كانت البوليصة مثلًا تأمين صحي فأن التعهد يمكن أن يشمل توفير تكاليف العلاج والأدوية والتعويض خلال فترة النقاهة ربما، وذلك بحسب ما تنص عليه بوليصة التأمين. وفي حال كانت البوليصة تأمين على الممتلكات فأن الشركة تتعهد بالتعويض عن أي خسائر في الممتلكات المؤمن عليها.

وبالتالي من جراء ذلك فأن شركة التأمين بمرور الوقت تبني أصول مالية من لقاء المبالغ التي يقدمها العملاء بمقابل الخدمات التأمينية التي يشترونها، فتقوم الشركة باستثمار الأصول هذه في العديد من القطاعات والميادين لتشغيل أموالها تلك وزيادة أرباحها.

المجالات التي عادةً ما تستثمر شركات التأمين فيها متعددة وتختلف بين بلد وآخر وحسب توجه شركات التأمين في كل فترة، هذا بالإضافة إلى أن بعض الدول تقوم بفرض قوانين استثمارية معينة على شركات التأمين بحيث تلزمها الاستثمار في قطاعات ومجالات محددة دونًا عن الأخرى، وذلك لأسباب عدة تتعلق بالدولة والظروف الاقتصادية فيها.

أبرز المجالات التي عادة ما تستثمر فيها شركات التأمين هي القطاعات المصرفية مثل الودائع المصرفية قصيرة وطويلة الأجل والأسهم والعقارات، حيث توزع غالبية شركات التأمين استثماراتها على ثلاث أو أربع مجالات كحد أدنى وذلك بغرض التنويع في الخيارات الاستثمارية والتقليل من المخاطر.

غالبية شركات التأمين يكون لها استراتيجيات وسياسات استثمارية محددة، مبنية على رؤية الشركة وأهدافها وخططها المستقبلية وما تتطلع لتحقيقه على المدى المنظور، هذا إلى جانب إدارة أو لجنة متخصصة في الاستثمارات تشرف على كل الأنشطة الاستثمارية التي تقوم بها الشركة.

بحيث تتبع هذه اللجنة أفضل استراتيجيات الاستثمار وأكثرها أمانًا وسلامة وبما يتناسب مع السوق والتوجهات الاستثمارية السائدة، في سبيل تحقيق أفضل العوائد لشركة التأمين من أصولها المالية. الأمر الذي يمكنها من الإيفاء بالتزاماتها تجاه عملائها.

الاستثمار في شركات التأمين بالنسبة للأفراد

في الحقيقة فأن الاستثمار في شركات التأمين يتم على صور وأشكال متعددة قد يصعب حصرها جميعها في مقال واحد مثل هذا، فضلًا عن أن هذه التفاصيل تختلف بين بلد وآخر وبحسب القوانين المعمول فيها، وحتى بين شركة وأخرى.

على سبيل المثال، واحدة من الخيارات الاستثمارية الشائعة بالنسبة للأفراد فيما يخص الاستثمار في شركات التأمين هو وثائق الاستثمار طويلة الأجل، حيث تكون هذه الوثائق بمقابل مبلغ مالي معين يدفع لمرة واحدة، أو قد تكون هذه الوثيقة الاستثمارية بمقابل اقتطاع نسبة من الراتب الشهري للشخص، ليحصل في النهاية (نهاية مدة الوثيقة) على نسبة من أرباح الوثيقة دفعةً واحدة.

من أشكال الاستثمار في شركات التأمين كذلك وثائق التأمين على الحياة أو على الشيخوخة (باختلاف التسمية)، وتكون على شكل شراء بوليصة تأمين مقابل مبلغ يدفع لمرة واحدة، أو دفع مبلغ من المال بشكل شهري أو سنوي، في المقابل سيحصل الشخص في شيخوخته على راتب دائم طيلة مدة شيخوخته، وقد يغطي هذا المقابل تكاليف العلاج لمختلف الأمراض أو تكاليف الأدوية.

المحافظ الاستثمارية خيار آخر من أجل الاستثمار في شركات التأمين حيث تملك الكثير من شركات التأمين محافظ استثمارية عدة بغرض تنظيم استثماراتها وتنويعها وإدارتها بكفاءة.

والمحافظ هذه هي أداة استثمارية يتم فيها تجميع رأس المال من عدة جهات أفراد أو مؤسسات لاستثماره بشكل منظم في عدد من المشاريع وتجنب وضع كامل رأس مال في مشروع واحد للتقليل من المخاطر. وعادة ما تكون كل محفظة متخصصة في نوع واحد من الاستثمارات، مثل محافظ الاستثمار العقاري والبورصة والذهب.

وبالتالي يمكن للأفراد استثمار أموالهم في محافظ شركات التأمين وفق الشروط والقوانين المعمول بها في المحفظة الواحدة.

هذه بعض أبرز الخيارات الاستثمارية المتاحة والشائعة للاستثمار في شركات التأمين بالنسبة للأفراد، لنكون بذلك تعرفنا على الآليات الاستثمارية المتبعة في شركات التأمين، وأبرز خيارات الاستثمار. في حال لديك أية استفسارات أخرى حول هذا الموضوع أخبرنا عنها في التعليقات لنحاول الإجابة عنها قدر الإمكان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.